Hiba.salah's Blog

علم نفس الطفل غير العادي

من مواد قسم رياض الأطفال التي أقوم بتدريسها , هذا الفصل الدراسي .

رغم أنني أحب جميع مواد رياض الأطفال و علم النفس , إلا أن هذه المادة من موادي المفضلة .

و أعتقد أن ذلك يظهر من حماسي في المحاضرات .

أتمنى من الطالبات ارسال مشاركاتهن و اقتراحاتهن هنا .

شكرا

———————-

( اختبار علم نفس الطفل  غير العادي :

المواعيد :

20/1- مجموعة الأربعاء ( 7-8 )

23/1  –  السبت ( 7-8 )

24/1  –   الأحد ( 7-8 )

26/1  –   الثلاثاء ( 5- 6 )

19/1 –  الثلاثاء  ( 7-8 )

23/1 –   السبت  (5-6 )

———————–

( المواضيع : الإعاقة البصرية , الموهبة , التوحد , صعوبات التعلم )

211 تعليقات to "علم نفس الطفل غير العادي"

ما هي العلامات الدالة على ضعف الابصار؟
غالباً لا يشتكي الطفل من علامات نقص الابصار، فعلى الوالدين والأطباء والمدرسين الأنتباه لبعض العلامات الدالة على ضعف الأبصار لدى الطفل، ومنها:
o الشكوى من التهابات العينين المتكررة
o ظهور حركات غير عادية في العين
o كثرة اللعب في العينين
o الحركات السريعة لإحدى العينين أو كلتيهما
o الصداع المتكرر
o الميل إلى أحد الجانبين عند القراءة او مشاهدة التلفاز
o الميل على المكتب بصورة غير عادية
o وضع الكراسة أو الكشكول قريباً جداً من العين
o بطء القراءة أو صعوبة اكتشاف الحروف
o الفشل الدراسي

http://www.gulfkids.com/ar/index.php?action=show_res&r_id=50&topic_id=687

انا عرفت يا استاذة انه المحاضرة الجاية عن العوق البصري صح والا غلطانه

صح يا ميعاد , المحاضرة القادمة عن الإعاقة البصرية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحببت أن أقدم بعض المعلومات التي حصلت عليها من أحد المواقع عن مرض التوحد..

أحب أهتم كثير بهذا المرض وطموحي في المستقبل ان شاءالله ان اتخصص تربية خاصة في التوحد.

أحب أقدم المعلومات واتمنى للجميع الفائدة.
وهذا رابط الموقع:

http://www.updatejo.com/Autism.html

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

مجال التوحد من المجالات التربوية الصاعدة الآن … بإمكانك المشاركة في المؤتمرات و الاستفادة من خبرات الأخصائيين , أو العمل التطوعي في المراكز إذا سمحت لك ظروفك , و ستجدين الكثير من المراجع في هذا المجال سواء كانت بعض الكتب أو المقالات أو مواقع الانترنت .
إن شاء الله يتحقق طموحك و تصبحين أفضل اخصائية توحد في العالم , و تلهمين و تساعدين الكثير من الأطفال و الأهالي . أدعو الله عزوجل أن يوفقك دائماً .

الإبداع و الذكاء والموهبة

ما الفرق بين الإبداع و الذكاء ؟

إن الإبداع و الذكاء نوعان من التفكير يختلفان أحدهما عن الآخر اختلافا أساسيا .
o الذكاء يتضمن البحث عن حل واحد صحيح للمشكلة .
o أما الإبداع فيتضمن السير في عدة اتجاهات في مواقف لا يتطلب الاستجابة لها حلا واحد صحيحا ، بل عدة حلول ممكنة ، مثل : كتابة قصة ، أو رسم لوحة ، أو القيام بتجربة علمية و يمكن أن يسمى هذا النوع من التفكير بالتفكير الانفراجي Divergent Thinking .
o أما الذكاء فيتمثل في الإجابة على اختبارات الذكاء المعروفة و على معظم النشاطات الفكرية التي يقوم بها التلاميذ في المدرسة سواء كانت حل مسائل حسابية أو تذكر معلومات أو استخدام كتالوج المكتبة للبحث عن كتاب معين و يسمى هذا النوع من التفكير التقاربي Convergent Thinking .

كيف يختلف سلوك الأطفال المبدعين عن غيرهم من الأطفال ؟
لقد أجريت العديد من الدراسات و البحوث للتعرف على الطرق التي يختلف فيها سلوك الأطفال المبدعين عن غيرهم من الأطفال . و في احدى هذه البحوث قسم أطفال السنة الخامسة الابتدائية الى أربعة أقسام بناءا على درجاتهم في الابداع و الذكاء كالآتي :
( أ ) ابداع مرتفع – ذكاء منخفض .
( ب ) ابداع مرتفع – ذكاء منخفض .
( ج ) ابداع منخفض – ذكاء مرتفع .
( د ) ابداع منخفض – ذكاء منخفض .

و بناءا على ملاحظة هذه المجموعات من الأطفال لمدة أسبوعين في المجال المدرسي أمكن الحصول على الخصائص السلوكية لكل منها كالآتي :-
§ ابداع مرتفع – ذكاء مرتفع :
هؤلاء الأطفال لايمكنهم أن يمارسوا على أنفسهم كلا من الضبط و الحرية ، أي أن بامكانهم أن يسلكوا كالأطفال تبعا لمقتضى الحال ، و من تلقاء أنفسهم أي بدون ضبط خارجي .
§ ابداع مرتفع – ذكاء منخفض :
هؤلاء الأطفال يكونوا في حالة صراع غاضب مع أنفسهم و مع البيئة المدرسية ، و يزعجهم الشعور بانعدام القيمة و انعدام الكفاءة . أما اذا توفر لهم مناخ خال من الضغوط فان بالامكان أن يزدهروا معرفيا .
§ ابداع منخفض – ذكاء مرتفع :
هؤلاء الأطفال يمكن أن يوصفوا بأنهم يرغبون التحصيل المدرسي بشدة و قد يكون الفشل الأكاديمي في نظرهم كارثة محققة . و على ذلك فانهم يظلون يناضلون في سبيل تحقيق التفوق الأكاديمي حتى يتجنبوا الآلام النفسية التي يوقعهم فيها الفشل في هذا المجال .
§ ابداع منخفض – ذكاء منخفض :
انطلاقا من الحيرة و الارتباك الأساسي عند هؤلاء الأطفال فان سلوكهم التعويضي أو الدفاعي يمكن أن يتراوح بين توافق مفيد و نافع كالاندماج في نشاط اجتماعي مكثف ، و بين النكوص كالسلبية أو الأعراض السيكوسوماتية .

الموهبة والذكاء :

الأطفال الموهوبون مختلفون عن الأطفال الآخرين فى أن مهاراتهم الإدراكية تتطور بشكل أعمق.
كلمة موهوب تنطبق على الطفل الذى يتميز فى أحد أو كلا المجالين الآتيين: الإبداع والذكاء.
الإبداع يعنى أن يرى الشخص المبدع نفس الأشياء التى يراها الأشخاص الآخرون ولكن يفكر فيها بطريقة مختلفة.
تقول د. سعاد موسى – أستاذ مساعد الطب النفسى بجامعة القاهرة – أن تكوين أشكال مبتكرة بالمكعبات أو وضع لمسات جميلة بالألوان كل ذلك يندرج تحت مفهوم الإبداع.
أما بالنسبة للذكاء، فتشير د. سعاد إلى أن الذكاء تمييزه أسهل من الإبداع لكن تقسيمه إلى 7 أنواع حسب ما قسمه د. هوارد جاردنر – أستاذ بكلية هارفارد للدراسات العليا – جعل الأمر أكثر تحدياً.
وتؤكدُ البحوث الحديثة أن الموهبةَ ذاتُ صلة بالذكاء ، وأن أصحابَ المواهب أناسٌ توافرت لهم ظروفٌ بيئيةٌ ساعدت على إنماء ما لديهم من طاقة عقلية ، وتمايزُها في اتجاه الموهبة ، وأن نجاحَ الفرد يثير لديه قدراً مناسباً من الدافعية للمثابرةِ والدأَبِ ، وهذا بحد ذاته يحققُ للفرد أداءً متميزاً في المجال الذي برزت موهبته فيه

أنواع الذكاء السبعة:
– 1 الذكاء اللغوى:
الأطفال الذين يتمتعون بذكاء لغوى يستمتعون بالكتابة، القراءة، حكاية القصص، أو حل الكلمات المتقاطعة.
– 2 الذكاء المنطقى – الحسابى
: الأطفال الذين يتمتعون بهذا النوع من الذكاء يحبون التفكير فى الأمور بعمق. فهم يهتمون بالتصميمات، التقسيمات، وعلاقة الأشياء ببعضها البعض. هؤلاء الأطفال ينجذبون إلى المسائل الرياضية، الألعاب التى تعتمد على التخطيط، وإلى التجارب.
– 3 الذكاء الجسدى – الحركى:
هؤلاء الأطفال يتعلمون ويطورون معرفتهم من خلال حركات وأحاسيس أجسامهم. غالباً ما يكونون رياضيين، يحبون الرقص، أو متميزين فى الأشغال الفنية.
– 4 الذكاء الفنى:
هؤلاء الأطفال ينشغلون بالتفكير فى الصور. فهم ينبهرون بالبازلز، أو يقضون أوقات فراغهم فى الرسم، أو اللعب بالمكعبات، أو ربما أحياناً يستمتعون فقط بأن يحلموا أحلام يقظة.
5 -الذكاء الموسيقى:
كثير منا يظنون أن أطفالهم موهوبين فى الموسيقى لأن كل الأطفال يحبون أن يرقصوا ويغنوا منذ سن مبكرة. لكن الأطفال ذوى الذكاء الموسيقى عادةً يدركون الأصوات التى قد لا يدركها الآخرون. غالباً ما يكونون مستمعين متفحصين وتكون لديهم القدرة على التمييز بين أنواع الموسيقى والنغمات المختلفة، ويستمتعون بقضاء وقت فى دق النغمات أو “دندنتها”.
-6 ذكاء التعامل مع الآخرين:
هؤلاء الأطفال يكونون بارعين فى علاقاتهم مع الآخرين. فهم يكونون شخصيات قيادية بالنسبة لزملائهم، لهم قدرة جيدة على التواصل مع الآخرين، وتكون لديهم قدرة على فهم مشاعر الآخرين ودوافعهم.
7 -ذكاء فهم النفس:
الأطفال الذين يتمتعون بهذا النوع من الذكاء يكونون أكثر قدرة على فهم أنفسهم عن فهم الآخرين. هؤلاء الأطفال قد يتميزون بالخجل، ويكونون على دارية جيدة جداً بمشاعرهم ويتمتعون بالقدرة على المبادرة.

كيف تتعامل مع المكفوفين؟

إذا كنت تقابل كفيفًا لأول مرة، فإنك تتساءل كيف تتصرف معه بطريقة صحيحة تجعلك أنت والكفيف تشعران بالارتياح! وللإجابة عن ذلك إليك هذه الإرشادات:
الكفيف مثل أي شخص آخر لا يختلف عنك؛ لذا عامِلْه كما تعامل أي شخص بشكل طبيعي وبدون افتعال.
لا تظهر له العطف الزائد والشفقة، وخاصة كلمة مسكين، فهذه الكلمة تجعله يشعر وكأنه عاجز حقًّا.
عند التقائك بكفيف لا بد من تحيته ومصافحته عوضًا عن الابتسامة التي ترتسم على شفتيك لغيره.
عندما تتحدث مع الكفيف أَعْلِمه أنك تتحدث إليه، فهو لا يرى عينيك حتى يعرف أنك تتحدث إليه؛ لذا نادِهِ باسمه حتى يعرف أن الحديث موجه إليه، وخاصة عندما يكون مع مجموعة فإنك في حديثك تنتقل من شخص إلى آخر.
عند التحدث مع الكفيف لا تحاول رفع صوتك، بل اجعل حديثك معه مثل السوي تمامًا لأن ارتفاع الصوت يؤذيه ويؤدي إلى مضايقته.
لا تشعر بالإحراج من استخدام كلمات تتعلق بالنظر مثل، انظر، هل رأيت، من وجهة نظرك إلخ، فهذه الكلمات لا تحرج الكفيف فهو يستخدمها في حديثه وإن كان لا يرى.. ولا تتجنب استخدامها لأن ذلك سوف يحرجه.
لا تشعر بالإحراج من التحدث عن كف البصر وعن إعاقته، فهذا لا يضايقه لأنه قد اعتاد عليها وإنما عليك اتباع الأسلوب المناسب.
إذا قابلت كفيفًا ومعه مرافق مبصر وكان الكفيف يريد شيئًا فلا توجه الأسئلة وتخاطب المرافق المبصر بما يريده الكفيف، وإنما خاطب الكفيف نفسه فهو يستطيع التحدث عن نفسه والتعبير عما يريد.
عند التحدث مع الكفيف عليك أن تستدير وتنظر باتجاهه وإن كان لا يراك، فهو يشعر ويعرف إن كنت تتحدث إليه من خلال اتجاه صوتك، وكما أنه من غير اللائق التحدث إلى شخص مبصر دون النظر إليه، فإن ذلك ينطبق على الكفيف أيضًا.
عند دخولك على كفيف دَعْه يشعر بوجودك وذلك عن طريق إخراج بعض الأصوات، ولا تعتمد على أنه يعلم بوجودك، فهو لا يراك وأنت تدخل.
إذا كنت قد انتهيت من حديثك وأردت الخروج من الغرفة مثلاً، فعليك أن تُعْلِم الكفيف وتنبهه لذلك فهو لا يراك وأنت تخرج.. ومن المحرج له أن يتحدث إليك وهو يظن أنك ما زلت في الغرفة ويكتشف بعد ذلك أنه يحدث نفسه.
لا تقدم الكثير من المساعدات للكفيف وخاصة في الحالات التي يمكنه القيام بالعمل بمفرده، فإنك إن فعلت تجعله عاجزًا عن القيام بأبْسَط الأفعال، ومع مرور الزمن فإنه لن يستطيع الاعتماد على نفسه أبدًا ويتًّكل على الآخرين بشكل تام.
إذا قام الكفيف بأداء عمل بسيط معتمدًا على نفسه، فلا تنظر إليه باستغراب وكأن عمله معجزة وتقول له: “هل فعلت ذلك وحدك دون مساعدة ؟!”، فإنك تعامله وقتها وكأنه طفل.
إذا أردت إرشاد الكفيف إلى موضوع شيء فلا تقل له هناك فهو لا يرى هناك.. وإنما كن دقيقًا في الشرح وقل مثلاً: على يمينك على بعد ثلاثة أقدام.
عند تواجدك في مكان ما مع كفيف اشرح له ما يوجد حوله حتى تكون لديه فكرة عما يحيط به، تفاديًا لما قد يقع إذا تحرك دون أن يكون على علم بما حوله، فقد يصطدم بأشياء أو يوقع أشياء أخرى إذا لم يكن على علم مسبق بموقعها، وكذلك فإن الأشياء المعلقة والبارزة على مستوى رأسه قد تكون خطيرة عليه إذا لم يعلم بوجودها

الفرق بين الموهبة والعبقرية والتفوق والابداع:

العبقرية : يشير هذا المصطلح الى القوى والطاقات الفائقة والخارقة التي تؤدي الى انجازات غير مسبوقة وترتبط بدرجة الذكاء العالية جدا

الذكاء : يشير وكسلر الى ان الذكاء هو القدرة الكلية لدى الفرد على التصرف الهادف , والتفكير المنطقي, والتفاعل المجدي مع العالم المحيط

التفوق: المستوى المرتفع جدا من القدرة في مجال من المجالات المحددة حتى الرياضية منها

الابداع: انتاج ماهو جديد , ونادر, ومختلف, او اعادة توظيف او تطوير ما موجود ليكون ذا فائدة للاستخدام بطرق متنوعى وهي متصلة بالطلاقة والمرونة والاصالة

الموهبة : حسب تعريف رينزولي فالموهبة اجتماع ثلاث خصائص هي :( ابداع عالي, ومثابرة مرتفعة, وقدرات عقلية فوق المتوسط( ليست بالضرورة مرتفعة)

تعريف مكتب التربية الامريكية للموهبة كالتالي : الاطفال الموهوبون هو الذين يتم الكشف عنهم من قبل اشخاص مهنيين ومتخصصين, والذين تكون لديهم قدرات واضحة ومقدرة على الانجاز المرتفع ( ويحتاج هؤلاء الاطفال الى برامج تربوية خاصة)

هناك عدة مؤشرات تدل على موهبة الطفل ومنها:
1- لديه مستوى مرتفع من الفضول

2- مشي في سن مبكرة

3- يستخدم يديه واحيانا قدميه بكفاءة لانجاز المهام الحركية الدقيقه

4- يبدي اهتماما مبكرا بالاحرف

5- يبدي اهتماما بالارقام ومفهومها ومفهوم الوقت

6- يكمل الاحاجي والمتاهات المخصصة للاطفال الاكبر سنا

7- يبدي حساسية عالية

8- يظهر عدم الصبر لوجود المحددات والعقبات ( العقل يريد ان ينجز الكثير لكن الجسم لا يستطيع التعامل مع هذه الانجازات)

9- يرتب وينظم الاشياء ويعطيها أسماء

10- يستوعب مفهوم السبب والأثر

11- لديه حصيلة لغوية كبيرة, ويستطيع التعبير عن نفسه بكلمات وجمل معقدة

12-يظهر فهما سريعا للمعلومات

13- لديه فترة طويلة للانتباه

المشاركتين السابقة من كتاب
دليل الاسرة والمعلم لتربية الموهوبين والمبدعين

المؤلف/ حسين محمد ابو فراش
خبير رعاية الموهوبين
مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرهاية الموهوبين

معوقات الموهبة والابداع:

المعوقات في الاسرة :

1- تدني المستوى الاقتصادي

2- مستوى تعليم الوالدين

3- الفروق في المعاملة بين الذكر والانثى

المعوقات في المدرسة :

1- عدم وجود استرتيجية وطنية واضحة للكشف عن الموهوبين ورعايتهم في مراحل التعيم العام والجامعي

2- عدم وجود مناهج خاصة أو برامج لإعداد المعلمين للتعامل مع الطلبة الموهوبين

المعوقات في المجتمع:

1- توجيه الشباب لتقبل الامر الواقع وعدم المقاومة او الخروج على الانظمة

2- السير على الركب الجماعي وعدم تغيير النمط

3- النظرة النمطية للذكر والانثة والقائمة على ان الذكر له مساحة كبيرة من الحرية والانثى مساحة محدودة

4- الفهم المغلوط للدين

هجرة العقول العربية الى حيث الرعاية وفرص الابداع

وتوجد هناك معيقات ادراكية وترتبط بالعادات والتعلم

وايضا معيقات ثقافية وترتبط بالعادات والتقاليد

والمعيقات الانفعالية وسيطرتها على تفكيرنا الابداعي

من نفس المرجع السابق

التربية الاسلامية والعناية بالموهوبين

مقال اعجبني

الدكتور صالح بن علي أبو عرَّاد
أستاذ التربية الإسلامية بكلية المعلمين في أبها
ومدير مركز البحوث التربوية بالكلية

ليس هناك من شكٍ في أن التربية الإسلامية قد اعتنت بالمواهب الإنسانية التي غرسها الله تعالى في النفس البشرية ، وحرصت على تنميتها والاهتمام الإيجابي بصاحبها ، ودعت إلى حُسن توجيهها والإفادة الكاملة منها بصورةٍ تُحقق النفع والفائدة المرجوة سواءً كان ذلك على المستوى الفردي أو الجماعي .

ويأتي اهتمام التربية الإسلامية بهذا الجانب في شخصية الإنسان انطلاقاً من إدراكها أن الثروة البشريــة تُمثل الثروة الحقيقية لأي مجتمع من المجتمعات ، وأن من يوصفون بالمتفوقين والموهوبين في أي مجتمع إنما هم بمثابة القلب النابض والعقل المُفكر له ، نظرا لأهميتهم البالغة ، وأثرهم الفاعل والإيجابي في مواجهة مختلف التحديات في أي زمانٍ ومكان .
من هنا فإن على المهتمين بشؤون التربية والتعليم أن يزيدوا من اهتمامهم بالطلاب الموهوبين في مختلف المجالات العلمية ، وأن يحرصوا على اكتشاف المتفوقين والموهوبين ومن لديهم قدرة على التفكير الابتكاري ؛ لغرض رعايتهم و العناية بهم وحُسن توجيههم ، وصقل مواهبهم وأفكارهم والعمل الجاد على تعرف جوانب التميز لديهم ، ومن ثم العمل على تحديد أفضل الوسائل الممكنة لاستثمار تفوقهم ، وتسخيره لما فيه الصالح العام لاسيما وأنهم بما وهبهم الله من تفوق عقلي وقدرات خاصة على الفهم والتطبيق والتوجيه والقيادة والإبداع قادرون – بإذن الله تعالى – على إحداث التقدم المنشود ، وقيادة مسيرة التنمية والتطور الحضاري ، والتصدي لمختلف المعوقات والتحديات المعاصرة ، و الإسهام الفاعل في حل المشكلات المختلفة للمسيرة التنموية الشاملة . وليس هذا فحسب فإن هؤلاء الموهوبين يُعدون – بإذن الله تعالى- أمل المستقبل ورجاله المنتظرين لقيادة البلاد في مختلف المجالات العلمية والتقنية والإنتاجية و الخدمية والمعرفية .
وحيث إن مؤسساتنا التعليمية والتربوية – ولله الحمد والمنة – تزخر بالكثير من الموهوبين والمتميزين من أبناء المجتمع في مختلف الميادين والمجالات العلمية والمعرفية فإن تربيتنا الإسلامية تفرض علينا جميعاً مزيداً من الاهتمام بأفراد هذه الفئة والعناية بهم وبمواهبهم المختلفة ، وهذا أمرٌ لا يمكن تحقيقه إلا بالتعاون بين مختلف عناصر العملية التربوية الرئيسة والتي يمكن الإشارة إلى بعض أدوارها فيما يلي :

أولاً / دور المعلم المسلم في رعاية الموهوبين من الطلاب :
تنطلق أهمية دور المعلم في العناية بالطلاب الموهوبين على اعتبار أنه الركيزة الأساسية في العملية التعليمية والتربوية . وعليه الاعتماد – بعد الله سبحانه وتعالى – في تحقيق الأهداف التربوية والتعليمية ، لاسيما وأن على عاتقه مسئولية عظيمة في تربية النشء ، و توجيههم التوجيه الإسلامي الصحيح ، والعمل الجاد على تنمية مواهبهم، وكشف استعداداتهم ، والإفادة من جوانب تميزهم ، إلى غير ذلك من المسئوليات التي لا يمكن أن تتحقق دون توافر المعلم المسلم المبدع الذي يدرك أهمية الإبداع ، ويحرص على تنمية التفكير الإبداعي عند الطلاب ، وربطه في كل شأنٍ من شؤونه ، وكل جزئيةٍ من جزئياته بما جاء في المصادر الخالدة للتربية الإسلامية المُتمثلة في كتاب الله العظيم وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم .
كما أن دور المعلم المسلم يمكن أن يتضح من خلال إيجاد المواقف التعليمية التي تستثير الإبداع عند الطلاب في الفصل الدراسي ، وتشجيعهم على ممارسته بمختلف الطرائق والأساليب الممكنة ، والحرص على توجيههم بطريقةٍ إيجابية وفاعلة .

ثانياً / دور المدرسة في رعاية الموهوبين والعناية بهم :
يمكن الإشارة إلى دور المدرسة كمؤسسةٍ اجتماعيةٍ تربويةٍ في رعاية الموهوبين والعناية بهم و المشاركة الفاعلة والإيجابية في هذا الشأن من خلال تقديمها للمواد الدراسية وما يتبعها من نشاطات فصليةٍ أو غير فصلية بصورةٍ حديثةٍ و شائقةٍ و جذابةٍ ، والعمل على التخلص من النمط التقليدي الذي يُركِّز دائماً على أسلوب تلقين المعرفة للطلاب بصورةٍ يكون الطلاب معها سلبيين وغير متفاعلين .
كما يمكن للمدرسة أن تعمل على وضع خطة شاملة لرعاية الطلاب الموهوبين ، وتوفير الجوّ التربوي الملائم لنمو المواهب المختلفة ، والعمل على توفير ما أمكن من الأدوات والتجهيزات اللازمة لممارسة مختلف الأنشطة التي يمكن من خلالها التعرف على المواهب وتنميتها وتطويرها . كما أن من مهام المدرسة الحرص على تدريب بعض المعلمين على كيفية التعامل مع الطلاب الموهوبين ، وتوجيه المعلمين إلى استخدام طرائق وأساليب تعليمية فاعله وإيجابية لهذا الشأن ، والاتصال بأولياء الأمور وتعريفهم بمواهب أبنائهم ليتحقق التكامل بين دور الأسرة ودور المدرسة في رعايتهم .

ثالثاً / دور المجتمع في رعاية الموهوبين والعناية بهم :
ويتمثل هذا الدور في أهمية الاهتمام الجماعي لمختلف القطاعات والمؤسسات الاجتماعية الأخرى في المجتمع بهذه الفئة من أبنائه عن طريق المشاركة الفاعلة ، والإسهام الجاد في توفير مختلف الظروف المدرسية والبيئية الداعمة للإبداع والمُبدعين ؛ والمُساعدة على تنميته وتطويره ، والحرص على تحقيق الفوائد والأهداف المرجوة منه . فالأسرة والمسجد ووسائل الإعلام وأماكن العمل والنوادي وغيرها من المؤسسات الاجتماعية مطالبة بالإسهام في العناية بالموهوبين ورعايتهم سواءً كان ذلك بطريقٍ مباشرٍ أو غير مباشر .ولن يُعدموا طريقةً أو وسيلةً لتحقيق ذلك متى ما تضافرت الجهود وصلُحت النيات .

http://www.saaid.net/Doat/arrad/2.htm

المقال طويل بس مفيد جدا

الطفل غانم وتحدي الاعاقه
الرجاء الدخول على الرابط لرؤية المشاركه

http://www.alsolb.com/index.php?action=show_res&topic_id=27

الرقم الجامعي 42705624

الطفل الرائع غانم , الرابح دائماً بإذن الله ….
يملك أجمل ابتسامة رأيتها في حياتي ما شاء الله تبارك الله …
أتمنى أن نكون مثله .. بإبتسامة مشرقة دائماً :)

ماشاء الله تبارك الله

ابتساااااااامه تبعث الامل

*** لدينا جميعا امكانيات لا نعرف عنها شئ وبالتالي

فنحن نستطيع القيام بأشياء لم نكن حتى نحلم بقدرتنا

على القيام بها *** ( ديل كارنيجي )

شكرا ميعاد على مشاركاتك الرائعة …
كنت أعلم أنك طالبة نشيطة من أيام مشروع غراس القسم …. إلا أنني بدأت اكتشف ثقافتك الواسعة عبر الموقع !
دائماً نحو الأفضل بإذن الله …

عفوا أستاذة هبه

أشكرك كل الشكر على تشجيعك لي ولكل الطالبات

صورة العالم برايل :

صورة عملة للمكفوفين عليها صورة برايل :

التدخل المبكر مع الأطفال ذوي الإعاقة من خلال منتسوري

تقدم منتسوري على مبدأ هام هو الطفل منذ ولادته حتى سن السادسة من عمره فحواسه تتأثر بدرجة كبيرة جدا بالمنبهات الخارجية التي تحيط به أكثر من أي مرحلة أخرى من حياته وهي تهتم بأن نحيط الطفل بمنبهات حسية ووسائل فعلية تثير في الصغير والرغبة في التعلم والاستكشاف .
تهتم منتسوري بهدفين أساسين :
1. هدف بيولوجي لمساعدة الطفل على النمو الطبيعي .
2. هدف إجتماعي مساعدة الطفل على التكيف مع الوسط الذي يعيش فيه من خلال تدريب الحواس فيه .
مرحلة تكوين نموه :
المنبهات الحسية هي الحوافز الهامة التي تثير اهتمامات الطفل في هذه المرحلة المبكرة في العمر هذه المنبهات تستخدم في تدريب حواس الصغار ويمنحه نشاطهم العقلي و الذين تغيرهم أساس نمو ملاحظة الأطفال للطبيعة والأشياء الموجودة في الكون حول الطفل وهي تعتمد على حرية الطفل وملاحظة نموه ومتابعته لكشف استعداده ورغباته
Sesnsorimotor period
تركز منتسوري على التربية الحسية للطفل وتركز على الملاحظة النوعية للدافع مما لا شك فيه أنهم عاملين أساسيين لتعلم الطفل الملاحظة هي من أسس الاستكشاف الحديثة وهي المركزة للتقدم التكنولوجي المنير التي تشكل تطور مجالات الحياة لعالمنا اليوم وتربية الحواس التدريب الحسي ويستمر طوال مدة التعلم لأن العمل الوظيفي طبقا لفلسفة منتسوري يهدف إلى استخدام الفرد واستعداداته وقدرته في استغلال البيئة وتطويرها لإشباع حاجاته المتطورة وتحقيق المنفعة الشخصية التدريب الحسي يحفز ذكاء الطفل التدريب الحسي يتفق مع الاتجاهات المعاصرة في التربية بعد أن برزت ناتجة للدراسات البيئية إثر التقنية التطبيقية والاجتماعية في نمو ذكاء الطفل في الطفولة المبكرة لذلك تم عمل برامج تربوية في الثلاث سنوات الأولى من الميلاد إنه النشاط الحركي للبدن من المعززات لصحة الطفل ونموه في المرحلة الأولى من حياته .
الطفولة المبكرة :
حين يتحرك الطفل يعبر عن نفسه ويكتشف قدراته ويتحداها .
التحرك يجعل الطفل يتفاعل وتعوده الحركة على التجارب والخبرات الحركية التي يمر بها الطفل ليشير بالنجاح ويزداد ثقة بنفسه .
الطفولة المبكرة والسنين الأولى من عمر الطفل خطوة لهذا لتطوير مهارات الطفل الحركية وتنمية لسلوكه الحركي الإيجابي لديه .
التطور الحركي بالتطور الوجداني :
حين نبدأ مع الطفل في المرحلة الهامة من حياته الأولى يمكنه أن يتطور ويحدث التوافق الحركي .يمر الطفل
بخبرات كثيرة من التجارب الحركية يحتاجها لصحته ونموه لذا وجب علينا أن نتيح له المكان وألا نعرضه للخوف أو للحماية الزائدة من الأصل حتى يحدث التطور النفسي والبدني والاجتماعي يتجه لهذا النشاط الحركي .
الأنشطة غير الحركية غير مفيدة للطفل ولا يجب أن تأخذ وقت الطفل مثال: التليفزيون، الكمبيوتر، الفيديو .
في السنة الأولى من عمر الطفل تزداد الكثافة للفطام ويحدث البناء و تزيد الفطام بالكالسيوم و تفرز كثافتها مما يحدث له فى الكبر هشاشة .
اللعب محفز للطفل على التفكير ولتجهيز عقولهم للإدراك والتعلم واستخدام أدوات منتسورى .
ملكة التفكير تستحدث عندنا بإنخراط الطفل فى أنشطة حركية .
النشاط البدنى يزيد الوعى ويرفع المستوى البدنى وتحسين اللياقة البدنية.
التطور الحركى فى المرحلة الأولى المبكرة في حالة سرعة وتغييرات حركية تؤدى لنمو عضلاته مما تؤدى للتطور الحركى .
مع تقدم الطفل تتطور القدرة الحركية ولكن هناك صعوبة فى التحكم فى المهارات الدقيقة رغم تطور المهارة الحركية الكبرى .
الإدراك في هذه المرحلة فى حالة تحسن ويزداد إحساسه .
نمو جسمه وحركته ويستطيع الاتزان وهناك سرعة فى التطور الحس حركى للمراحل الأولى من عمر الطفل ولكن هناك الحيز المكانى والاتجاهات .
قدرة الطفل في المرحلة المبكرة على تتبع الأشياء المتحركة تفيده بتحسن بصورة محدودة .
الكتلة العضلية غير محدودة والقوة العضلية محدودة .
هناك عدم اكتمال لتطور الجهاز العصبى .
المهارات الحركية الكبرى تتحسن عن العضلات الصغرى .
العضلات الكبرى تتطور قبل الصغرى .
العين واليد والتوافق بينهم غير مكتمل فى هذه المرحلة .
نشاط الطفل متمركز حول ذاته .
تحسين قدرة الطفل على الإدراك وتزداد درجة إحساسه بموقع الجسم وحركته كما ترقى قدرته على الاتزان على الرغم من التطور السريع للحس الحركي خلال هذه المرحلة .
يجتمع الطفل فى هذه القدرة على التدريب على تتابع الأشياء المتحركة وتقدير سرعتها المحدودة .
عدم اكتمال تطوير جهاز الطفل العصبى الإرادي من صغر حجم الكتلة العضلية للطفل بجعل القدرة العضلية للطفل محدودة .
الطفل فى هذه الفترة ينشط و يتحرك ولكن يتعب بسرعة .
القدرة على النشاط البدنى محدودة ويحتاج التدريب .
التوافق بين اليد والذراعين غير مكتمل ويحتاج تدريب .
الطفل فى هذه الفترة قدرته على التركيز والانتباه صغيرة ويحتاج تدريب .
التوافق العضلى العصبى لدى الطفل فى هذه الفترة يحتاج تدريب لتطويره حركيا .

http://sn.kenanaonline.com/topics/58032/posts/97595

السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاته

لماذا يقاس النظر بــــ ( 6 / 6 )…؟؟
من المتعارف عليه لدى عامة الناس أن النظر إذا كان ( 6 / 6 ) فهذا هو النظر الممتاز من ناحية حدة الرؤية ولكن إذا كان غير ذلك فان هذا يدل على شيئين ألا وهي إما ضعف في النظر أو بعد في النظر والضعف في النظر يدل على أن الإنسان يرى الأشياء القريبة ولا يرى الأشياء البعيدة والبعد في النظر يدل على أن الإنسان يرى الأشياء البعيدة ولا يرى الأشياء القريبة

لذلك لماذا يقاس النظر بــ ( 6 / 6 ) ؟؟؟؟؟؟

لاحظوا معي هذا الرقم ألكسري ((( 6 / 6 ))) وبالتفسير الرياضي يصبح ((( مقام / بسط )))

إذا : الرقم الذي في المقام في الأسفل ويساوي ( 6 ) رقم ( ثابت ) لماذا لان الرؤية الطبيعية لدى الإنسان هي على مدى أو بعد أو مسافة ( 6 متر )
والرقم الذي في البسط في الأعلى ويساوي ( 6 ) رقم ( غير ثابت ) ويعتمد على القياس الطبي لدى طبيب العيون فمن الممكن أن يكون اقل من ( 6 ) فيصبح ( 2 أو 4 أو 5 )

فهذا يعتبر ((( ضعف نظر ))) مثلا : ((( 6 / 4 )))

ومن الممكن أن يكون أكثر من ( 6 ) فيصبح ( 7 أو 8 أو 9 أو 12 )
فهذا يعتبر ((( بعد نظر ))) مثلا : ((( 6 / 9 )))

لذلك فان الطبيب عندما يجد أن الشخص المفحوص لديه ضعف نظر أو بعد نظر يقوم بتصحيح نظره على أساس ( 6 / 6 ) وذلك بصرف النظارة الطبية أو العدسات أللاصقه أو عمليات التشريط بالليزر أو زراعة العدسة داخل العين والطرق كثيرة

إذا : مقياس ( 6 / 6 ) ؟؟؟؟
الرقم الذي بالأسفل هو مدى ( مسافة ) رؤية الإنسان صحيح النظر وتساوي ( 6 متر ) وهو رقم ( ثابت )
الرقم الذي بالأعلى هو المقياس بعد الفحص الطبي ومن الممكن أن يكون اقل من ( 6 ) ومن الممكن أن يكون أكثر من ( 6 ) وهو رقم ( غير ثابت )

تمنياتي أن يكون نظركم ( 6 / 6 )

السبب في ذلك أن العين الصحيحة هي التي ترى بوضوح الأرقام والإشارات المستعملة لفحص قوة العين
من على بعد ستة أمتار
فالرقم في البسط يمثل قوة العين فمثلاً 4 على 6 يعني أن ما يراه الصحيح من بعد 6 أمتار تراه أنت على يعد 4 أمتار وهكذا.

الرقم الجامعي :42703076
التسلسلي :37

طرق الوقاية من الإعاقة السمعية :
1- الوقاية من الصمم الوراثي بعدم تشجيع زواج الأقارب في العوامل المعروف فيها توالد الصم وتوعيتهم لمنع الحمل وإنجاب الأطفال
2- الصمم الولادي ، تشريعات الزواج الحديثة تمنع الزواج من المراضى الذين يؤدي زواجهم إلى انجاب الأطفال المشوهين خلقياً ، ومعالجة الأمهات والآباء بعد الحمل
3- العناية بصحة الأم الحامل ووقايتها من الأمراض والعوارض وامتناعها عن تناول العقاقير الضارة بالجنين والمخدرات ، والمسكرات وتوفير التغذية الضرورية الوافية لها واتخاذ الإجراءات الحديثة لمعالجة تنافر فصائل الدم في الوالدين
4- العناية في الولادة العسرة واتباع الطرق الصحيحة لتجنب كل ما يعرض الوليد للشدة والاختناق عند المحاولة لإنقاذ الأم
5- الوقاية من أمراض الطفولة بالتحصين ضد الأمراض باللقاح اللازم
6- معالجة أمراض الأذن والأمراض التي لها أثر سيئ على الأذن والسمع بوقت مبكر
7- منع الشدة على الأذنين ووقاية السمع من التعرض لصوت الانفجارات والضجيج المتواصل أثناء العمل اليومي
8- عدم الإفراط في التدخين والكحوليات والامتناع عن تناولها
9- التشخيص المبكر لأمراض الأذن واكتشاف الحالات التي تؤدي الى فقدان السمع وحالات الصمم بالمسح لسمع الطلاب والأطفال بصورة عامة
. و توعية الآباء وتوجيه المعلمين لاكتشاف حالات ضعف السمع أو الصمم بين الأطفال توفير العلاج اللازم في الأدوار المبكرة في الإصابة بأمراض الأذنِ

أسباب الإعاقة السمعية :
ترجع الإعاقات السمعية إلى مجموعة من الأسباب بعضها وراثي والبعض الآخر يرتبط بعوامل ومؤثرات غير ذات أصل جيني ، يمكن بوجه عام تصنيف العوامل التي تؤدي إلى إعاقات في السمع الى ثلاثة أنواع رئيسية طبقا للزمن الذي تحدث فيه الإصابة
أ‌- عوامل تحدث قبل الولادة
ب‌- عوامل تقع أثناء الولادة
ت‌- عوامل تؤثر فيما بعد الولادة

لمااذا النظر يقاس على اساس 6 على 6 وليس بآخر؟

السبب في ذلك أن العين الصحيحة هي التي ترى بوضوح الأرقام والإشارات المستعملة لفحص قوة العين
من على بعد ستة أمتار
فالرقم في البسط يمثل قوة العين فمثلاً 4 على 6 يعني أن ما يراه الصحيح من بعد 6 أمتار تراه أنت على يعد 4 أمتار وهكذا.
رقمي الجامعي ((((42710889))) شعبة (4)

أقسام الإعاقة السمعية ؟*

– الأصم : هو الفرد الذي يعاني من عجز سمعي إلى درجة فقدان سمعي ( 70 ديسبل فأقل ) تحول دون اعتماده على حاسة السمع في فهم الكلام سواء باستخدام المعينات السماعات أو بدونها .

– ضعيف السمع :هو الفرد الذي يعاني من فقدان سمعي إلى درجة فقدان سمعي ( 35 – 69 ديسبل ) تجعله يواجه صعوبة في فهم الكلام بالاعتماد على حاسة السمع فقط سواء باستخدام السماعات أو بدونها .

؟* تصنيف الإعاقة السمعية *؟

تصنيف حسب مراحل النمو اللغوي :

1. الصمم ما قبل اللغوي : للحالات التي يحدث لها الصمم منذ الولادة ، أو في مراحل سابقة على تطور اللغة والكلام عند الطفل ، ومن المعتقد أن سن 3 سنوات هو الفاصل . ، وفي هذه الحالة تتأثر قدرة الطفل على النطق و الكلام ، لأن الطفل لم يسمع اللغة المحكية بالشكل المطلوب حتى يتعلمها .

2. الصمم بعد اللغوي : للحالات التي يحدث لها الصمم بعد 3 سنوات بعد أن يكون الطفل قد اكتسب مهارة الكلام واللغة . ، وفي هذه الحالة لا يتأثر النطق أو الكلام عند الطفل من حيث موقع الإصابة في الجهاز السمعي .

* التصنيف حسب طبيعة الإعاقة السمعية :

1.النوع التوصيلي : يحدث حين لا يتم توصيل الصوت بكفاءة من خلال قناة الأذن أو طبلة الأذن أو عظيمات الأذن الوسطى وهذا النوع يخفض من درجة ارتفاع الصوت المسموع. وبشكل عام فإن الفقدان السمعي الناتج لا يتجاوز ( 60 ديسبل DB ) .

2. الضعف السمعي- الحسي – العصبي: ويحدث حين تصاب الأذن الداخلية بتلف أو يحدث تلف للممرات العصبية المؤدية من الأذن الداخلية إلى الدماغ. وهذا النوع من الفقدان يخفض من مستوى الصوت ويحد من القدرة على فهم الكلام. وتتراوح الإعاقة بين الدرجة البسيطة والشديدة جداً ولا تتجاوز فقد سمعي ( 70 ديسبل DB ) ، ودرجة استفادة المصاب من السماعات أو تكبير الصوت قليلة .

3. النوع المزدوج: وهو مزيج من النوع التوصيلي والنوع الحسي، العصبي. فمثلاً الطفل الذي يعاني من فقدان سمعي، حسي، عصبي وراثي قد يصاب أيضاً بالتهابات في الأذن أو أمراض أخرى بالأذن.

4. النوع المركزي : وهذا يحدث حين تتأثر مراكز السمع بالدماغ نتيجة الحوادث أو الأمراض أو الأورام أو الوراثة أو أسباب أخرى غير معروفة. وليس بالضرورة أن يؤثر هذا على مستوى علو الصوت ولكنه يؤثر على مستوى فهم الكلام.

كيف تتطور الحواس البديلة للمعاق بصريا

..
تعتمد كفاءة المعاقين بصرياً علي مدي تنشيطهم لحواسهم الأخرى المتبقية واستخدامها بفعالية كتعويض القصور الناجم عن فقدان الإبصار أو ضعفه, ويتطلب ذلك أن تتضمن برامج تعليمهم وتأهيلهم التدريب لحواس السمع واللمس والشم حتى تعمل بكامل طاقتها لمساعده المعاق بصرياً على التعامل بكفاءة أكثر مع مكونات بيئته ومثيرات العالم الخارجي.

أولاً: التدريب اللمسي:

لحاسة اللمس أهميتها البالغة في ادراك أشكال الأشياء وتركيباتها البنائية وحجومها وقيم سطوحها( ملامسها) وفي التمييز بين أوجه التشابه والاختلاف فيما بينها, علاوة علي الاحساس بالضغط والألم والحرارة
وتشمل التدريبات الخاصة بحاسة اللمس مايلي:
1- تنمية المهارات الحركية الخاصة بالعضلات الدقيقة للأصابع من خلال معالجة أدوات ربط وتزريرالملابس, لضم الخرز في الخيط, واستخدام أدوات الأكل وتشكيل الصلصال, وطي الورق وبناء المكعبات.
2- تنمية مهارات الانتباه والتذكر والتمييز اللمسي, والمقارنة بين قيم سطوح الأشياء وملامسها (الخشن والناعم , اللين والجامد ) , ودرجات الحرارة ( البرودة والسخونة) والاشكال المختلفة (المربع والمستطيل , الدائرة ,المثلث ,المكعب ,الاسطوانة……) والاطوال والاحجام والأوزان.

ثانياً: التدريب السمعي:

يتزود المعاقون بكثير من المعلومات عن العالم الخارجي عن طريق المثيرات السمعية المختلفة, كالأصوات البشرية والحيوانية, وحفيف الأشجار وخرير المياه, وتلاطم الأمواج, وأصوات الرياح والأمطار, ووسائل النقل والمواصلات.
وتشمل تدريبات حاسة السمع للمعاقين بصريا ما يلي:
1- تنمية مقدرة الطفل على التعرف على حسن الإصغاء والانتباه للأصوات المحيطة به والوعي بها وإدراكها.
2- تنمية مقدرة الطفل على التعرف على الأصوات, والتمييز بينها وتعيين هويتها ودلالتها.
3- مساعدة الطفل على تحديد الاتجاه الذي يصدر منه الصوت أو تحديد موقعه وما يتطلبه ذلك من تعلم بعض المفاهيم المكانية اللازمة لذلك ( فوق وتحت, أعلي وأسفل , يمين وشمال, شرق وغرب , شمال وجنوب).
4- تنمية مهارة الطفل على تحديد المسافة التي يصدر من عندها الصوت(قريب وبعيد).
5- مساعدة الطفل على استخدام الصوت كإشارات سمعية هادية له في التحرك داخل بيئته بأمان وكفاءة.

ثالثاً: التدريب الشمي:

لحاسة الشم أهميتها الفائقة في ادراك الروائح التي تنبعث من مختلف الأشياء بالبيئة المحيطة, كالأشجار والنباتات, والحدائق, والمطاعم والحوانيت والمستشفيات, والفواكه والخضروات والأطعمة, والحوائط والجدران, والبويات والأصباغ وشواطئ والأنهار والبحار…الخ
ومن ثم فهى تزود المعاقين بصريا” . بمؤشرات تعينهم في التعرف على مكونات البيئة المحيطة , وفى تعيين مواقع الأشياء المختلفة بها .
ومن بين التدربيات اللازمة لتنمية هذه الحاسة :
1-تنمية إحساس الطفل بالروائح ووعيه بها وإدراكها .
2- تنمية مقدرة الطفل على التمييز بين الروائح المختلفة (لأنوع العطور والزهور ,والصابون , والدخان ,والمطهرات , والأدوية ….. الخ ) .
3-تدريب الطفل على تحديد موقع مصدر الروائح.
ولكي نتفهم أكثر البدائل التعويضية التي يمكن تنشيطها لدى المعاقين من خلال استثارة قواهم الكامنة , وتدريب حواسهم المتبقية واستغلالها بطريقة افضل في استقبال المعلومات من البيئة المحيطة بهم ,وتفهمها والتعامل معها .
..

ان العين البشريه الصحيحه ترى الاشياء والاشارات المستعمله في قياس البصر من بعد ستة امتار
إذن الرقم 6 يكون البسط في هذه المعادله وهو يمثل قوة بصر العين التي تحت الأخبار والرقم سته الذي في المقام يمثل قوة
بصر العين الطبيعيه فإذا كان نظرك تسعه على سته اي ان مايراه صحيح البصر من بعد تسعة امتار تستطيع انت ان تراه
من بعد ستتة امتار ولا تستطيع أن تراه من بعد 9 أمتار وان كان بصرك 12/6 اي ان الاشارات والاشياء التي يراها
صحيح البصر من بعد 12 متر لاتستطيع ان تراها الا وانت على بعد سته امتار وهكذا جميع درجات القياس البصري

السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاته

لماذا يقاس النظر بــــ ( 6 / 6 )…؟؟
من المتعارف عليه لدى عامة الناس أن النظر إذا كان ( 6 / 6 ) فهذا هو النظر الممتاز من ناحية حدة الرؤية ولكن إذا كان غير ذلك فان هذا يدل على شيئين ألا وهي إما ضعف في النظر أو بعد في النظر والضعف في النظر يدل على أن الإنسان يرى الأشياء القريبة ولا يرى الأشياء البعيدة والبعد في النظر يدل على أن الإنسان يرى الأشياء البعيدة ولا يرى الأشياء القريبة

لذلك لماذا يقاس النظر بــ ( 6 / 6 ) ؟؟؟؟؟؟

لاحظوا معي هذا الرقم ألكسري ((( 6 / 6 ))) وبالتفسير الرياضي يصبح ((( مقام / بسط )))

إذا : الرقم الذي في المقام في الأسفل ويساوي ( 6 ) رقم ( ثابت ) لماذا لان الرؤية الطبيعية لدى الإنسان هي على مدى أو بعد أو مسافة ( 6 متر )
والرقم الذي في البسط في الأعلى ويساوي ( 6 ) رقم ( غير ثابت ) ويعتمد على القياس الطبي لدى طبيب العيون فمن الممكن أن يكون اقل من ( 6 ) فيصبح ( 2 أو 4 أو 5 )

فهذا يعتبر ((( ضعف نظر ))) مثلا : ((( 6 / 4 )))

ومن الممكن أن يكون أكثر من ( 6 ) فيصبح ( 7 أو 8 أو 9 أو 12 )
فهذا يعتبر ((( بعد نظر ))) مثلا : ((( 6 / 9 )))

لذلك فان الطبيب عندما يجد أن الشخص المفحوص لديه ضعف نظر أو بعد نظر يقوم بتصحيح نظره على أساس ( 6 / 6 ) وذلك بصرف النظارة الطبية أو العدسات أللاصقه أو عمليات التشريط بالليزر أو زراعة العدسة داخل العين والطرق كثيرة

إذا : مقياس ( 6 / 6 ) ؟؟؟؟
الرقم الذي بالأسفل هو مدى ( مسافة ) رؤية الإنسان صحيح النظر وتساوي ( 6 متر ) وهو رقم ( ثابت )
الرقم الذي بالأعلى هو المقياس بعد الفحص الطبي ومن الممكن أن يكون اقل من ( 6 ) ومن الممكن أن يكون أكثر من ( 6 ) وهو رقم ( غير ثابت )

مشاركة عن الاعاقة البصرية

تعريف الاعاقة البصرية لغويا : تستخدم ألفاظ كثيرة في اللغة العربية للتعرف بالشخص الذي فقد بصره وهذه الألفاظ هي :

كلمة الأعمى : وهي مأخوذة من أصل مادتها وهي العماء ، والعماء هو الضلالة ، والعمى يقال في فقد البصر أصلا ، وفقد البصر مجازا وكلمة الأكمة : فمأخوذة من الكمه ، والكمه هو العمى قبل الميلاد .

وكلمة الاعمه : مأخوذة من العمة ، والعمة كما في لسان العرب التحير والتردد ، وقيل العمة التردد في الضلالة والتحير في منازعة أو طريق . ويقال العمة في افتقاد البصر والبصيرة ، وقيل أن العمة في البصيرة كالعمى في البصر .

وكلمة الضرير : فهي بمعنى الأعمى ، لان الضرارة هي العمى ، و الرجل الضرير هو الرجل الفاقد لبصره

وكلمة العاجز : فتطلق على المكفوف .

وكلمة الكفيف أو المكفوف : فأصلها من الكف ومعناها المنع . والمكفوف هو الضرير وجمعها المكافيف

التعريف القانوني : يشير التعريف القانوني للإعاقة البصرية ـ من وجهة نظر الأطباء ـ والذي تأخذ به معظم السلطات التشريعية ، إلى أن الشخص المعاق بصرياً : هو ذلك الشخص الذي لا تزيد حدة الأبصار Visual Acuity عن 20/200 (6/60) قدم في احسن العينين أو حتى باستعمال النظارة الطبية ، وتفسير ذلك أن الجسم الذي يراه الشخص العادي في إبصاره على مسافة 200 قدم ، يجب أن يقرب إلى مسافة 20 قدم حتى يراه الشخص الذي يعتبر معاقاً بصرياً حسب هذا التعريف . وهذا التعريف هو التعريف المعتمد قانونياً في الولايات المتحدة ومعظم الدول الأوروبية .

أما منظمة الصحة العالمية فإنها تعتمد درجة مختلفة . فالكفيف وفق معيارها هو من تقل حدة إبصاره عن (3/60) . ولو حاولنا ترجمة ذلك وظيفياً فإنه يعني أن ذلك الشخص لا يستطيع رؤية ما يراه الإنسان سليم البصر عن مسافة (60) متراً إلا إذا قرب له إلى مسافة (3) أمتار . ويشيع استخدام تعريف منظمة الصحة العالمية في الدول الأقل نمواً.

التعريف التربوي: التعريف التربوي يشير إلى أن الشخص الكفيف ، هو ذلك الشخص الذي لا يستطيع أن يقرأ أو يكتب إلا بطريقة برايل Braille Method

أما ضعاف البصر فهم الأفراد الذين يستطيعون قراءة المادة المطبوعة على الرغم مما قد تتطلبه هذه المادة أحيانا من بعض أشكال التعديل (على سبيل المثال، تكبير حجم المادة ذاتها أو استخدام عدسات مكبرة)

مظاهر الإعاقة البصرية

تتعدد مظاهر الإعاقة البصرية ومنها :

1 – حالة قصر النظر Myopia :

وتبدو مظاهر هذه الحالة في صعوبة رؤية الأشياء البعيدة لا القريبة ، ويعود السبب في مثل هذه الحالة إلى سقوط صورة الأشياء المرئية أمام الشبكية ،وذلك لأن كرة العين Eye Ball أطول من طولها الطبيعي، وتستخدم النظارات الطبية ذات العدسات المقعرة Concave Lens لتصحيح رؤية الأشياء ، بحيث تساعد هذه العدسات على إسقاط صورة الأشياء على الشبكية نفسها
(فاروق الروسان ، 1996، ص 117) .

2 – حالة طول النظر Hyporopai :

وتبدو مظاهر هذه الحالة في صعوبة رؤية الأشياء القريبة لا البعيدة ، ويعود السبب في مثل هذه الحالة إلى سقوط صورة الأشياء المرئية خلف الشبكية وذلك لأن كرة العين اقصر من طولها الطبيعي ، وتستخدم النظارات الطبية ذات العدسات المحدبة Convex Lens لتصحيح رؤية الأشياء بحيث تساعد هذه العدسات على إسقاط صورة الأشياء على الشبكية نفسها
(فاروق الروسان ، 1996، ص 117) .

3 – حالة صعوبة تركيز النظر (اللابؤرية) Astigmatism :

وتبدو مظاهر هذه الحالة في صعوبة رؤية الأشياء بشكل مركز Notion Focus أي صعوبة رؤيتها بشكل واضح ، ويعود السبب في مثل هذه الحالة إلى الوضع غير العادي أو الطبيعي لقرنية العين أو العدسة ، وتستخدم النظارات الطبية ذات العدسات الأسطوانية لتصحيح رؤية الأشياء ، بحيث تساعد مثل هذه العدسة على تركيز الأشعة الساقطة من العدسة وتجميعها على الشبكية (فاروق الروسان ، 1996، ص 118) .

4- الجلاكوما Glaucoma :

يعرف مرض الجلاكوما في كثير من الأحيان باسم الماء الأزرق ، وهي حالة تنتج عن ازدياد في إفراز السائل المائي الموجود في القرنية الأمامية (الرطوبة المائية) ، أو يقل تصريفه نتيجة لانسداد القناة الخاصة بذلك ، مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط داخل مقلة العين ، والضغط على العصب البصري الذي ينتج عنه ضعف البصر . ويعد هذا المرض سبباً من أسباب الإعاقة البصرية لدى كبار السن من المعاقين بصرياً ، ونادراً ما يكون سبباً للإعاقة البصرية لدى صغار السن المعاقين بصرياً(كمال سالم سيسالم ، 1997 ص 45) .

5- عتامة عدسة العين Cataract :

ويشار لها في أحيان كثيرة باسم (الماء الأبيض) أو (الساد) . وتنتج عتامة عدسة العين عن تصلب الألياف البروتينية المكونة للعدسة مما يفقدها شفافيتها . والغالبية العظمى من الحالات تحدث في الأعمار المتقدمة . وتتلخص أعراض عتامة العدسة ، بعدم وضوح الرؤية والإحساس بأن هناك غشاوة على العينين مما يؤدي إلى الرمش المتكرر أو رؤية الأشياء وكأنها تميل إلى اللون الأصفر(يوسف القريوتي وآخرون ، 1995، ص 194) .

6 – الحول Strabismus :

وهو عبارة عن اختلال وضع العينين أو إحداهما مما يعيق وظيفة الإبصار عن الأداء الطبيعي . ويكون الحول إما خلقياً أو وراثياً ، وإما أن ينتج عن أسباب تتعلق بظهور الأخطاء الانكسارية في مرحلة الطفولة (طول النظر ، قصر النظر) أو ضعف الرؤية في إحدى العينين ، وكثيراً ما يكون ضعف عضلات العين واحداً من الأسباب الرئيسية للحول (يوسف القريوتي وآخرون ، 1995، ص 195) .

7- الرأرأة Nystagmus :

وهي عبارة عن التذبذب السريع والدائم في حركة المقلتين مما لا يتيح للفرد إمكانية التركيز على الموضوع المرئي (يوسف القريوتي وآخرون ،

أسباب الإعاقة البصرية:

تقسم أسباب الإعاقة البصرية إلى مجموعتين رئيسيتين هي :

1 – مجموعة أسباب مرحلة ما قبل الميلاد Pre-natal Causes :

يقصد بها كل العوامل الوراثية والبيئية التي تؤثر على نمو الجهاز العصبي المركزي والحواس بشكل عام ولا يمكن الوقاية من الإعاقات البصرية التي ترجع إلى ظروف تحدث فيما قبل الميلاد إلى أن يتم فهم العلاقات السببية بين هذه العوامل وبين الإعاقة البصرية بشكل أفضل.
وتعتبر المعلومات العلمية قاصرة عن العوامل الوراثية والأمر يتطلب مزيدا من البحوث في هذا الميدان.

2 – مجموعة أسباب ما بعد مرحلة الميلاد Post-natal Causes :

ويقصد بها مجموعة العوامل التي تؤثر على نمو حاسة العين ووظيفتها الرئيسية الإبصار، مثل العوامل البيئية كالتقدم في العمر ، وسؤ التغذية ، والحوادث والأمراض ، التي تؤدي بشكل مباشر أو غير مباشر إلى الإعاقة البصرية وما يقرب من 16% من الإعاقات البصرية عند الأطفال والشباب ترجع إلى عوامل غير محددة وتحدث فيما بعد الميلاد ومن هذه الأسباب التي قد تؤدي إلى الإعاقة البصرية المياه البيضاء ، والمياه السوداء ، مرض السكري ، أمراض الشبكية ، أمراض العدسة ، التهابات العين ، الحول ، الحوادث ، وأسباب أخرى

تنمية مهارات وقدرات المعاقين بصريا
تحتل الإعاقة البصرية المرحلة الرابعة في مجال الإعاقة وهي تمثل كف البصر وصعوبة الرؤية وتعني نقص قدرة الإنسان علي الإبصار مقارنة بالأشخاص العاديين وتنحصر في مقياس حدة الإبصار فئة شديدي الإعاقة لأقل من 6/60 إلى أقل من 3/60 ومقياس العمى أقل من 3/60 ومنهم 50% يتمتعون بالقراءة ذات الخط الكبير و25% منهم يتمتعون بالتفرقة بين الليل والنهار و25% مكفوفين كليا وتم الاهتمام بالمكفوفين منذ العصور القديمة وفى العصر الإسلامي نزلت الآية الكريمة في ابن مكتوم
بسم الله الرحمن الرحيم
” عبس وتولي أن جاءه الأعمى ” صدق الله العظيم
فان الإنسان الأعمى ليس عمى البصر إنما عمى البصيرة

المقصود بكلمة تنمية القدرات والمهارات
من هو ضعيف الإبصار
من هو الكفيف
ـ
كلمة تنمية نما الشي أي زاد وكثر مثل تنمية مثل تنمية اجتماعية أي زيادة في الرعاية الاجتماعية
كلمة قدرات ومفردها قدرة تعني الطاقة آو القدرة علي الشي للتمكن منه مثل القدرات الحسية أي التمكن من استخدام الحواس

أما المهارات أي المهارة هي التميز في قدرة معينة مثل القدرات اليدوية منها مهارة الرسم
ـ
من هو ضعيف البصر
هو الشخص التي لأتزيد قوة الأبصار عن 6 / 24 ولأتقل عن 6 / 60 بالعينين معا أو بالعين الاقوي بعد العلاج والتصحيح بالنظارة ولايمكن أجراء عملية جراحية له لتحسين الإبصار
من هو الكفيف
هو الشخص الذي تقل حدة الأبصار عن 6 / 60 بالعينين معا أو بالعين الاقوي بعد العلاج والتصحيح بالنظارة الطبية الإبصار وهناك تعريف أخر عن 3 / 60 في أحسن العينين بعد التصحيح بالنظارة الطبية

تأثير الإعاقة السمعية على تقدير الذات والقلق الأجتماعى لدى الطفل ضعيف السمع:

يذكر هينجلر وآخرون Henggeler, et al ( 1995 ) إن اكتشاف الإعاقة السمعية لدى الطفل يعد بمثابة صدمة للوالدين وما يترتب على ذلك من ردود فعل انفعالية من قبيل القلق والغضب والشعور بالذنب والعجز وتتزايد هذة الانفعالات مع نمو الطفل, وعلاوة على هذة الضغوط الانفعالية فلدى الوالدين ضغوط أخرى ذات أهمية أيضاً فالعناية بالطفل المعاق سمعياً ربما تتطلب أشرافاً مكثفاً, واهتماما طبياً خاصاً, وتكاليف مالية باهظة, واندماجا قوياً في تعليم الطفل, والوالدان لا يمتلكان سوى وقت وطاقة قليلة يكرسانها من أجل حاجاتهما وحاجات أفراد أسرتهما الآخرين

كما أوضحت بعض الدراسات أن ضعاف السمع أقل توازناً في انفعالاتهم, وأكثر انطواء عن سواهم من العاديين

كما تؤثر الاتجاهات السالبة من جانب الكبار والأقران على تقدير الذات لدى الطفل المعوق, فقد يفسر الآخرون سلوك هؤلاء الأطفال على أنه يدل على اللامبالاة Attentive أو إنه سماع أنتقائى Selective Hearing ( Ross, 1990: 315 ).و نظراً لأن اتجاهات الكبار والأقران سالبة نحو هؤلاء الأطفال فإنهم قد يدركون هؤلاء الأطفال باعتبارهم ذوى قدرة أقل على التعلم وذلك على أساس أنهم يستخدمون معينات سمعية على الإصغاء Listening ويترتب على ذلك كلة تأثير سلبي على تقدير الذات

وعليه فإن المعاقين سمعياً يحاولون تجنب مواقف التفاعل الأجتماعى ويميلون إلى العزلة نتيجة لإحساسهم بعدم المشاركة أو الانتماء إلى الأطفال الآخرين

وهكذا يتضح التأثير السلبي للإعاقة السمعية على الطفل, فالطفل السليم يتضمن الرغبة لمواجهة البيئة, يتضمن ذلك المحيط الأجتماعى, ( مستوى عالي ), يميل إلى أن يكون نشيط وأجتماعى, ومهيمن, بينما الطفل المعوق ( الأنطوائى ), ( منخفض ), يميل إلى أن يكون هادى, حذر, وسلبي, وغير أجتماعى

تأتي الإعاقة البصرية نتيجة لفقد العين لوظيفة من وظائفها نتيجة لمشاكل أو الإصابة بأمراض في العين، ومن هذه الإصابات التي تسبب ضعف بصري: اختلال في الشبكية المياه البيضاء – المياه الزرقاء- مشاكل في عضلات العين وكل هذا يؤدي إلى التداعيات الآتية: ضعف في الرؤية- اضطرابات القرنية.

ويمكن تقسيم أسباب الإعاقة البصرية إلى مجموعتين رئيسيتين هي :

1 – مجموعة أسباب مرحلة ما قبل الميلاد Pre-natal Causes :

يقصد بها كل العوامل الوراثية والبيئية التي تؤثر على نمو الجهاز العصبي المركزي والحواس بشكل عام

وهي في مقدمة العوامل المسببة للإعاقة البصرية حيث تمثل حوالي 65% من الحالات . ومنها على سبيل المثال العوامل الجينية ، وسوء التغذية ، وتعرض الأم الحامل للأشعة السينية ، والعقاقير والأدوية ، والأمراض المعدية، والحصبة الألمانية ، والزهري … الخ وتعتبر هذه العوامل من العوامل العامة المشتركة في إحداث أشكال مختلفة من الإعاقة ومنها الإعاقة البصرية .

2- مجموعة أسباب ما بعد مرحلة الميلاد Post-natal Causes :

ويقصد بها مجموعة العوامل التي تؤثر على نمو حاسة العين ووظيفتها الرئيسية الإبصار، مثل العوامل البيئية كالتقدم في العمر، وسوء التغذية، والحوادث والأمراض، التي تؤدي بشكل مباشر أو غير مباشر إلى الإعاقة البصرية، وما يقرب من 16% من الإعاقات البصرية عند الأطفال والشباب ترجع إلى عوامل غير محددة وتحدث فيما بعد الميلاد.

فقد البصر بين الأطفال حديثي الولادة :

في بداية القرن العشرين وجد أن الكثيرين من الأطفال يفقدون بصرهم بسبب التهابات العين الطفيلية إلى أن تبين أن هذا النوع من العمى ينشأ عن مواد عضوية معدية، توجد في عنق رحم الأم، ويمكن إنقاذ الطفل بتقطير نترات الفضة في عينيه بعد ولادته مباشرة.

وفي عام 1950 كانت 50% من حالات فقد البصر التي تصيب صغار التلاميذ قبل إلحاقهم بالمدارس ناشئة تقريبا عن وجود أنسجة ليفية خلف عدسات العين، وكان هذا المرض شائعا خلال العقد الخامس من القرن الحالي (1940ـ 1950) بين الأطفال الذين يولدون قبل تسعة شهور من الحمل، وكان من المعتقد أنه راجع إلى عامل غير معروف يؤثر في اكتمال نمو العين خلال مدة الحمل، وأن هذا العامل قد يتسبب أيضاً في الولادة المبكرة

ولكن اكتشف العلماء أخيراً أن السبب في فقد البصر في تلك الحالات يرجع إلى الأكسجين المركز بدرجة كبيرة والذي كان يعطى للأطفال في حالات الولادة المبكرة، كعلاج رتيب أثناء فترة بقائهم في الحاضنات

وقد اكتشف السبب المؤدي إلى هذا المرض عام 1952 مما أدى بعد ذلك إلى التحكم في كمية الأكسجين التي يزود بها هؤلاء الأطفال إلى 40% أو أقل وترتب على ذلك أن قل عدد الأطفال الذين يصابون بإعاقة بصرية نتيجة لهذا السبب بشكل ملحوظ.

المرجع:جمعية أصدقاء الكفيف

مركز دراسات وأبحاث رعاية المعاقين

إعاقة السمع عند الأطفال

حاسة السمع عند الطفل مهمة وأساسية في تطور التحصيل اللغوي

والتكلم عند الطفل , حيث يسمع الطفل الأصوات ويتم التعرف عليها في

الدماغ ويتم حفظها ثم تقليدها و تكرارها ثم استعمالها ونطقها ومع النمو

العقلي يبدأ الطفل بنطق الكلمات ثم الجمل والتحدث و التخاطب و التفاعل

الاجتماعي و السلوكي والنمو العقلي بعكس ذالك إذا لم يتمكن

الطفل من سماع الأصوات لا يستطيع اكتساب القدرة على التكلم و ما

يتبعها من مشاكل في التفاعل الاجتماعي السلوكي والتحصيل الدراسي .

إصابة الجهاز السمعي قد تكون كلية أو جزئية,قد تحصل أثناء الحمل أو

خلال السنوات الثلاث الأولى من العمر عندها لا يستطيع الطفل التكلم يسمى أصم

و أبكم, أما إذا كانت الإصابة جزئية أو بعد السنة الثالثة من العمر فيتكون لدى الطفل

نمو لغوي يتناسب مع درجة فقدان السمع سواء في المحصلة اللغوية أو مشاكل نطق

الحروف.

قد تكون الإصابة في أذن واحدة أو في كلتيهما.

التطور السمعي للطفل:

الكشف المبكر لضعف السمع عند الرضيع والطفل الدارج

الكشف المبكر لنقص السمع عن الطفل واليافع في المردرسة

تصنيف الإعاقة السمعية :

مركزية و تصيب المركز السمعي في الدماغ

فرعية و تصيب أجزاء الأذن حتى العصب السمعي

فقدان كلي للسمع :

تكون الإصابة أثناء الحمل و قبل السنة الثالثة من العمر

فقدان جزئي للسمع:

يكتسب الطفل نمو لغوي يتناسب مع شدة الإصابة

يقسم فقدان السمع حسب الشدة الى:

فقدان السمع البسيط و تكون الخسارة السمعية من 16 إلى 30 ديسبل

فقدان السمع المتوسط و تكون الخسارة السمعية 30 إلى 50 ديسبل

فقدان السمع الشديد و تكون الخسارة السمعية من 50 إلى 70 ديسبل

فقدان السمع العميق و تكون الخسارة السمعية اكبر من 70 ديسبل

يقسم فقدان السمع حسب نوع الإصابة إلى :

فقدان السمع التوصيلي:

الأكثر شيوعا عند الأطفال و أهمها إصابة القناة السمعية الخارجية

(التكتل الصمغي كجسم غريب يعترض توصيل الأمواج الصوتية , تهتك

طبلة الأذن , ثم انتانات الأذن الوسطى مع تكون السوائل داخلها .

فقدان السمع الحسي :

الإصابة في الأذن الداخلية : نتيجة إصابة أجزاء الأذن الداخلية بتلف أو

تشوه خلقي, انتاتأثير بعض الأدوية وعندها لا تستطيع تحويل الاهتزازات

الصوتية إلى سيال عصبي و نقله الدماغ .فقدان السمع التوصيلي و الحسي

العصبي معا .

الأسباب

خلال فترة الحمل: الانتانات مثل فيروس (CYTOMEGALOVIRUS) و فيروس الحصبة الألمانية و السفلس

تأثير بعض الأدوية (aminoglicozides) ومدرات البول(loop diuretics)

تأثير بعض المواد السامة : مثل عنصر الرصاص و الخارصين

جينية: متلازمة واردربورغ,يوشر

اضطراب الكروسومات: متلازمة داون و غيرها

اضطرابات في تكون الأذن و منطقة سقف الحلق و الفكين

خلال الولادة : نقص ألأكسجين الحاد نتيجة تعسر الولادة أو الخداج(عدم اكتمال نمو الطفل و الولادة المبكرة)

الطفل الوليد: اليرقان الحاد عند الوليد, الانتانات مثل خمج الدم و التهاب السحايا

فترة الطفولة: إصابة طبلة الأذن,تكتل صمغي في القناة السمعية الخارجية,انتانات الأذن الوسطى المتكررة ,مرض السحايا

قياس السمع:

يتم بواسطة الأجهزة السمعية(جهاز تخطيط السمع AUDIOMETER)

و (جهاز فحص العصب ABR)

ويقاس بوحدات الديسبل , شدة الصوت للسمع الطبيعي من 0 إلى 16 ديسبل.

المعالجة :

الوقاية: أثناء الحمل: إشراف طبي لتفادي الانتانات , التعرض للمواد السامة

مثل الرصاص, الولادة المبكرة و الخداج, تعسر الولادة و نقص الأكسجين, انتانات الطفل,

الوليد:

فحص السمع عند الطفل حديث الولادة

العناية لتفادي الانتانات , متابعة و معالجة اليرقان عند الوليد

معالجة :

معالجة انتانات الأذن الوسطى

معالجة السوائل في تجويف الأذن الوسطى

تضخم اللوزتين

تحسس الجيوب الأنفية

التعامل السليم مع الإفرازات الصمغية الطبيعية في الأذن و إزالة الكتل الصمغية باشراف الطبيب

استعمال المعينات السمعية المناسبة

بنات ….. أعيد و أكرر ….
لدي ما يقرب 500 طالبة !!!!!
يجب عليك كتابة بياناتك كاملة , المجموعة ؟ الرقم الجامعي ؟ الرقم التسلسلي ؟
كتابة الاسم بمفرده لا يكفي لرصد الدرجة !

القصور البصري:

قد يصاب الطفل بالقصور البصري، ويمكن للآباء والأمهات وكذلك المعلمين والمعلمات اكتشاف أوجه القصور البصري لدى الأطفال قبل سن الدراسة أو أثنائها، لأن الطفل إذا أصابه ضعف في الإبصار فنادرا ما يشكو لا سيما إذا كان الضعف في عين واحدة، وفي هذه الحالة قد لا يكتشف إلا بعد فترة طويلة قد لا ينفع معها العلاج، و غالباً الطفل المصاب بضعف النظر يلاحظ والده جلوسه القريب جداً من التليفزيون وكذلك يضطر إلى تقريب الكتاب إلى عينيه عند الكتابة أو القراءة وذلك لتقليل المسافة لأنه لا يستطيع رؤية الكتاب على المسافة الطبيعية والتي غالباً ما تكون 25سم كما انه يحاول الميل برأسه إلى اتجاه معين عند محاولته القراءة بشكل لا إرادي، أو يغلق عينيه جزئياً عندما ينظر إلى أشياء بعيدة كالسبورة مثلاً. إضافة إلى أن الطفل قد يشكو من صداع أو تصاب عيناه باحمرار بعد فترة من القراءة أو مشاهدة برنامج تلفزيوني أو يغلق إحدى عينيه لاسيما في ضوء الشمس. وقد يكون ضعف الإبصار مصحوباً في بعض الأحيان بحول في إحدى العينين أو الاثنتين معا، وقد يكون هذا الحول غير مستمر أي يحصل في أوقات معينة يسهل على الوالدين ملاحظته. وهذه الأعراض عند حصولها قد تكون مؤشراً إلى أن الطفل يعاني من ضعف في الإبصار وبحاجة إلى استشارة المختصين لتحديد العلاج اللازم.

عن الاعاقه البصريه او القصور البصري ..

http://mynono.hawaaworld.com

يعد اضطراب التوحد بمثابة اضطراب نمائي عام أو منتشر pervasive developmental disorder تظهر آثاره في العديد من الجوانب الأخرى للنمو وتنعكس عليها، كما أن مثل هذه الآثار تبدو على هيئة سلوكيات تدل على قصور من جانب الطفل. وتشير باتريشيا هاولين (1997) Howlin, P. إلي أن إضطراب التوحد عادة ما يقع ضمن الإعاقات العقلية العامة general intellectual disabilities التي يزداد انتشارها بين البنين قياساً بالبنات إذ تصل النسبة بينهما 4:1 حيث أن ما يزيد عن 90% تقريبا من الأطفال التوحديين يقع ذكاؤهم في حدود التخلف العقلي البسيط والمتوسط. ومع ذلك فإن متلازمة اسبرجر Asperger’s syndrome والتي تعتبر أحد أنماط اضطراب التوحد لا تصيب سوي الأطفال ذوي الذكاء العادي أو المرتفع فقط، وربما المرتفع جداً، وأنها نادرة جداً ما تصيب طفلاً تقل نسبة ذكائه عن المستوي المتوسط.

ومن الأمور الثابتة التي ترتبط بهذا الاضطراب أن معدل انتشاره يعتبر في تزايد مطرد وهو الأمر الذي جعلنا نلاحظ حدوث زيادة حقيقية وكبيرة في انتشاره، وربما ترجع مثل هذه الزيادة في نسبة انتشاره إلي الفهم الواعي والإدراك الجيد لطبيعة هذا الاضطراب من جانبنا في الوقت الراهن وذلك على العكس مما كان يسود من قبل وهو الأمر الذي دفع الكثيرين إلي القول بأننا إذا ما عدنا إلي الوراء ربما كثيراً وذلك إلي بداية اكتشافه على يدي ليو كانر Kanner, Leo عام 1943م ثم إلي بداية ظهور في دليل التصنيف الشخصي والإحصائي للأمراض والاضطرابات النفسية والعقلية الذي يكتب اختصاراً DSM وذلك منذ عام 1980م وما بعدها، وكيف كنا ننظر إليه بداية من اعتباره نمط من فصام الطفولة إلي اعتباره اضطراب في السلوك، ثم اعتباره أخيراً مع ظهور الطبعة الرابعة من الدليل التشخيصي السابق DSM-IV وذلك في عام 1994م اضطراب نمائي عام أو منتشر يؤثر على جوانب النمو الأخرى وفي مقدمتها الجانب العقلي المعرفي، وأن آثاره تنعكس بشكل واضح في سلوكيات الطفل فسوف نجد أن الكثير جداً من تلك الحالات التي لم يكن يتم تصنفيها على أنها اضطراب توحدي سوف يتغير أمرها إذا ما أعدنا تصنيفها وتشخيصها من جديد إذ سنجد أن نسبة انتشاره كان لابد لها أن ترتفع منذ ذلك الوقت لولا عدم معرفتنا الكافية بطبيعة ذلك الاضطراب مما حدا بنا إلي تشخيص تلك الحالات بشكل خاطئ، أما الآن فإن معرفتنا الدقيقة بالاضطراب قد جعلت بمقدورنا أن نشخصه بدقة وهو الأمر الذي ساهم في إبراز نسبة انتشاره الحقيقية فبدت أعلي بكثير مما كانت عليه من قبل وهو ما جعله ثاني أكثر أنماط الإعاقة العقلية انتشاراً، ولا يسبقه سوى التخلف العقلي وذلك وفقاً لنسب انتشار مثل هذه الأنماط من الإعاقات العقلية.

ومن الجدير بالذكر أن حوالي 20 -30 % تقريباً من الأطفال التوحديين يظهر لديهم الصرع epilepsy مع بداية مرحلة المراهقة. وعلى الرغم من عدم القدرة حتى الآن على تحديد سبب معين يعد هو المسئول عن اضطراب التوحد فإن هناك بعض الآراء تذهب إلي وجود ارتباط له بإصابة الأم الحامل ببعض الأمراض كالحصبة الألمانية rubella أو الحصبة العادية measles أو النكاف mumps. وهناك من يربطه أيضاً باضطراب في جين معين كما هو الحال بالنسبة للفينيل كيتونوريا phenylketonuria PKU، وهناك من يربطه كذلك بشذوذ كروموزومي معين مثل مروموزوم X الهش Fragile X chromosome. ومع ذلك فإن صورة اضطراب التوحد في تلك الحالة تظل لا نمطية atypical ورغم كل هذا هناك رأي قوي يذهب إلي ربط مثل هذا الاضطراب بالتصلب الدرني للأنسجة tuberous sclerosis. وإلي جانب ذلك فإن دراسات التوائم تؤكد أن هناك سبباً جينياُ لهذا الاضطراب حيث أنه قد تكرر في حالة التوائم المتشابهة بنسبة 92% في مقابل 10% فقط للتوائم غير المشابهة، كما أن احتمال ولادة طفل توحدي آخر في الأسرة التي لديها طفل توحدي واحد لا يتجاوز 3% تقريباً، ورغم كل ذلك فليس هناك رأي يمكننا أن نتمسك به وندعي أنه هو المسئول الأول أو الأساسي عن ذلك الاضطراب.

وقد حاول العلماء كما تشير هولينز (2002) Hollins تحديد مكون أو سبب جيني معين يعتبر هو المسئول الأول من وجهة نظرهم عن التوحد، ورأوا أنه من المفترض أن تكون هناك عدة جينات تعد في مجملها هي المسئولة عنه، فحددوا لذلك الكروموزومات أرقام 7،9، 15 ولكنهم استبعدوا بعضها بعد ذلك، وشرعوا يبحثون عن غيرها حيث رأوا أن تلك السلوكيات المرتبطة باضطراب التوحد إنما ترجع في الأساس إلي عدة جينات مختلفة، وأن تعاطي الأم الحامل للعقاقير المختلفة، أو للكحوليات، أو تعرضها للأمراض، أو التسمم بالمعادن يتفاعل مع تلك المكونات الجينية فيجعلها تؤدي إلي حدوث مثل هذا الاضطراب. وبذلك يتضح جلياً تضارب الآراء حول هذه الأمور خاصة وأن هناك رأي قوي آخر يذهب إلي أن هناك شيئاً ما خطأ قد وقع بالفعل بين الحمل والولادة فأدي إلي حدوث تغيير في كيمياء المخ وذلك على الرغم من عدة القدرة على تحديد ذلك الأمر.

وغنى عن البيان أن الأطفال التوحديين يعانون من قصور واضح في معدل نموهم المعرفي وفي قدراتهم المعرفية المختلفة. كما أنهم من جانب آخر يعانون من قصور واضح في مجالات أخري تعد بمثابة ثوابت أساسية يمكن أن نعرف هذا الاضطراب من خلالها، كما يمكن أن نعرض لها علي النحو التالي:-
1- قصور في نموهم الاجتماعي:-
يتمثل هذا القصور من جانب أولئك الأطفال الذين يعانون من ذلك الاضطراب في وجود صعوبات ومشكلات اجتماعية عديدة من جانبهم فيما يتعلق بالجانب الاجتماعي عامة لدرجة تجعله يمثل في أساسه مشكلة اجتماعية. ومن الصعوبات التي تواجههم في هذا الجانب ما يلي:-
o صعوبة في إقامة العلاقات الاجتماعية المتبادلة.
o قصور الانتباه المشترك من جانبهم.
o عدم قدرتهم على التعاطف مع الآخرين.
o صعوبة فهم القواعد الاجتماعية من جانبهم.
o عجزهم عن الارتباط بالأقران.
o عدم قدرتهم على التواصل البصري.
o عدم قدرتهم على فهم تغييرات الوجه.

2- قصور في التواصل مع الآخرين:-
يعاني هؤلاء الأطفال أيضاً من قصور في التواصل سواء لفظياًُ أو غير لفظي حيث أن هناك 50% منهم على الأقل لا تنمو اللغة لديهم على الإطلاق، وبالتالي لا يكون بمقدورهم استخدام اللغة في الحديث أو استخدامها للتواصل، أما بالنسبة الباقية فإنها تعاني من قصور واضح في نمو اللغة لديهم حيث يتأخر ذلك النمو بشكل ملحوظ، ولا يكون لديهم سوي بعض الكلمات القليلة، ومع ذلك لا يكون بإمكانهم استخدامها في سياق لغوي صحيح كي تدل على معناها الذي نعرفه نحن، أي أنهم لا يستخدمونها بشكل صحيح، كذلك فهم يعانون من اضطرابات مختلفة في النطق articulation disorders.
ومن ناحية أخري فإن لغتهم التعبيرية expressive language تتسم التكرار، والترديد المرضي للكلام echolalia، والنطق النمطي لتلك الكلمات التي يعرفونها، وعدم القدرة على إجراء محادثات متبادلة مع الآخرين أي عدم القدرة على إقامة حوار أو محادثة معهم، وإبدال الضمائر، كما أن نغمة الصوت وإيقاعه من جانبهم يكونا غير عاديين، هذا بخلاف الاستخدام الشاذ أو غير العادي للإيماءات. ومن ناحية أخري فإن لغتهم الداخلية internal language أي قدرتهم على التظاهر أو اللعب التخيلي تمثل جانبا آخر من جوانب القصور التي يعانون منها. أما قدرتهم على الفهم والاستيعاب من جانب آخر فهي محدودة جداً، كما أنهم يكونوا غير قادرين على فهم وإدراك المفاهيم المجردة.

3- اهتمامات وميول وسلوكيات مقيدة وتكرارية:-
وفيما يتعلق باهتماماتهم وسلوكياتهم المقيدة والتكرارية فهي تتضح في أمثلة عديدة من بينها أن أنماط لعبهم تكون تكرارية ونمطية، وأنهم يقومون بجمع أشياء معينة غالباً ما تكون غير ذات قيمة أو جدوى لهم، ويضعونها في صف. كذلك فمن أهم الأمور التي تميزهم التعلق بأشياء غير عادية والانجذاب إليها، والانشغال الشديد بموضوعات أو أمور معينة، ومقاومة أي تغير يمكن أن يطرأ على بيئتهم المحيطة حتى وإن كان مثل هذا التغير بسيطاً، والإصرار على التمسك بروتين صارم في أداء الأشياء إلي جانب القيام بحركات نمطية معينة.

وعلي الرغم من أن جميع الأطفال التوحديين يعانون من جوانب القصور تلك التي عرضنا لها فإن تلك المشكلات التي تصادفهم في كل منها تتوقف على مستوي ذكائهم، كما قد تتوقف على عمرهم الزمنة إلي حد ما حيث أنه مع زيادة مستوي الذكاء، وزيادة العمر الزمني يزداد احتمال استخدام الطفل للكلمات المختلفة، ودخوله في تفاعلات اجتماعية مع الآخرين، والانشغال باهتمامات خاصة، وتجميع الحقائق بدلاً من تجميع الأشياء. ومع ذلك يبقي الطفل مع زيادة عمره الزمني ووصوله إلي مرحلة المراهقة وما بعدها معتمداًُ بشدة على أسرته، وتظل له احتياجاته الخاصة التي تتطلب العديد من التؤاؤمات في البيئة المحيطة وذلك على العكس من أقرانهم ذوي متلازمة أسبرجر والذين يكون مستوي ذكائهم كما يري عادل عبد الله (2004) على الأقل في المستوي المتوسط، كما يكون مستوي ذكاء بعضهم الآخر مرتفعاًُ، وربما يكون مرتفعاُ جداً مع العلم بأن بعضهم يكون موهوباُ في مجال أو أكثر من المجالات المختلفة للموهبة.

وجدير بالذكر أن التدخلات المختلفة وخاصة التدخلات الطبية أو الغذائية التي تتعلق بتحديد نظام غذائي معين يكون أثرها محدوداً، أما التدخلات الأخرى والتي تكون سلوكية في الغالب كما يري عادل عبد الله (2002) حتى مع استخدام المثيرات البصرية التي تسير وفق الاتجاهات الحديثة في هذا الصدد وفي مقدمتها جداول النشاط المصورة فإن نتائجها تتوقف على مستوي ذكاء الطفل وترتبط به في علاقة إيجابية. ولكن برامج التدخل المبكر تسهم في الحد بدرجة كبيرة من تلك المشكلات المتباينة التي يعاني الطفل منها فتنعكس على الأسرة كذلك حيث أن عدم التعامل بفاعلية مع تلك المشكلات يقلب حياة الأسرة رأساً على عقب، ويجعلها لا تطاق، كما أن النجاح في التعامل من خلال تلك البرامج ييسر التفاعل بين أعضاء الأسرة.

السبت 5-6
الرقم الجامعي : 42710879
الرقم التسلسلي : 56

الإعاقة السمعية : الوقاية خير من العلاج

تركيب الأذن

الاعاقة السمعية تمثل تحديا لنمو اللغة الطبيعى عند الاطفال ولذلك فان التشخيص المبكر والتدخل المبكر يؤدى الى أفضل النتائج, ولكن ما هو أفضل من التدخل المبكر هو اتباع القاعدة الذهبية “الوقاية خير من العلاج”:,ودائما نجد صعوبه في التعامل معهم وهذه بعض الاشارات للتواصل معهم
http://www.4uarab.com

الوقاية والاكتشاف المبكر للإعاقات البصرية :
من المعلومات الهامة التى يجب الإشارة إليها : أن 50% على الأقل من حالات الإعاقة البصرية يمكن تجنبها أوعلاجها بشرط إكتشافها مبكراً والتدخل الطبى مبكراً ايضاً.
الأطفال الأكثر عرضة للإعاقة البصرية هم …
المصابين بأمراض وراثية أوعيوب خلقية متعددة.
الأطفال المبتسرين .
الأطفال المولودين لأسر بها بعض الأمراض التى قد تنتشر وراثياً مثل ورم الشبكية الخبيث وقصر النظر الشديد.
الأطفال المصابين ببعض الأمراض العامة التى قد تؤثر على العين مثل إضطرابات الجهاز المناعى .
فى حالة إصابة الأم ببعض الأمراض أثناء الحمل مثل الحصبة الألمانية والتوكوبلازما.
ومن ثم فالفئات السابق ذكرها لابد أن تتوجه بها الأم إلى طبيب العيون لإجراء فحوصات شاملة على عين الطفل من يوم ولادته ، وتتم متابعته فى عيادة الرمد ، مع العلم ان الطفل الرضيع يبدأ فى توجيه العين للأشياء التى يرغب فى مشاهدتها بعد عمر 6 أسابيع ، وقد لايبدأ فى متابعة الأجسام المتحركة بعينه حتى عمر 3 إلى 4 شهور .

نسيت اضيف اني من مجموعه الثلاثاء [5و6 ]

من هو طفل متلازمة داون؟؟

تعريف متلازمة الداون

اطلق عليها هذا الاسم نسبة إلى الدكتور الإنجليزي جون لانجدون داون john Langdon Down , والذي قام بوصف أطفال لديهم مجموعة الأعراض والعلامات المميزة لهذه المتلازمة وصفا دقيقا عام 1866 م, وقد لاحظ أن الأطفال المصابين يشبهون بعضهم البعض في ملامح الوجه وخصوصا في العين التي تمتد إلى أعلى والتي تشبه الجنس الأصفر، فأطلق عليهم اسم المنغوليين نسبة إلى منغوليا، وظل هذا الاسم شائعا إلى عام 1967 م بعد أن استقر منظور العلماء إلى أنه ناتج عن خطأ في الصبغيات chromosomal abnormality ولا علاقة له بالجنس الأصفر، ومنذ ذلك الوقت وهو يعرف بمتلازمة داون.

وقد كان العالم الفرنسي ليجون Lejeune هو أول من اكتشف أن سبب هذه المتلازمة هو وجود ثلاث نسخ من الصبغ رقم (21) عند الذين يصابون بهذه المتلازمة بدلا من نسختين عند الأطفال الطبيعيين وكان ذلك سنة 1959م. وهذه المادة الوراثية الإضافية تغير من تناغم الجسم المتوازن بدقة مما ينشأ عنه درجات متفاوتة من الإعاقة العقلية و الاختلال الجسدية.

وتسمى هذه المتلازمة أيضا بالتثلث الصبغي trisomy, وهى تحدث بنسبة 1 لكل 800 شخص طبيعي رغم أن أكثر من نصف حالات الحمل المصابة بتثلث الصبغي رقم (21) لا تستمر ويحدث لها إجهاض, أما الذين يولدون فإن حوالي ثلثهم يموتون خلال العام الأول, والنصف يموتون عند وصولهم 4 سنوات, أما النسبة المتبقية فتكون أعمارهم أقل من معدلات الأعمار في الأشخاص الطبيعيين.
أسباب الوفاة بسبب متلازمة داون
تكون العيوب الخلقية بالقلب هي أهم أسباب الوفاة, وقد توجد عيوب خلقية أخرى مثل انسداد المريء esophageal atresia سواء مع وجود ناصور بينه وبين القصبة الهوائية أم لا with or without transesophageal (TE) fistula, ومرض هيرشبرج Hirschsprung disease والذي تكون فيه حركة الأمعاء الغليظة معدومة أو ضعيفة, والانسداد الخلقي للإثنى عشر duodenal atresia, كما أن سرطان كرات الدم البيضاء leukemia يساهم أيضا في إحداث نسبة من الوفيات عند المصابين بمتلازمة داون, أما الوفيات في الأعمار المتقدمة نسبيا فتكون بسبب الشيخوخة المبكرة .
أنواع متلازمة داون
توجد ثلاثة أنواع من متلازمة داون:

التثلث الحادي والعشرين Trisomy 21: وفيه يتكرر الصبغي 21 ثلاث مرات بدلا من مرتين ليكون عدد الصبغيات 47 بدلا من 46 صبغي في كل خلية (كما هو مبين بالشكل الأعلى) , ويشكل هذا النوع النسبة الأعلى من مجموع المصابين بهذه المتلازمة حيث تبلغ نسبة الإصابة به حوالي 95% من حالات متلازمة داون.

الانتقال الصبغي Translocation: وفيه ينفصل الصبغي رقم 21 و يلتصق بصبغي آخر ويشكل هذا النوع حوالي 4 بالمائة من حالات متلازمة داون.

النوع الفسيفسائي Mosaicism: وفي هذا النوع يوجد نوعين من الخلايا في جسم الطفل المصاب, بعضها يحتوى على العدد الطبيعي من الصبغيات أي 46 والبعض الآخر يحتوى على العدد الموجود في متلازمة داون أي 47 صبغي, ويمثل هذا النوع حوالي 1 بالمائة من المصابين بمتلازمة داون .

معدلات حدوث متلازمة داون
يزداد معدل إصابة الأطفال بمتلازمة داون من نوع التثلث الصبغي كلما كان عمر الأم الحامل أكبر, فنسبة الأطفال المصابين لأمهات إلى سن 30 سنة تكون 1 طفل مصاب لكل 900 طفل طبيعي, بينما تكون النسبة 1 طفل مصاب لكل 40 طفل طبيعي عندما يكون عمر الأمهات الحوامل 44 سنة, كما يزيد احتمال تكرار الإصابة بنسبة 1 بالمائة عند إصابة طفل واحد لأمهات إلى سن 30 سنة, أما بالنسبة للأمهات فوق 35 سنة ففي حالة إصابة طفل واحد فإن نسبة خطر تكرار الإصابة في الأطفال المواليد لهم تصل إلى 4 بالمائة.
أعراض وعلامات متلازمة داون

من أهم الأعراض:

وجود قيئ بسبب انسداد الأمعاء.

عدم خروج براز.

وجود أعراض مرضية خاصة بالسمع والإبصار والنمو.

تأخر الإدراك والحركة واللغة ويكون معامل الذكاء أقل من المعدل مع فقدان القدرة على التكيف مع زيادة مخاطر الإصابة بخلل للقدرات العقلية dementia من النوع الذي يحدث عند مرضى الزهايمر, كما يعانى البعض وخاصة بعد سن البلوغ من الاكتئاب أو القلق.

يكون السلوك متسم بالعفوية الطبيعية, ويكون الطفل مبتهج و لطيف و يتسم بالصبر و الاحتمال.

تظهر عند بعض الأطفال الصغار تقلصات Infantile spasms, بينما تحدث عند البعض من الأكبر سنا تشنجات tonic-clonic seizures.

عدم انتظام ضربات القلب Arrhythmia وحدوث نوبات إغماء أو خفقان أو ألم بالصدر.

أعراض توقف التنفس أثناء النوم sleep apnea مثل الشخير snoring وعدم الراحة أثناء النوم و صعوبة الاستيقاظ و النعاس النهاري و تغير بالتصرفات و المشاكل بالمدرسة.

ومع أن الأطفال المصابين بمتلازمة داون تكون لهم صفات جسمانية و عقلية مميزة للمرض وشائعة بينهم إلا أن إصابتهم قد تكون خفيفة أو معتدلة أو شديدة, وفي العادة فإن النمو الجسمي والعقلي عند الأطفال المصابين بمتلازمة داون يكون أبطأ عنه عند الأطفال الطبيعيين.

وأهم العلامات الجسمانية هي:

الرأس من الممكن أن يكون أصغر من الحجم الطبيعي microcephaly كما يكون شكله غير عادى حيث يكون مسطح من الخلف flat occiput ومن الأمام, حيث يبدو الوجه مسطح أيضا.

علامات العين ومنها وجود عيوب انكسار الضوء و وجود مياه بيضاء cataracts وقد يكون هناك انسداد بالقناة الدمعية و ميل العينين إلى أعلى و الركن الداخلي للعين تكون به ثنية مستديرة بالجلد بدلا من كونه حادا وقد توجد نقط بيضاء على قزحية العين
تسطح الأنف و صغر حجمه و بروز اللسان, ويكون العنق قصير وعريض ويكون شكل الأذنين غير طبيعي وقد يحدث فقدان بالسمع كما تكون الأسنان غير طبيعية و يكون سقف الحلق مرتفع وأكثر تقوس.
ضعف وارتخاء في العضلات و أربطة المفاصل ولذلك يكون ثنى و مد المفاصل زائد عن الطبيعي.

قصر الأطراف كما تكون اليدين قصيرتين وعريضتين والأصابع قصيرة ويكون براحة اليد في الغالب خط واحد عميق.
تأخر النمو حيث لا يصل المصاب بمتلازمة داون إلى معدلات الطول عند الأفراد العاديين.
قد يوجد جفاف الجلد.

قد توجد عيوب خلقية بالقلب وهى توجد عند حوالي 50 بالمائة من المصابين بمتلازمة داون وغالبا ما تسبب الوفاة في العام الأول من العمر.

قد توجد عيوب خلقية بالقناة الهضمية مثل الانسداد الخلقي للمريء أو الإثنى عشر.

قد توجد عيوب خلقية بالكلى أو قد توجد خصية معلقة cryptorchidism.

قد يوجد نقص في إفراز الغدة الدرقية Hypothyroidism أو مرض السكر.

قد توجد سمنة عند الذين تعدوا سن البلوغ كما يصاب بعضهم بالمرض الجوفي Celiac disease والذي يسبب إمساك وانتفاخ بالبطن وغيره من الأعراض عند تناول أطعمة بها مادة الجلوتين.

الشيخوخة المبكرة و تحول الشعر إلى اللون الرمادي مبكرا.

قد يوجد نقص بالمناعة حيث تكون فرصة إصابة المرضى بمتلازمة داون 12 ضعف فرصة الإصابة لغيرهم بأمراض مثل الالتهاب الرئوي pneumonia.

قد يوجد سرطان كرات الدم البيضاء leukemia حيث أن إصابة مرضى متلازمة داون تكون 55 ضعف إصابة غيرهم من الأفراد الطبيعيين خلال الخمس سنوات الأولى من العمر.

فحوص متلازمة داون
وتشمل:

الفحص بأشعة صدى الصوت قبل الولادة Prenatal echography والذي قد يتم عن طريقه التشخيص المبكر خلال الثلاث شهور الثانية أو الثلاث شهور الأخيرة من الحمل
سحب السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين عن طريق الجدار البطني للأم بغرض فحصه ودراسته amniocentesis.
تحليل صبغيات الجنين fetal chromosome analysis.
فحوص الأشعة على الرأس والتي تظهر استواء عظام الرأس من الأمام والخلف.

علاج متلازمة داون
بالرغم من الجهود المستمرة لا يوجد علاج ملحوظ الأثر للتأخر العقلي المصاحب لمتلازمة داون, ولكن التقدم في وسائل العناية الطبية أحدث تحسنا كبيرا في نوعية الحياة و متوسط العمر المتوقع وذلك من خلال:
تقديم المشورة والمساعدة من خلال الاستشارة الوراثية.
تقديم التطعيمات والعلاجات Vaccination and medication وذلك من خلال:
الالتزام ببرامج التطعيم المعتادة وتقديم العلاجات, مثل هرمون الغدة الدرقية في حالات نقص إفرازها لمنع التدهور العقلي وإعطاء الأدوية للوقاية من الالتهاب تحت الحاد للغشاء المبطن للقلب Subacute bacterial endocarditis عند عمل تدخلات بالأسنان.
تقديم الأدوية مثل الديجيتالس Digitalis ومدرات البول diuretics للمصابين بعيوب بالقلب.
العلاج دون تأخير لحالات التهاب الأذن الوسطى otitis media وعدوي الجهاز التنفسي, وذلك حيث أن الأطفال المصابين بمتلازمة داون تكون المناعة لديهم أقل من الأطفال العاديين.
إعطاء مضادات التشنج anticonvulsants للأطفال الذين يعانون من تقلصات أو تشنجات.
تقديم العقاقير الطبية و العلاج النفسي و السلوكي عند وجود الاضطرابات النفسية.
علاج الاضطرابات الجلدية مع الاهتمام بالنظافة الصحيحة و الاستحمام المتكرر و استعمال المضادات الحيوية الموضعية و الشاملة.

هل تعلم؟؟ المعاق سمعيا….

* هل تعلم ان الطفل الاصم يحلم وهو نائم بلغة الاشارة وليس باللغة المحكية

* هل تعلم ان الطفل الاصم اغلب الاوقات مبتسم وهذا مؤشر على انه جالس وهو غير فاهم او مستوعب لما يجري من حوله ولكنه يحاول ان يشعرنا انه يفهم مايجري

*هل تعلم ان 70% من اللغة العربية مخفية عند التحدث و30% ظاهرة وهذا يعني انك كمعلم نطق عليك ان تدرك ذلك جيدا وتعلم كم هو نطق الاحرف صعب على الطفل المعاق . وبالتالي عليك ان تعمل قدر المستطاع على التوضيح مخرج الحرف للطفل عند النطق .

سبحان الله

رائعة المعلومات جدا

لماذا يقاس النظر بــــ ( 6 / 6 )…؟؟
من المتعارف عليه لدى عامة الناس أن النظر إذا كان ( 6 / 6 ) فهذا هو النظر الممتاز من ناحية حدة الرؤية ولكن إذا كان غير ذلك فان هذا يدل على شيئين ألا وهي إما ضعف في النظر أو بعد في النظر والضعف في النظر يدل على أن الإنسان يرى الأشياء القريبة ولا يرى الأشياء البعيدة والبعد في النظر يدل على أن الإنسان يرى الأشياء البعيدة ولا يرى الأشياء القريبة

لذلك لماذا يقاس النظر بــ ( 6 / 6 ) ؟؟؟؟؟؟

لاحظوا معي هذا الرقم ألكسري ((( 6 / 6 ))) وبالتفسير الرياضي يصبح ((( مقام / بسط )))

إذا : الرقم الذي في المقام في الأسفل ويساوي ( 6 ) رقم ( ثابت ) لماذا لان الرؤية الطبيعية لدى الإنسان هي على مدى أو بعد أو مسافة ( 6 متر )
والرقم الذي في البسط في الأعلى ويساوي ( 6 ) رقم ( غير ثابت ) ويعتمد على القياس الطبي لدى طبيب العيون فمن الممكن أن يكون اقل من ( 6 ) فيصبح ( 2 أو 4 أو 5 )

فهذا يعتبر ((( ضعف نظر ))) مثلا : ((( 6 / 4 )))

ومن الممكن أن يكون أكثر من ( 6 ) فيصبح ( 7 أو 8 أو 9 أو 12 )
فهذا يعتبر ((( بعد نظر ))) مثلا : ((( 6 / 9 )))

لذلك فان الطبيب عندما يجد أن الشخص المفحوص لديه ضعف نظر أو بعد نظر يقوم بتصحيح نظره على أساس ( 6 / 6 ) وذلك بصرف النظارة الطبية أو العدسات أللاصقه أو عمليات التشريط بالليزر أو زراعة العدسة داخل العين والطرق كثيرة

إذا : مقياس ( 6 / 6 ) ؟؟؟؟
الرقم الذي بالأسفل هو مدى ( مسافة ) رؤية الإنسان صحيح النظر وتساوي ( 6 متر ) وهو رقم ( ثابت )
الرقم الذي بالأعلى هو المقياس بعد الفحص الطبي ومن الممكن أن يكون اقل من ( 6 ) ومن الممكن أن يكون أكثر من ( 6 ) وهو رقم ( غير ثابت )

ال

شكرا على المشاركة , لكن الموضوع مكرر نوعاً ما .

استاذتي العسل ..

انا من مجموعه السبت 7 – 8 بس انا باحضر دايما في الثلاثاء 5 – 6

ابغا اعرف الاختبار اختبرو اي مع اي مجموعه ؟

بالنسبه ليا احب انو يكون الثلوث ..

لان الاحد عندي اختبار , بس الامر راجع لك ..

من الممكن أن تختبري مع الثلاثاء … لكن أنا أفضل أن تختبري مع مجموعتك الأصلية .
أو من الممكن أن تختبري مع أي مجموعة 7-8 لأن مجموعات 5-6 دائماً زحمة .

الأمر راجع لك أنت في الحقيقة ..

ماهي صعوبات التعلم

فصعوبات التعلم تعني وجود مشكلة في التحصيل الأكاديمي (الدراسي) في مواد القراءة / أو الكتابة / أو الحساب، وغالبًا يسبق ذلك مؤشرات، مثل صعوبات في تعلم اللغة الشفهية (المحكية)، فيظهر الطفل تأخرًا في اكتساب اللغة، وغالبًا يكون ذلك متصاحبًا بمشاكل نطقية، وينتج ذلك عن صعوبات في التعامل مع الرموز، حيث إن اللغة هي مجموعة من الرموز (من أصوات كلامية وبعد ذلك الحروف الهجائية) المتفق عليها بين متحدثي هذه اللغة والتي يستخدمها المتحدث أو الكاتب لنقل رسالة (معلومة أو شعور أو حاجة) إلى المستقبل، فيحلل هذا المستقبل هذه الرموز، ويفهم المراد مما سمعه أو قرأه. فإذا حدث خلل أو صعوبة في فهم الرسالة بدون وجود سبب لذلك (مثل مشاكل سمعية أو انخفاض في القدرات الذهنية)، فإن ذلك يتم إرجاعه إلى كونه صعوبة في تعلم هذه الرموز، وهو ما نطلق عليه صعوبات التعلم.

إذن الشرط الأساسي لتشخيص صعوبة التعلم هو وجود تأخر ملاحظ، مثل الحصول على معدل أقل عن المعدل الطبيعي المتوقع مقارنة بمن هم في سن الطفل، وعدم وجود سبب عضوي أو ذهني لهذا التأخر (فذوي صعوبات التعلم تكون قدراتهم الذهنية طبيعية)، وطالما أن الطفلة لا يوجد لديها مشاكل في القراءة والكتابة، فقد يكون السبب أنها بحاجة لتدريب أكثر منكم حتى تصبح قدرتها أفضل، وربما يعود ذلك إلى مشكلة مدرسية، وربما (وهذا ما أميل إليه) أن يكون هذا جزء من الفروق الفردية في القدرات الشخصية، فقد يكون الشخص أفضل في الرياضيات منه في القراءة أو العكس. ثم إن الدرجة التي ذكرتها ليست سيئة، بل هي في حدود الممتاز.

ويعتقد أن ذلك يرجع إلى صعوبات في عمليات الإدراك نتيجة خلل بسيط في أداء الدماغ لوظيفته، أي أن الصعوبات في التعلم لا تعود إلى إعاقة في القدرة السمعية أو البصرية أو الحركية أو الذهنية أو الانفعالية لدى الفرد الذي لديه صعوبة في التعلم، ولكنها تظهر في صعوبة أداء هذه الوظائف كما هو متوقع.

ورغم أن ذوي الإعاقات السابق ذكرها يظهرون صعوبات في التعلم، ولكننا هنا نتحدث عن صعوبات التعلم المنفردة أو الجماعية، وهي الأغلب التي يعاني منها طفلك.

و تشخيص صعوبات التعلم قد لا يظهر إلا بعد دخول الطفل المدرسة، وإظهار الطفل تحصيلاً متأخرًا عن متوسط ما هو متوقع من أقرانه -ممن هم في نفس العمر والظروف الاجتماعية والاقتصادية والصحية- حيث يظهر الطفل تأخرًا ملحوظًا في المهارات الدراسية من قراءة أو كتابة أو حساب.

وتأخر الطفل في هذه المهارات هو أساس صعوبات التعلم، وما يظهر بعد ذلك لدى الطفل من صعوبات في المواد الدراسية الأخرى يكون عائدًا إلى أن الطفل ليست لديه قدرة على قراءة أو كتابة نصوص المواد الأخرى، وليس إلى عدم قدرته على فهم أو استيعاب معلومات تلك المواد تحديدًا.

والمتعارف عليه هو أن الطفل يخضع لفحص صعوبات تعلم إذا تجاوز الصف الثاني الابتدائي واستمر وجود مشاكل دراسية لديه. ولكن هناك بعض المؤشرات التي تمكن اختصاصي النطق واللغة أو اختصاصي صعوبات التعلم من توقع وجود مشكلة مستقبلية، ومن أبرزها ما يلي:

– التأخر في الكلام أي التأخر اللغوي.
– وجود مشاكل عند الطفل في اكتساب الأصوات الكلامية أو إنقاص أو زيادة أحرف أثناء الكلام.
-ضعف التركيز أو ضعف الذاكرة.
-صعوبة الحفظ.
-صعوبة التعبير باستخدام صيغ لغوية مناسبة.
-صعوبة في مهارات الرواية.
-استخدام الطفل لمستوى لغوي أقل من عمره الزمني مقارنة بأقرانه.
-وجود صعوبات عند الطفل في مسك القلم واستخدام اليدين في أداء مهارات مثل: التمزيق، والقص، والتلوين، والرسم.

وغالبًا تكون القدرات العقلية للأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم طبيعية أو أقرب للطبيعية وقد يكونون من الموهوبين.

– أما بعض مظاهر ضعف التركيز، فهي::

-صعوبة إتمام نشاط معين وإكماله حتى النهاية.
-صعوبة المثابرة والتحمل لوقت مستمر (غير متقطع).
-سهولة التشتت أو الشرود، أي ما نسميه السرحان.
-صعوبة تذكر ما يُطلب منه (ذاكرته قصيرة المدى).
-تضييع الأشياء ونسيانها.
-قلة التنظيم.
-الانتقال من نشاط لآخر دون إكمال الأول.
-عند تعلم الكتابة يميل الطفل للمسح (الإمحاء) باستمرار.
-أن تظهر معظم هذه الأعراض في أكثر من موضع، مثل: البيت، والمدرسة، ولفترة تزيد عن ثلاثة أشهر.
-عدم وجود أسباب طارئة مثل ولادة طفل جديد أو الانتقال من المنزل؛ إذ إن هذه الظروف من الممكن أن تسبب للطفل انتكاسة وقتية إذا لم يهيأ الطفل لها.

وقد تظهر أعراض ضعف التركيز مصاحبة مع فرط النشاط أو الخمول الزائد، وتؤثر مشكلة ضعف التركيز بشكل واضح على التعلم، حتى وإن كانت منفردة، وذلك للصعوبة الكبيرة التي يجدها الطفل في الاستفادة من المعلومات؛ بسبب عدم قدرته على التركيز للفترة المناسبة لاكتساب المعلومات. ويتم التعامل مع هذه المشكلة بعمل برنامج تعديل سلوك.

ورغم أن هذه المشكلة تزعج الأهل أو المعلمين في المدرسة العادية، فإن التعامل معها بأسلوب العقاب قد يفاقم المشكلة؛ لأن إرغام الطفل على أداء شيء لا يستطيع عمله يضع عليه عبئًا سيحاول بأي شكل التخلص منه، وهذا ما يؤدي ببعض الأطفال الذين لا يتم اكتشافهم أو تشخيصهم بشكل صحيح للهروب من المدرسة (وهذا ما يحدث غالبًا مع ذوي صعوبات التعلم أيضًا إذا لم يتم تشخيصهم في الوقت المناسب).

وليست المشاكل الدراسية هي المشكلة الوحيدة، بل إن العديد من المظاهر السلوكية أيضًا تظهر لدى هؤلاء الأطفال؛ بسبب عدم التعامل معهم بشكل صحيح مثل العدوان اللفظي والجسدي، الانسحاب والانطواء، مصاحبة رفاق السوء والانحراف، نعم سيدي.. فرغم أن المشكلة تبدو بسيطة، فإن عدم النجاح في تداركها وحلِّها مبكرًا قد ينذر بمشاكل حقيقية. ولكن ولله الحمد فإن توفر الاهتمام بهذه المشاكل، والوعي بها، وتوفر الخدمات المناسبة والاختصاصيين المناسبين والمؤهلين يبشر بحال أفضل سواء للطفل أو لأهله.

انواع(انماط)صعوبة التعلم
القراءة من أهم المهارات التي تعلم في المدرسة .
وتؤدي الصعوبات في القراءة إلى فشل في كثير من المواد الأخرى في المنهاج .وحتى يستطيع الطالب تحقيق النجاح في أي مادة يجب عليه أن يكون قادراً على القراءة .وهناك عدد من المهارات المختلفة التي تعتبر ضرورية لزيادة فاعلية القراءة .
وتقسم هذه المهارات إلى قسمين :
1- تمييز الكلمات
2- مهارات الاستيعاب .
وكلا النوعين ضروريان في عملية تعلم القراءة . ومن المهم في تدريس هاتين المهارتين أن لا يتم تدريسهما عن طريق المحاضرة بل لابد من تدريب الطالب عليها من خلال نصوص مناسبة بالنسبة له ، مما يساعد الطالب على تجزئة المادة وربط أجزائها ببعضها البعض .

أنماط صعوبات القراءة
1- الإدراك البصري
الإدراك المكاني أو الفراغي : تحديد مكان جسم الإنسان في الفراغ وإدراك موقع الأشياء بالنسبة للإنسان وبالنسبة للأشياء الأخرى . وفي عملية القراءة ، يجب أن ينظر إلى الكلمات كوحدات مستقلة محاطة بفراغ .

2- التمييز البصري
لا يستطيع الكثيرون من الطلبة الذين يعانون من صعوبات في القراءة :
1_ التمييز بين الحروف والكلمات ،
2_ التمييز بين الحروف المتشابهة في الشكل ( ن ، ت ، ب ، ث ، ج ، ح …. ( .
3 _ التمييز بين الكلمات المتشابهة أيضاً ( عاد ، جاد ) . ولابد من تدريب بعض هؤلاء الطلبة على التمييز بين الحروف المتشابهة والكلمات المتشابهة .
ويجب أن نعلم الطلاب أن هناك بعض الأمور التي لا تؤثر في تمييز الحرف وهي :
1_ الحجم ، 2_اللون ، 3_ مادة الكتابة .
ويلاحظ وجود مشكلات في التمييز البصري بين صغار الأطفال الذين يجدون صعوبة في مطابقة الأحجام والأشكال والأشياء .
وينبغي التأكيد على هذه النشاطات في دفاتر التمارين وفي اختبارات الاستعداد للقراءة لأهمية هذه المهارات .

3- الإدراك السمعي
* تحديد مصدر الصوت .
الوعي على مركز الصوت واتجاهه.
* التمييز السمعي .
القدرة على تمييز شدة الصوت وارتفاعه أو انخفاضه والتمييز بين الأصوات اللغوية وغيرها من الأصوات ، وتشتمل هذه القدرة أيضاً على التمييز بين الأصوات الأساسية ( الفونيمات ) وبين الكلمات المتشابهة والمختلفة .
* الذاكرة السمعية التتابعية .
ويقصد بها التمييز أو / وإعادة إنتاج كلام ذي نغمة معينة ودرجة شدة معينة .
وتعتبر هذه المهارة ضرورية للتمييز بين الأصوات المختلفة والمتشابهة وهي تمكننا من إجراء مقارنة بين الأصوات والكلمات ، ولذلك لابد من الاحتفـاظ بهذه الأصوات في الذاكرة لفترة معينة من أجل استرجاعها لإجراء المقارنة .
* تمييز الصوت عن غيره من الأصوات الشبيهة به .
عملية اختيار المثير السمعي المناسب من المثير السمعي غير المناسب ويشار إليه أحياناً على أنه تمييز الصورة – الخلفية السمعية .
* المزج السمعي .
القدرة على تجميع أصوات مع بعضها بعضاً لتشكيل كلمة معينة .
* تكوين المفاهيم الصوتية .
القدرة على تمييز أنماط الأصوات المتشابهة والمختلفة وتمييز تتابع الأصوات الساكنة والتغيرات الصوتية التي تطرأ على الأنماط الصوتية .
4- التمييز السمعي
* عدم القدرة على التمييز بين الأصوات اللغوية الأساسية من أهم ميزات الطلبة الذين يعانون من مشكلات سمعية في القراءة .
* عدم القدرة على تمييز التشابه والاختلاف بين الكلمات . فالأطفال الذين يعانون من مشاكل سمعية قد لا يستطيعون تمييز الكلمة التي تبدأ بحرف السين مثلاً من بين مجموعة من الكلمات التي تقرأ على مسامعهم . وبالإضافة إلى ذلك فإن هؤلاء الطلبة لا يستطيعون التمييز بين الكلمات المتشابهة التي تختلف عن بعضها بعضاً في صوت واحد فقط مثل ( نام ، قام ، لام ) . لذلك فإن معظم الاختبارات السمعية تركز على قياس هذه القدرة ( Wepman , 1973 )
* ويعاني هؤلاء الطلبة ( ذوو الاضطرابات السمعية ) أيضاً من عدم القدرة على التمييز بين الكلمات ذات النغمة المتشابهة لأن ذلك يتطلب قدرة على تحديد التشابه السمعي بين هذه الكلمات .
وتعتبر هذه القدرة واحدة من عدة مهارات يمكن تقييمها في سنوات المدرسة الأولى .
إن الطفل الذي يواجه صعوبة في التمييز بين الأصوات العالية والمنخفضة أو بين أصوات الحيوانات أو أصوات السيارات سيواجه مشكلة في تمييز الأصوات اللغوية عن بعضها بعضاً مثل ( ص – ض – س – ش ) .
تختلف الاضطرابات السمعية وما تحدثه من مشكلات قرائية من طالب لآخر . فقد يواجه بعض الطلبة صعوبة في تمييز أصوات معينة ( ب ، ت ، س ) بينما يواجه طلبة آخرون مشكلة تمييز الصوت الأول أو الأخير في كل كلمة . ومن المحتمل أن يواجه الأطفال الذين يعانون من مشكلات سمعية صعوبات في القراءة .
وترى إحدى الدراسات أن مهارة التمييز السمعي كانت أفضل من غيرها من المهارات التي درست في الدلالة على نجاح تلاميذ الصف الأول في القراءة ( Spache and Spache, 1986 )

5- مزج الأصوات
يقصد بمزج الأصوات القدرة على تجميع الأصوات مع بعضها البعض لتكوين كلمات كاملة .
فالطفل الذي لا يستطيع ربط الأصوات معاً لتشكيل كلمات لا يستطيع جمع أصوات ( ر ، أ ، س ) لتكوين كلمة ” رأس ” على سبيل المثال ، إذ تبقى هذه الأصوات الثلاثة منفصلة .
ومن الواضح أن مثل هؤلاء التلاميذ سيواجهون مشكلات في تعلم القراءة . وكثيراً ما تحدث صعوبات القراءة عندما يتم التركيز في التدريس على تعليم الأصوات منفصلة عن بعضها بعضاً .
فقد يتعلم الطفل هذه الأصوات منفردة وبالتالي يصعب عليه جمعها معاً لتكوين كلمة .
ويواجه طلبة آخرون من ذوي الاضطرابات السمعية أو اضطرابات الذاكرة صعوبة في جمع أجزاء الكلمة معاً بعد بذل جهد كبير لمحاولة تذكر الأصوات المكونة لهذه الكلمة والتمييز بينها .
وبسبب الطبيعة الصوتية للغة العربية فإن هذه المشكلة تكون أكثر وضوحاً عند تعلم اللغة العربية .
تركز النشاطات التدريسية التي تهدف إلى تطوير القدرة على ربط الأصوات مع بعضها بعضاً على استخدام الكلمات في سياقات ذات معنى من أجل زيادة احتمال جعل عملية الربط بين الأصوات تلقائية .
ويعتقد بعض الباحثين بضرورة كون هذه المهارة وغيرها من المهارات الأساسية تلقائية ليتمكن الطالب من التركيز على جوانب عملية الاستيعـاب في نص معين بدلاً من التركيز على عملية القراءة ذاتها .

الاسلوب الأمثل لمواجهة صعوبات التعلم لدي الاطفال

إدراك الوالدين للصعوبات أو المشكلات التي تواجه الطفل منذ ولادته من الأهمية حيث يمكن علاجها والتقليل من الآثار السلبية الناتجة عنها‏.‏
وصعوبات التعلم لدي الأطفال من الأهمية اكتشافها والعمل علي علاجها فيقول د‏.‏ بطرس حافظ بطرس مدرس رياض الأطفال بجامعة القاهرة‏:‏ إن مجال صعوبات التعلم من المجالات الحديثة نسبيا في ميدان التربية الخاصة‏,‏ حيث يتعرض الاطفال لانواع مختلفة من الصعوبات تقف عقبة في طريق تقدمهم العملي مؤدية الي الفشل التعليمي أو التسرب من المدرسة في المراحل التعليمية المختلفة اذا لم يتم مواجهتها والتغلب عليها‏..‏ والاطفال ذوو صعوبات التعلم أصبح لهم برامج تربوية خاصة بهم تساعدهم علي مواجهة مشكلاتهم التعليمية والتي تختلف في طبيعتها عن مشكلات غيرهم من الأطفال‏.‏
وقد حددت الدراسة التي قام بها د‏.‏ بطرس حافظ مظاهر صعوبات التعلم لطفل ما قبل المدرسة في عدة نقاط‏:‏
من حيث الادراك الحسي‏:‏ فإنه مثلا قد لا يستطيع التمييز بين أصوات الكلمات مثل‏[‏ اشجار ــ اشجان‏,‏ سيف ــ صيف‏]‏ ولا يركز أثناء القراءة‏.‏
‏*‏ مشكلة اكمال الصور والاشكال الناقصة والعاب الفك والتركيب‏.‏
‏*‏ قد لا يستطيع تصنيف الاشكال وفقا للون أو الحجم أو الشكل أو الملمس‏.‏
‏*‏ قد لا يستطيع التركيز علي ما يقال له أثناء تشغيل المذياع أو التليفزيون وقد يكون غير قادر علي التركيز علي ما يقوله المعلم بالفصل‏.‏
من حيث القدرة علي التذكر‏:‏ يأخذ فترة أطول من غيره في حفظ المعلومات وتعلمها كحفظ الالوان وأيام الاسبوع‏:‏
‏*‏ لا يستطيع تقديم معلومات عن نفسه أو أسرته‏.‏
‏*‏ قد ينسي ادواته وكتبه أو ينسي أن يكمل واجباته
‏*‏ قد يقرأ قصة ومع نهايتها يكون قد نسي ما قرأه في البداية‏.‏
من حيث التنظيم‏:‏ تظهر غرفة نومه في فوضي
‏*‏ عندما يعطي تعليمات معينة لا يعرف من أين وكيف يبدأ‏.‏
‏*‏ وقد يصعب عليه تعلم وفهم اليمين واليسار‏,‏ فوق وتحت وقبل وبعد‏,‏ الأول والآخر‏,‏ الأمس واليوم‏.‏
‏*‏ عدم ادراكه مدي مساحة المنضدة وحدودها فيضع الاشياء علي الطرف مما يسبب وقوعها كذلك اصطدامه بالاشياء واثناء الحركة‏.‏ وقد يكون اكثر حركة أو أقل حركة من غيره من الأطفال أما من حيث اللغة فقد يكون بطيئا في تعلم الكلام أو النطق بطريقة غير صحيحة‏[‏ ابدال حروف الكلمة‏]‏
‏*‏ وقد يكون متقلب المزاج ورد فعله عنيفا غير متوافق مع الموقف فمثلا يصيح بشكل مفاجئ وعنيف عندما يصاب بالاحباط‏.‏
‏*‏ قد يقوم بكتابة واجباته بسرعة ولكن بشكل غير صحيح أو يكتبها ببطء بدون إكمالها‏.‏

بالنسبة لحل المشكلات‏:‏

قد يصعب عليه تعلم المراحل المتتابعة التي يحتاجها لحل المشكلات الرياضية مثل الضرب والقسمة الطويلة والمعادلات الجبرية وقد لا يجد طرقا مختلفة لحل المشكلة فلا يجد غير طريقة واحدة لحلها‏.‏
‏*‏ وقد يصعب عليه النقل من السبورة أو من الكتاب فيحذف الكلمات أو الحروف‏.‏
‏*‏ قد يتميز خطه بالرداءة وقد يقوم بعمل أخطاء إملائية بسيطة لا تتناسب مع مرحلته العمرية‏.‏

السمع والتخاطب – الاعاقة السمعية

الاعاقة السمعية مجال واسع ومتنوع، قد تكون علاماتها ظاهرة، وقد تكون مخفية، مما يؤدي إلى مشاكل في حياة الطفل دون معرفة المسبب لها مثل الفشل الدراسي، وقد يوصم الطفل بالغباء لعدم تفاعله مع الآخرين، وعادة ما يكون مصاحباً للعديد من الإعاقات، مثل :
o متلازمة داون
o الشلل الدماغي
o الاعاقة الفكرية
o التوحد
o اضطراب فرط الحركة وقلة النشاط
o شق الحنك والشفة الارنبية
لذى يجب الأنتباه له مبكراً وعلاجة ، واستخدام المعينات السمعية وعلاج التخاطب.
في هذا القسم من الموقع سوف تجد ما تحتاجه من معلومات عن السمع والتخاطب – الاعاقة السمعية، تجيب على كل الأسئلة التي يمكن أن يطرحها والدي الطفل ، كما أنها معلومات كافية للعاملين في مجال خدمة ذوي الإحتياجات الخاصة ، ومن هذه المواضيع:
o العوق السمعي HEARING IMPAIRMENT
o أمراض التخاطب
o ما هي اللغة
o تـطـور اللغـة
o مراحل اللغة والكلام
o أسباب تأخر اللغة
o اضطراب الـسلـوك و اللغة
o المهارات الأساسية
o العوق الفكري
o الشلل الدماغي
o الوقاية من التعلثم
o المهارات الحسية – البصرية – السمعية – الإدراكية – الحركية
o مهارات ما قبل الكلام
o مراحل الكلام
o علامات تأخر تطور اللغة عند الأطفال من الميلاد إلى ثلاث سنوات
o تأهيل ضعاف السمع
o قراءة الشفاه
o سماعة الأذن HEARING AID
o أساليب تطوير اللغة
o التشجيع المبكر لتطور اللغة من الولادة إلى السنة الأولى
o وقايــة الصوت
(موقع اطفال الخليج )

تتعدد أسباب الإعاقة السمعية ما بين وراثية جينية Congential أو مكتسبة Adventitious ويرجع ذلك إلي تعقد تركيب الأذن وتعدد مصادر الأمراض التي تصيب الأذن ما بين وراثية – التهابات – ضوضاء أو أورام؛ وفي دراسة للمركز القومي لإحصاءات الصحة العالمية 1994 عن الأسباب المؤدية إلي الإعاقة السمعية لدى البالغين كانت كالآتي:-
o الشيخوخة 28%
o الضوضاء 23.4%
o التهابات الأذن 12.2%
o الأصوات الحادة الفجائية 10.3%
o إصابات الأذن 4.9%
o عملية الولادة 4.4%
o أسباب أخرى غير السابقة 16.8%.
( Turkington, C. et al., 2000, 20 )

وليس هناك شك في أن ما يحدث قبل الولادة من مؤثرات يعتبر أسباباً محتملة للإصابة بفقدان السمع ولكن دورها غير مؤكد. ويذكر هل وآخر Hall et al. (1996) أن السبب الحقيقى في حوالي نصف الحالات الموجودة ما زال مجهولاً تماماً، ولكن معظم هذه الحالات تعود أسبابها إلي الاضطرابات الوراثية.
ويمكن للباحث أن يتناول أسباب الإعاقة السمعية بعد تقسيمها إلي عوامل وراثية جينيه وعوامل بيئية مكتسبة كما يلي:

أولاً: العوامل الوراثية الجينية:
حيث تشير الدراسات إلي أن نحو 50% من حالات الإعاقة السمعية تعزى لأسباب وراثية، والمرض هنا ينتقل للجنين عن طريق الجينات الحاملة للمرض من الأم أو الأب أو الأجداد وقد لا يكون المرض ظاهراً في الأقارب الحاليين من الأسرة، ويوجد منه نوعان.
o الأول: يولد به الطفل ويلاحظ أنه لا ينتبه إلي الأصوات من حوله مهما كانت مرتفعة ويتأخر في النطق في أقرانه.
o الثاني: يولد به الطفل طبيعياً ويسمع الأصوات من حوله جيداً ويتكلم مثل أقرانه في موعده ولكنه يفقد السمع في سن معينة قد تكون الخامسة أو السادسة من عمره.
كما يساعد زواج الأقارب علي الإصابة بالإعاقة السمعية خاصة في العائلات التي ينتشر بها الصمم، وفي دراسة قامت بها الإدارة العامة للتأهيل الاجتماعي للمعوقين عن العلاقة بين قرابة الوالدين وبين وجود حالات إعاقة سمعية متكررة في الأسرة الواحدة وتوصلت الدراسة إلي أنه في حالات الإعاقة السمعية المتكررة في الأسرة تزداد نسبة من كان آباؤهم أقارب وهذا يزيد احتمال مسئولية الوراثة عن حالات الإعاقة السمعية المتكررة في الأسر ومسئولية التزاوج القريب عن تجميع هذه العوامل الوراثية، وقد دفع الاعتقاد بمسئولية الوراثة عن حدوث الإعاقة السمعية أن أصدرت بعض الدول مثل فنلندا تشريعاً بتحريم تزاوج المعاقين سمعياً فيما بينهم.
(الإدارة العامة للتأهيل الاجتماعي للمعوقين، 1994، 190)

ثانياً: عوامل بيئية أو مكتسبة:
ويمكن تقسيمها إلى عوامل تحدث قبل الميلاد وأثناء الميلاد وبعد الميلاد كما يلي:
أ. عوامل قبل الميلاد:
ترجع أسباب إعاقة سمعية إلي
o حدوث شذوذ جينى في اختلاف عامل الريزسى (RH) بين الأم والجنين، ويطلق عليه صمم خلقي ولادى
o أو نتيجة لنقص الأكسجين خلال فترة الحمل ويسمي ذلك بالصمم المكتسب.
o كذلك إصابة الأم الحامل بالفيروسات مثل الحصبة الألمانية والالتهاب السحائي والتهابات الغدد النكفية والحصبة والأنفلونزا ، وخاصة في شهور الحمل الأولي أثناء تكوين الجنين داخل الرحم وتسبب عدم اكتمال نمو الأجهزة والأعضاء المختلفة ومن بينها الجهاز السمعي.
o تناول الأم الحامل لأدوية ضارة بالجنين دون استشارة طبية إذ تؤدي هذه الأدوية إلي عدم اكتمال نمو الجنين ومن ثم ولادته بعيوب خلقية.
o التسمم الحملى Toxemia of Pregnancy والنزيف الذي يحدث قبل الولادة والأمراض التي تصيب الأم أثناء الحمل كالتهابات الغدد النكفية والزهرى والتيفود
ويذكر توركنجتون وآخر Turington C. et al. (2000) أن نحو 7 – 20% من حالات الصمم وضعف السمع يكونون فاقدين لسمعهم قبل الميلاد، وأن هناك ثلاثة أسباب رئيسية تهدد سمع الجنين وهي الأمراض الفيروسية والعقاقير السامة التي تضر بالسمع وحالة الرحم أثناء الولادة.

ب- عوامل تحدث أثناء الولادة:
وتكون مصاحبة لعملية الولادة مثل :
o الولادة المتعسرة التي تطول مدتها Prolonged Lobour
o ولادة الجنين قبل موعده مما يحتاج إلي وضعه في حضانة
o ولادته مصاباً بالصفراء إذ أن زيادة نسبة الصفراء في الدم عن 340 ميكرومول/ لتر يؤدى إلي فقدان السمع خاصة عند ملاحظة تلون عين قرينة المولود باللون الأصفر.

جـ – عوامل تحدث بعد الميلاد:
إصابة الطفل ببعض الأمراض خصوصاً في السنة الأولي من حياته مثل الحميات الفيروسية والميكروبية كالحمى الشوكية أو الالتهاب السحائي والحصبة والتيفود والأنفلونزا والحمى القرمزية والدفتريا ، ويترتب علي هذه الأمراض تأثيرات مدمرة في الخلايا السمعية والعصب السمعي. وتعتبر الحصبة الألمانية أكثر الأسباب الولادية شيوعاً مسببة للضعف السمعي والصمم ، فقد ذكر مارتنMartin أن الصمم يحدث في حوالي ثلث الأطفال المصابين بالحصبة الألمانية، وأشار نفس المؤلف إلي أن القضاء علي الحصبة الألمانية يقضي علي خمس حالات من الصمم الولادى.

وهناك أنواع أخرى من الأمراض تؤدى إلي ظهور العديد من الاضطرابات السمعية كالتهاب الأذن الوسطي الذي يشيع بين الأطفال في سن مبكرة، وأورام الأذن الوسطي أو تكدس بعض الأنسجة الجلدية بداخلها
يحدث في بعض الحالات أن يتأثر الجهاز السمعي لدى الطفل نتيجة لوجود بعض الأشياء الغريبة داخل الأذن أو القناة الخارجية مثل الحصى والخرز والحشرات والأوراق وغيرها وكذلك نتيجة لتراكم المادة الشمعية أو صملاخ الأذن في القناة السمعية مما يؤدى إلي انسداد الأذن، فلا تسمح بمرور الموجات الصوتية بدرجة كافية، أو يؤدى وصولها مشوهة إلي طبلة الأذن.
وتمثل الحوادث االتي تصيب الفرد سواء في الرأس أو الأذن واحدة من العوامل البيئية العارضة التي تؤدى إلي إصابة بعض أجزاء الجهاز السمعي كإصابة طبلة الأذن الخارجية بثقب وحدوث نزيف في الأذن نتيجة آلة حادة أو لطمة أو صفعة شديدة أو التعرض لبعض الحوادث، كحوادث السيارات والسقوط من أماكن عالية، ويذكر شاكنكت Schknechtأن صدمة الرأس التي تكفي لإذهاب الوعي عن الطفل يمكنها أن تسبب ارتجاجاً في القوقعة وينتج عنها ضعف سمعي.
وكذلك يرُجع حسن سليمان أسباب ضعف السمع إلي التهابات الجهاز التنفسي العلوي مثل التهابات الأنف والجيوب الأنفية والحلق واللوزتين واللحمية، والحنجرة والبلعوم الأنفي بقناة استاكيوس مما يؤدى إلي الالتهاب غير الصديدي للأذن الوسطى والذي يؤدى إلي وجود رشح خلف طبلة الأذن ومن ثم يتسبب في ضعف السمع أو الالتهاب الصديدي المتكرر والمزمن والذي يتسبب في ثقب طبلة الأذن وتآكل عظيمات السمع.

كما يحدث في بعض الحالات أن تسد قناة استاكيوس عند إصابة الفرد بالبرد الشديد أو الزكام، وينتج عن ذلك أن يكون الضغط الخارجي علي طبلة الأذن شديداً، وهنا لا تهتز الطبلة عند وصول الصوت إليها، ومن ثم لا تستطيع أن تؤدي وظيفتها.
وقد يحدث الضعف السمعي نتيجة تحطم السائل الداعم في القوقعة الهلالية الموجودة في الأذن الداخلية، أو نتيجة للتعرض لبعض الأمراض أهمها الحصبة الألمانية والحمى الفيروسية ومرض مينير Meniere Disease والنكاف والتهاب السحايا أو إصابة الأذن الداخلية وخاصة عصب السمع بأمراض تتلفها أو تعطلها عن العمل.
الضوضاء وتمثل الضوضاء عاملاً من أكثر العوامل تأثيراً على عملية السمع, وطبقاً لإحصاء المركز القومى لإحصاءات الصحة 1994 فإن الضوضاء تمثل 23.4% من جملة الأسباب المؤدية للإعاقة السمعية أما الأصوات الحادة الفجائية فتمثل 10.3%.

ويذكر ألبرتي Alberti أنه توجد أنواع عديدة للضعف السمعي الناتج عن الضوضاء والعمل ويمكن أجمالها الآتي:
o إزاحة عتبة السمع المؤقتة الناتجة عن الضوضاء.
o إزاحة عتبة السمع الدائمة الناتجة عن الضوضاء.
o ويتطلب كلا النوعين تعرضاً للضوضاء، سواء أكانت ذات طبيعة مستقرة أو علي هيئة صدمة أو مزيجاً من الاثنين ويضاف إلي ذلك الضعف السمعي الناتج عن مصدر صوتي قوى مكثف مثل: الطلقة النارية، صوت الانفجار (قنبلة مثلاً).
إذ تسبب هذه العوامل نسباً متفاوتة من الضعف السمعي، قد يشفي بعضها ولكنها لابد وأن تترك بعض درجات الضعف السمعي والتأثير علي غشاء الطبلة وعظيمات الأذن السمعية مع درجات متفاوتة من تلف القوقعة.
وفي دراسة قام بها ليلمور وآخر Lillemor et al. (1996) توصلا فيها أن هناك علاقة قوية وواضحة بين التعرض للضوضاء وفقدان السمع ومرض طنين الأذن، وذكرا أن 50% من العاملين في الصناعات التي بها ضوضاء وصخب ويتعرضون لمدة 8 ساعات يومياً للضوضاء يعانون من ضعف في السمع بدرجة خفيفة وأن 25% منهم لديهم ضعف سمع متوسط، و25% لديهم ضعف سمع حاد.
ولذلك يتضح أن للضوضاء تأثير قوى علي عملية السمع، حتى أنه يعد من أهم وأقوى الأسباب المؤدية إلي الضعف السمعي.

ما هو التوحد؟
هو إعاقة نمائية معقدة تؤثر على وظائف الدماغ وتصاحب باضطراب في السلوك الاجتماعي والتواصل واللغة وتطور مهارات اللعب , وتظهر هذه الإعاقة قبل أن يصل عمر الطفل ثلاثين شهراً، مما يؤدي إلى انغلاق الطفل على نفسه واستغراقه في التفكير وضعف في قدرته على الانتباه والتواصل وإقامة علاقات اجتماعية مع وجود نشاط حركي غير طبيعي.

ما مدى انتشار التوحد؟
وجد لارفيدسون وآخرون في دراسة في عام 1997 م أن نسبة التوحد تصل إلى إحدى وثلاثين حالة لكل عشرة آلاف . و تشير آخر الدراسات أن نسبة التوحد في المجتمعات الإنسانية قد يصل إلى 1%. كما يوجد ما بين خمس مائة ألف إلى مليون ونصف فرد يعانون من التوحد بدرجاته المختلفة في أمريكا, وأكثر من خمس مائة ألف حالة في بريطانيا أي تسع حالات لكل ألف. هذا وقد وجدت بعض الدراسات أن نسبة حدوث التوحد عند الذكور تصل من ثلاثة إلى أربعة أضعاف الإناث. وأن نسبة المصابين به تصل إلى أربعة أضعاف المصابين بالشلل الدماغي وسبعة عشر ضعفاً من المصابين بمتلازمة داوون. ولقد أثبتت الدراسات الحديثة أن 75% من الأطفال التوحديين ذكاؤهم متدن وأن 10% ذكاؤهم عالٍ في موضوعات محدده مثل القدرة الحسابية.

ما هي أنواع التوحد؟
لا توجد أنواع للتوحد, ولكنه يعتبر أحد أنواع الإعاقة النمائية الشاملة (Pervasive Developmental Disorders ) والتي تصنف إلى الأنواع التالية:
o إعاقة التوحد و سبق تعريفه Autism.
o إعاقة اسبيرقرAsperger وهي إعاقة تتميز بضعف في التفاعلات الاجتماعية ونجد أن المريض ذكاءه متوسط أو فوق المتوسط ولا تصاحب بتأخر في اكتساب اللغة.
o الإعاقة النمائية الشاملة غير المحددة Pervasive Developmental Disorder Not Otherwise Specific ) ( وهي إعاقة تتميزبضعف شديد وشامل في سلوكيات محددة لكن لا تتطابق مع إحدى الإعاقات المتعارف عليها.
o إعاقة ريت RETTوهي إعاقة مستمرة الانحدار تصيب الإناث بين السنة الأولى والرابعة، ويتميز المريض بفترة من النمو الطبيعي يتبع بفقدان لما تم اكتسابه ثم يليه فقدان قدرته على تحريك يديه بشكل هادف إلى حركة عشوائية ومتكررة.
o إعاقة الطفولة غير المتكاملة ) Childhood Disintegrative Disorder ( وهي إعاقة تتميز بنمو طبيعي على الأقل في السنتين الأوليتين من عمر الطفل تتبع بفقدان لكل ما تم اكتسابه من قدرات.

ما هي أسباب التوحد؟
لا يوجد سبب محدد و قطعي لظهور التوحد حتى الآن ولكن تشير بعض البحوث في هذا المجال إلى وجود خلل حيوي أو عصبي يؤثر على نمو الدماغ وبعض البحوث الأخرى تعزو السبب إلى عوامل وراثية, وقد ثبت مؤخرا فشل الكثير من النظريات السابقة التي حاولت تفسير سبب التوحد على أنه ناتج من مرض عقلي أو سوء التربية أو مرض نفسي.

ما هي صفات التوحد؟
أ- الخصائص العامة للتوحد:
o يصدر كلاماً لا معنى له.
o ليس لديه اهتمام بالأفراد الآخرين.
o قد يصاحب بميول وتعلق غريب.
o يصيب صغار الأطفال بين سنتين إلى ثلاث سنوات.
o اضطراب في نمو الإدراك.
o انسحاب من المحيط.
o انغلاق على النفس.
o لا يحس بمن حوله من أفراد أو أحداث أو ظواهر.
o اضطراب في نمو اللغة.
o اضطراب في الاستجابات الحسية.
o عدم قدرته على تعديل السلوك بمفرده.
o نمطية السلوك والاهتمام والنشاط.
o عدم فهم التعبيرات الانفعالية.
o اضطراب النوم والأكل ونوبات مزاج عصبية وعدوان وإيذاء للنفس وفزع وخوف.
o الافتقاد إلى التلقائية والمبادرة مع الصعوبة في تطبيق المفاهيم النظرية و اتخاذ القرار.
o قد يكون مفرط الإحساس ( في جميع الحواس الخمس ) وبشكل غير طبيعي.

ب- سلوكيات غريـبة:
الطفل المتوحد إحساسه مفرط تجاه الأصوات أو المثيرات البصرية فهو يعبر عن ذلك:
o بوضع يديه على أذنيه.
o بوضع يديه على عينيه.
o ظهور سلوكيات غير طبيعية تدل على الانزعاج في الأسواق العامة.

ج- فرط إحساس:
يختلف الأطفال الذين يعانون التوحد من طفل إلى آخر في ردة فعلهم و ذلك حسب شدة فرط الإحساس لديهم. فجرس المدرسة وإنذار الحريق والأضواء البيضاء ( fluorescent lighting ) قد تصبح من المثيرات غير المحتملة.

د- انزعاج من بعض الأطعمة:
وذلك مرتبط بفرط الإحساس للأصوات التي تصدر عنها لذا اجعل صوتها يختفي بطريقة ما, كوضع مادة تطريها أو بطريقة الطبخ أو وضع الطعام الذي يحبه إلى جوار الطعام الذي يكرهه و لكي يعطى الطعام المفضل لا بد أن يأخذ قطعة من الطعام البغيض.

هـ- تأخر الذهاب للحمام:
هؤلاء الأطفال قد يتأخر ذهابهم للحمام لسببين:
o إما الخوف و فرط الإحساس من الأصوات التي في الحمام
o أو عدم إدراك ما يجب عليهم أن يفعلوه.
وعلى ذلك لا بد من تدريبهم بعمل عرض حقيقي لما يجب أن يحدث في الحمام، ولهذا لا بد من تحديد سبب انزعاجهم من الحمام ، مع محافظتك على جعل الطفل هادئاً.

و- الإصرار على الملابس القديمة:
حسب الدراسات التي أجريت في هذا المجال لا يوجد سبب محدد لماذا يصر بعض هؤلاء الأطفال المصابين بالتوحد على استعمال الملابس القديمة , ولكن يمكن أن يكون السبب ناتج عن تحسس جلدهم من الملابس الجديدة . و ينصح الباحثون باستخدام الملابس القطنية فهي عادة لا تسبب هذا النوع من التحسس ، و الغسل المتكرر للملابس الجديدة يقلل إلى حد كبير من هذه المشكلة, واستعمال بعض المواد مثل النشا أو المواد المعطرة أو الملطفة قد يثير هذه الإشكالية.

ز- ترديد ما يسمع بشكل ببغائي:
فسر الباحثون أن ترديد الكلام عند هؤلاء قد يعود إلى أن المريض يحاول فهم معنى الكلمة التي يرددها لذا بادر إلى إيضاح الكلمة له بأقرب صورة بصرية عملية تسهل فهم المعنى. أو لأن بعض الأصوات يصعب على المتوحد سماعها فيكررها ليتأكد مما سمع مثل صوت الدال والباء لذا فإن إطالة بعض الأصوات قد تساعدهم على سماعها بشكل أوضح.

ح- التمركز حول الذات:
عدم قدرة الطفل المتوحد على فهم الأشياء من وجهة نظر الآخرين غير وجهة نظره , ولا يستطيع أن يفهم كيف يفكر الآخرون مما يجعله يعتقد أن الآخرين يفكرون بطريقته وأن لهم مشاعره وأفكاره نفسها وأن الأشياء موجودة لتسليته فقط ولذا فهو يبقى منشغلا ً بنفسه ولا يرى المواقف من وجهة نظر الآخرين ولا يدرك كيف تؤثر أفعاله على مشاعرهم .

ط- اضطرابات التخاطب أو التواصل:
تختلف درجة و نوع اضطراب التخاطب عند هؤلاء اللذين يعانون من التوحد حسب درجة ذكاءهم و نضجهم الاجتماعي. وفي الأغلب لا يعانون من اضطراب في وضوح و سلامة المخارج الصوتية , بل يعانون في الأغلب من ضعف في استخدام و توظيف اللغة و اضطراب أو قصور في القدرات الدلالية على مستوى الكلمة أو الجملة و النبرة الصوتية وكذلك اضطراب في الاتصال البصري و الانتباه وعدم استخدامهم الوسائل المساعدة في الحديث مثل الإشارات والإيماءات. فالبعض يتكلم عن شيء لا قيمة له أثناء الحديث مثل العد من واحد إلى خمسة أو الترديد الببغائي لما سمع أو استخدام جملة بشكل متكرر لا صلة لها بالموقف.

كيف يشخص التوحد؟
يتم تشخيصهم عن طريق دراسة تاريخ حالتهم مع الحصول على معلومات من الوالدين عن الحالة وكذلك الملاحظة الدقيقة لقدرات التخاطب والسلوك و مستوى التطور لديهم. وقد يتطلب التشخيص إجراء بعض الاختبارات الطبية للتأكد من عدم وجود إعاقات أو أمراض أخرى وذلك لتشابه الأعراض مع العديد من الاضطرابات الأخرى. و يتطلب التشخيص الجيد اشتراك فريق عمل متكامل من طبيب الأعصاب و الأخصائي النفسي و طبيب الأطفال وأخصائي أمراض التخاطب وغيرهم من أصحاب العلاقة و ذلك لتداخل و تعدد خصائص التوحد.

ما هي أعراض التوحد؟
يعاني مرضى التوحد من نصف الأعراض التالية والتي تختلف في شدتها وحدوثها من مريض إلى آخر وتكون غير ملائمة لعمره:
o صعوبة الاختلاط مع الآخرين.
o الإصرار على بقاء الأشياء في مكانها والروتين.
o الضحك غير الملائم .
o الخوف غير الطبيعي .
o الاتصال البصري الضعيف أو القليل.
o عدم نضوج مفهوم اللعب.
o عدم الإحساس بالألم.
o ترديد ببغائي للكلمات أو الجمل.
o يفضل البقاء لوحده.
o لا يرغب في احتضانه أو ضمه أو القيام بذلك الدور.
o يقوم ببرم الأشياء.
o لا يستجيب لكلام الآخرين وكأنه أصم.
o ارتباط غريب مع الأشياء.
o صعوبة التعبير عن رغباته.
o الإفراط أو الخمول الحركي بشكل غير طبيعي.
o يظهر عدم الارتياح الشديد لسبب غير واضح.
o عدم الاستجابة لأساليب التعليم العامة.
o أداء غير ثابت للنشاطات الحركية الدقيقة والعامة.

ملخص الأعراض:
o ضعف في العلاقات الاجتماعية.
o ضعف في التواصل.
o ضعف في قدرات التخيل.
o مقاومة التغيير.
o تظهر من بعضهم قدرات إبداعية في الموسيقا والرسم والرياضيات و الميكانيكا.

ما هو علاج التوحد؟
إلى اليوم لا يوجد علاج شاف للتوحد ولكن يمكن تأهيل المريض من خلال برامج تعليمية خاصة وشاملة . ويتم الحصول على أفضل النتائج للمريض في عمر ما قبل الثالثة.
نظرة عامة حول العلاج المتوفر:
o البرامج التعليمية الخاصة وهي من أنجح البرامج إذا توفرت للمريض بشكل ملائم فهي تساعده على التخلص من الكثير من مشاكله.
o العلاج الشامل: وهو دمج الأساليب العلاجية عديدة مع بعضها بعضاً لتحقيق أهداف محددة.
o يجب أن تكون مدة الجلسة العلاجية من خمس عشرة إلى أربعين ساعة في الأسبوع ولمدة عامين حتى يتم تعديل السلوكيات المختلفة والوقاية من الأخرى.
o التحليل السلوكي التطبيقي: وهو أسلوب يركز على التقليل من السلوكيات غير الطبيعية و تعليم مهارات جديدة.
o طريقة دعم السلوكيات الإيجابية .
o الأدوية التي تساعد على تعديل بعض السلوكيات أو تحسن القدرات: وهذه الأدوية تساعد في علاج بعض المشكلات المصاحبة للتوحد مثل اضطراب النوم و الصرع و الحساسية و سوء الهضم ، ولكن هذه الأدوية لا تعالج التوحد.
o العلاج التخاطبي: وهذا النوع من العلاج يركز على تحسين القدرة على التواصل و استخدام اللغة و تعديل السلوكيات, و التي عدم النضج فيها تعيق القدرة على التواصل الطبيعي.
o برامج الحمية الغذائية الوقائية.
o العلاج بالموسيقا.
o العلاج المهني.
o العلاج الطبيعي.
o التدريب الحسي التكاملي.
o العلاج البصري.

كيف تتعاملين مع ابنك الكفيف؟

الكفيف مثل أي شخص آخر لا يختلف عنك؛ لذا عامِلْه كما تعامل أي شخص بشكل طبيعي وبدون افتعال.
لا تظهر له العطف الزائد والشفقة، وخاصة كلمة مسكين، فهذه الكلمة تجعله يشعر وكأنه عاجز حقًّا.
عند التقائك معه لا بد من تحيته ومصافحته عوضًا عن الابتسامة التي ترتسم على شفتيك لغيره.
عندما تتحدث مع الكفيف أَعْلِمه أنك تتحدث إليه، فهو لا يرى عينيك حتى يعرف أنك تتحدث إليه؛ لذا نادِهِ باسمه حتى يعرف أن الحديث موجه إليه، وخاصة عندما يكون مع مجموعة فإنك في حديثك تنتقل من شخص إلى آخر.
عند التحدث معه لا تحاول رفع صوتك، بل اجعل حديثك معه مثل السوي تمامًا لأن ارتفاع الصوت يؤذيه ويؤدي إلى مضايقته.
لا تشعر بالإحراج من استخدام كلمات تتعلق بالنظر مثل، انظر، هل رأيت، من وجهة نظرك إلخ، فهذه الكلمات لا تحرج الكفيف فهو يستخدمها في حديثه وإن كان لا يرى.. ولا تتجنب استخدامها لأن ذلك سوف يحرجه.

لا تشعر بالإحراج من التحدث عن كف البصر وعن إعاقته، فهذا لا يضايقه لأنه قد اعتاد عليها وإنما عليك اتباع الأسلوب المناسب.
عند التحدث مع الكفيف عليك أن تستدير وتنظر باتجاهه وإن كان لا يراك، فهو يشعر ويعرف إن كنت تتحدث إليه من خلال اتجاه صوتك، وكما أنه من غير اللائق التحدث إلى شخص مبصر دون النظر إليه، فإن ذلك ينطبق على الكفيف أيضًا.
عند دخولك على كفيف دَعْه يشعر بوجودك وذلك عن طريق إخراج بعض الأصوات، ولا تعتمد على أنه يعلم بوجودك، فهو لا يراك وأنت تدخل.

إذا كنت قد انتهيت من حديثك وأردت الخروج من الغرفة مثلاً، فعليك أن تُعْلِم الكفيف وتنبهه لذلك فهو لا يراك وأنت تخرج.. ومن المحرج له أن يتحدث إليك وهو يظن أنك ما زلت في الغرفة ويكتشف بعد ذلك أنه يحدث نفسه.
لا تقدم الكثير من المساعدات للكفيف وخاصة في الحالات التي يمكنه القيام بالعمل بمفرده، فإنك إن فعلت تجعله عاجزًا عن القيام بأبْسَط الأفعال، ومع مرور الزمن فإنه لن يستطيع الاعتماد على نفسه أبدًا ويتًّكل على الآخرين بشكل تام.
إذا قام الكفيف بأداء عمل بسيط معتمدًا على نفسه، فلا تنظر إليه باستغراب وكأن عمله معجزة وتقول له: “هل فعلت ذلك وحدك دون مساعدة ؟!”، فإنك تعامله وقتها وكأنه طفل.
إذا أردت إرشاد الكفيف إلى موضوع شيء فلا تقل له هناك فهو لا يرى هناك.. وإنما كن دقيقًا في الشرح وقل مثلاً: على يمينك على بعد ثلاثة أقدام.

عند تواجدك في مكان ما مع كفيف اشرح له ما يوجد حوله حتى تكون لديه فكرة عما يحيط به، تفاديًا لما قد يقع إذا تحرك دون أن يكون على علم بما حوله، فقد يصطدم بأشياء أو يوقع أشياء أخرى إذا لم يكن على علم مسبق بموقعها، وكذلك فإن الأشياء المعلقة والبارزة على مستوى رأسه قد تكون خطيرة عليه إذا لم يعلم بوجودها.
لا تترك الأبواب نصف مفتوحة فإن ذلك يعرض الكفيف لخطر الاصطدام بها، فالأبواب يجب أن تكون إما مغلقة تمامًا أو مفتوحة تمامًا.
إذا لزم الأمر تغيير أثاث الغرفة أو تحريك أي قطعة من مكانها الذي اعتاد عليه الكفيف، فعليك إعلامه بهذا التغيير تجنبًا لأي صدمات غير متوقعة.

عند تقديمك شيئًا ما للكفيف لا تقل له خذ فهو لا يرى اتجاه يديك وموقعك، وبالتالي فإنك إما تصدر صوتًا بالشيء الذي تريد تقديمه له فيسمع الصوت ويعرف الموقع والاتجاه ويسهل عليه أخذه، وإما أن تقربه إلى يده حتى يلمسه ويشعر به فيستطيع أخذه.
عند تقديمك شرابًا من أي نوع للكفيف لا تملأ الكأس إلى آخره، فإن ذلك يؤدي إلى سكبه.
إذا قدمت للكفيف طعامًا فاذكر ما هو هذا الطعام، واذكر موقعه على الطاولة وموقع الكأس والأدوات الأخرى، وذلك لكي يتسنى له أخذه دون أن يوقعه، وأفضل طريقة لشرح مواقع الأشياء هو استخدام طريقة الساعة، وهي كالتالي، تشرح للكفيف وتقول له إن الكأس عند الساعة 6 والطبق عند الساعة 3 وقطعة الجبن عن الساعة 9 وهكذا.
عند توصيلك الكفيف إلى سيارة ما. لا تفتح له الباب، فإنك إن فعلت تعرضه لخطر الاصطدام بحافة الباب؛ لذا يكفي أن تضع يده على مقبض باب السيارة وهو يقوم بالباقي.
إذا قابلت كفيفًا في الطريق فلا تمسك يده مباشرة وتجره فقد لا يحتاج إلى مساعدتك.. وعليك أولاً أن تعرض عليه المساعدة، فإذا كان بحاجة إليها طلبها منك وإذا رفضها فهذا يعني أن بإمكانه الاعتماد على نفسه في هذا الأمر ويجب أن نشجعه على ذلك.

إذا أردت أن ترشد الكفيف إلى مكان ما وأصبحت أنت المرافق المبصر فلا تجره خلفك جرًّا أو تدفعه أمامك دفعًا، وإنما اتَّبِع طريقة المرشد المبصر الصحيحة وهي كالتالي:
الخطوات
يقف المرشد المبصر متقدمًا نصف خطوة عن الشخص الكفيف، ويقف الكفيف إلى جانب المرشد المبصر.
يمسك الكفيف منطقة فوق الكوع (المرفق) للشخص المبصر خلف خط الوسط بالنسبة لجسم الكفيف، مستخدمًا يده اليمنى ليمسك فوق المرفق لليد اليسرى للمرشد المبصر وتكون مَسْكَة اليد معتدلة وخفيفة.
عند السير في ممرات ضيقة يقوم المرشد بتحريك يده واليد التي يمسك بها الكفيف إلى الخلف ووسط ظهره، وهذه الإشارة تنبِّه الكفيف إلى الوقوف خلف المرشد مباشرة على بعد خطوة وبعد الانتهاء يعيد المرشد إلى الوضع السابق.
عند صعود ونزول السلالم على المرشد أن يتوقف برهة للإشارة بأنه سوف يصعد أو ينزل السلم، ومن حركة جسم المرشد سوف يدرك الكفيف ذلك، وبإمكانه أن يوضح ذلك لفظًا بقوله (اصعد الدرج).
عند الجلوس على مقعد يقوم المرشد بوضع يد الكفيف على ظهر أو يد الكرسي.

المصدر : البلاغ – أمومة وطفوله

إرشادات عامة لمساعدة الطالب ضعيف البصر

1. تهيئة الظروف للاستفادة من القدرات المتبقية عن طريق :
o توفير الإضاءة المناسبة .
o أن يكون مصدر الإضاءة جانبياًً للطفل .
o مراعاة عدم ظهور الظلال على الناحية التي ينظر إليها الطفل .
o جلوس الطفل في مكان قريب من السبورة .
o عدم الوقوف بين الطفل ومصدر الضوء .

2. تهيئة الظروف النفسية والاجتماعية المناسبة للطفل داخل الصف بمراعاة ما يلي :
o ساعد الطفل على تنمية اتجاهات سليمة نحو نفسه وعلى إدراك الصعوبات التي يعاني منها .
o راعي الفروق الفردية بين الأطفال .
o اسمح للطفل بالمشاركة في جميع النشاطات .
o عبر للطفل عن سعادتك لوجوده في الصف .
o أعط الطفل أدواراً قيادية كالأطفال الآخرين .
o عامل الطفل كما تعامل الآخرين .
o أعط الأطفال المبصرين معلومات عن طبيعة الضعف البصري .
o شجع التفاعلات الإيجابية بين الطلبة .

3. تهيئة الظروف التعليمية المناسبة للطفل داخل الصف مع مراعاة ما يلي
o توفير الأدوات التعليمية المناسبة، كالسجلات والأشرطة والمكبرات، والطباعة المكبرة، والأقلام الغليظة .
o التحدث أثناء الشرح بصوت عادي مسموع .
o التحدث عما يكتب على اللوح .
o إعطاء الطفل نسخاًً ة بخط واضح .
o اسمح للطفل بأن يكون قريباًً من منطقة التطبيق إذا كنت تقوم بتجربة . وإذا تحدث عن صورة أعطها للطفل أو دعه يقترب أكثر من غيره لرؤيتها .
o أعط الطفل وقتاًً أطول من غيره لعمل واجباته أو امتحاناته، فإذا كان الأمر صعباًً استخدم الطرق الشفوية أو التسجيل .
o إذا أعطيت الطفل واجبات منزلية، حدد مدى حاجته لمعينات بصرية أو غيرها لإتمام الواجب واعمل على توفيرها أو إعارتها له بالتنسيق مع الأهل .

4. تهيئة الخبرات المدرسية بطريقة مقبولة للطفل :
o ناد الطفل باسمه كلما أردت التحدث معه أو توجيه سؤال له واطلب من التلاميذ الآخرين عمل ذلك .
o عزز السلوك الاجتماعي المقبول داخل المدرسة ووجه الطفل نحو السلوكيات الصحيحة.
o لا تحرم الطفل من النشاطات الرياضية التي يمكن أن يتعلمها ويستمتع بها، مع مراعاة تكييف ما هو غير مناسب حسب حاجته .
o عرف الطفل بالتفصيل على كل مرافق المدرسة وتأكد من معرفته لها .
o وضح للطفل أي تغيير يحدث في الصف أو خارجه لئلا يقع في مأزق .
o نسق مع المرشد النفسي في المدرسة للتأكد من متابعة تقديم الخدمات النفسية بالشكل السليم.
o أكد على استقلالية الطفل وعلمه متى يطلب المساعدة وكيف يطلبها إن اقتضى الأمر ذلك .

تأتي الإعاقة البصرية نتيجة لفقد العين لوظيفة من وظائفها نتيجة لمشاكل أو الإصابة بأمراض في العين، ومن هذه الإصابات التي تسبب ضعف بصري: اختلال في الشبكية المياه البيضاء – المياه الزرقاء- مشاكل في عضلات العين وكل هذا يؤدي إلى التداعيات الآتية: ضعف في الرؤية- اضطرابات القرنية.
ويمكن تقسيم أسباب الإعاقة البصرية إلى مجموعتين رئيسيتين هي :
1 – مجموعة أسباب مرحلة ما قبل الميلاد Pre-natal Causes :
يقصد بها كل العوامل الوراثية والبيئية التي تؤثر على نمو الجهاز العصبي المركزي والحواس بشكل عام وهي في مقدمة العوامل المسببة للإعاقة البصرية حيث تمثل حوالي 65% من الحالات . ومنها على سبيل المثال العوامل الجينية ، وسوء التغذية ، وتعرض الأم الحامل للأشعة السينية ، والعقاقير والأدوية ، والأمراض المعدية، والحصبة الألمانية ، والزهري … الخ وتعتبر هذه العوامل من العوامل العامة المشتركة في إحداث أشكال مختلفة من الإعاقة ومنها الإعاقة البصرية .
2- مجموعة أسباب ما بعد مرحلة الميلاد Post-natal Causes :
ويقصد بها مجموعة العوامل التي تؤثر على نمو حاسة العين ووظيفتها الرئيسية الإبصار، مثل العوامل البيئية كالتقدم في العمر، وسوء التغذية، والحوادث والأمراض، التي تؤدي بشكل مباشر أو غير مباشر إلى الإعاقة البصرية، وما يقرب من 16% من الإعاقات البصرية عند الأطفال والشباب ترجع إلى عوامل غير محددة وتحدث فيما بعد الميلاد.

بيداء مساعد العتيبي 42605467
مجموعه السبت 1/2

خطا قصدي مجموعه السبت 5/6

اعتذر على الغلط

كيف تساعد طفلك على التعلم ؟

هذه بعض النصائح للأباء لمساعدة الأبناء الذين يعانون من صعوبات التعلم:
o تعلم أكثر عن المشكلة :
إن المعلومات المتاحة عن مشكلة صعوبات التعلم يمكن أن تساعدك على أن تفهم أن طفلك لا يستطيع التعلم بنفس الطريقة التي يتعلم بها الآخرون أبحث بقدر جهدك عن المشاكل التي يواجهها طفلك بخصوص عملية التعلم ، وما هي أنواع التعلم التي ستكون صعبة على طفلك ، وما هي مصادر المساعدة المتوفرة في المجتمع له

o لاحظ طفلك بطريقة ذكية وغير مباشرة :-
أبحث عن المفاتيح التي تساعد على أن يتعلم طفلك بطريقة افضل —
هل يتعلم ابنك افضل من خلال المشاهدة أو الاستماع أو اللمس ؟
ما هي طرق التعلم السلبية التي لا تجدي مع طفلك؟
من المفيد أيضا أن تبدي الكثير من الاهتمام لاهتمامات طفلك ومهاراته ومواهبه مثل هذه المعلومات هامة في تنشيط وتقدم العملية التعليمية لطفلك

o علم طفلك من خلال نقاط القوة لديه :-
كمثال لذلك من الممكن أن يعاني طفلك بقوة من صعوبة القراءة ، ولكن يكون لديه في نفس الوقت القدرة على الفهم من خلال الاستماع — استغل تلك القوة الكامنة لديه– وبدلاً من دفعه وإجباره على القراءة التي لا يستطيع أجادتها وتجعله يشعر بالفشل — بدلا من ذلك اجعله يتعلم المعلومات الجديدة من خلال الاستماع إلى كتاب مسجل على شريط كاسيت أو مشاهدة الفيديو

o احترم ونشط ذكاء طفلك الطبيعي :
ربما يعاني ابنك من صعوبة في القراءة أو الكتابة ، ولكن ذلك لا يعني انه لا يستطيع التعلم من خلال الطرق العديدة الأخرى — أن معظم أطفال صعوبات التعلم يكون لديهم مستوى ذكاء طبيعي أو فوق الطبيعي الذي يمكنهم من تحدي الإعاقة من خلال استخدام أساليب حسية متعددة للتعلم — إن التذوق واللمس والرؤيا والسمع والحركة —- كل تلك الحواس طرق قيمة تساعد على جمع المعلومات

o تذكر أن حدوث الأخطاء لا تعني الفشل :-
قد يكون لدى طفلك الميل لان يرى أخطاءه كفشل ضخم في حياته — من الممكن أن تجعل نفسك مثالا لتعليم طفلك من خلال تقبل وقوعك أنت نفسك في الخطأ بروح رياضية ، وأن الأخطاء من الممكن أن تكون مفيدة للإنسان —- إنها من الممكن أن تؤدي إلى حلول جديدة للمشاكل ، وان حدوث الأخطاء لا يعني نهاية العالم عندما يري ابنك انك تأخذ هذا المأخذ مع وقوع الأخطاء منك أو من الآخرين فانه سوف يتعلم أن يتفاعل مع أخطائه بنفس الطريقة

o الإعتراف بصعوبة العمل:
أعترف بان هناك أشياء سيكون من العسير على ابنك عملها ، أو سيواجه صعوبة مدى الحياة في عملها ، ساعد طفلك لكي يفهم أن هذا لا يعني أنه إنسان فاشل وان كل إنسان لديه أشياء لا تستطيع قدراته عملها كذلك ركز على الأشياء التي يستطيع طفلك إنجازها وشجعه على ذلك

o أبتعد عن الصراع غير المجدي:
يجب أن تكون مدركا أن الصراع مع ابنك حتى يستطيع القراءة والكتابة وأداء الواجبات الدراسية من الممكن أن يؤدي بك إلى موقف معادى مع طفلك ، وإن هذا الصراع سيؤدي بكما إلى الغضب والإحباط تجاه كل منكما الآخر وهذا بالتالي سوف يرسل رسالة إلى ابنك أنه فاشل في حياته — فبدلا من ذلك من الممكن أن تساهم إيجابيا مع طفلك بأن تساهم في تنمية البرامج الدراسية المناسبة له وأن تشارك المدرسين في وضع تلك البرامج التي تتماشى مع قدراته التعليمية

o استعمل التليفزيون بشكل خلاق :-
إن التليفزيون والفيديو من الممكن أن يكونا وسيلة جيدة للتعلم ، وإذا ساعدنا الطفل على استعماله بطريقة مناسبة فان ذلك لن يكون مضيعة للوقت، على سبيل المثال فان طفلك يستطيع أن يتعلم أن يركز وأن يداوم الانتباه وأن يستمع بدقة وأن يزيد مفرداته اللغوية وأن يتعلم أن يرى كيف أن الأجزاء مع بعضها تكون الكل، وأن العالم يتكون مع مجموعة من الأشياء المتداخلة ومن الممكن كذلك أن تقوي الإدراك لديه بان توجه له مجموعة من الأسئلة عما قد رآه خلال فترة المشاهدة ماذا حدث أولا ؟ .. وماذا حدث بعد ذلك ؟.. وكيف انتهت القصة ؟.. مثل هذه الأسئلة تشجع تعلم ” التسلسل في الأفكار ” وهي جزئية هامة من الجزئيات التي إن اختلت تؤدي إلى صعوبة التعلم في الأطفال — كذلك يجب أن تكون صبورا طول فترة التدريب طفلك لا يرى ولا يفسر الأحداث بنفس الطريقة التي تفعلها أنت .. إن التقدم في العملية التعليمية يحتمل أن يكون بطيئا

o تأكد أن الكتب الدراسية في مستوى قراءة ابنك :
إن أغلب الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم يقرؤون تحت المستوى الدراسي العادي، وللحصول على النجاح في القدرة على القراءة يجب أن تكون تلك الكتب في مستوى قدراتهم التعليمية وليست في مستوى السن التعليمي لهم— يجب ان تنمي قدرة القراءة لدى طفلك بان تجد الكتب التي تجذب اهتمامه ، أو بان تقرأ له بعض الكتب التي يهتم بها – أيضا اجعل طفلك يختار الكتب التي يرغب في قراءتها

o شجع طفلك لكي يطور مواهبه الخاصة :-
ما هي الموهبة الخاصة بطفلك ؟..
ما هى الأشياء التي يتمتع بها ؟
يجب أن تشجع طفلك بان تغريه على اكتشاف الأشياء التي يستطيع أن ينجح ويتقدم وينبغ فيها .
مجموعة من النصائح العامة للأمهات للمساعدة فى النمو الذهنى لأطفالهم :
o الحديث مع الطفل دوما من السنة الأولى من العمر– فمن المهم تواجد اللغة على مسامع الطفل.

o رددى دوما مع طفلك أسماء الأشياء الموجودة فى البيت أو فى الشارع.. استعينى بالكتب الملونة فهى تلفت النظر وتزيد حصيلته اللغوية
o لا تتحدثى لطفلك بلغة الأطفال.. بل استعملى لغة سهلة بسيطة وجمل واضحة
o اجعلى طفلك يختلط مع الأطفال الآخرين اكبر وقت ممكن.
o الابتعاد عن النقد والاستهزاء بحديث الطفل مهما كانت درجة ضعفه وأيضا حمايته من سخرية الأطفال الآخرين—- تعاونى مع المعلمة فى ذلك… ومع أمهات الأطفال الذين يلعب معهم طفلك خارج نطاق المدرسة.
o لا تتركى الطفل فترة طويلة أمام التلفزيون صامتا يشاهد الرسوم المتحركة.. أو اجلسى معه واشرحى ما يحدث.
o احكى كل يوم قصة لطفلك— واجعليه يحاول أن يعيدها لك — شجعيه وهو يحكى القصة وتفاعلى معها –اعيدا سويا نفس القصة كل يوم وجددى كل أسبوع قصة جديدة.

التوحد:
هو اضطراب نفسي اجتماعي يشمل مجموعة من جوانب الشخصية على شكل متلازمة (Syndrome)، تتضمن على ما يلي:

– اضطراب فى سرعة النمو.
2- اضطراب فى الاستجابات للمثيرات الحسية.
3- اضطراب فى التخاطب وفى اللغة وفى البنية المعرفية.
4- اضطراب فى التعلق والانتماء والتفاعل الاجتماعي الطبيعي مع أفراد الأسرة وغيرهم.
5- نقص فى الأنماط الحركية التي يتم ممارستها.
6- تكرار النمط الحركي الواحد مرات عديدة.
7- تكرار اللفظ الواحد أو العبارة القصيرة الواحدة مرات عديدة.
8- تظهر هذه الاضطرابات أو معظمها خلال الشهور الثلاثين الأولى من حياته، وتستمر معه معظم سنين حياته، مع إحراز بعض التحسن مع التقدم فى السن عاماً بعد آخر.
عن تعريف الجمعية الوطنية للأطفال التوحديين National Society For Autistic Children (NSAC) الثالث عام 1978). وقبل ذك فى عام 1943 كان فضل السبق للباحث (Kanner) للانتباه لهذا الاضطراب وتمييزه عن غيره من الاضطرابات النفسية وتم تسميته وقتها بالتوحد المبكر فى الطفولة وإن صنفه آخرون ضمن ذهان الأطفال، وبعده آخرون من أتباع مدرسة التحليل النفسي بأنه “مظهر غير سوى لنمو الأنا”.

الإعاقة البصرية:
– يطلق مصطلح الإعاقة البصرية على من لديهم ضعف بصري، أو عدم الرؤية بشكل جزئي، أو الإصابة بالعمى كلية.

تأتي الإعاقة البصرية نتيجة لفقد العين لوظيفة من وظائفها نتيجة لمشاكل أو الإصابة بأمراض في العين، ومن هذه الإصابات التي تسبب ضعف بصري تشتمل على: اختلال في الشبكية- المهق – المياه البيضاء – المياه الزرقاء – مشاكل في عضلات العين وكل هذا يؤدي إلى التداعيات الآتية: ضعف في الرؤية- اضطرابات القرنية.
* حدوث الإعاقة البصرية:
معدل حدوث الضعف البصرى للأفراد تحت سن 18 عاماً حوالي 12.2/1000 أما الإعاقة الحادة (الفقد للبصر كلية) يحدث بمعدل 0.6/100 شخص.
* ملامح الإعاقة البصرية:
يعتمد تأثير المشاكل البصرية على مدى حدة فقد البصر، نوع فقد الشخص له (كلياً أم جزئياً)، السن الذي فقد فيه، وظائف الأجهزة الأخرى عند الإنسان.
عندما يصاب الشخص بإعاقة بصرية منذ الصغر لابد من تقييمها في مرحلة مبكرة للتدخل في البدايات قبل تعقد الحالة ولا يصبح هناك حلاً ملائماً لها. وأولى هذه المشاكل هي العملية التعليمية بحدوث تأخر فيها. لذا فإذا كان الطفل الصغير يعاني من ضعف الرؤية وليست لديه النزعة الاستكشافية للأشياء من حوله في البيئة، يفتقد إلى فرص تعلم الأشياء، ولا تتاح له الفرصة إلى أن يتوافر له الدافع القوي أو أن يتدخل طرف خارجي من المحيطين به يدفعه إلى عمل ذلك، لأن الطفل في سن صغيرة يبني خبراته من خلال التعلم واكتساب الخبرات ممن حوله مع تقليدهم وإذا لم يستطع رؤية من حوله من الأصدقاء أو الأقارب فلن يستطيع التقليد أو أن يفهم الإيماءات غير الشفهية وبذلك تخلق أمامه نوعاً من عدم الاستقلالية.
لكن بالمعرفة يمكن إدخال الوسائل التكنولوجية الحديثة لاكتساب الخبرات التعليمية، وبالنسبة للشخص الفاقد لبصره بشكل جزئياً هناك وسائل عديدة من أجهزة الكمبيوتر، شرائط الفيديو مخصصة له. أما لفاقدي البصر كلية أو من يعانون من ضعف حاد يمكنهم التعلم بواسطة مواد تعليمية مطبوعة بأحرف كبيرة، نسخ الكتب على شرائط تعليمية، أو التعلم بطريقة بريل (Braille) ..

بطريقة بريل (Braille)

* الإعاقة البصرية:
– إذا كانت هناك لغة للصم والمعروفة بلغة الإشارة، فهناك لغة محسوسة لفاقدى البصر أيضاً تسمى بلغة بريل. وهى عبارة نقاط بارزة مرتبة على شكل مربع أو يمكن أن نقول عليها خلية

مربعة بين كل نقطة والأخرى مسافة صغيرة. وتتكون كل خلية من هذه الخلايا من ستة نقاط أفقياً: نقطتان ورأسياً: ثلاثة ويمكن أن تستخدم نقطة واحدة فى الخلية أو أكثر. ترقم النقاط 1, 2, 3 رأسياً من الجانب الأيسر، وباقى الأرقام 4 ,5 ,6 رأسياً أيضاً من الجانب الأيمن.
توضيحى لأسطر بريل السبعة

وتتكون اللغة بأكملها من 63 نقطة بارزة بترتيب متسلسل من سبعة أسطر:
– لسطر الأول: يتكون السطر الأول من النقاط 1 ,2 ,3 ,4 ,5.
– السطر الثانى: يتكون السطر الثانى بإضافة النقطة 3 للسطر الأول.
– السطر الثالث: السطر الثالث بإضافة النقطتين 3 ,6 للسطر الأول.
– السطر الرابع: يتكون السطر الرابع بإضافة النقطة 6 للسطر الأول.
– السطر الخامس: يتكون السطر الخامس بتكرار السطر الأول ولكن فى الجزء السفلى من الخلايا مستخدماً النقاط 2, 3 , 4 , 5 , 6.
– السطر السادس: يتكون السطر السادس من النقاط 3 , 4 , 5 , 6.
– السطر السابع: يتكون السطر السابع من النقاط 4 , 5 , 6.

تنمية حاسة اللمس لدى الطفل الكفيف
تأتي حاسة اللمس في الأهمية بالنسبة للكفيف بعد حاسة السمع ولو أن كل منهما تكمل الأخرى إلا أنه يعتمد عليها اعتمادا كليا عندما تنقطع الأصوات أو لا تتوافر لديه بالقدر الذي يمكّنه من الحصول على المعلومات الهامة و الضرورية وهذا لا يعنى أن أيا من الحواس المتبقية لدى الكفيف ذات أهمية و الأخرى ليست كذلك و إنما الأهمية تكاد تكون مشتركة لأنه يقوم بتوظيف معظم تلك الحواس في آن واحد لتتم عملية الربط بين العلاقات و الوصول إلى ما يريد.
ولقد أصبحت الحاجة إلى تنمية حاسة اللمس لدى الكفيف هامة وضرورية بالقدر الذي توافرت به فرص تربية و تعليم المكفوفين في المؤسسات التربوية المختلفة و الاتجاه إلى دمجهم في المدارس العادية.
وتعتبر حاسة اللمس بالنسبة للكفيف الوسيط الذي يمكنه من تذوق الشعور بجمال العالم الخارجي كما أنها مصدر من مصادر اكتساب الخبرات ووسيلة من وسائل اتصاله بالعالم الخارجي ففي الأيدي تجتمع أدوات البحث والمعرفة والعمل ومن ثم فهي تؤثر تأثيرا جوهريا في حياته الثقافية و الاجتماعية والاقتصادية حيث يتعرف بواسطتها على ملامس الأشياء مميزا بين الخشونة والنعومة والصلابة والليونة والجفاف والرطوبة والزوايا والمنحنيات والحدة والرقة والنبض والاهتزازات إضافة إلى الربط بين أحجام الأشياء و أشكالها و أبعادها المكانية.

إن حاسة اللمس يمكنها الاستجابة للعديد من المثيرات الميكانيكية و الحرارية والكهربائية والكيميائية إذ أن المستقبلات الجلدىة مهيأة لاستقبال المثيرات المتنوعة لإعطاء حقائق عن البيئة وعناصرها الملموسة ، فالمثيرات اللمسية تعمل على إيصال الطفل الكفيف بالبيئة من حوله فيؤدى ذلك إلى حدوث نوع من الارتباط بينه وبين المؤثرات الخارجية التى تؤثر على نمو وعيه اللمسي.
ولقد أدركت بعض المجتمعات المتقدمة أهمية حاسة اللمس بالنسبة للكفيف واستحدثت نوعاً من التدريب اللمسي أطلقت عليه التربية اللمسية أو التعليم باللمس لتزويد المكفوفين بالمعلومات والخبرات الفنية والجمالية والتاريخية والجغرافية والاجتماعية وذلك بإنشاء متاحف ومعارض يراعى فيها طبيعة الحركة والتنقل لدى المكفوفين لعرض التراث الثقافي والفني والتاريخي لتلك المجتمعات بطريقة تمكنهم من الحصول على المعلومات والخبرات عن طريق لمس المعروضات واحتوائها بجانب معرفة المعلومات عنها بواسطة الكتابة البارزة الموضوعة على كل قطعة معروضة كنماذج للطائرات والقطارات والسفن والمنازل القديمة وأدوات الحرب وأدوات الزراعة والحيوانات والآلات الموسيقية وغيرها من الأشياء التى يمكن أن تكون بعيدة عن إدراك الكفيف أو تخضع لتصوره وتقديره وهو ما يطلق عليه الإدراك اللمسي.
والإدراك اللمسي إما أن يكون احتوائياً أو تكوينياً و يسمى في هذه الحالة اللمس الاحتوائي أو التكويني Synthetic touch و الذي يعنى احتواء الأشياء الصغيرة بيد واحدة أو بكلتا اليدين واستكشافها ومعرفة طبيعتها بشكل عام أو أن يكون تحليليا جزئيا ويسمى في هذه الحالة باللمس الجزئي أو التحليلي Analytic touch و يعنى تحسس أجزاء الشيء الواحد جزءاً جزءاً تم تكوين مفهوم واحد لهذه الأجزاء بعد إدراك جزيئات هذا الشيء.

وتوجد فروق بين المكفوفين في استجاباتهم اللمسية للمثيرات الجلدية و يرجع ذلك إلى :
o الممارسة المستمرة و التمرينات الشاقة المتواصلة التى يبذلها الكفيف للحصول على درجة ما من درجات الإدراك اللمسي.
o عملية تنظيم الخبرات و المعلومات اللمسية التى تم الحصول عليها حيث يقوم الكفيف بإحداث نوع ما من الترابط و الدمج بينه و بين الخبرات و المعلومات اللمسية التراكمية للخروج باستجابة معينة.
o إن الفرد المبصر يحصل على انطباعات سريعة و مباشرة عن مرئياته بينما يحصل الكفيف على انطباعات جزئية و بطبيعة عامة عن الملموسات التى تقع في نطاق يده ، من هنا فإن الإدراك اللمسي للكفيف يختلف عن الإدراك البصري لدى المبصر إلا أن الكفيف يمكنه الربط و الدمج و الوصول إلى نتائج تبعا لممارساته المستمرة و المتواصلة وطبيعة التمرينات و التدريبات التى تعرض لها.

وتبدو أهمية تنمية وتدريب حاسة اللمس لدى الكفيف مبكرا منذ طفولته الباكرة و هنا تقع مسئولية ذلك على الأسرة التى لها دور كبير في استقلالية الكفيف أو اعتماديته فكلما كان تدريب يده على اكتساب الخبرات والمعلومات مبكرا كلما كان لذلك أثر ايجابي على شخصية الطفل الكفيف واستعداده للاندماج في الجماعة و التفاعل معها بسهولة واعتماده على ذاته واستقلاليته بشكل ملموس ولجوئه للآخرين في أضيق نطاق وفي ظروف معينة ، ولكي تنجح الأسرة في مهمتها لتدريب الحاسة اللمسية وتفعيلها يتوجب عليها أن تراعى بعض الاعتبارات الهامة مثل:
o أن تعطى للطفل الكفيف الفرصة للبحث و الإلمام و الإحاطة بالأشياء سواء كان لها صوت أو ليس لها مع مراقبته عن كثب حتى لا يتعرض للأخطار وذلك لتنمية ثقته في ذاته و تعوده البحث الذاتي دون الاعتماد على الآخرين إلا في بعض المواقف .
o عندما تقدم شيئا للطفل الكفيف يجب أن تضعه في يده حتى يتعود استخدام الأيدي في التعرف على الأشياء وطبيعتها وحجمها وشكلها ومن ثم تدريب الحاسة اللمسية وتقوية التآزر العصبي.
o يجب أن يقترن تقديم الأشياء للطفل الكفيف و خاصة في يده بشرح موجز عن طبيعتها وتشكيلها وصفاتها وأهميتها وأحجامها وحرارتها وما إلى ذلك حيث أن الطفل الكفيف لا يثيره اسم الشيء وإنما صفاته و شكله و حجمه وطبيعته وذلك لارتباط اسم الشيء بطبيعته في ذاكرته وحتى إذا ما تكلم عن ذلك الشيء كان معروفا لديه فهو يتكلم عنه كما يراه الطفل المبصر.
o يمكن أن تلجأ الأسرة إلى أسلوب المناقشة عند تدريب حاسة اللمس لدى طفلها الكفيف كأن تضع بين يديه شيئين مختلفين في طبيعتهما وصفاتهما ومتفقين في حجمهما مثل كرة قدم وبطيخة متقاربتين في الحجم ثم تدير حوارا حول ملمس كل منهما وكتلتها والصوت الصادر عنها نتيجة الطرق عليها فعن طريق هذا النمط من الحوار وغيره يتم إثارة انتباه الطفل الكفيف وإدراكه فيلمس الأشياء بانتباه ويعقد مقارنات سريعة بينها من حيث الخصائص فتزداد قدرته من مجرد اللمس إلى التعلم عن طريق اللمس ومن ثم ترتفع مقدرة اللمس لديه وبزيادتها تزداد إمكانية إدراكه الفعلي حيث أن تكوين الانطباعات الحسية و الربط بينها وبين المعلومات التى تم الحصول عليها تعد عملية عقلية تقوم على إدراك العلاقات والربط بينها والاستفادة من كل جزئية يمكن الحصول عليها.

إن إدراك الكفيف اللمسي يتطور بالوعي و الانتباه للمثير الحسي تبعا لطبيعة ملمسه و حرارته أو اهتزاز سطحه وتنوع محتوياته ، إضافة إلى أنه يستوعب شكل الشيء الملموس عندما تمسك يداه به ؛ إذ أن حمل الشيء الملموس باليدين يساعد الطفل الكفيف على اكتشاف وتمييز عناصره وكذلك معرفة ثقله ووزنه وكتلته، ويعتبر كل ذلك تمهيداً لتعليمه طريقة ” برايل” في القراءة والكتابة وذلك لأن معرفته برموز ” برايل “من خلال اللمس تعد مهارة معقدة ترتبط بالناحية التجريدية من إدراكه المعرفي حيث يحتاج الإلمام بتلك الرموز إلى مستوى من الإدراك اللمسي مساويا تقريبا للإدراك اللمسي الخاص بالكتابة لدى الطفل المبصر.
وإذا كان اعتماد الطفل الكفيف على حاسة اللمس يشكل أهمية كبيرة مع حاسة السمع وباقي الحواس الأخرى في إدراك السطوح و الأحجام والتمييز بينها أو في القراءة والكتابة وفي الحصول على المعلومات والخبرات التى تمكنه من التوافق مع ذاته ومع بيئته كان من الضروري والمناسب والحالة كذلك تنشيط وتنمية حاسة اللمس وتدريبها منذ وقت مبكر على بعض التمرينات والتدريبات الخاصة بذلك، وهذا هو الهدف الأساسي من تلك الورقة والذي حدا بالباحثين لاقتراح برنامج تدريبي يشتمل على عدد من الجلسات التى تعمل على تنمية الحواس المتبقية لدى الطفل الكفيف وخاصة طفل مرحلة رياض الأطفال ، ولتنمية حاسة اللمس نقترح بعض الجلسات التى تهدف إلى تنميتها مع مراعاة الأسس النظرية ( تربوية، نفسية) للبرنامج من تعلم ذاتي ومراعاة لاهتمامات وميول الأطفال وإثارة الدافعية للتعلم لديهم وغيرها من الأسس التى تبنى عليها البرامج التربوية وعلى المربي أو المدرب عند قيامه بمهمة تنمية حواس الطفل الكفيف في هذه المرحلة أن يراعى عدة اعتبارات هامة منها:
1. أن الطفل الكفيف في عمر الخامسة وما قبلها يستخدم جسمه للحصول على المعرفة من البيئة و لفهم الفراغ من حوله.
2. أن يقوم بتوفير ظروف التدريب المناسبة حتى يصل الطفل الكفيف إلى الأشياء بنفسه.
3. أن يدرك الطفل الكفيف مفهوم جسمه في الفراغ وذلك لأنه يدرك العلاقات ذات المعنى بالنسبة له بواسطة الحركة.
4. يقوم المدرب بمناقشة الطفل الكفيف مناقشة لفظية خلال عملية الإثارة اللمسية ليدرك مغزى و مفهوم تلك المثيرات.
5. أن يراعى المدرب عدم تزاحم المعلومات و كثرتها حتى لا تؤدى إلى إرباك الطفل بل يجب أن يكون هناك قدرا من المعلومات ذات التسلسل مع الاستمرار في التفسير المناسب.

و أهم الجلسات التى تختص بتنمية حاسة اللمس هي:
الجلسة الأولى:
o الهدف من الجلسة :
تنمية حركات أصابع الطفل الكفيف (المهارات الحركية الدقيقة).
o زمن الجلسة: 40 دقيقة.
o الأدوات و الوسائل المستخدمة:
حبات من الليمون-حبات من التمر-حبات الفول السوداني-حبات البازلاء-حبات الفول و العدس-حبات الجزر-الخيار -الطماطم -الخوخ-العنب وأية حبوب أخرى متوفرة بالبيئة.
o الطريقة والإجراءات:
(1) توضع هذه الأشياء مجتمعة في متناول يديه ثم يطلب منه لمسها واحدة بعد الأخرى وفي كل مرة عند لمسه لأحد هذه الأشياء يخبره المدرب بأن الشيء الذي يلمسه هو كذا و يعطي بعض المعلومات المبسطة عنه مثل : ما في يدك الآن هو حبة من الخيار وهو نوع من الخضر يؤكل طازجا بعد غسله جيدا كما يدخل في عمل السلطة وهو لين كما تحسه وسهل الأكل ويمكنك تذوقه-ويعطى له فرصة لتذوقه.
(2) تقدم الأشياء للطفل في أي وضع يكون عليه واقفا أو جالسا مع التأكد من تركيز الطفل و انتباهه و أنه يسمع ما يقال له ولا يوجد ما يشتت انتباهه وكذلك يكون في حالة من الراحة و الاطمئنان ولديه دافعية لتقبل ما يقال له و أيضا التأكد من ملامسته للأشياء بشكل صحيح في كل مرة و التعرف على طبيعتها وخصائصها .
(3) تستمر عملية التعرف على الأشياء مع التكرار و التأكيد على بعض الاختلافات أو التشابهات.
(4) يمكن أن تعقد مقارنات بين شيئين فقط مثل حبات التمر و حبات الفول الجافة ليدرك الفروق بينهما من حيث الحجم و الشكل العام و المذاق و مكونات الحبة وليونتها وملمس سطحها وحتى يتأكد من أن لكل شيء ملمس خاص به.
(5) يتناول الطفل أي شيء من الأشياء الموضوعة أمامه ثم يقول للمدرب بعد لمسه و تحسسه ما هو هذا الشيء.
(6) محاولة فصل الخضروات من الفاكهة ووضع كل نوع مع فصيلته.
o التقويم :
يقدم المدرب للطفل شيء معين ويسأل عن اسم هذا الشيء وطبيعته ويذكر بعض المعلومات البسيطة عنه وعن فوائده وكيفية استخدامه و يحاول المدرب تصحيح الأخطاء وإعادة التمرين وتكراره إذا لزم الأمر.
o ملاحظة :
يمكن للمدرب أن يكرر تمرينات أخرى على غرار هذه الجلسة مع تغيير الأدوات في كل مرة و تثبيت الهدف حتى يتأكد من تنمية حركات أصابع الطفل الكفيف واكتسابه للمهارات الحركية الدقيقة.

الجلسة الثانية:
o الهدف من الجلسة :
تنمية مهارات الإدراك والتمييز اللمسي والتمييز بين أشكال الأشياء وأحجامها وسطوحها.
o زمن الجلسة: 40 دقيقة.
o الأدوات و الوسائل المستخدمة:
قطع من القماش والخشب والفوم والورق المقوى والعادي والجلد والموكيت والبلاستيك و الزجاج والحديد والألمونيوم وأي نوع من الخامات المتوفرة بالبيئة ذات أشكال مستديرة ومربعة ومستطيلة ومثلثة وهرمية واسطوانية ومكعبات ومتوازي مستطيلات وذات سطوح ناعمة وخشنة ومستوية ومتعرجة وذات أحجام كبيرة نوعا ما ومتوسطة وصغيرة .
o الطريقة والإجراءات :
(1) وضع الأشياء السابقة في متناول يدي الطفل.
(2) يطلب المدرب من الطفل أن يتناول إحدى القطع ولتكن قطعة من القماش وبعد أن يتلمسها يذكر له أن هذا نوع من القماش الذي تستخدمه في صناعة الملابس والمفروشات والستائر وغيرها ، أن القماش أنواع من حيث الملمس خشن ، ناعم ، متوسط النعومة أو الخشونة (صوف -حرير-قطن-كتان-صناعي) واستخدامات كل نوع ، وأن القطع التى يتحسسها منها المستطيل و منها المربع ومنها المستدير ومنها المثلث و منها الكبير نوعا و المتوسط و الصغير.
(3) يتناول قطعة أخرى ولتكن خشب مثلا ثم بلاستيك وفوم وحديد ويقارن بين ملامس هذه الأشياء و بين سطوحها و أشكالها هرمية -اسطوانية -مكعب -متوازي مستطيلات.
(4) يناوله المدرب قطع أخرى من الورق والجلد والموكيت ذات أشكال مختلفة وبعد تفحصه لها من حيث الملمس يوضح له أن أشكالها إما غير مستوية (متعرجة) أو أشكالها مستوية( مستديرة – مربعة – مستطيلة…) .
(5) يتأكد المدرب من إدراك الطفل اللمسي و تمييزه بين أشكال و أحجام وسطوح الأشياء المختلفة.
o التقويم :
(1) يعطى المدرب للطفل ثلاث قطع من الخشب والجلد والورق ذات أشكال وأحجام مختلفة ويسأله عن طبيعة مادة الشيء وشكله وحجمه وبعض استعمالاته.
(2) يطلب المدرب من الطفل فصل كل مادة من المواد السابقة على حدة ثم يحاول فصل كل شكل من الأشكال المختلفة على حدة و أيضا يحاول فصل كل حجم من الحجوم على حدة.
o ملاحظة:
يمكن للمدرب أن يكرر تمرينات أخرى مشابهة لهذه الجلسة مع تغيير الأدوات في كل مرة وتثبيت الهدف حتى يتأكد من تنمية مهارات الإدراك و التمييز اللمسي و التمييز بين أشكال الأشياء و أحجامها وسطوحها.

الجلسة الثالثة:
o الهدف من الجلسة: تنمية مهارات إدراك العلاقة بين الأجزاء بعضها البعض و العلاقة بين الجزء و الكل.
o زمن الجلسة: 40 دقيقة.
o الأدوات و الوسائل:
بعض ألعاب الأطفال كالعروسة والطفل والسيارة والدب والشجرة والبيت( مكعبات).
o الطريقة والإجراءات :
(1) يتناول الطفل لعبة من اللعب التى تكون في متناول يده ولتكن لعبة على شكل رجل مثلا ويقوم المدرب بتوضيح أجزاء اللعبة ذراع – رأس- صدر- بطن- رجل – عين – أنف- فم- شعر- ملابس..
(2) في كل مرة يقرن المدرب بين عضو اللعبة وعضو الطفل قائلا : هذه رأس اللعبة فأين رأسك.
(3) يوضح المدرب للطفل وظيفة كل عضو من أعضاء جسم الطفل والعلاقة بين كل عضو والعضو الآخر وكذلك العلاقة بين العضو الواحد وجسم الإنسان ككل ، فمثلا الفم هو الوسيلة التى تأكل وتشرب عن طريقها فلا يمكن للجسم أن يكبر وينمو إلا إذا أكل وشرب عن طريق الفم ، وكذلك الفم يوجد بالرأس والرأس جزء من الجسم وهكذا مع باقي أعضاء الجسم من حيث وظائفها وعلاقتها بالأجزاء الأخرى وعلاقتها بالجسم ككل.
(4) يتناول المدرب لعبة أخرى ولتكن السيارة و يوضح للطفل أن لها مكونات وأجزاء مثل جسم السيارة ، المصابيح ،الإطارات ، عجلة القيادة،ماكينة السيارة، البطارية… وأن كل جزء له أهمية فإذا تعطل هذا الجزء تعطلت السيارة ويمكن أن يأخذ المدرب الطفل إلى سيارة حقيقية بعد تحسسه للسيارة اللعبة ويفحص بيديه الأجزاء الهامة فيها والتى ذكرها المدرب ووظيفة كل جزء بشكل مبسط.
(5) يتأكد المدرب من إدراك الطفل للعلاقة بين الأجزاء بعضها البعض والعلاقة بين الجزء و الكل.
o ملاحظة:
o يمكن للمدرب أن يكرر تمرينات أخرى مشابهة لهذه الجلسة وعلى غرارها مع تغيير الأدوات في كل مرة وتثبيت الهدف حتى يتأكد من تنمية مهارات إدراك العلاقة بين الأجزاء بعضها البعض و العلاقة بين الجزء و الكل.

الجلسة الرابعة:
o الهدف من الجلسة:
تنمية مهارات إدراك محتويات المكان بواسطة اللمس سواء باليد أو بالقدم ، وكذلك التمييز بين المحتويات الثابتة و المتحركة
o زمن الجلسة: 40 دقيقة.
o الوسائل والأدوات:
o محتويات الغرفة التى يعيش فيها كالكراسي والطاولات وخزانة الملابس وفراش النوم و الأرفف والجدران وباقي الأثاث – محتويات الصف الدراسي من أبواب ونوافذ ومقاعد وطاولات – وخزانات الكتب وأرفف الأدوات والأجهزة والسبورة – محتويات المطبخ كأواني الطهي والموقد والثلاجة وأدوات الأكل والمواد الغذائية الموجودة.
o الطريقة والإجراءات:
(1) يساعد المدرب الطفل الكفيف على التعرف على محتويات غرفة الصف بنفسه ، ويعطى له الفرصة لكي يتحرك بحرية مع الملاحظة والتوجيه من جانب المدرب فيلمس الطفل النافذة ويتحسسها ويعرف مكوناتها وكيفية الفتح والغلق ومكان النافذة بالنسبة للمقعد الذي يجلس عليه الطفل ، وكذلك الحال مع الباب الخاص بالصف وكيفية فتحه وغلقه ووضعه بالنسبة لمكان الطفل، كما يساعده في التعرف على ما يوجد بغرفة الصف من مقاعد للأطفال و يتحسسها و يعرف عددها وطريقة تنظيمها وكيفية المرور بينها وموقع كل طفل بالنسبة وللآخر ، وكذلك الحال بالنسبة للطاولات بما فيها طاولة وكرسي المدرب وما يوجد بالغرفة من خزانات وأرفف للأدوات ، وكذلك ما يوجد من أجهزة و أدوات و أماكن تواجدها .
(2) يوجه المدرب ولى أمر الطفل لكي يقوم بمساعدته على التعرف على محتويات الغرفة التى يعيش فيها بمنزله، وما تشتمل عليه من نوافذ وأبواب وفراش النوم وما عليه من محتويات كالوسائد والشراشف وغيرها وكذلك الكراسي والطاولات الموجودة بالغرفة وخزانة الملابس وأرفف الأدوات الشخصية وجدران الغرفة وكيفية الخروج منها والدخول إليها ، كما يعرفه على باقي الأثاث المتواجد بالغرفة وطريقة وضعه وكيفية الوصول إليه واستخدامه بسهولة بحيث يتفادى أية عقبات عند تحركه بالغرفة وكذلك تدريبه على التمييز بالقدم بين السجاد والموكيت ومشمع الأرضيات والبلاط أو الخشب وغيره.
(3) يوجه المدرب أم الطفل إلى أهمية مساعدته في التعرف على محتويات مطبخ المنزل من موقد الغاز ومكانه بالنسبة لمساحة المطبخ والذي يمكن أن يكون نقطة مرجعية للطفل الكفيف تعينه في عملية التوجه والحركة داخل المطبخ دونما حاجة إلى أن يلمس كل الأشياء الموجودة ، وكذلك الثلاجة وخزانات وأرفف الأواني وأدوات الطعام ومحاولة لمس الأواني والتفريق بينها من حيث الحجم والنوع والاتساع والشكل الخارجي وطريقة الاستخدام كالقدور والصحون والصواني والأكواب والأباريق والملاعق والسكاكين وغيرها ، وكذلك الأجهزة المتواجدة كالخلاط والمطحنة والعصارة وغيرها وأماكن المواد الغذائية المخزونة كالأرز والسكر والشاي والقهوة والحبوب الجافة والبهارات والتى يتعرف على بعضها باللمس والبعض الآخر عن طريق حاسة الشم ، كما يعرف مكان حوض المطبخ ومصدر المياه وكيفية استخدامه ويمكن للأم أن تدرب الطفل على مساعدتها بالمطبخ بأن يقوم بإحضار البصل من مكانه وكذلك الثوم ويقوم بتقشيره ويمكن أن يساعدها في إعداد الخضروات لعملية الطهي بغسلها في حوض المطبخ عندما يكون في متناول يديه وكذلك يمكنه تقشير البازلاء أو الفاصوليا الخضراء و أيضا يناولها علب الزيت أو السمن ويساعدها في إعداد أدوات الأكل من صحون وملاعق وصواني وأن يحضر لها الخبز من مكانه وأن يجهز لها الخضروات التي تصنع منها السلطة بغسلها ووضعها في المصفاة ووضع الإناء الذي تعمل فيه وتنظيف أرضية المطبخ ووضع المخلفات في السلة بعد معرفة مكانها.
o التقويم :
(1) تطلب الأم من طفلها أن يتجه إلي فراش النوم ويذكر لها مكونات الأشياء الموضوعة عليه.
(2) تطلب منه إحضار ثوب معين من خزانة الملابس مع المحافظة علي ترتيب وضع الملابس في الخزانة.
(3) تطلب الأم من طفلها فصل الخضروات عن الفاكهة التي تكون قد قامت بشرائها من السوق و الموضوعة في سلة واحدة .
(4) يطلب المدرب من الطفل أن يقوم بغلق النافذة أو فتحها أو غلق الباب و فتحه.
(5) يطلب المدرب من الطفل إحضار حقيبته من فوق طاولة المعلم مع مراقبته أثناء تحركه.
o ملاحظة:
يمكن للمدرب أو الأم أن يقوما بتكرار تمرينات أخري مشابهة لهذه الجلسة و علي نفس النمط مع مراعاة تغيير الأدوات في كل مرة و تثبيت الهدف من الجلسة حتى يتأكدا من تنمية مهارات إدراك محتويات المكان بواسطة اللمس و التمييز بين المحتويات المختلفة في المكان سواء كانت ثابتة أو يمكن تحريكها.

الجلسة الخامسة:
o الهدف من الجلسة:
تنمية حاسة اللمس من خلال التمييز بين الملموسات ذات درجات الحرارة و البرودة المختلفة.
o زمن الجلسة: 40 دقيقة.
o الأدوات و الوسائل:
أكواب زجاجية و معدنية وخزفية و بلاستيكية بيد وبدون يد- ماء ذو درجة حرارة عادية – ماء فاتر- ماء ساخن- ماء ساخن جداً- ماء بارد – ماء بارد جداً – مكعبات من الثلج.
o الطريقة والإجراءات:
(1) يساعد المدرب الطفل علي التعرف علي أنواع الأكواب الموجودة في متناول يديه و يقوم بلمسها و تحسسها و معرفة طبيعة الكوب تبعا للمادة المصنوع منها و كذلك درجة توصيل الحرارة و البرودة لكل كوب علي حدة.
(2) يساعد المدرب الطفل علي التعرف علي حرارة الماء في كل مرة يقدمه له المدرب كأن يقدم له كأس زجاجي به ماء ذو درجة حرارة عادية ثم ماء فاتر فساخن جدا فماء بارد فماء بارد جدا.
(3) ثم بعض قطع الثلج وفي كل مرة يتحسس الطفل الماء بيده من خارج الكوب ومن داخله إلا في حالة الساخن جدا فيلامس الكوب من الخارج حتى لا يؤذيه .
(4) يكرر المدرب نفس هذه المحاولات مع كوب مصنوع من المعدن أو الخزف أو البلاستيك وفي كل مرة يتحسس الطفل لماء و الكوب و يقارن بين الملموسات في كل حالة.
(5) يساعد المدرب الطفل علي التمييز بين الكوب الفارغ الجاف و الكوب المملوء بالماء و الكوب الفارغ و لكنه مبتل وفي كل مرة يدرك طبيعة الكوب و ثقله وطريقة تناوله.
o التقويم :
(1) يطلب المدرب من الطفل الكفيف إحضار كوب من البلاستيك في يده اليمني وآخر من المعدن في يده اليسري.
(2) يطلب المدرب من الطفل وضع قطعة ثلج في الكوب البلاستيك ، ووضع الماء الساخن في الكوب المصنوع من المعدن.
(3) يطلب المدرب من الطفل وضع قطع الثلج في الكوب المصنوع من المعدن ويكلفه بتجفيفه من الخارج تماما ثم يتركه فترة زمنية قصيرة وبعدها يتحسس الكوب من الخارج ويسأله عما وجد علي جدار الكوب ويوضح له بشيء من التبسيط كيف تكونت هذه القطرات بعد أن قام بتجفيف الكوب.
(4) يكرر ذلك وفي كل مرة يذكر ملاحظاته نتيجة تحسسه للأكواب و للماء الموجود بداخلها.
o ملاحظة:
يمكن للمدرب أن يكرر تمرينات أخري مشابهة لهذه الجلسة وعلي نفس النمط مع تغيير بعض الأدوات في كل مرة و كذلك المواد كأن يستخدم الزيت أو العصير أو الحليب وذلك ليتأكد من تنمية حاسة اللمس من خلال التمييز بين الملموسات ذات درجات الحرارة و البرودة المتباينة.

الكلام كثير و المقال طويل نوعاً ما .. أتمنى من الجميع الاختصار و الإشارة إلى المرجع الأساسي ..
شكراً ربى

تدريب حاسة السمع لدى الطفل الكفيف
تعد حاسة السمع من الحواس التى يعتمد عليها الكفيف اعتمادا رئيسيا في تعويض جانب كبير من جوانب القصور في الخبرة نتيجة فقد أو ضعف حاسة الإبصار، وتعتبر ثاني الحواس أهمية بعد الإبصار نظرا لعلاقتها الوثيقة بتواصل الكفيف و لغته، حيث يحافظ على تواصله الفاعل مع البيئة عبر هذه الحاسة منذ وقت مبكر من عمره ، فهو لا يعتمد على سمعه فقط في الاستماع إلى الأصوات وتحديد مصادرها ، وإنما يمكنه الحصول على كثير من المعلومات التى يحصل عليها الفرد المبصر عن طريق حاسة الإبصار بواسطة تلك الحاسة و الأطفال الصغار يستطيعون تحديد مصدر الصوت، وكلما كانت البيئة غنية بالمثيرات حصل الفرد على معنى أفضل للأصوات التى يسمعها، ويصبح الطفل قادرا على تمييز صوت الإنسان عن صوت الأشياء الأخرى، وعندما يمكنه النطق فإنه يقلد أصوات الآخرين ، ومن هنا يحدث الاتصال بين الطفل و بيئته، ويتطور هذا التقليد حسب درجة مهاراته الغوية الأساسية، وتتطور لديه السيطرة على الأصوات التى ينطقها كلما تمكن من التقليد الجيد للأصوات و الكلام ويزيد اتصاله مع بيئته بشكل أفضل، فهو يستطيع أن يحدد مصدر الصوت واتجاهه ودرجته،
إن تنمية حاسة السمع منذ وقت مبكر تعتبر من الأهمية بمكان لدى المكفوفين ، حيث أنها الوسيلة الأولى لتعليم الطفل الكفيف بحمله ثم التحدث معه والاتصال معه بكافة الوسائل البسيطة و الممكنة يعمل على بناء علاقة فعالة كما يحافظ على النمو المبكر لحاسة السمع لديه ، ويمكن للطفل أن يصل إلى البيئة من خلال الإيحاءات السمعية طالما أنه فقد فرص الإثارة
ونظراً لأن تدريب الطفل الكفيف على تنمية مهارات الاستماع ضروري وهام ، ومن هذا المنطلق فإن المربين وأولياء الأمور يمكنهم إتباع الكثير من الطرق لتحقيق ذلك ومن هذه الطرق:
o جذب انتباه الطفل إلى ما يمكن الاستماع إليه بطريقة مشوقة وممتعة.
o استخدام إستراتيجية قص القصص، ثم تكليف الطفل بإعادة ما سمعه ومحاولة تلخيصه واستخلاص الأفكار الأساسية للقصة.
o الاستماع إلى الأشرطة المسجلة و التعليق عليها.
o محاولة التخلص من التشتت و عدم التركيز بعدم إطالة زمن الاستماع وجعله على فترات مناسبة.
o تشجيع الطفل على الاستماع و تعزيزه على ذلك.
o يمكن الاستعانة بأشخاص آخرين للتدريب على تمييز الأصوات.
o أن تتم عملية التعلم في جو من الهدوء و الأمان و التنظيم.
o تركيز الانتباه على النقاط الهامة وإعطاء وقت كاف لاستيعابها.
o تدريب الطفل على عملية التواصل المنظم وخاصة مع الآخرين كمعرفة وقت الاستماع ووقت التحدث أو الرد وهكذا.

وعند التخطيط لبرامج التدريب السمعي لتنمية حاسة السمع لدى الطفل الكفيف يجب أن يتم هذا التخطيط وفق المستويات التالية.
ويقترح الباحثان بعض الأمثلة للجلسات التى يمكن بواسطتها تنمية حاسة السمع لدى الطفل الكفيف في مرحلة ما قبل المدرسة و التى يمكن للمربين أن يخططوا على غرارها جلسات أخرى تتنوع فيها الوسائل والأدوات والطريقة والإجراءات مع ثبات الأهداف التى تحققها تلك الجلسات ومن أمثلة هذه الجلسات :

الجلسة الأولى:
o الهدف من الجلسة: التدريب على تنمية مهارة تمييز الأصوات
o زمن الجلسة: 40 دقيقة.
o الوسائل و الأدوات: جهاز تسجيل – عدد من الأشرطة المسجل عليها أصوات الحيوانات والطيور ، وأصوات لبعض وسائل المواصلات . . وغيرها
o الطريقة والإجراءات:
(1) يقدم المدرب للطفل الكفيف مجموعة من الأصوات المختلطة و المنبعثة في وقت واحد مثل صوت إنسان، وصوت حيوان، وصوت آلة، وصوت طيور، وصوت سقوط أحجار ، ويطلب منه التمييز بين هذه الأصوات .
(2) يقدم المدرب للطفل الكفيف عدداً من أصوات أشخاص يعرفهم الطفل الكفيف ، ويطلب منه التمييز بين هذه الأصوات .
(3) يقدم المدرب للطفل الكفيف مجموعة من أصوات الآلات و الأجهزة والمعدات كصوت سيارة ثم صوت طائر ة ثم صوت آلة موسيقية ثم صوت آلة في مصنع، ويطلب منه التمييز بين هذه الأصوات .
o التقويم :
(1) يقدم المدرب للطفل الكفيف عدداً من الأصوات المتنوعة بترتيب معين ، ويطلب منه أن يحددها حسب سماعه لها ؛ حيث يقول سمعت صوت إنسان ثم سمعت صوت قطة ثم سمعت صوت سيارة…. الخ.
(2) يطلب المدرب من الطفل الكفيف الاستماع لأصوات بعض زملائه في الفصل بترتيب معين ، ثم يطلب منه المدرب أن يرتب تلك الأصوات حسب سماعه لأصواتهم، حيث يقول سمعت صوت ماجد ثم صوت فهد ثم صوت فيصل…. الخ.
(3) يصطحب المدرب الطفل الكفيف إلى الشارع ليستمع لعدد من الأصوات المتنوعة لبعض الآلات ، ويطلب منه أن يحددها بالترتيب الذي سمعه وحسب سماعه لها ، حيث يقول سمعت صوت سيارة ثم صوت طائرة ثم صوت صفارة رجل المرور … الخ.

الجلسة الثانية :
o الهدف من الجلسة: إدراك الأصوات و تحليلها
o زمن الجلسة: 40 دقيقة.
o الوسائل و الأدوات: جهاز تسجيل
o الطريقة والإجراءات:
(1) يركز المدرب على تدريب الطفل الكفيف على الإصغاء الجيد والاستماع الصحيح و الانتباه لما يقال ، ليتمكن من إدراك الأصوات التى يسمعها ثم يقوم بتحليلها ، وما يعقب ذلك من عمليات.
(2) يساعد المدرب الطفل الكفيف على أن يقوم بالتركيز على الأصوات ذات العلاقة بالموقف ، والتى لها أهمية في تحديد العلاقات والربط بينها، وكذلك إهمال و تجاهل تلك الأصوات التى لا علاقة لها بالموقف ، أو التى لا تؤدى إلى تكوين علاقات هامة تساعده على إدراك جوانب الموقف.
(3) يساعد المدرب الطفل الكفيف على تحديد مصدر كل صوت ، ويساعده أيضاً في معرفة العلاقة بين كل من اتجاه الصوت ومسافته و تحديد الفراغ أو الازدحام، والربط بين كل تلك العناصر ، وهى غالبا تنتج عن تحديد مصادر الأصوات بشكل دقيق.
(4) يقوم المدرب بمساعدة الطفل الكفيف على تنمية وتطوير مهارة الانتباه لما يقال أو ما يحدث وما ينتج عنه ذلك من أصوات .
o التقويم :
(1) يقوم المدرب بسرد قصة للطفل الكفيف ويطلب منه إعادة سرد أحداثها كما سمعها من جديد للتأكد من قدرته على الانتباه .
(2) يطلب المدرب من تلاميذ الفصل التحدث مع بعضهم البعض في وقت واحد وذلك أثناء تحدثه مع أحد التلاميذ ، ويطلب من ذلك التلميذ أن يركز معه دون إعارة الأصوات الأخرى انتباه ، ثم يطلب منه أن يعيد ما دار بينهما من حديث .

الجلسة الثالثة :
o الهدف من الجلسة: التدريب على تنمية مهارة تحديد اتجاه الصوت
o زمن الجلسة: 40 دقيقة.
o الوسائل و الأدوات: جهاز تسجيل – أصوات يصدرها المدرب – نقود معدنية أو قطعة حديد وغيرها .
o الطريقة والإجراءات:
(1) يقدم المدرب للطفل الكفيف مجموعة من المثيرات الصوتية من اتجاهات مختلفة مثل صوت خارج الغرفة-صوت داخل الغرفة-صوت من الطابق العلوي-صوت من جهة الشمال-صوت من جهة الغرب.
(2) يقوم المدرب بتدريب الطفل الكفيف على تحديد الاتجاه الذي يصدر منه الصوت، ومن الجدير بالذكر أنه من الهام و اللافت للنظر قبل تدريب الطفل الكفيف على مهارة تحديد اتجاه الصوت أن يدرك تماما المفاهيم المكانية وتطبيقاتها على الواقع مثل أعلى -أسفل-تحت-فوق-شرق-غرب-شمال-جنوب، وكذلك يدرب على كيفية تحديدها.
o التقويم :
(1) يقوم المدرب بالنداء على الطفل الكفيف من أكثر من زاوية داخل الفصل وخارجة ، ويطلب منه تحديد مصدر الصوت .
(2) يصدر المدرب أصواتاً من اتجاهات مختلفة ، ويطلب من الطفل الكفيف تحديد اتجاه كل صوت على حده .
(3) يلقي المدرب قطعة من النقود المعدنية على أرض الغرفة ويطلب من الطفل الكفيف أن يحدد موضعها ، ومحاولة البحث عنها والتقاطها .

الجلسة الرابعة :
o الهدف من الجلسة: التدريب على تنمية مهارة تحديد المسافة التى يصدر منها الصوت
o زمن الجلسة: 40 دقيقة.
o الوسائل و الأدوات: جهاز تسجيل – الصوت الحقيقي للمدرب والأصدقاء.
o الطريقة والإجراءات:
(1) يقوم المدرب بتدريب الطفل الكفيف على تحديد المسافة التى يصدر منها الصوت عن طريق تقديم مثيرات سمعية تصدر من مسافات مختلفة و يدرب على التمييز وفقا لدرجة بعدها، حيث يعبر عن ذلك بقوله صوت فهد أقرب إلى من صوت ماجد، وصوت خالد أبعد من صوت فيصل . . وهكذا
(2) يقوم المدرب بتدريب الطفل الكفيف على تحديد البعد المكاني للصوت بتقدير المسافة بوحدة قياس مناسبة ، كأن يقول صوت السيارة على بعد حوالي عشرة أمتار تقريباً و صوت العصفور على بعد خمسة أمتار تقريباً . . وهكذا
المشاركه هذه والتي سبقتها من موقع أطفال الخليج لذوي الاحتاجات الخاصة
hglhgla
البصرية لهذا الاتصال

أنواع اللعب الخاصة بالطفل الكفيف
تنقسم الألعاب الخاصة بالأطفال المكفوفين إلى أربعة أقسام رئيسية :
( 1 ) الألعاب الوظيفية functional games
وهي الألعاب التي تساعد الطفل الكفيف على التحكم في حركاته البدنية والتدريب على التآزر الحركي motor co-ordination بين اليدين والتآزر بين اليد والفم والتآزر بين الأذن واليد، فهي تنمي مهارات الطفل الكفيف في التعامل مع الأشياء المختلفة فيما يتعلق باللمس والإمساك والقبض والطرق ولف الأوراق وتمزيقها وفتح وغلق الأشياء …….الخ
فهي جملة من الألعاب تتعلق بتنمية الجوانب الوظيفية لأعضاء الجسم المختلفة، وخاصة فيما يتعلق بالمهارات اليدوية والمهارات الحركية motor skills.
( 2 ) ألعاب الدور role games
تعتمد ألعاب الدور على التقليد والمحاكاة imitation عن طريق اللعب ، فيقوم الطفل الكفيف من خلال اللعب بتقليد الأب أو الأم أو الطبيب أو المدرس أو السائق أو الفارس أو أي شخصية أخرى من الشخصيات المحببة إلى الطفل الكفيف ، ويتعلم الطفل من خلال ألعاب الدور العديد من المعايير الاجتماعية social norms المقبولة في بيئته ، كما يكتسب خبرة التفاعل والمشاركة مع الآخرين من أصدقائه أو جيرانه من مبصرين ومكفوفين ، وتساعد ألعاب الدور في تنمية العلاقات الاجتماعية social relationships لدى الأطفال المكفوفين والخروج بهم من دائرة العزلة isolation من خلا ما تكسبه إياهم من اعتداد و ثقة بالنفس self-confidence ، كما أنها تساعد على زيادة النمو اللغوي لديهم وزيادة القدرة التعبيريةexpression ability بشكل فعال .
( 3 ) الألعاب التركيبية constructional games
في الألعاب التركيبية يتعلم الطفل كيفية التعامل مع أنواع مختلفة من الأدوات، فيستخدم المكعبات في بناء الأبراج وتشييد أنواع مختلفة من الأبنية، وتساعد الألعاب التركيبية على إثارة الخيال imagination لدى الطفل الكفيف والتعرف على القوانين التي تحكم البيئة التي يعيش فيها .
( 4 ) الألعاب الإليكترونية electronically games
وهي الألعاب التي تتضمنها بعض الحواسيب أو الأجهزة الإليكترونية الخاصة بالمكفوفين ، وتعتمد هذه الألعاب على التآزر بين الأذن واليد ، بحيث يستطيع الكفيف مواصلة اللعب من خلال تعليمات مسموعة أو مكتوية تشرح له الخطوات الخاصة باللعبة .
هناك مواصفات معينة في ألعاب الطفل الكفيف ؟
عندما نشتري ألعابا معينة لطفلنا الكفيف لابد أن نراعي عدد من المواصفات:
o أن تكون سهلة التنظيف .
o أن تكون سهلة الإمساك .
o أن تكون ذات ألوان براقة، لأنه سيلعب بها مع غيره من المبصرين.
o أن تكون بها أصوات جذابة للطفل الكفيف .
o ألا تكون مصنوعة من مواد قد تضر بالطفل لأنه غالبا ما يتحسسها بفمه.
o ألا تكون مصنوعة من مواد حادة أو مواد سهلة الكسر.
o ألا تكون صغيرة جدا بحيث تكون سهلة البلع.
o أن تكون مألوفة له بالنسبة للبيئة التي يعيش فيها، سواء كانت أشخاص أو حيوانات أو آليات معينة.
o أن تتناسب مع قدرات الطفل العقلية من حيث السهولة والصعوبة.
o أن تتناسب مع المرحلة النمائية التي يمر بها الطفل .

مشاركة رائعة و مفيدة للجميع ..
شكراً لك يا ربى , جزاك الله خيراً ..

و تعتبر ثاني مشاركة مميزة منك ….
إن شاء الله تستمرين في التميز دائماً .. بالتوفيق

السلام عليكم ..استاذتي الغاليه ..حابه اسألك عن الواجب موفاهمه

كيف اسويه بليزفهميني ….ومشكوره مقدماويعطيك العافيه

لديك عدة اختيارات :
1- عمل لعبة لفئة من الفئات الخاصة مع استمارة لها .
2- أو : اختيار لعبة جاهزة مع استمارة تقييم لها , و عمل بحث لا يقل عن 5 صفحات عن احدى الموضوعين : إما التدخل المبكر أو الدمج .
( و دمى الأصابع يمكن اعتبارها مشاركة أو عمل 10 كلعبة مناسبة للأطفال غير العاديين ).
( أهم النقاط الواجب توافرها في الاستمارة : اسم اللعبة , وصف لها بالكلمات أو تصويرها , الفئة العمرية المناسبة , الفئات الخاصة التي تناسبها اللعبة , الفئات الخاصة التي لا تناسبها هذه اللعبة , و الأسباب , و الهدف من اللعبة , و أهم ما في الواجب التفكير و البحث : أن تفكري هل هذه اللعبة مناسبة أم لا ” و يجب أن تمون مناسبة طبعاً ” , و تبحثي عن المعلومات بسؤال المختصين و الذين لهم علاقة بالأطفال غير العاديين كالمعلمات و الأمهات لهؤلاء الأطفال , أو عبر الكتب و مواقع الانترنت … و توثيق استمارتك بهذه المعلومات ).

انواع الاعاقة البصرية
1/طول النظر
حيث يعاني الفرد من صعوبة فى رؤية الاجسام ا لقريبة بينما تكون قدرتة على رؤية الاجسام البعيدة عادية ويعود السبب فى قصر النظر الى قصر عمق كرة العين بحيث تكون نقطة تمركز الشعاع المنكسر خلف الشبكية وبذلك لاتتكون الصورة للاشياء القريبة اما الاشياء البعيدة فيمكن رؤيتها بسهولة
2/قصر النظر
وهي عكس طول النظر حيث ان الفرد يواجة صعوبة فى رؤية الاجسام البعيدة بوضوح بينما لايواجة مشكلة فى رؤية الاجسام القريبة
وتكمن المشكلة فى ان عمق كرة العين من المقدمة للخلف يكون كبيرا مما يجعل الشعاع الساقط من الاجسام المرئية ينكسر ليتجمع خارج الشبكية
وتعتبر حالات طول النظر وقصر النظر من اكثر الصعوبات البصرية شيوعا يمكن التغلب عليها با استخدام النظارات والعدسات اللاصقة

3/اللابؤرية

وتحث نتيجة عيوب او عدم انتظام فى شكل القرنية او العدسة مما يؤدي الى عدم انتظام فى انكسار الضوء الساقط عليهما حيث يتشتت الضوء بشكل يؤدي الى عدم وضوح الصورة وفي معظم الحالات يمكن علاج هذة الحالة عن طريق الجراحة او العدسات اللاصقة
4/ الجلاكوما
او ما يشار الية **بالماء الزرقاء** وهي حالة تنتج عن ازدياد فى افراز السائل المائي (الرطوبة المائية ) داخل العين مما يؤدي الى ارتفاع الضغط داخل العين والضغط على العصب البصري الذي ينتج عنة ضعف البصر واذا لم تتكتشف هذة الحالة مبكرا وتعالج فإن الضغط قد يتطور الى الحد الذي يمنع وصول الدم الى العصب البصري مما يؤدي الى تلفة والاصابة بكف كلي للبصر وتتمثل اعراضة فى فقدان تدريجي لقوة الابصار والم فى العين وصداع وتخف مواجهة الضوء وتكون هالات ملونة حول الاضواء وعلى الرغم من ان الجلاكوما تشيع فى الغالب بين كبار السن إلا ان هنالك الجلاكوما لخلقية التى يمكن ان تكون وراثية او نتيجة تعرض الحامل لبعض انواع العدوي كالحصبة الالمانية

5/ عتامة عدسة العين
ويشار لها كثيرا باسم (الماء الابيض )أو (الساد) وتنتج عتامة عدسة العين عن تصلبالالياف البروتينية المكونة للعدسة مما يفقدها شفافيتها
ويشار الى ان 75% من الاصابات بعتامة عدسة العين تحدث بعد سن 65 سنة وهذا لايعني عدم تعرض الاطفال للإصابة بة أذ ان هناك حالات من الماء الابيض الخلقي او حالات تنتج عن ضربة شديدة للعين او تعرض العين للمواد الكيماوية او السامة او الحرارة الشديدة
تتلخص اعراض عتامة عدسة العين فى عدم وضوح الرؤية او ان هناك غشاوة على العينين مما يؤدي الى الرمش المتكرر او رؤية الاشياء وكانها تميل الى اللون الاصفر ومن ابرز اعراضها ايضا الحساسية الزائدة للضوء والوهج وتغير لون بؤبؤ العين
ويتم علاج الماء الابيض عن طريق الجراحة حيث تستأصل العدسة ويزرع بدالها عدسة بلاستيكية او استخدام العدسات اللاصقة اوالنظارات

6/ الحول
وهو عبارة عن اختلال وضع العينين أو احداهما مما يعيق وظيفة الابصار عن الاداء الطبيعي ويكون الحول اما وراثيا او خلقيا وإما ينتج عن اسباب تتعلق بظهور الاخطاء الانكسارية فى مرحلة الطفولة (طول او قصر النظر)
ويؤدي الحول الى ضعف الرؤية وارهاق للعين إضافة الى انة قد يكون عرضا من اعراض حالات اكثر خطورة كأمراض الشبكية وعندما يظهر الحول فى الطفولة على اولياء الامور سرعة مراجعة الطبيب المختص

7/ الرأرأة
وهي عبارة عن التذبذب السريع والدائم فى حركة المقلتين مما لايتيح للفرد امكانية التركيز على الموضوع المرئي

المصدر :كتاب المدخل الى التربية الخاصة
د/ يوسف القريوتي د/عبد العزيز السرطاوي
د/جميل الصماوي

بعض المواضيع مكررة … الرجاء قراءة المواضيع الأخرى قبل ارسال مشاركاتكن ..
شكرا للجميع

الاسم: نور حامد فواز الشريف 0

الرقم الجامعي:4270554

الرقم التسلسلي:19

المادة علم نفس طفل غير عادي0

المجموعة:7-8 السبت0

الإعاقة البصرية

إعداد: نسمة إبراهيم عياد

التعريف القانوني لكف البصر ( Blindness ) الذي تأخذ به معظم السلطات التشريعية، ينص على حدة إبصار تبلغ 20/200 ( 6/60) أو أقل في العين الأحسن مع أفضل أساليب التصحيح الممكنة، أو حدة إبصار تزيد على 20/200 إذا كان المجال البصري ضيقاً بحيث يصل إلى زاوية إبصار لا تتعدى 20 درجة .
وتعرف الإعاقة البصرية أيضاً على أنها حالة يفقد الفرد فيها المقدرة على استخدام حاسة البصر بفاعلية بما يؤثر سلباً في أدائه ونموه، ويعرف اشروفت و زامبون (Ashroft&Zambone) الإعاقة البصرية على أنها عجز أو ضعف في الجهازالبصري تعيق أو تغير أنماط النمو عند الإنسان، كما ويعرف ديموت (demott) الإعاقة البصرية بأنها ضعف في أي من الوظائف البصرية الخمس وهي:
o البصر المركزي،
o البصر المحيطي،
o التكيف البصري،
o البصر الثنائي،
o رؤية الألوان،
ومن أكثر أنواع الإعاقات البصرية شيوعاً الإعاقات التي تشمل البصر المركزي والتكيف البصري والانكسار الضوئي.

تعريف منظمة الصحة العالمية للإعاقة البصرية:
o الإعاقة البصرية الشديدة: حالة يؤدي الشخص فيها الوظائف البصرية على مستوى محدود.
o الإعاقة البصرية الشديدة جداً: حالة يواجه فيها الإنسان صعوبة بالغة في تأدية الوظائف البصرية الأساسية.
o شبه العمى: حالة اضطراب بصري لا يعتمد فيها على البصر.
o العمى: فقدان القدرات البصرية .

النصنيف:
من ناحية عملية يصنف الأطفال المعوقون بصرياً إلى فئـتين:
أ- الفئة الأولى: هي فئة المكفوفين
وهم أولئك الذين يستخدمون أصابعهم للقراءة ويطلق عليها اسم قارئ بريل (Braille Readers) وهي طريقة للكتابة تساعد الكفيفين على القراءة، وذلك عن طريق اعطاء الحروف رموزاً بارزة على الورق مما يجعل من الممكن القراءة عن طريق اللمس، قام باختراع هذه الطريقة الفرنسي لويس بريل الذي أصبح كفيفاً في طفولته.
ب- الفئة الثانية: هي فئة المبصرين جزئياً (partially seeing)
وهم أولئك الذين يستخدمون عيونهم للقراءة ويطلق عليها أيضاً قارئ الكلمات المكبرة (large_type readers)،

التعريف القانوني
أما التعريف القانوني الطبي للإعاقة البصرية فهو يعتمد على حدة البصر.
و المقصود بحدة البصر هو القدرة على التمييز بين الأشكال المختلفة على أبعاد معينة (مثل قراءة أحرف أو أرقام أو رموز أخرى، وعلى وجه التحديد فإن حدة البصر هي الأبصار العادية 6/6 وذلك يعني أن الفرد يستطيع قراءة الأحرف على لوحة فحص النظر على بعد 6 أمتار، فإذا كانت حدة البصر لدى الفرد 6/60 أو دون ذلك فهو مكفوف طبياً.

نسبة انتشار الإعاقة البصرية:
تشير الإحصائيات إلى أن هناك ما يزيد على (35) مليون مكفوف وحوالي (120) مليون ضعيف بصر في العالم، وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن نسبة انتشار العمى تختلف من دولة إلى أخرى وأن حوالي 80% من المعوقين بصرياً يوجدون في دول العالم الثالث، وتزداد نسبة انتشار الإعاقة البصرية مع تقدم العمر وتزداد في الدول التي تفتقر إلى الرعاية الصحية المناسبة.

أسباب الإعاقة البصرية:
تقسم أسباب الإعاقة البصرية إلى مجموعتين رئيسيتين هما :
1- مجموعة أسباب مرحلة ما قبل الميلاد Pre-natal Causes :
يقصد بها كل العوامل الوراثية والبيئية التي تؤثر على نمو الجهاز العصبي المركزي والحواس بشكل عام ولا يمكن الوقاية من الإعاقات البصرية التي ترجع إلى ظروف تحدث قبل الميلاد إلى أن يتم فهم العلاقات السببية بين هذه العوامل وبين الإعاقة البصرية بشكل أفضل. وتعتبر المعلومات العلمية قاصرة عن العوامل الوراثية والأمر يتطلب مزيداً من البحوث في هذا الميدان.
2- مجموعة أسباب ما بعد مرحلة الميلاد Post-natal Causes :
ويقصد بها مجموعة العوامل التي تؤثر على نمو حاسة العين ووظيفتها الرئيسية الإبصار، مثل العوامل البيئية كالتقدم في العمر وسوء التغذية والحوادث والأمراض التي تؤدي بشكل مباشر أو غير مباشر إلى الإعاقة البصرية، وما يقرب من 16% من الإعاقات البصرية عند الأطفال والشباب ترجع إلى عوامل غير محددة وتحدث فيما بعد الميلاد ومن هذه الأسباب التي قد تؤدي إلى الإعاقة البصرية، المياه البيضاء والمياه السوداء(الجلوكوما)، مرض السكري، أمراض الشبكية، أمراض العدسة، التهابات العين، الحول، الحوادث، وأسباب أخرى …

مظاهر الإعاقة البصرية:
هناك العديد من خصائص الإعاقة البصرية التي لها علاقة بعملية الرؤية لدى الأفراد مثل العمر عند الإصابة، والأسباب، ونوع الإصابة، ودرجة الرؤية، ومآل الإصابة.
إن الأطفال الذين يفقدون بصرهم قبل سن الخامسة يمكن اعتبارهم معوقين ولادياً، فهذه الفئة من المعوقين بصرياً لديها القليل من التخيل والتذكر البصري كتذكر الألوان مثلاً، بينما الأطفال الذين يفقدون بصرهم بعد سن الخامسة يتعرضون إلى صعوبات لمسية أكثر من التذكر البصري ويتعرضون لمشكلات عاطفية كثيرة بسبب فقدانهم للرؤية، ومثل هذه المشكلات تزداد احتمالات حدوثها كلما كان الفقدان في مرحلة عمرية لاحقة

الإعاقة البصرية

إعداد: نسمة إبراهيم عياد

التعريف القانوني لكف البصر ( Blindness ) الذي تأخذ به معظم السلطات التشريعية، ينص على حدة إبصار تبلغ 20/200 ( 6/60) أو أقل في العين الأحسن مع أفضل أساليب التصحيح الممكنة، أو حدة إبصار تزيد على 20/200 إذا كان المجال البصري ضيقاً بحيث يصل إلى زاوية إبصار لا تتعدى 20 درجة .
وتعرف الإعاقة البصرية أيضاً على أنها حالة يفقد الفرد فيها المقدرة على استخدام حاسة البصر بفاعلية بما يؤثر سلباً في أدائه ونموه، ويعرف اشروفت و زامبون (Ashroft&Zambone) الإعاقة البصرية على أنها عجز أو ضعف في الجهازالبصري تعيق أو تغير أنماط النمو عند الإنسان، كما ويعرف ديموت (demott) الإعاقة البصرية بأنها ضعف في أي من الوظائف البصرية الخمس وهي:
o البصر المركزي،
o البصر المحيطي،
o التكيف البصري،
o البصر الثنائي،
o رؤية الألوان،
ومن أكثر أنواع الإعاقات البصرية شيوعاً الإعاقات التي تشمل البصر المركزي والتكيف البصري والانكسار الضوئي.

تعريف منظمة الصحة العالمية للإعاقة البصرية:
o الإعاقة البصرية الشديدة: حالة يؤدي الشخص فيها الوظائف البصرية على مستوى محدود.
o الإعاقة البصرية الشديدة جداً: حالة يواجه فيها الإنسان صعوبة بالغة في تأدية الوظائف البصرية الأساسية.
o شبه العمى: حالة اضطراب بصري لا يعتمد فيها على البصر.
o العمى: فقدان القدرات البصرية .

النصنيف:
من ناحية عملية يصنف الأطفال المعوقون بصرياً إلى فئـتين:
أ- الفئة الأولى: هي فئة المكفوفين
وهم أولئك الذين يستخدمون أصابعهم للقراءة ويطلق عليها اسم قارئ بريل (Braille Readers) وهي طريقة للكتابة تساعد الكفيفين على القراءة، وذلك عن طريق اعطاء الحروف رموزاً بارزة على الورق مما يجعل من الممكن القراءة عن طريق اللمس، قام باختراع هذه الطريقة الفرنسي لويس بريل الذي أصبح كفيفاً في طفولته.
ب- الفئة الثانية: هي فئة المبصرين جزئياً (partially seeing)
وهم أولئك الذين يستخدمون عيونهم للقراءة ويطلق عليها أيضاً قارئ الكلمات المكبرة (large_type readers)،

التعريف القانوني
أما التعريف القانوني الطبي للإعاقة البصرية فهو يعتمد على حدة البصر.
و المقصود بحدة البصر هو القدرة على التمييز بين الأشكال المختلفة على أبعاد معينة (مثل قراءة أحرف أو أرقام أو رموز أخرى، وعلى وجه التحديد فإن حدة البصر هي الأبصار العادية 6/6 وذلك يعني أن الفرد يستطيع قراءة الأحرف على لوحة فحص النظر على بعد 6 أمتار، فإذا كانت حدة البصر لدى الفرد 6/60 أو دون ذلك فهو مكفوف طبياً.

نسبة انتشار الإعاقة البصرية:
تشير الإحصائيات إلى أن هناك ما يزيد على (35) مليون مكفوف وحوالي (120) مليون ضعيف بصر في العالم، وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن نسبة انتشار العمى تختلف من دولة إلى أخرى وأن حوالي 80% من المعوقين بصرياً يوجدون في دول العالم الثالث، وتزداد نسبة انتشار الإعاقة البصرية مع تقدم العمر وتزداد في الدول التي تفتقر إلى الرعاية الصحية المناسبة.

أسباب الإعاقة البصرية:
تقسم أسباب الإعاقة البصرية إلى مجموعتين رئيسيتين هما :
1- مجموعة أسباب مرحلة ما قبل الميلاد Pre-natal Causes :
يقصد بها كل العوامل الوراثية والبيئية التي تؤثر على نمو الجهاز العصبي المركزي والحواس بشكل عام ولا يمكن الوقاية من الإعاقات البصرية التي ترجع إلى ظروف تحدث قبل الميلاد إلى أن يتم فهم العلاقات السببية بين هذه العوامل وبين الإعاقة البصرية بشكل أفضل. وتعتبر المعلومات العلمية قاصرة عن العوامل الوراثية والأمر يتطلب مزيداً من البحوث في هذا الميدان.
2- مجموعة أسباب ما بعد مرحلة الميلاد Post-natal Causes :
ويقصد بها مجموعة العوامل التي تؤثر على نمو حاسة العين ووظيفتها الرئيسية الإبصار، مثل العوامل البيئية كالتقدم في العمر وسوء التغذية والحوادث والأمراض التي تؤدي بشكل مباشر أو غير مباشر إلى الإعاقة البصرية، وما يقرب من 16% من الإعاقات البصرية عند الأطفال والشباب ترجع إلى عوامل غير محددة وتحدث فيما بعد الميلاد ومن هذه الأسباب التي قد تؤدي إلى الإعاقة البصرية، المياه البيضاء والمياه السوداء(الجلوكوما)، مرض السكري، أمراض الشبكية، أمراض العدسة، التهابات العين، الحول، الحوادث، وأسباب أخرى …

مظاهر الإعاقة البصرية:
هناك العديد من خصائص الإعاقة البصرية التي لها علاقة بعملية الرؤية لدى الأفراد مثل العمر عند الإصابة، والأسباب، ونوع الإصابة، ودرجة الرؤية، ومآل الإصابة.
إن الأطفال الذين يفقدون بصرهم قبل سن الخامسة يمكن اعتبارهم معوقين ولادياً، فهذه الفئة من المعوقين بصرياً لديها القليل من التخيل والتذكر البصري كتذكر الألوان مثلاً، بينما الأطفال الذين يفقدون بصرهم بعد سن الخامسة يتعرضون إلى صعوبات لمسية أكثر من التذكر البصري ويتعرضون لمشكلات عاطفية كثيرة بسبب فقدانهم للرؤية، ومثل هذه المشكلات تزداد احتمالات حدوثها كلما كان الفقدان في مرحلة عمرية لاحقة

والتذكر البصري كتذكر الألوان مثلاً، بينما الأطفال الذين يفقدون بصرهم بعد سن الخامسة يتعرضون إلى صعوبات لمسية أكثر من التذكر البصري ويتعرضون لمشكلات عاطفية كثيرة بسبب فقدانهم للرؤية، ومثل هذه المشكلات تزداد احتمالات حدوثها كلما كان الفقدان في مرحلة عمرية لاحقة.

الاسم: هناء احمد سالم المصري0

الرقم الجامعي:42810601

المادة:علم نفس طفل غير عادي0

مجموعة :7-8 السبت0

من المعروف أن الجزء الأكبر من التعليم يتم عن طريق حاسة الإبصار لدى الإنسان، حيث أن تلك الحاسة هي التي تتولى عملية تنسيق وتنظيم الانطباعات والمعلومات الأولية التي يتم استقبالها عن طريق الحواس الأخرى .
تعريف الإعاقة البصرية:
ويطلق مصطلح الإعاقة البصرية على من لديهم ضعف بصري، أو عدم الرؤية بشكل جزئي، أو الإصابة بالعمى وفقد الإبصار كلية.
وطبقاً لتعريف منظمة الصحة العالمية؛ فالكفيف وفق معيارها هو من تقل حدة إبصاره عن (3/60)، ولو حاولنا ترجمة ذلك وظيفياً فإنه يعني أن ذلك الشخص لا يستطيع رؤية ما يراه الإنسان سليم البصر عن مسافة (60) متراً إلا إذا قرب له إلى مسافة (3) أمتار.
درجات الإعاقة البصرية:
1 – حالة قصر النظر Myopia :
تبدو مظاهر هذه الحالة في صعوبة رؤية الأشياء البعيدة لا القريبة، ويعود السبب في مثل هذه الحالة إلى سقوط صورة الأشياء المرئية أمام الشبكية، وذلك لأن كرة العين Eye Ball أطول من طولها الطبيعي، وتستخدم النظارات الطبية ذات العدسات المقعرة Concave Lens لتصحيح رؤية الأشياء، بحيث تساعد هذه العدسات على إسقاط صورة الأشياء على الشبكية نفسها.
2- حالة طول النظر Hyporopai :
تبدو مظاهر هذه الحالة في صعوبة رؤية الأشياء القريبة لا البعيدة، ويعود السبب في مثل هذه الحالة إلى سقوط صورة الأشياء المرئية خلف الشبكية وذلك لأن كرة العين أقصر من طولها الطبيعي، وتستخدم النظارات الطبية ذات العدسات المحدبة Convex Lens لتصحيح رؤية الأشياء بحيث تساعد هذه العدسات على إسقاط صورة الأشياء على الشبكية نفسها.
3- حالة صعوبة تركيز النظر (اللابؤرية) Astigmatism :
تبدو مظاهر هذه الحالة في صعوبة رؤية الأشياء بشكل مركز( Notion Focus ) أي صعوبة رؤيتها بشكل واضح، ويعود السبب في مثل هذه الحالة إلى الوضع غير العادي أو الطبيعي لقرنية العين أو العدسة، وتستخدم النظارات الطبية ذات العدسات الأسطوانية لتصحيح رؤية الأشياء، بحيث تساعد مثل هذه العدسة على تركيز الأشعة الساقطة من العدسة وتجميعها على الشبكية.
4- الجلاكوما Glaucoma :
يعرف مرض الجلاكوما في كثير من الأحيان باسم المياه الزرقاء، وهي حالة تنتج عن ازدياد في إفراز السائل المائي الموجود في القرنية الأمامية (الرطوبة المائية)، أو يقل تصريفه نتيجة لانسداد القناة الخاصة بذلك، مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط داخل مقلة العين، والضغط على العصب البصري الذي ينتج عنه ضعف البصر، ويعد هذا المرض سبباً من أسباب الإعاقة البصرية لدى كبار السن من المعاقين بصرياً، ونادراً ما يكون سبباً للإعاقة البصرية لدى صغار السن المعاقين بصرياً.
5- عتامة عدسة العين Cataract :
يشار لها في أحيان كثيرة باسم (المياه البيضاء)، وتنتج عتامة عدسة العين عن تصلب الألياف البروتينية المكونة للعدسة مما يفقدها شفافيتها، والغالبية العظمى من الحالات تحدث في الأعمار المتقدمة، وتتلخص أعراض عتامة العدسة، بعدم وضوح الرؤية والإحساس بأن هناك غشاوة على العينين مما يؤدي إلى الرمش المتكرر أو رؤية الأشياء وكأنها تميل إلى اللون الأصفر.
6- الحول Strabismus :
وهو عبارة عن اختلال وضع العينين أو إحداهما مما يعيق وظيفة الإبصار عن الأداء الطبيعي . ويكون الحول إما خلقياً أو وراثياً، وإما أن ينتج عن أسباب تتعلق بظهور الأخطاء الانكشارية في مرحلة الطفولة (طول النظر ، قصر النظر) أو ضعف الرؤية في إحدى العينين، وكثيراً ما يكون ضعف عضلات العين واحداً من الأسباب الرئيسية
الحروف والأرقام بطريقة برايل للمكفوفين
العلامات التالية تمثل الحروف الهجائية باللغة الإنجليزية والأرقام بطريقة برايل التي يستخدمها المكفوفون:

حرف A والرقم 1 بطريقة برايل

حرف B والرقم 2 بطريقة برايل

حرف C والرقم 3 بطريقة برايل

حرف D والرقم 4 بطريقة برايل

حرف E والرقم 5 بطريقة برايل

حرف
F والرقم 6 بطريقة برايل

حرف G والرقم 7 بطريقة برايل

حرف H والرقم 8 بطريقة برايل

حرف I والرقم 9 بطريقة برايل

حرف J والرقم 0 بطريقة برايل

حرف K بطريقة برايل

حرف L بطريقة برايل

حرف M بطريقة برايل

حرف N بطريقة برايل

حرف O بطريقة برايل

حرف P بطريقة برايل

حرف Q بطريقة برايل

حرف R بطريقة برايل

حرف S بطريقة برايل

حرف T بطريقة برايل

حرف U بطريقة برايل

حرف V بطريقة برايل

حرف W بطريقة برايل

حرف X بطريقة برايل

حرف

Y بطريقة برايل

حرف Z بطريقة برايل

صحيح ان الموضوع طويل شوي بس هذا كل شي لقيته يحض التدخل المبكر

أريد أن اسألك يا وصايف , هل هذه مشاركة ؟ أم هذا هو واجب التدخل المبكر ؟
لن أنشر أي مواضبع في التدخل المبكر إلى حين الانتهاء من تسليم الواجبات .. شكرا

الاجهزة والادوات التي يستخدمها المكفوفون
أولاًً/ الوسائل المعينة على الحركة
1- استخدام المرشد المبصر فى الحركة والتنقل
2- استخدام الكلاب المدربة (كمساعد)
3_ استخدام العصا البيضاء فى الحركة والتنقل معتمدا على نفسة
4- استخدام الاجهزة الحديثة فى الحركة والتنقل معتمدا على نفسة ومن هذة الاجهزة جهاز صدي الصوت الالكتروني
1-العصا الطويلة 2-والعصا القصيرة
عادة يفضل استخدام العصا الطويلة لانها تقوم بتوصيل المعلومات بشكل اسرع ومركز وأضمن فى اكتشاف العوائق التي تقابل الكفيف اثناء السير وهي توفر الحماية لجسم الكفيف بشكل افضل
اما العصا القصيرة فمع انها غير مفضلة كثيرا لكن يستطيع الكفيف ان يستخدمها فى الداخل وذلك لخفتها وسهوله حملها عند السير داخل المباني وعلى المناطق المزروعة فى العشب
كيفية استخدام العصا البيضاء
هي اداة يستعين بها الكفيف عند التنقل فى الداخل والخارج معتمدا على نفسة واذا امسكنا بالعصا نلاحظ ان لها وجهان لمقبضها (قبضة العصا ) وجة مسطح ووجة مستدير الوجة المسطح يكون با اتجاه الكف دائما ويد العصا تكون للجهة الخارجية وطرف العصا الى امام الجسم وبالتحديد امام الكتف الاخر الذي لايمسك فية العصا وتكون منحرفة قليلا حوالى 2 إنش والسبب فى هذا الوضع لحماية جسم الكفيف من الاصطدام بالاشياء

ثانيا / الوسائل التعليمية
1- المعداد الحسابي
ويستخدم هذا المعداد من اجل اجراء العمليات الحسابية للمكفوفين وقد تم حديثا تطوير وسيلة الكترونية حديثة لاجراء العمليات الحسابية تعتمد على اصدار الاصوات بالإضافة الى إظهار نتائج بشكل بصري خاصة للافرادالذين يعانون من إعاقة بصرية جزئية
2- الأوبتكون
وهو عبارة عن جهاز الكتروني يعمل على تحويل المادة المكتوبة الى كلمات واحرف بارزة يستطيع ان يقرأها الكفيف بوضع إصبع إحدي يدية فى مكان مخصص من الجهاز أما يدة الاخري فيستخدمها فى تمرير كاميرا الجهاز على المادة المكتوبة

المصدر / المدخل الى التربية الخاصة
د/ يوسف القريوتي د/عبد العزيز السرطاوي
د/جميل الصمادي

التعريف اللغوي للعوق البصري.

يعرف العوق البصري لغوياً على أنه فقدان البصر جزئيا أو كليا ويطلق لوصف حالات العمى أو ضعف البصر. ويسمى المصاب معوق وقد اشتقت من قوله تعالى: “قد يعلم الله المعوقين منكم والقائلين لإخوانهم هلم إلينا ولا يأتون البأس إلا قليلا” (الأحزاب 18). ودرجت العادة على استخدام كلمة إعاقة لوصف حالة العمى أو ضعف البصر وهذا من الناحية اللغوية خطأ شائع لأنه لا يقال أعاق يعوق بل الصحيح هو عاق يعوق عوقا عوائق تعويقا. وهكذا يجب أن يستخدم لفظ عوق أو تعويق بصري عوضا عن لفظ الإعاقة البصرية لما لها من تفضيل ووقع إيجابي على نفسية المصاب.

أثار العوق البصري.

اقتصاديا: لا يوجد حاليا إحصائيات دقيقة للتكلفة الكلية اقتصاديا واجتماعيا للعمى والعوق البصري الشديد، وتختلف التكلفة جذريا من بلد إلى آخر، حسب نسبة انتشار وأسباب العمى، أعمار المصابين ، معدل الأجور الوظيفية في البلد المعنيage structure ومدى توفر التأمينات الاجتماعية والخدمات التأهيلية والتعليمية. وفي كلا الأحوال فالتكاليف المترتبة عن العوق البصري تكون دائما مكلفة للاقتصاد القومي.
فعلى سبيل المثال تتكلف الولايات المتحدة الأمريكية في الصرف على العمى من خزينة الدولة للمصاب الواحد (نسبة إبصاره تقل عن 6/60 في أفضل عين) سنويا لشخص في عمر قادر فيه على العمل 11.896 دولار أمريكي. وفي دراسة أجريت سنة 1989 في الهند فالاقتصاد القومي يتكلف من جراء فقدان البصر، بما في ذلك المساعدة الضئيلة المقدمة للمكفوفين ما يقارب 4.6 بليون دولار أمريكي سنويا.

اجتماعيا: العبء الاقتصادي لفقدان البصر والعوق البصري عامة ليس إلا جزء من القضية. فالمعوق بصريا وكذلك عائلته يواجهون ضغوطا اجتماعية كبيرة. فالعوق البصري يتداخل بصفة مباشرة أو غير مباشرة بعدة أنشطة من الحياة اليومية. فالطفل الكفيف يواجه تحديات كبيرة لتنشأته وبالنسبة لمن هم في سن الشغل ففرص العمل محدودة جدا للمعوقين بصريا واشتراكهم في النشاطات لملأ أوقات الفراغ غير ميسرة. هذه التداخلات الاجتماعية وخاصة النفسية منها عند المكفوفين والمعوقين بصريا لا يمكن تقييمها ماديا لكن تأثر سلبا في نوعية الحياة التي يعيشها المعوق شخصيا وأفراد عائلته.
تظهر دراسة أجريت في بريطانيا أن المعوقين بصريا هم نسبيا أفقر من المبصرين، ويحصلون على مستويات دراسية ووظيفية أدنى، وهم أقل مشاركة في الحياة الاجتماعية. هذه حقيقة واقعية في كل المجتمعات.

مشاهدات قرآنيه حول العمى البصري غائبه عنا :

1- يوسف عليه السلام عاش سبعا عجاف وسبعا شداد,لكنه عندما التقى بأخوانه بعد فراق طويل كلفهم بإحضار ابيه , وان يلقوا بقميصه على وجه ابيهم ليرتد بصيرا . فكانت اول قضيه تعامل معها هي مسأله معالجه والده الذي اصيب به نتيجه لحزنه الشديد على فقدانه .

2- ايضا معجزات عيسى عليه السلام وهي ابراء الاكمه وهو الاعمى الذي يولد مطموس العينين ولا يرجى شفاؤة. ورغم ان هذه من معجزات عيسى هليه السلام الا انها تبدو وكانها تلميح لأهميه مكافحه العمى وهذا بعد انساني واهتمام بالعمى قد يكون غاب عنا .

3- والرسول صلى الله عليه وسلم امر بحسن التعامل مع المكفوف قبل الحج وقبل القتال وفي كثير من التشريعات الاخرى وذلك في قصه الحابي ان ام مكتوم الذي كان يفرش له رداءه على الارض ويقول له تفضل واجلس يامن عاتبني ربي فيه واستخلفه على المدينه عدة مرات وكان مأذنا . ليس هذا فحسب بل ان القرآن الكريم كرم ابن ام مكتوم بذكره مرتين وان ابن ام مكتوم لقب بشهيد القادسيه حيث مات وهو يحمل رايه المسلمين .

المصدر (مجله الدعوة)و (جمعيه ابصارالخيريه)

كيف نتعامل مع الطفل المكفوف ؟؟

هناك العديد من الاستراتيجيات التي تؤخذ بعين الاعتبار عند التعامل مع الطفل المكفوف نذكر منها:

1- الكفيف مثل أي شخص لذا يجب أن يعامل كأي شخص بشكل طبيعي وبدون افتعال.لان إظهار العطف الزائد والشفقة، وخاصة كلمة “مسكين” تجعله يشعر وكأنه عاجز حقًّا.

2- عندما تصادفين طفلاً كفيفاً، فلا بد من تحيّته ومصافحته في يده بدلاً من الابتسامة التي ترسمينها على شفتيك لإلقاء التحية عليه.

3- عندما تتحدّثين إلى الطفل الكفيف، أعلميه أنك توجّهين إليه الحديث. فهو لا يرى عينيك حتى يعرف انك تتحدّثين إليه. لذا نادي باسمه حتى يعرف أن الحديث موجّه إليه، وخصوصاً عندما يكون ضمن مجموعة. كما عليك أن تستديري وتنظري باتجاهه وإن كان لا يراك فهو يحسّ ويدرك إن كنت تتحدّثين إليه من خلال اتجاه صوتك.

4- لا ترفعي صوتك عند التحدّث إلى الطفل الكفيف لأن ارتفاع الصوت يؤذيه ويؤدي إلى مضايقته.

5- لا تشعري بالإحراج من استخدام مفردات تتعلق بالنظر (مثل انظر، هل رأيت، من وجهة نظرك)، فهذه الكلمات لا تحرج وهو يستخدمها في حديثه، وإن كان لا يرى. ولا تتجنب استخدامها لأن ذلك سوف يحرجه.

6- لا تشعر بالإحراج من التحدث عن كف البصر وعن إعاقته، فهذا لا يضايقه لأنه قد اعتاد عليها وإنما عليك إتباع الأسلوب المناسب.

7- عند دخولك على طفلك الكفيف، دعيه يشعر بوجودك وذلك عن طريق إخراج بعض الأصوات، ولا تعتمدي على أنه يعلم بوجودك، فهو لا يراك حين تدخلين غرفته.

8- إذا كنت قد أنهيت حديثك اليه وأردت مغادرة الغرفة فعليك أن تعلميه فهو لا يراك حين تغادرين. ومن المحرج له أن يتحدّث إليك وهو يظن أنك ما تزالين في الغرفة ويكتشف بعد ذلك أنه يحدّث نفسه.

9- لا تغرقيه بالمساعدات خصوصاً في الحالات التي يمكنه القيام بالعمل بمفرده، لأنك بذلك تجعلين منه شخصاً عاجزاً عن القيام بأبسط الأفعال. ومع مرور الزمن، لن يستطيع الاعتماد على نفسه أبداً وسيتكل على الآخرين بشكل تام.

10- إذا قام طفلك الكفيف بأداء عمل بسيط معتمداً على نفسه، فلا تنظري إليه باستغراب وكأن عمله معجزة، ولا تقولي له: «هل فعلت ذلك وحدك بدون مساعدة؟».

11- إذا أردت إرشاد طفلك الكفيف إلى شيء، فلا تقولي له: «هناك»، وإنما كوني دقيقة في الشرح وقولي له: «على يمينك على بعد قدمين».

12- عند تواجدك في مكان ما مع طفلك الكفيف، اشرحي له ما يوجد حوله حتى تتكوّن لديه فكرة عما يحيط به تفادياً لما قد يوقعه إذا تحرّك بدون أن يكون على علم بما حوله. فقد يصطدم بأشياء لم يكن على علم مسبق بموقعها، وكذلك فإن الأشياء المعلّقة والبارزة على مستوى رأسه قد تكون خطيرة إذا لم يعلم بوجودها.

13- لا تتركي الأبواب نصف مفتوحة فإن ذلك يعرّض طفلك الكفيف لخطر الاصطدام بها، فالأبواب يجب أن تكون إما مغلقة وإما مفتوحة تماماً. وإذا لزم الأمر وبدّلت توزيع الأثاث، فعليك إعلامه بهذا التغيير تجنّباً لأي صدمات غير متوقعة.

14- إذا لزم الأمر تغيير أثاث الغرفة أو تحريك أي قطعة من مكانها الذي اعتاد عليه الكفيف، فعليك إعلامه بهذا التغيير تجنبًا لأي صدمات غير متوقعة.

15- عند تقديمك شيئاً للكفيف، فلا تطلبي منه أن يتناوله منك لأنه لا يرى اتجاه يديك وموقعك. لذا، قومي بإصدار صوت بالشيء الذي تريدين تقديمه له فيسمع الصوت ويعرف الموقع والاتجاه ويسهل عليه أخذه، وإما أن تقرّبيه من يده حتى يلمسه ويشعر به فيستطيع أخذه.

الرقم الجامعي : 42705624
المجموعه : 6،5 السبت

علاج الإعاقات بالترفيه :

يمكن تعريف العلاج بالترفيه على انه مجموعة من الأنشطة والفعاليات والبرامج الترفيهية يعدها مختصون وتعتمد على استخدام وسائل متنوعة مثل الحيوانات والألعاب والرياضة والفنون المتنوعة بما في ذلك التمثيل والدراما والرسم والتلوين في معالجة النواحي الجسمية والنفسية والعاطفية والاجتماعية والإدراكية عند الأفراد المعاقين أو المصابين بأمراض مزمنة.

وقد يكون هدف العلاج بالترفيه شغل وقت الفراغ عند المعاق أو المريض وبالتالي الحد من الإحساس بالعجز أو عدم الثقة بالنفس والاكتئاب والمشاعر السلبية الأخرى والتي تؤثر بشكل سلبي على تطور قدرات الفرد المعاق أو تعيق عملية شفاء وتحسن المصاب بمرض مزمن. وتعد ماري بوتر وهي مختصة بالخدمة الاجتماعية من الدنمارك من أوائل الأشخاص الذي صمموا برامج ترفيهية متكاملة للأفراد المصابين بأمراض مزمنة أو إعاقات مختلفة .

وأصبح مسمى أو تخصص معالج بالترفيه Recreational Therapist من التخصصات المعروفة في مجال علاج وتأهيل المعاقين، ويوجد في الوقت الحالي في كثير من مؤسسات ومراكز تأهيل المعاقين أو في المستشفيات الخاصة بالأمراض المزمنة قسم خاص بالعلاج بالترفيه بعد أن تبين مدى فائدة هذا النوع من العلاج في تأهيل المعاقين والمصابين بأمراض مزمنة. ويدرس هذا التخصص في عدد من الجامعات والمعاهد العلمية في بلدان غربية مختلفة.

فوائد العلاج بالترفيه :
هناك دراسات علمية كثيرة تم توثيقها قام بها عدد من المختصين تؤكد على الفوائد الجمة للعلاج بالترفيه عند المصابين. فوائد العلاج بالترفيه لا تقتصر فقط على النواحي النفسية عند الفرد المصاب بل يمتد تأثير هذه النوع من العلاج إلى النواحي التالية:
1- تطوير المهارات الحركية عند المصابين. وزيادة الحركة في العضلات وتقويتها.
2- زيادة مرونة المفاصل والمدى الحركي ومرونة العضلات عند ممارسة النشاطات الرياضية المدروسة والمعدة بشكل خاص للمعاقين أو المرضى المزمنين.
3- تحسن عام في وظائف أعضاء الجسم مثل تحسن في الوظيفة التنفسية والدورة الدموية في الجسم وغير ذلك من الوظائف.
4- التخفيف من الألم والتقليل من الاعتماد على الأدوية والخدمات التمريضية.
5- التقليل من الاضطرابات أو الصعوبات الثانوية التي تصاحب الإعاقة الحركية أو المرض مثل تقرحات الفراش أو التهابات المجاري البولية المزمنة.
6- التحسن والتطور في النواحي النفسية والاجتماعية عند الفرد المصاب، ويشمل ذلك تطوير الثقة بالنفس والتأقلم مع الإعاقة، وتطوير التواصل الاجتماعي مع الآخرين والتخفيف من القلق والحصر النفسي والانعزال الاجتماعي والتقليل من مستوى الاكتئاب وغير ذلك من الاضطرابات النفسية التي تلاحظ بكثرة عند بعض الأفراد من المعاقين أو المرضى بأمراض مزمنة.
7- تطوير القدرات والمهارات الإدراكية والمعرفية عند الأفراد المعاقين ويشمل ذلك زيادة الانتباه والتركيز والذاكرة ومهارات التنظيم والقدرة على أخذ القرار وتعديل السلوك والمهارات المعرفية الأخرى.
نختم حديثنا بالتأكيد على أن تأهيل المعاقين والمصابين بأمراض مزمنة يجب أن يأخذ بعين الاعتبار جميع النواحي النفسية والعاطفية والاجتماعية عند الفرد المصاب، وأن الاهتمام بالجانب الجسدي فقط دون الاهتمام بالجانب الروحي قد يعيق أو يؤخر كثيرا عملية التأهيل أو الشفاء.
المرجع مقال: أ . ناظم فوزي- بكالوريوس في علم الإعاقة ماجستير في اضطرابات اللغة والكلام

اقتراحات عملية لتدريس الاطفال المعاقين سمعيا …..

يجب أن تفوز بانتباه الطالب عندما تتحدث اليه . وفي المناقشات الجماعية اطلب من المتحدث أن يشير بيديه الى الشخص الذي سيتكلم لاحقا . ان الهدف الأساسي هو التاكد من أن الطالب الأصم يعرف مصدر المعلومات البصرية او السمعية .

2/تحدث بصوت مسموع ، ولتكن سرعتك بالكلام متوسطة . فالتكلم بطريقة مبالغ فيها قد تجعل قراءة الكلام امرا صعبا ، وانظر وجها لوجه الى الطالب طالما كان باستطاعتك ذلك ، وحاول ان تتواصل بصريا مع الطالب وتجنب التحرك في غرفة الصف بسرعة ، وعندما تستخدم السبورة انتظر الى ان تنتهي قبل ان تتكلم وذلك من اجل الا تفوت على الطالب الاصم الكلمات التي تقولها وانت تنظر الى السبورة ، وحاول الا تحجب رؤية شفتيك بكتاب او قلم او بشيء اخر .

3/اعد صياغة الفكرة أو السؤال ليصبح مفهوما اكثر للطفل الاصم ، ويجب ان تكون تعليمات الاختبار والواجبات مكتوبة ، وقد تحتاج الى توضيح الاسئلة وتكرارها اثناء المناقشات .

4/استخدم المعينات البصرية الى الحد الاقصى الممكن بما في ذلك الشفافيات والشرائح والسبورة ، وتذكر ان استبدال مصادر المعلومات او التنقل في غرفة الصف بسرعة قد يعيق عملية الفهم .

5/احصل على تغذية راجعة من الطالب للتاكد من فهمه ، وكن حذرا فيما يتعلق بالصعوبات في الالفاظ والتعابير .

6/شجع تطور مهارات التواصل بما في ذلك الكلام وقراءة الكلام وتهجئة الاصابع والتواصل اليدوي ، وشجع استخدام القدرات السمعية المتبقية عند الطالب ، وشجعه على طرح الاسئلة في جو خالٍ من التهديد او شعوره بالحرج .

7/دع الطالب يجلس في المكان الذي يسمح له بالافادة من المعلومات البصرية والطلاب الاخرين والمعلم .

8/عند تقديم المعلومات المهمة ، تاكد من فهم الطالب الاصم لها ، فهناك حاجة الى ان يقوم احد الاشخاص بتكرار المعلومات التي تقدم من خلال اذاعة المدرسة او الوسائل السمعية الاخرى .وفي حالات الطواريء قد يكون من المناسب ان تستخدم نظاما ضوئيا معروفا .

9/تعرف على المعينات السمعية فقد يكون باستطاعتك استبدال بطاريات السماعة الطبية او خفض بعض انواع الصوت ، وكن على علم بالتغيرات التي تطرا على السمع بسبب الانلفونزا او التهابات الاذن او غير ذلك من الامراض .

الرقم الجامعي :42810059
التسلسلي:27

رسالة : إلى من يرى ببصيرته

حالة حول الإعاقة البصرية

هدى تبلغ من العمر حاليا ثمان سنوات وهي طفلة كفيفة كل من يراها يقول يا سبحان الله ..جمال وذكاء وخفة دم ..

سبب إعاقتها هو زيادة في الأوكسجين عندما كانت في الحاضنة هي وأختها التوأم، مما أدى إلى تليف الشبكية ..طفولتها كانت طبيعية جدا مثل أختها التوأم. وكان والديها لا يعتبرونها معاقة، ويعاملونها مثل أخوتها الباقين .

ولم تكن لديهما حماية زائدة تجاهها، مما أدى إلى اكتسابها خبرات حركية مبكرة، وكانت الأم تصف لها أي شيء يقع في يديها أو أي مكان يذهبون إليه .

التحقت الأسرة في برنامج الإرشاد الأسري عندما كان عمر الطفلة هدى سنة ونصف تقريبا. وحتى وصلت سن الرابعة. حيث تم إلحاقها بروضة أطفال عادية ومن ثم مدرسة عادية وفي فصل عادي. من ناحية الخصائص الجسمية .

فهي في البداية كانت تتخوف المشي غي الأماكن الجديدة عليها لكنها وبالتدريب على مهارات فن الحركة والتوجه أصبحت لا تخاف وكانت العصا البيضاء وأختها(عينها التي لم ترى فيها أبدا) وقد تدربت أيضا على مهارات التآزر الحركي البصري .

وكانت أسرتها تتيح لها فرص أكثر للنشاط الحركي-وعندما بلغت سن الثالثة برز عندها سلوك حركي غير مرغوب فيه”نمطي” وهو تحريك جسمها(الجزء العلوي) إلى الأمام وإلى الخلف. وما لبث أن تلاشى هذا السلوك. بعد أن تم تعديله من قبل المختصين في برنامج الإرشاد الأسري .
الخصائص العقلية للطفلة هدى :
كانت ولازالت هدى من الأطفال المتميزين ولوحظ عليها من البداية بأن الانتباه والذاكرة السمعية لديها ممتازة والحمد لله. وقد يكون ذلك بالطبع يرجع إلى أن الفرد الكفيف يعتمد بدرجة كبيرة جدا على حاسة السمع .

الخصائص اللغوية :
الجالس معها سيمل من كثرة أسئلتها، في الجانب اللغوي هدى لا تعاني من أي اضطراب لكنها وعندما كان عمرها تقريبا 3أو 3ونصف ظهرت لديها مشكلة التأتأة وما لبثت أن تلاشت أيضا بعد علاجها”

الخصائص الاجتماعية :
هدى طفلة اجتماعية جدا وغير خجولة وهي متقبلة وبشكل واضح لإعاقتها ولاتخجل منها، وهذا يعود إلى أن أمها منذ البداية كانت تقول لها بأنها مختلفة عن الباقين. كانت الأم تقول بأنه من الأفضل تعريفها بهذا الشيء حتى لاتتضايق عندما تسمع أي كلمة من الأشخاص المحيطين بها بكافة أعمارهم. درجة التوافق الاجتماعي عند الطفلة هدى عالية جدا ولله الحمد الخصائص النفسية :
في الفترة الحالية نلاحظ أن النمو النفسي للطفلة لا يختلف عنه عند المبصرين، وقد تلعب الخبرات الأسرية دورا مهما في هذا الشيء. ونراها مستقلة من ناحية العناية بنفسها ولاتعتمد على غيرها .
الخصائص الأكاديمية :
الطفلة هدى كما قلنا في البداية التحقت وفي عمر مبكر في برنامج الإرشاد الأسري حيث تعلمت مهارات في التوجه ومهارات التآزر الحركي البصري مهارات على تنمية وتطوير الحواس الأخرى”تدريبات حسية” ومهارات إدراكية ومهارات الاستعداد للقراءة والكتابة بطريقة برايل .
وعندما بلغت الرابعة من العمر دمجت في الروضة “روضة عادية”مع أختها وكانت تتلقى كافة المواد مثل الباقين مع وجود المتابعة الأسبوعية من برنامج الإرشاد الأسري.
ولم تواجه الطفلة هدى أي مشكلة أكاديمية خلال مرحلة الروضة .
وعندما بلغت السادسة من العمر دمجت في الصف الأول الابتدائي مع وجود غرفة المصادر بالمدرسة والتي كانت تستعين بمعلمتها بين الحين والآخر. ومنذ البداية كانت دائما من الثلاث الأوائل بالفصل .
هذا ولقد كان لأسرتها ولمعلمة الفصل ومعلمة الإرشاد الأسري الدور الكبير في نجاح هدى وبتفوق، حيث أن الكتب المدرسية تطبع دائما على طريقة برايل و الامتحانات كانت تجيب عليها وبطريقة برايل أيضا .

هدى اشتركت في عدة أنشطة صيفية ،واذكر من أهمها أنها عضوة في الزهرات بالمدرسة .
وعدة مرات حازت على جائزة التلميذة المثلية .

في العام الدراسي القادم ستكون هدى إن شاءالله في الصف الثالث الابتدائي .

مقطع عن الوسائل التعليميه للمكفوفين

مقطع عن طريقة برايل لتعليم المكفوفين

البرامج التربوية والنفسية المبكرة للأطفال المعاقين بصريا

يستطيع الطفل المعوق بصريا تلقي الخدمات التربوية المختلفة من خلال الحضانة والروضة العادية، وان تعذر ذلك فيجب أن تتوفر في المجتمع 3 أشكال من البرامج، وهي:
1- برنامج الزيارات المنزلية: يقدم المختص من خلال هذا البرنامج جميع التدريبات المتعلقة ببرامج الإثارة الحسية والحركية والمعرفية واللغوية والاجتماعية والانفعالية. كما يدرب المختص الأم على بعض المهام الأساسية لتنفيذها مع الطفل.
2- برنامج التربية الخاصة المبكرة: ينفذ هذا البرنامج من خلال مركز متخصص في التربية الخاصة للأطفال المعوقين بصريا ممن هم دون سن السابعة، وهنا يتلقى الطفل خدمات تخصصية بشكل يومي من قبل متخصصين في التربية الخاصة، وهذا البرنامج يشبه برامج رياض الأطفال المنتشرة في المجتمع.
3- برنامج التربية الخاصة القائم على مشاركة الوالدين: وهو برنامج للتربية الخاصة المبكرة للأطفال المعوقين بصريا، ويقوم على إلزام أحد الوالدين بالقدوم مع الطفل لملاحظة وتعلم الإجراءات التدريبية المتبعة مع الطفل لتنفيذها في المنزل.

وقد يتساءل الأهل عن إمكانية التحاق الطفل ببرامج التربية الخاصة، وروضة أو حضانة عادية في نفس الوقت، والجواب هو نعم، وبالإمكان تنفيذ ذلك وهذا هو الوضع الأمثل مع الطفل مع مراعاة التنسيق وعدم الازدواجية. ولهذا يلاحظ أن برامج التربية الخاصة تتمتع بمرونة كبيرة، لأن هدفها النهائي هو استقلالية الطفل في بيئته الطبيعية، ولكون الروضة أو الحضانة العادية تسعى لإتاحة فرص التعايش مع الآخرين بالشكل الطبيعي فيمكن إبداء النصائح التالية:

* يجب أن يتعرف الطفل وبمرافقته والدته الى كل المرافق والطرق والساحات المحيطة بالحضانة والروضة.
* يجب أن تعرف المعلمات والمربيات طبيعة الإعاقة البصرية وعليهن أخذ الفرص الكافية للتعرف على الطفل وطبيعة شخصيته.
* يجب التركيز على حاجات الطفل المشابهة لحاجات الأطفال الآخرين، بالإضافة إلى الحاجات الفردية التي تتطلب إجراء تعديلات خاصة.
* يجب أن يشعر الطفل بالحنان والدفء والاحترام والترحيب.
* يجب تزويد الطفل بالمثيرات السمعية واللمسة ليكتسب المعرفة.
* لا حاجة لإظهار الشفقة أو الانزعاج أو الرثاء لحال الأهل.
* يجب مساعدة الطفل لتفادي الاصطدام بالأشياء وتدريبه على كيفية التقاط الأشياء التي تقع منه على الأرض دون أن يؤذي نفسه.
* إن الأطفال المبصرين قد يستفسرون عن حالة الطفل، ويجب ألا يولد هذا حرجا، وعلى المعلمة الإجابة عن كل الاستفسارات مع التأكيد على أن الطفل المعوق بصريا يستطيع التعرف على الأشياء بيديه وسمعه عوضا عن بصره.
* يجب مناداة الطفل باسمه، وتعويد الأطفال الآخرين على عمل ذلك إن أرادوا منه شيئا.
المرجع: دليل الإعاقةالبصرية

أذكى طفله في العالم

أذكى طفل في العالم الحاصل على درجة 155 في اختبار الذكاء في العالم وهي أعلى درجة عالمياّ وهو عربي مصري الجنسية

البرامج التربوية والنفسية المبكرة للأطفال المعاقين بصريا

يستطيع الطفل المعوق بصريا تلقي الخدمات التربوية المختلفة من خلال الحضانة والروضة العادية، وان تعذر ذلك فيجب أن تتوفر في المجتمع 3 أشكال من البرامج، وهي:
1- برنامج الزيارات المنزلية: يقدم المختص من خلال هذا البرنامج جميع التدريبات المتعلقة ببرامج الإثارة الحسية والحركية والمعرفية واللغوية والاجتماعية والانفعالية. كما يدرب المختص الأم على بعض المهام الأساسية لتنفيذها مع الطفل.
2- برنامج التربية الخاصة المبكرة: ينفذ هذا البرنامج من خلال مركز متخصص في التربية الخاصة للأطفال المعوقين بصريا ممن هم دون سن السابعة، وهنا يتلقى الطفل خدمات تخصصية بشكل يومي من قبل متخصصين في التربية الخاصة، وهذا البرنامج يشبه برامج رياض الأطفال المنتشرة في المجتمع.
3- برنامج التربية الخاصة القائم على مشاركة الوالدين: وهو برنامج للتربية الخاصة المبكرة للأطفال المعوقين بصريا، ويقوم على إلزام أحد الوالدين بالقدوم مع الطفل لملاحظة وتعلم الإجراءات التدريبية المتبعة مع الطفل لتنفيذها في المنزل.

وقد يتساءل الأهل عن إمكانية التحاق الطفل ببرامج التربية الخاصة، وروضة أو حضانة عادية في نفس الوقت، والجواب هو نعم، وبالإمكان تنفيذ ذلك وهذا هو الوضع الأمثل مع الطفل مع مراعاة التنسيق وعدم الازدواجية. ولهذا يلاحظ أن برامج التربية الخاصة تتمتع بمرونة كبيرة، لأن هدفها النهائي هو استقلالية الطفل في بيئته الطبيعية، ولكون الروضة أو الحضانة العادية تسعى لإتاحة فرص التعايش مع الآخرين بالشكل الطبيعي فيمكن إبداء النصائح التالية:

* يجب أن يتعرف الطفل وبمرافقته والدته الى كل المرافق والطرق والساحات المحيطة بالحضانة والروضة.
* يجب أن تعرف المعلمات والمربيات طبيعة الإعاقة البصرية وعليهن أخذ الفرص الكافية للتعرف على الطفل وطبيعة شخصيته.
* يجب التركيز على حاجات الطفل المشابهة لحاجات الأطفال الآخرين، بالإضافة إلى الحاجات الفردية التي تتطلب إجراء تعديلات خاصة.
* يجب أن يشعر الطفل بالحنان والدفء والاحترام والترحيب.
* يجب تزويد الطفل بالمثيرات السمعية واللمسة ليكتسب المعرفة.
* لا حاجة لإظهار الشفقة أو الانزعاج أو الرثاء لحال الأهل.
* يجب مساعدة الطفل لتفادي الاصطدام بالأشياء وتدريبه على كيفية التقاط الأشياء التي تقع منه على الأرض دون أن يؤذي نفسه.
* إن الأطفال المبصرين قد يستفسرون عن حالة الطفل، ويجب ألا يولد هذا حرجا، وعلى المعلمة الإجابة عن كل الاستفسارات مع التأكيد على أن الطفل المعوق بصريا يستطيع التعرف على الأشياء بيديه وسمعه عوضا عن بصره.
* يجب مناداة الطفل باسمه، وتعويد الأطفال الآخرين على عمل ذلك إن أرادوا منه شيئا.
المرجع: دليل الإعاقة البصرية

مشاهير العالم من المعاقين

آينشتاين”: عالم لم يتكلم حتى سن الثلاث سنوات ولم يكن لديه المقدرة على التعبير عن نفسه بالكلمات ، بل كانت له مقدرة على التعلم بالنظر ، نظريته التي تعرف “بالنسبية” والتي أحدثت تطوراً كبيراً في علم الفيزياء، قام بها في وقت فراغه
* “أديسون “: عالم لم يكن لديه المقدرة على القراءة حتى سن الثانية عشر ، وقدرته على الكتابة كانت بسيطة جداً طوال حياته.
*”جورج واشنطن “: سياسي لم تكن لديه المقدرة على تهجئة الكلمات ، وكان استعماله لقواعد اللغة سيئاً جداً حتى أن أخاه كان يرى أنه يصلح أن يعمل كعامل نظافة فقط
* “توماس جفيرسون”: قائد لديه إعاقة التعلم.
*”ماجيك جونسون”: لاعب سلة أمريكي ليس لديه مقدرة على القراءة.

شكراً أميمة على المشاركة بهذه المعلومات الجميلة ..
و أنا متأكدة بأن هنالك شخصيات كثيرة رائعة و ذات شأن صنفوا من ضمن المعاقين !
أتمنى من طالبات أخريات المشاركة في نفس الموضوع المثير .

رسالة : إلى من يرى ببصيرته

حالة حول الإعاقة البصرية

هدى تبلغ من العمر حاليا ثمان سنوات وهي طفلة كفيفة كل من يراها يقول يا سبحان الله ..جمال وذكاء وخفة دم ..

سبب إعاقتها هو زيادة في الأوكسجين عندما كانت في الحاضنة هي وأختها التوأم، مما أدى إلى تليف الشبكية ..طفولتها كانت طبيعية جدا مثل أختها التوأم. وكان والديها لا يعتبرونها معاقة، ويعاملونها مثل أخوتها الباقين .

ولم تكن لديهما حماية زائدة تجاهها، مما أدى إلى اكتسابها خبرات حركية مبكرة، وكانت الأم تصف لها أي شيء يقع في يديها أو أي مكان يذهبون إليه .

التحقت الأسرة في برنامج الإرشاد الأسري عندما كان عمر الطفلة هدى سنة ونصف تقريبا. وحتى وصلت سن الرابعة. حيث تم إلحاقها بروضة أطفال عادية ومن ثم مدرسة عادية وفي فصل عادي. من ناحية الخصائص الجسمية .

فهي في البداية كانت تتخوف المشي غي الأماكن الجديدة عليها لكنها وبالتدريب على مهارات فن الحركة والتوجه أصبحت لا تخاف وكانت العصا البيضاء وأختها(عينها التي لم ترى فيها أبدا) وقد تدربت أيضا على مهارات التآزر الحركي البصري .

وكانت أسرتها تتيح لها فرص أكثر للنشاط الحركي-وعندما بلغت سن الثالثة برز عندها سلوك حركي غير مرغوب فيه”نمطي” وهو تحريك جسمها(الجزء العلوي) إلى الأمام وإلى الخلف. وما لبث أن تلاشى هذا السلوك. بعد أن تم تعديله من قبل المختصين في برنامج الإرشاد الأسري .
الخصائص العقلية للطفلة هدى :
كانت ولازالت هدى من الأطفال المتميزين ولوحظ عليها من البداية بأن الانتباه والذاكرة السمعية لديها ممتازة والحمد لله. وقد يكون ذلك بالطبع يرجع إلى أن الفرد الكفيف يعتمد بدرجة كبيرة جدا على حاسة السمع .

الخصائص اللغوية :
الجالس معها سيمل من كثرة أسئلتها، في الجانب اللغوي هدى لا تعاني من أي اضطراب لكنها وعندما كان عمرها تقريبا 3أو 3ونصف ظهرت لديها مشكلة التأتأة وما لبثت أن تلاشت أيضا بعد علاجها”

الخصائص الاجتماعية :
هدى طفلة اجتماعية جدا وغير خجولة وهي متقبلة وبشكل واضح لإعاقتها ولاتخجل منها، وهذا يعود إلى أن أمها منذ البداية كانت تقول لها بأنها مختلفة عن الباقين. كانت الأم تقول بأنه من الأفضل تعريفها بهذا الشيء حتى لاتتضايق عندما تسمع أي كلمة من الأشخاص المحيطين بها بكافة أعمارهم. درجة التوافق الاجتماعي عند الطفلة هدى عالية جدا ولله الحمد الخصائص النفسية :
في الفترة الحالية نلاحظ أن النمو النفسي للطفلة لا يختلف عنه عند المبصرين، وقد تلعب الخبرات الأسرية دورا مهما في هذا الشيء. ونراها مستقلة من ناحية العناية بنفسها ولاتعتمد على غيرها .
الخصائص الأكاديمية :
الطفلة هدى كما قلنا في البداية التحقت وفي عمر مبكر في برنامج الإرشاد الأسري حيث تعلمت مهارات في التوجه ومهارات التآزر الحركي البصري مهارات على تنمية وتطوير الحواس الأخرى”تدريبات حسية” ومهارات إدراكية ومهارات الاستعداد للقراءة والكتابة بطريقة برايل .
وعندما بلغت الرابعة من العمر دمجت في الروضة “روضة عادية”مع أختها وكانت تتلقى كافة المواد مثل الباقين مع وجود المتابعة الأسبوعية من برنامج الإرشاد الأسري.
ولم تواجه الطفلة هدى أي مشكلة أكاديمية خلال مرحلة الروضة .
وعندما بلغت السادسة من العمر دمجت في الصف الأول الابتدائي مع وجود غرفة المصادر بالمدرسة والتي كانت تستعين بمعلمتها بين الحين والآخر. ومنذ البداية كانت دائما من الثلاث الأوائل بالفصل .
هذا ولقد كان لأسرتها ولمعلمة الفصل ومعلمة الإرشاد الأسري الدور الكبير في نجاح هدى وبتفوق، حيث أن الكتب المدرسية تطبع دائما على طريقة برايل و الامتحانات كانت تجيب عليها وبطريقة برايل أيضا .

هدى اشتركت في عدة أنشطة صيفية ،واذكر من أهمها أنها عضوه في الزهرات بالمدرسة .
وعدة مرات حازت على جائزة التلميذة المثلية .

في العام الدراسي القادم ستكون هدى إن شاء الله في الصف الثلث الابتدائي .

مشاركة ذات أسلوب مميز , ربط كافة العناصر المهمة في هذه الفئة بقصة طفلة صغيرة جميلة اسمها هدى , تجعلك تقرئين المقالة بانتباه و تشوق لمعرفة التالي !
شكراً منى … :)

علاقة تقدير الذات بالقلق الأجتماعى لدى الأطفال ضعاف السمع

إعداد : دكتور/ وحيد مصطفى كامل
مدرس الصحة النفسية – كلية التربية النوعية ببنها – جامعة الزقازيق 2003

تهدف هذة الدراسة الحالية إلى التعرف على طبيعة العلاقة بين تقدير الذات والقلق الأجتماعى لدى الأطفال ضعاف السمع من ناحية , والتعرف على الفروق بين الجنسين في تقدير الذات والقلق الأجتماعى 0 وقد اشتملت عينة الدراسة على ( 100 ) طفل , ذكور وإناث , وتضمنت أدوات الدراسة مقاييس تقدير الذات للأطفال والقلق الأجتماعى للأطفال 0
وقد أوضحت النتائج وجود علاقة أرتباطية سالبة بين تقدير الذات والقلق الأجتماعى لدى الأطفال ضعاف السمع من الجنسين ، كما كشفت النتائج أيضاً عن وجود فروق بين الذكور والإناث فى مستوى القلق الأجتماعى , وذلك لصالح الأناث- أما الذكور كانوا أكثر تقديراً لذواتهم من الإناث

المحتويات :
o مقدمـــــة

o الدراسة : علاقة تقدير الذات بالقلق الأجتماعى لدى الأطفال ضعاف السمع
1. مشكلة الدراسة
2. هدف الدراسة
3. أهمية الدراسة
4. مصطلحات الدراسة

o الإطار النظري للدراسة :
أولاً : تقدير الذات Self Esteem
ثانياً : القلق الأجتماعى Anxiety Social
ثالثاً : المهارات الاجتماعية Social Skills
رابعاً : الإعاقة السمعية Hearing Impairment

o تأثير الإعاقة السمعية على تقدير الذات والقلق الأجتماعى لدى الطفل ضعيف السمع

o دراسات سابقة:
أولاً: دراسات تناولت تقدير الذات لدى الطفل ضعيف السمع
ثانياً: دراسات تناولت القلق الأجتماعى لدى الطفل ضعيف السمع
ثالثاً: دراسات تناولت الفروق بين الجنسين في تقدير الذات والقلق
تعليق عام على الدراسات السابقة

o الدراسة : علاقة تقدير الذات بالقلق الأجتماعى لدى الأطفال ضعاف السمع
1. فروض الدراسة
2. عينة الدراسة
3. أدوات الدراسة
4. خطوات الدراسة

o نتائج الدراسة
تفسير النتائج ومناقشتها

o المـــراجـع
o ملحق :
1. مقياس تقدير الذات للأطفال
2. مقياس القلق الأجتماعى للأطفال

بسم الله الرحمن الرحيم

مشاركه لموضوع الاعاقه البصريه وهاذي مشاركه بسيطه تعلمنا ان الاعاقه قد تكون احيانا سببا للنجاح والتفوق

ما هي صعوبة السمع؟
إن اصطلاح صعوبة السمع يشمل مستويات عديدة تبدأ من الحالة البسيطة مروراً بالمتوسطة و الشديدة إلى العميقة ، بالإضافة إلى الصمم.

ما هي العوامل التي تؤثر في نمو اللغة؟
o العمر الذي حدث فيه ضعف السمع.
o نوع ضعف السمع.
o درجة ذكاء الطفل.
o التدريبات المنزلية المقدمة.
o العمر الذي بدأ عنده استخدام المعين السمعي.
o بداية برنامج التدريب ومدته.

ما مدى انتشار صعوبة السمع؟
o عشرة من كل ألف طفل في أمريكا لديهم صعوبة في السمع ، منهم واحد لكل ألف لديه صعوبة سمع ملحوظ و 3-5 من كل ألف طفل لديه صعوبة سمع بسيط إلى طفيف. مع العلم أن 3% من مجمل سكان أمريكا لديهم ضعف في السمع.
o بشكل عام نسبة الأطفال الذين يعانون من ضعف سمع حسي عصبي في المجتمعات الإنسانية تصل تقريباَ ما بين 9-27 من كل ألف. ويتساوى توزيع صعوبة السمع بين الذكور و الإناث ، و تحدث الإصابة غالباً منذ الولادة و 10-20% تكتسب بعد فترة الشهرين الأولين من الولادة.
o ثمانية وعشرون مليون شخص يعانون من صعوبة السمع في أمريكا, 80% منهم لديه فقدان سمع غير قابل للعلاج. أكثر من مليون طفل في أمريكا يعانون من فقدان السمع. 5% من الأشخاص دون سن ثمان عشرة سنة في أمريكا لديهم فقدان سمع.
o واحد من كل اثنين وعشرين رضيعاً في أمريكا يعانون من فقدان السمع. واحد من كل ألف رضيع في أمريكا لديه ضعف في السمع شديد إلى صمم كلي.
o تسعة من كل ألف طفل في سن المدرسة لديهم ضعف في السمع شديد يصل إلى صمم كلي. عشرة من كل ألف من طلاب المدارس لديهم فقدان سمع حسي عصبي دائم.
o واحد من كل عشرة إلى خمسة عشر طفلا ً في أمريكا يعانون من مشكلة في اللغة أو الكلام.
o 7.7% من الأطفال بين سن سنتين و اثني عشرة سنة لديهم صعوبة سمع و 19.5% من سكان مدينة الرياض معرضون لخطر الإصابة بصعوبة السمع ( زقزوق ، 1990).

ما هي أنواع صعوبة السمع؟
1. ضعف سمع توصيلي( Conductive Hearing Loss ), وينجم عن خلل في الطريق التوصيل لعضو السمع , ويؤثر على وصول الأصوات إلى العصب السمعي , وهذا الخلل يكون في الأذن الخارجية أو الوسطى.
2. ضعف سمع حس-عصبي (Sensory Neural Hearing Loss) وهو خلل في قوقعة الأذن أو المسار العصبي السمعي ومكانه في منطقة الأذن الداخلية.
3. ضعف سمع مزدوج (Mixed Hearing Loss) ، وهو قصور في الطريق التوصيل و المسار الحس عصبي.

ما هي مستويات السمع؟
o طبيعي ، درجة السمع 25 ديسبل.
o إعاقة طفيفة Slight ، درجة السمع بين 25 و 40 ديسبل.
o إعاقة متوسطةMild ، درجة السمع بين 40 و 55 ديسبل.
o إعاقة ملحوظة Moderate ، درجة السمع بين 55 و 70 ديسبل.
o إعاقة شديدة Severe ، درجة السمع بين 70 و 90 ديسبل.
o إعاقة تامةProfound ، درجة السمع 90 فما فوق.

ما هي أسباب ضعف السمع؟
o أسباب قبل الولادة كالأسباب الوراثية وغير الوراثية مثل إصابة الأم بالحصبة الألمانية وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أو تناول أدوية معينة خلال مرحلة الحمل.
o أسباب عند الولادة مثل نقص الأكسجين و إصابات الرأس.
o أسباب بعد الولادة, مثل التهاب السحايا الدماغي أو أي مرض من أمراض الطفولة كالتعرض لفيروس الحصبة أو النكاف و الإصابات والحوادث التي تتعرض لها الأذن

؟* تعريف الإعاقة السمعية *؟
هي تلك المشكلات التي تحول دون أن يقوم الجهاز السمعي عند الفرد بوظائفه أو تقلل من قدرة الفرد على سماع الأصوات المختلفة ، وتتراوح الإعاقة السمعية في شدتها من الدرجات البسيطة والمتوسطة التي ينتج عنها ضعف سمعي ، إلى الدرجات الشديدة جداً والتي ينتج عنها صمم .
*؟ أقسام الإعاقة السمعية ؟*
– الأصم : هو الفرد الذي يعاني من عجز سمعي إلى درجة فقدان سمعي ( 70 ديسبل فأقل ) تحول دون اعتماده على حاسة السمع في فهم الكلام سواء باستخدام المعينات السماعات أو بدونها .
– ضعيف السمع :هو الفرد الذي يعاني من فقدان سمعي إلى درجة فقدان سمعي ( 35 – 69 ديسبل ) تجعله يواجه صعوبة في فهم الكلام بالاعتماد على حاسة السمع فقط سواء باستخدام السماعات أو بدونها .
؟* تصنيف الإعاقة السمعية *؟
تصنيف حسب مراحل النمو اللغوي :
1. الصمم ما قبل اللغوي : للحالات التي يحدث لها الصمم منذ الولادة ، أو في مراحل سابقة على تطور اللغة والكلام عند الطفل ، ومن المعتقد أن سن 3 سنوات هو الفاصل . ، وفي هذه الحالة تتأثر قدرة الطفل على النطق و الكلام ، لأن الطفل لم يسمع اللغة المحكية بالشكل المطلوب حتى يتعلمها .
2. الصمم بعد اللغوي : للحالات التي يحدث لها الصمم بعد 3 سنوات بعد أن يكون الطفل قد اكتسب مهارة الكلام واللغة . ، وفي هذه الحالة لا يتأثر النطق أو الكلام عند الطفل من حيث موقع الإصابة في الجهاز السمعي .
* التصنيف حسب طبيعة الإعاقة السمعية :
1.النوع التوصيلي : يحدث حين لا يتم توصيل الصوت بكفاءة من خلال قناة الأذن أو طبلة الأذن أو عظيمات الأذن الوسطى وهذا النوع يخفض من درجة ارتفاع الصوت المسموع. وبشكل عام فإن الفقدان السمعي الناتج لا يتجاوز ( 60 ديسبل DB ) .
2. الضعف السمعي- الحسي – العصبي: ويحدث حين تصاب الأذن الداخلية بتلف أو يحدث تلف للممرات العصبية المؤدية من الأذن الداخلية إلى الدماغ. وهذا النوع من الفقدان يخفض من مستوى الصوت ويحد من القدرة على فهم الكلام. وتتراوح الإعاقة بين الدرجة البسيطة والشديدة جداً ولا تتجاوز فقد سمعي ( 70 ديسبل DB ) ، ودرجة استفادة المصاب من السماعات أو تكبير الصوت قليلة .
3. النوع المزدوج: وهو مزيج من النوع التوصيلي والنوع الحسي، العصبي. فمثلاً الطفل الذي يعاني من فقدان سمعي، حسي، عصبي وراثي قد يصاب أيضاً بالتهابات في الأذن أو أمراض أخرى بالأذن.
4. النوع المركزي : وهذا يحدث حين تتأثر مراكز السمع بالدماغ نتيجة الحوادث أو الأمراض أو الأورام أو الوراثة أو أسباب أخرى غير معروفة. وليس بالضرورة أن يؤثر هذا على مستوى علو الصوت ولكنه يؤثر على مستوى فهم الكلام.
؟* أسباب الإعاقة السمعية *؟
لا تزال عملية تحديد أسباب الإعاقة سمعية صعبة لأعداد كبيرة من الحالات ، وفيما يلي أهم أسباب الإعاقة السمعية :
– أسباب النوع التوصيلي : وقد تتسبب نزلات البرد والحساسية، وبعض أمراض الأطفال في إعاقة مرور الصوت وذلك نتيجة وجود سائل بالأذن الوسطى مما يؤدي بدوره إلى فقدان سمعي مؤقت وأحياناً إلى إتلاف دائم للسمع، ومن ضمن الأسباب الأخرى للفقدان التوصيلي تراكم الشمع داخل الأذن والتهابات قناة الأذن والعيوب الخلقية وثقب طبلة الأذن نتيجة الضوضاء والتعرض لأصوات عالية أو المواد الغريبة واللعب في الأذن ، وكذلك ضغط الهواء المرتفع .
– أسباب النوع الحسي العصبي : كالولادة المتعسرة – إصابة الأم الحامل بالحصبة الألمانية – الإصابة بالحمى الشوكية – عدم توافق دم الوالدين ( العامل الريزايسي ) – أسباب وراثية – تناول العقاقير – إصابة الرأس .
؟* تشخيص وقياس الإعاقة السمعية *؟
إذا كنت تشتبه بوجود مشكلة سمعية، راجع الطبيب فوراً. فطبيب العائلة يمكنه معالجة الحالة أو تحويلك إلى أخصائي أمراض الأنف والأذن والحنجرة أو إلى طبيب متخصص في أمراض الأذن، أما بالنسبة لتقييم قدرات السمع، فعليك مراجعة أخصائي أمراض السمع فهو مؤهل علمياً ومتخصص في مجال الوقاية وتحديد وتقييم الإعاقات السمعية وأيضاً في إعداد برامج تأهيلية غير طبية للأشخاص الذين يعانون من فقدان سمعي ،
** وهناك نوعان من القياس السمعي :
– الفحص السمعي عن طريق التوصيل الهوائي ، حيث يتم نقل الصوت إلى الأذن عن طريق السماعات .
– الفحص السمعي العظمي من خلال توصيل الصوت إلى الدماغ عن طريق العظام ، ليتم بعد ذلك عمل تخطيط سمعي لتحديد الإعاقة السمعية .
؟* مدى خطورة الإعاقة السمعية *؟
قد لا يستطيع الشخص المصاب بإعاقة سمعية فهم الأسئلة والجمل وذلك نتيجة عدم سماعه لها بشكل واضح. وقد ينتج عن ذلك إهمال في تنفيذ أوامر وطلبات من يتعامل معهم مما يؤدي إلى انخفاض مستوى أدائه الوظيفي. وقد تفقد الاجتماعات والحفلات وعروض المسرح والسينما والاجتماعات الدينية الفائدة التي كانت تمنحها له من قبل. وقد يشعر الأصدقاء والأقارب بالإحباط نتيجة عدم فهمه لكلامهم رغم تكرار هم المستمر. وفي النهاية قد يصاب المريض بالعديد من المشاكل النفسية. بالنسبة للأطفال في مرحلة ما قبل دخول المدرسة، فإن المشاكل السمعية المتكررة حتى وإن كانت مؤقتة قد تعوق تطورهم الطبيعي في النطق واللغة. فالذين يعانون من المشاكل السمعية المتكررة قد يجدون عملية التعليم صعبة للغاية وبالتالي يضعف مستوى تحصيلهم الدراسي. وقد تؤدي الإعاقات السمعية إلى مشاكل طبية جسيمة. فعلى سبيل المثال، الورم في جذع الدماغ يؤدي ليس فقط إلى فقدان سمعي، بل قد يهدد أيضاً حياة المريض.
؟* دور الأخصائي في الوقاية من الإعاقة السمعية *؟
يقوم أخصائي السمع بإعداد برامج خاصة ليس فقط للوقاية من الإعاقة السمعية بل أيضاً لاكتشافها مبكراً فمثلاً يقوم الأخصائي بفحص وتقييم سمع الأطفال الرضع وبخاصة الأطفال الذين لديهم استعداد كبير للإصابة بفقدان سمعي لأسباب وراثية أو بسبب إصابة الطفل بمرض الحصبة الألمانية أو أمراض أخرى في المراحل الأولى من الحمل أو بسبب الولادة المبكرة. أيضاً يقوم الأخصائي بفحص وتقييم سمع الأطفال في المراحل الدراسية الأولى كما يقوم أيضا بتقييم سمع الكبار، ويقوم الأخصائي بإعداد برامج خاصة للمحافظة على السمع من الإعاقات السمعية الناتجة أساساً من التعرض للضوضاء الشديدة.
؟* البرامج والخدمات المقدمة في المركز لحالات الإعاقة السمعية *؟
يقوم المركز من خلال أخصائيو السمع بتقديم بفحص وقياس درجة السمع ليتم الكشف المبكر لها ، وكذلك التعامل مع الحالات المصابة بضعف السمع من خلال وصف السماعات الطبية المناسبة وإعداد برامج متخصصة تساعد على تطوير اللغة والكلام ، ويتم تأهيل زارعي القوقعة الإلكترونية قبل وبعد الزراعة ، كما يتم توعية وإرشاد الأسرة للتعامل مع الحالات المبكرة أو التي تعرضت لضعف سمع ، وكيفية التعامل معها في المنزل ، مع تقديم الإرشادات اللازمة والتوجيه المناسب في حال الاحتياج لسماعات طبية ، والمساعدة على اختيار السماعة المناسبة وكيفية عملها والمحافظة عليها .

الرقم الجامعي : 42702528

الفئة الخاصة بين اليوم والأمس:

مقالة بسيطة بقلمي المتواضع حبيت اطرحها هنا في صفحتك استاذتي

الفئة الخاصة بين اليوم والأمس..

من ينظر في التاريخ يجد قلة من الذين اهتموا بهذه الفئة ووجهوا لها عناية خاصة.

حتى في زماننا الحاضر لا نلاحظ الاهتمام الكبير بهم فهم فئة تعد شبه منسية سواءً أكانت الفئة الموهوبة منهم او حتى ضعاف العقول.

اي نعم يوجد بعض المراكز المتخصصة ولكن نفتقد للخبرة في الكثير منها , وتفتقد ميزة الانتشار في أكثر المدن..

والاهم من هذا كله نحن شعب يفتقد القدرة على التعامل مع هذه الفئة , أعتقد أننا بحاجة إلى افتتاح مراكز تدريب في كافة المناطق لكي نشرك بها من هم في حاجة إلى تعلم الطريقة الصحيحة في التعامل مع اصحاب هذه الفئة..

وغير هذا نحتاج أن نطرح لهم الكثير والكثير من الفرص الاجتماعية للقيام بدورهم في الحياة كأفراد منتجين..
طبعاً كل شخص وفق طبيعته التي تناسب اعاقته..

الا تتفقي معي استاذتي في وجهة نظري هذه..؟؟؟
اليست هذه الفئة تعاني من الظلم الاجتماعي على صعيد الكل وفي كافة ادوار الحياة..

حزنت كثيراً على بعض المعاقين شاهدتهم في احد حلقات mbc في أسبوع…
بسبب الجهل الذي يعانيه اهلهم وتجاهل الطريقة الصحيحة في التعامل مع هؤلاء الاطفال كبلوهم بسلاسل مما زاد من حدة حالتهم..

الا يعتبر هذا ظلم في حق هذه الفئة..؟؟؟

إلى متى سوف تظل هذه الفئة أخر اهتماماتنا..؟؟؟؟

…………………….

ولكن يبقى الأمل في أمتنا ما دام هناك بصيص نور يشع كل صباح..
وما دام هناك عقول نيرة متطلعة لكل جديد في عالمها..

بالطبع أتفق معك يا سهى …
و بما أن هنالك عقول نيرة و ضمائر يقظة ( مثلكن ما شاء الله تبارك الله ) , فهنالك أمل … دائماً …. لمستقبل أفضل لجميع الأطفال !

مشاركة أسعدتني جداً …
شكراً لمشاركتك لنا بأفكارك , هذا هو ما كنت أريده منكن … ابداء الآراء و تبادل الأفكار ..

التعريف : معايير السلوك المضطرب :- أسباب الإضطرابات الإنفعالية :- مظاهر الأضطرابات الإنفعالية :-

التعريف

إن الطفل المضطرب إجتماعيا ً في الصف ، هو الطفل الذي يظهر سلوكا ً مؤذيا ً وضارا ً بحيث يؤثر على تحصيله الاكاديمي , أو على تحصيل أقرانه..

معايير السلوك المضطرب :-

* تكرار السلوك .
* شدة السلوك .
* مدة حدوث السلوك .

أسباب الإضطرابات الإنفعالية :-

الأسباب البيولوجية : وهي مرتبطةبالعوامل الجينية وإصابات الدماغ وتناول الادوية والامراض التي تصيب الأم الحامل .
الأسباب البيئية : وهي مرتبطة بالعوامل الأسرية والمدرسية والإجتماعية ، مثل :-

0 نمط العلاقة بين الطفل والأبوين .
0 نمط التربية الأسرية ( المتشدد , الصارم , الفوضوي ) .
0 التدليل الزائد , الحماية الزائدة .
0 الإهمال الزائد.
0 الإحباطات المادية والاجتماعية التي تواجهه

مظاهر الأضطرابات الإنفعالية :-

0عدم الطاعة والعناد المستمر.
0 المشاجرة مع الاخرين وإيذاءهم.
0 الحساسية الزائدة والمزاج الحاد.
0 تشتت الأنتباه وصعوبة تحمل المسؤولية.
0 الأنانية المفرطة والغيرة المبالغ فيها.
0 القلق الزائد وسرعة الغضب.
0 الحزن والكابة والميل الى القيادة.
0 زيادة أحلام اليقظة وجلب انتباه الأخرين.
0 الكسل الزائد والإنسحاب والأنطواء المبالغ فيه.
0 الجنوح ( السرقة , القتل ) النشاط الزائد.
0 الخجل الشديد.

الخصائص السلوكية للمضطربين إنفعاليا ً:-

00الخصائص الأجتماعية :-

0 السلوك العدواني : ويحدث نتيجة لإحباط الطفل في البيت او المدرسة .
0 السلوك الانسحابي : ويحدث بسبب عدم قدرة المضطرب على التكيف مع متطلبات المجتمع , ومن مظاهر السلوك الإنسحابي الأنطواء , أحلام اليقظة.
0 السلوك الفج : أي غير الناضج ، ولايتناسب وطبيعة الموقف مثل الضحك في موقف الحزن .

00 الخصائص العقلية والاجتماعية :-

0 ان متوسط الاداء العقلي للمضطربين إنفعاليا ً متقارب مع العاديين .
0 تدني التحصيل الاكاديمي لديهم مقارنة بالعاديين بسبب النشاط الزائد وتشتت الانتباه .

توجيهات للتعامل مع المضطرب إنفعاليا ً داخل غرفة الصف :-

0 أن يكون المعلم لديه الرغبة اولا ً في التعامل مع الطفل وتقبله والتحلي بالصبر.
0 يجب تعليم هولاء الاطفال بطريقة فردية تتضمن برامج خاصة تركز على تحليل المهارات المقدمة لهم .
0 تنظيم الانشطةالهادفة بحيث تكون على شكل خطوات واضحة .
0 تحويل بعض حالات الإضطرابات الانفعالية الى غرفة المصادر لتلقي المساعدة اللازمة .
0 توظيف اساليب تعديل السلوك في تدريس المضطرب انفعاليا ً , فيجب تحديد السلوك غير المرغوب فيه ثم تحديد طرق العلاج المناسبة مثل العقاب , تشكيل السلوك .
0 الأهتمام بتعليم الطفل مهارات الحياة اليومية .
0 العمل ما امكن على تقليل فرص الإحباط لهولاء الطلبة في المواقف الأكاديمية والإجتماعية.

آمل ان تعم الفائدة للجميع …

المحور الخامس : طريقة المسرحة
o كيفية بناء المشهد من منهج دراسي
o الفرق بينه وبين بناء المشهد من قصة
o تحديد دور كل من المعلم والطالب في مسرحة مناهج الصم.

دور المعلم في مسرحة مناهج الصم :
لم يعد التدريس مهمة تقتصر فقط على مجرد إيصال حقائق جافة للطلاب فحسب أو لإيصال أكبر كمية منها إلى عقولهم وإنما الأهم من هذا كله كما أشار (عدس , 1998) هو النوع أو الكيفية التي نقدمها لهم , كما لم يعد التدريس مهنة روتينية يومية يتخذها البعض لسد حاجات مادية معينة , بل أصبح فنا وعلما في آن واحد , فالتدريس فنا يظهر من خلاله المعلم قدراته الابتكارية والجمالية في التفكير واللغة والحركة التعبيرية والتعامل الإنساني فهو بهذا فنان مفكر بما يقوم به من أسلوب جديد يستميل فيه الطلبة , أما التدريس كعلم فهو علم يدرس للطلاب لتحقيق التغير المحدد في شخصياتهم فكريا أو عاطفيا أو سلوكيا حركيا أو اجتماعيا (حمدان , 1988 ) , كما أن التدريس علم تطبيقي يمكن تطبيقه من خلال مسرحة المناهج .

ومع تطور بحوث علم النفس التربوي والمناهج وطرق التدريس , وكذا ظهور النظريات التربوية الجديدة تغيرت النظرة إلى الأدوار التي يجب أن يمارسها المعلم في التدريس , وبالتالي لا يكون دوره مقيدا أو محدودا فقط في نقل المعرفة من الكتب إلى عقول الطلاب دون أن تترك هذه المعرفة بصماتها على عقولهم أو وجدانهم , وإنما أصبح هذا الدور هو أحد الأدوار وربما أقلها قيمة (اللقاني , وآخرون , 2001) وإنما أصبح دوره الرئيسي هو كوسيط تعليمي (Mediator of learning) وهذا الدور يركز عليه كثير من الباحثين في مجال التربية , حيث أن المعلم هو الذي يقوم بعملية التقريب بين المفاهيم الواردة في المقررات الدراسية كما وضعها مؤلفوها , وبين عقول ومفاهيم الطلاب الذين يتولى مسئولية تعليمهم وتربيتهم . أي أنه يقوم بعملية مزدوجة , يستوعب ما طلب منه أن يدرسه , ثم بعد ذلك يضع هذه المعارف ويصيغها بأسلوب أو صورة تتمشى مع عقول الطلاب الذين يتعامل معهم , مراعيا الفروق الفردية بينهم (مرسي , 1995 ) .وفي مسرحة المناهج يتجلى دور المعلم ليكون مرب وقائدا ومبدعا وقادرا على تقديم كل ما هو جديد يساعد في إثراء المواقف التدريسية , بالإضافة إلى أن دوره سيكون مساعدا وميسرا لعملية تعلم الطلاب , وإذا قام المعلم بذلك واستخدم في تدريسه روح المرح والدعابة من خلال المسرحة بشكل ناجح وفي مستوى عال كانت عملية التدريس بالنسبة له أكثر سهولة وشرحه لمادته أكثر وضوحا وأكثر جلاء (عدس , 1998).
إن أصعب مهمة للمعلم وأكثرها مشقة هو التعامل مع الطلبة الذين لديهم احتياجات خاصة وخاصة فئة الصم منهم والذين يلجأون إلى الصمت وتتصارع في أذهانهم العديد من الأفكار , لذا فإن على معلم الصم أن يكون فكرة عن طلبته وعن كل واحد منهم حتى يستطيع التعامل معهم على أساسها وبما يصلح لكل منهم ليكون في ذلك فائدة له ملموسة وأن تقوم هذه الفكرة نتيجة الخبرة والتجربة … ويؤكد (عدس , 1998 ) أن لا تأخذ هذه الفكرة طابعا ثابتا لا يتغير ولا يتبدل.
وبمسرحة مناهج الصم سيتمكن المعلم من توفير مناخا مبدعا وممارسات مبدعة من جانبهما والتي تنعكس بشكل مباشر وتؤثر تأثيرا إيجابيا على الصم وتبوح بمكنوناتهم , والمعلم لا يستطيع أن يبدع في التدريس إلا إذا أتيحت له الفرص الكافية ليكون منطلقا بفكره هنا وهناك (اللقاني , وآخرون , 2001) . وأن نجاح الدرس الممسرح كما أشار (شحاتة , 2004) يعتمد على التعاون بين جميع الأطراف المشتركة في الدراما التعليمية وعلى المعلم عند إنهاء الدور الممسرح أن يناقش ذلك مع طلابه.

مقالة رائعة جداً .. شكرا على هذه المشاركة يا أميمة !

مقطع لطفلة بصراحة رهيب من الصم تقرأ سورة الفاتحة

شكرا جزيلا على المشاركة المميزة يا أميمة ..
التنوع هو ما أريده منكن في المشاركات ..
جزاك الله خيراً , و دعواتي لروان بأن تحفظ الفرآن كاملاً بإذن الله تعالى .

أريد أن أرى المقطع؟

كيف ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،، كيف حالك يا استاذة ؟ موضوعي عن الاعاقة البصرية … واتمنى الفائدة للجميع ^_* …………
تعريفات الإعاقة البصرية

تعريف الإعاقة البصرية لغويا : تستخدم ألفاظ كثيرة في اللغة العربية للتعرف بالشخص الذي فقد بصره وهذه الألفاظ هي :

كلمة الأعمى : وهي مأخوذة من أصل مادتها وهي العماء ، والعماء هو الضلالة ، والعمى يقال في فقد البصر أصلا ، وفقد البصر مجازا وكلمة الأكمة : فمأخوذة من الكمه ، والكمه هو العمى قبل الميلاد .

وكلمة الاعمه : مأخوذة من العمة ، والعمة كما في لسان العرب التحير والتردد ، وقيل العمة التردد في الضلالة والتحير في منازعة أو طريق . ويقال العمة في افتقاد البصر والبصيرة ، وقيل أن العمة في البصيرة كالعمى في البصر .

وكلمة الضرير : فهي بمعنى الأعمى ، لان الضرارة هي العمى ، و الرجل الضرير هو الرجل الفاقد لبصره

وكلمة العاجز : فتطلق على المكفوف .

وكلمة الكفيف أو المكفوف : فأصلها من الكف ومعناها المنع . والمكفوف هو الضرير وجمعها المكافيف

التعريف القانوني : يشير التعريف القانوني للإعاقة البصرية ـ من وجهة نظر الأطباء ـ والذي تأخذ به معظم السلطات التشريعية ، إلى أن الشخص المعاق بصرياً : هو ذلك الشخص الذي لا تزيد حدة الأبصار Visual Acuity عن 20/200 (6/60) قدم في أحسن العينين أو حتى باستعمال النظارة الطبية ، وتفسير ذلك أن الجسم الذي يراه الشخص العادي في إبصاره على مسافة 200 قدم ، يجب أن يقرب إلى مسافة 20 قدم حتى يراه الشخص الذي يعتبر معاقاً بصرياً حسب هذا التعريف . وهذا التعريف هو التعريف المعتمد قانونياً في الولايات المتحدة ومعظم الدول الأوروبية
التعريف التربوي: التعريف التربوي يشير إلى أن الشخص الكفيف ، هو ذلك الشخص الذي لا يستطيع أن يقرأ أو يكتب إلا بطريقة برايل Braille Method

تعريف منظمة الصحة العالمية للإعاقة البصرية:
o الإعاقة البصرية الشديدة: حالة يؤدي الشخص فيها الوظائف البصرية على مستوى محدود.
o الإعاقة البصرية الشديدة جداً: حالة يواجه فيها الإنسان صعوبة بالغة في تأدية الوظائف البصرية الأساسية.
o شبه العمى: حالة اضطراب بصري لا يعتمد فيها على البصر.
o العمى: فقدان القدرات البصرية .
التـــصــنيـــــــف:
من ناحية عملية يصنف الأطفال المعوقون بصرياً إلى فئـتين:
أ- الفئة الأولى: هي فئة المكفوفين
وهم أولئك الذين يستخدمون أصابعهم للقراءة ويطلق عليها اسم قارئ بريل (Braille Readers) وهي طريقة للكتابة تساعد الكفيفين على القراءة، وذلك عن طريق إعطاء الحروف رموزاً بارزة على الورق مما يجعل من الممكن القراءة عن طريق اللمس، قام باختراع هذه الطريقة الفرنسي لويس بريل الذي أصبح كفيفاً في طفولته.
ب- الفئة الثانية: هي فئة المبصرين جزئياً (partially seeing)
وهم أولئك الذين يستخدمون عيونهم للقراءة ويطلق عليها أيضاً قارئ الكلمات المكبرة (large_type readers)،

مظاهر الإعاقة البصرية

تتعدد مظاهر الإعاقة البصرية ومنها :

-1 حالة قصر النظر Myopia :

وتبدو مظاهر هذه الحالة في صعوبة رؤية الأشياء البعيدة لا القريبة ، ويعود السبب في مثل هذه الحالة إلى سقوط صورة الأشياء المرئية أمام الشبكية ،وذلك لأن كرة العين Eye Ball أطول من طولها الطبيعي، وتستخدم النظارات الطبية ذات العدسات المقعرة Concave Lens لتصحيح رؤية الأشياء ، بحيث تساعد هذه العدسات على إسقاط صورة الأشياء على الشبكية نفسها
(فاروق الروسان ، 1996، ص 117(

-2 حالة طول النظر Hyporopai :

وتبدو مظاهر هذه الحالة في صعوبة رؤية الأشياء القريبة لا البعيدة ، ويعود السبب في مثل هذه الحالة إلى سقوط صورة الأشياء المرئية خلف الشبكية وذلك لأن كرة العين اقصر من طولها الطبيعي ، وتستخدم النظارات الطبية ذات العدسات المحدبة Convex Lens لتصحيح رؤية الأشياء بحيث تساعد هذه العدسات على إسقاط صورة الأشياء على الشبكية نفسها
(فاروق الروسان ، 1996، ص 117) .

– 3حالة صعوبة تركيز النظر (اللابؤرية ( Astigmatism :

وتبدو مظاهر هذه الحالة في صعوبة رؤية الأشياء بشكل مركز Notion Focus أي صعوبة رؤيتها بشكل واضح ، ويعود السبب في مثل هذه الحالة إلى الوضع غير العادي أو الطبيعي لقرنية العين أو العدسة ، وتستخدم النظارات الطبية ذات العدسات الأسطوانية لتصحيح رؤية الأشياء ، بحيث تساعد مثل هذه العدسة على تركيز الأشعة الساقطة من العدسة وتجميعها على الشبكية (فاروق الروسان ، 1996، ص 118 (

-4 الجلاكوما Glaucoma :

يعرف مرض الجلاكوما في كثير من الأحيان باسم الماء الأزرق ، وهي حالة تنتج عن ازدياد في إفراز السائل المائي الموجود في القرنية الأمامية (الرطوبة المائية) ، أو يقل تصريفه نتيجة لانسداد القناة الخاصة بذلك ، مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط داخل مقلة العين ، والضغط على العصب البصري الذي ينتج عنه ضعف البصر . ويعد هذا المرض سبباً من أسباب الإعاقة البصرية لدى كبار السن من المعاقين بصرياً ، ونادراً ما يكون سبباً للإعاقة البصرية لدى صغار السن المعاقين بصرياً(كمال سالم سيسالم ، 1997 ص 45(

-5 عتامة عدسة العين Cataract :

ويشار لها في أحيان كثيرة باسم (الماء الأبيض) أو (الساد) . وتنتج عتامة عدسة العين عن تصلب الألياف البروتينية المكونة للعدسة مما يفقدها شفافيتها . والغالبية العظمى من الحالات تحدث في الأعمار المتقدمة . وتتلخص أعراض عتامة العدسة ، بعدم وضوح الرؤية والإحساس بأن هناك غشاوة على العينين مما يؤدي إلى الرمش المتكرر أو رؤية الأشياء وكأنها تميل إلى اللون الأصفر(يوسف القريوتي وآخرون ، 1995، ص 194(

-6 الحول Strabismus :

وهو عبارة عن اختلال وضع العينين أو إحداهما مما يعيق وظيفة الإبصار عن الأداء الطبيعي . ويكون الحول إما خلقياً أو وراثياً ، وإما أن ينتج عن أسباب تتعلق بظهور الأخطاء الانكسارية في مرحلة الطفولة (طول النظر ، قصر النظر) أو ضعف الرؤية في إحدى العينين ، وكثيراً ما يكون ضعف عضلات العين واحداً من الأسباب الرئيسية للحول (يوسف القريوتي وآخرون ، 1995، ص 195(

-7 الرأرأة Nystagmus :

وهي عبارة عن التذبذب السريع والدائم في حركة المقلتين مما لا يتيح للفرد إمكانية التركيز على الموضوع المرئي (يوسف القريوتي وآخرون )

أسباب الإعاقة البصرية:

تقسم أسباب الإعاقة البصرية إلى مجموعتين رئيسيتين هي :

– 1مجموعة أسباب مرحلة ما قبل الميلاد Pre-natal Causes :

يقصد بها كل العوامل الوراثية والبيئية التي تؤثر على نمو الجهاز العصبي المركزي والحواس بشكل عام ولا يمكن الوقاية من الإعاقات البصرية التي ترجع إلى ظروف تحدث فيما قبل الميلاد إلى أن يتم فهم العلاقات السببية بين هذه العوامل وبين الإعاقة البصرية بشكل أفضل.
وتعتبر المعلومات العلمية قاصرة عن العوامل الوراثية والأمر يتطلب مزيدا من البحوث في هذا الميدان.

– 2مجموعة أسباب ما بعد مرحلة الميلاد Post-natal Causes :

ويقصد بها مجموعة العوامل التي تؤثر على نمو حاسة العين ووظيفتها الرئيسية الإبصار، مثل العوامل البيئية كالتقدم في العمر ، وسؤ التغذية ، والحوادث والأمراض ، التي تؤدي بشكل مباشر أو غير مباشر إلى الإعاقة البصرية وما يقرب من 16% من الإعاقات البصرية عند الأطفال والشباب ترجع إلى عوامل غير محددة وتحدث فيما بعد الميلاد ومن هذه الأسباب التي قد تؤدي إلى الإعاقة البصرية المياه البيضاء ، والمياه السوداء ، مرض السكري ، أمراض الشبكية ، أمراض العدسة ، التهابات العين ، الحول ، الحوادث ، وأسباب أخرى …

خصائص وآثار الإعاقة البصرية والمتطلبات التربوية :-
دور البصر في النمو الإنساني وآثار الإعاقة البصرية على مظاهر النمو :-
الإعاقة البصرية حالة تصيب الجهاز البصري لكن آثار الإصابة تتجاوز الإحساس البصري ذاته وتمتد فتؤثر على كل مجالات النمو الإنساني تقريباً سواء ما كان منها يتعلق بالنواحي الإدراكية أو المعرفية أو الاجتماعية والانفعالية .
دور البصر في المجال الإدراكي :-
* يعتبر البصر مصدراً من مصادر المعلومات
* إن البصر يلعب دوراً في استخدام المعلومات التي يحصل عليها الفرد من الحواس الأخرى وخاصة حاسة اللمس والسمع
* إن البصر يلعب دوراً واضحاً في الإدراك المكاني المباشر
* إن البصر يمهد الطريق أمام الطفل للوصول إلى البيئة الواسعة والممتدة
* يترتب على ما تقدم من وظائف البصر أن العالم الإدراكي للطفل الصغير يعتمد إعتماداً كبيراً على حاسة البصر مما يترتب عليه أن آثار فقد البصر أو قصوره يتجاوز كثيراً الأثر المباشر وهو نقص المعلومات البصرية ، والنتيجة المتوقعة هي عبء متزايد على القنوات القنوات الحسية الأخرى ، إذ يجب أن تعمل هذه القنوات دون المساعدة التي يتيحه البصر عند الطفل المبصر ثم إن القنوات الحسي عليها أن تتحمل بعض الوظائف التي يؤديها الطفل عادة من خلال حاسة البصر
دور البصر في مجال التفاعل الاجتماعي :-
* يمثل البصر وسيلة فعالة يتعرف الطفل من خلالها على الأشخاص حتى بالنسبة للطفل الصغير
* يتوسط البصر كثيراً من مظاهر التفاعل الاجتماعي التي تتم بين الأفراد .
هذه لمحة عن الإعاقة البصرية أتمنى أن تكون مفيدة لمن يرغب بالمعرفة عن هذه الفئة من المجتمع لتكون حافز لجعلهم فاعلين في المجتمع بما يناسب قدراتهم ويفيد المجتمع ليكون كل متكامل بكل أفراده , لان صحة المجتمع من صحة أفراده بشكل عام وشامل .

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ,
الحمد لله بخير , كيف حالك أنت اليوم يا نوال ؟
أتمنى لك أياماً سعيدة دائماً بإذن الله تعالى . :)
موضوعك طويل نوعاً ما …. و الرأرأة من المواضيع التي تم التحدث عنها من طالبات أخريات ..
أرجو الاختصار و الاشارة إلى المرجع الأساسي برابط إذا كان من الانترنت .
شكراً

انا الحمدلله بخير ،،،،،،، واتمنى لك ايام سعيدة ايضا …….. وهذا الموضوع اختصرت منه اللي اقدر عليه ^_* المهم ان ياخذ الكل الفائدة ونتعلم مما سبق …. وانا شاكرة مرورك الرائع وردك الاروع ……. وبالنسبة لروابط الموضوع ان شاء الله ارسلها في اقرب وقت ……. تحياتي والف شكر ^_*

السلام عليكم / استاذة انا من 7/8 الثلاثاء ابغى اختبر يوم السبت 5/6 لانه عندي ظروف صعبة ما اقدر اجلس ل (7-8 )  .. الله يخليك ويجزاك الف خير ……… شكرا

و عليكم السلام ,
الاختبار يكون في موعد المحاضرة الأصلية ,
لكن بامكانك الاختبار في يوم السبت 7-8 و الخروج مبكرا إن شاء الله ( 2 و نصف )

لكن آخر الحلول … التي ستظل تزعجني , لأن 5-6 محاضرة مزدحمة , بإمكانك الاختبار 5-6

هذه نبذه بسيطه عن الموهوبين

تعريف الموهوب ::
هو الشخص المميز الذي يظهر بشكل ثابت أداءا متميزا في أي حقل من الحقول المعرفية أو الحركية ذات القيمة . سواء في الحقول الأكاديمية التعليمية أو غيرها مثل : الموسيقى والفن والرسم ……. الخ .
ملاحظة : لا تحصر نسبة الذكاء العالية في الموهبة ، فقد اعتبر العلماء حصر الموهبة في الذكاء هوا تضييق لها ، فهناك بعض المواهب لا تعتمد بشكل أساسي على الذكاء .

علاقة الموهبة بالوراثة والبيئة ::
يرى بعض العلماء بأن المواهب تكون دائما موروثة ومحددة سلفا عن طريق الجينات ويرى بعضهم غير ذلك .
لكن الرواية الأصح : هي أن الشخص عندما يولد يكون له استعداد فطري للموهبة ويتم تطويرها من خلال البيئة المحيطة به ، فاذا كان للشخص استعداد فطري للموهبة في بيئة لا تتقبل تلك الموهبة فستبقى غير ظاهرة وعلى سبيل المثال :: الشاعر تميم البرغوتي الأم والأب شاعرين وكان للشاعر استعداد فطري للشعر من الضغر وطوت البيئة المحيطة ( الأب والأم ) تلك الموهبة … في حين قد يكون للشخص استعداد فطري للموسيقى لكنه في مجتمع لا يتقبل فكرة الموسيقى … فلا تظهر تلك الموهبة وتبقة مطموسة وغير ظاهرة ..

أنواع الموهبة ::
قسم العلماء الموهبة الى نوعين :
ــ الموهبة العامة :: وهي التي يعبر عنها بالذكاء العام ويكون الذكاء هوا المقياس الأهم لتلك الموهبة مثل : الموهبة الأكاديمية والدراسة ..
ــ المقدرة الخاصة :: وقد تكون في مجال معيم . ويؤدي فيها الشخص عملا معينا بدرجة عالية من الإبداع والإتقان مثل : الرسم والموسيقى والفن ..

العوامل التي تساعد على نمو الموهبة ::

هناك عوامل تأث في الموهوب وتساعده على تطوير موهبته ومنها :
ــ الصفات الشخصية : ويجب أن تتضافر فيها عدة شخصيات لتكاملها مثل : الإبتكارية ( القدرة على حل المشكلات )
و القيادية ( الثقة بالنفس وسهولة التكيف مع المواقف الجديدة )
وأن تكون اجتماعية وانفعالية ( الإلتزام وتحمل المسؤوليات )
ــ عوامل بيئية : وتشمل البيت والمدرسة والمجتمع والبيئة المحيطة والتي تدفع الإنسان الإبداع والتفكير . فكثير من الأطفال تظهر مواهبهم وذكائهم عندما يتعرضون لضغوط بيئية وعوامل قهرية . وهناك العكس فكثير من الموهوبين طمست مواهبهم طمست مواهبهم بسبب البيئة المحيطة .

حبيت اشكرك على تجشيعك لكي نطلق ابداعاتنا وقدراتنا

عفواً أسماء ….
تشجيعي لكن جميعاً لم يأتي من فراغ , و إنما باقتناع تام بمواهبكن الابداعية التي يجب أن تفجر كقوس من الألوان المشرقة التي – بإذن الله تعالى – ستنير الطريق للغير !

أشكرك استاذتي…

واتمنى ان نرقى بأنفسنا دائماً لنصل ونحقق ما نريد…

وكلي أمل أن نكون جيل باحث ومتطلع ومهتم بالاجيال القادمة ان شاءالله..

عفوا سهى ..
و أنا أشاركك في هذه الأمنيات الجميلة و التطلعات الراقية ..
أدعو الله عزوجل بأن يوفقنا جميعاً لما فيه الخير و الصلاح . :)

الرقم الجامعي :42702579
الرقم التسلسلي : 20
المادة :علم النفس الطفل الغير عادي

السلام عليكم ورحمته الله وبركاته ..

1- الموهبة
عرض بسيط عن طرق اكتشاف الموهوب

http://www.spneeds.org/vb/attachment.php?attachmentid=5&d=1195242748

دور الاب والام والمدرسه تجاه المموهوب :

فكل ما يحتاج إليه الآباء والمدرسون هو التواصل المستمر مع الأطفال الموهوبين، بشكل يجعل هؤلاء الأطفال يدركون أن القبول ومشاعر الحب نحوهم لا ترتبط بما يحققونه من انجاز، بل يعتمد على الأساس الشخصي في تنمية ذواتهم. ويمكن للمدرسين المساعدة في إزالة ذلك الخوف من الفشل الذي يعتري أصحاب الكمالية الاجتماعية، وذلك بتكليف مثل هؤلاء الطلاب بعمل بحوث ودراسات لا يتم تقييمها بالدرجات، أو أنها تُقيّم على أساس التحسن الذي طرأ. كما يمكن للآباء المساعدة بإظهار مشاعر الحب تجاه أبنائهم بشكل لا يرتبط بالإنجاز، خاصةً عندما يدخل الطفل في عمل فيه الكثير من التحدي لقدراته، لأن هذا العمل الصعب المناط بهم يساعد أصحاب النزعة الكمالية المكتسبة اجتماعيا على إدراك أنه في حال عدم قيامهم بإنجاز فإن آبائهم ومدرسيهم لن يتراجعوا في حبهم واستمرارية دعمهم.

2- الاعاقة البصرية :

ارشادات لفاقدي البصر

http://www.spneeds.org/vb/showthread.php?t=289

أهم العلامات التي قد تشير إلى أن الطفل قد يكون لديه ضعف بصري:

السلوك :
(1) فرك العينين بشكل مفرط .
(2) إغلاق أو تغطية احدى العينين بشكل متكرر .
(3) مواجهة صعوبات عند تأدية الأعمال التي تتطلب استخدام حاسة البصر .
(4) عدم القدرة على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح .
(5) إغلاق العينين وفتحهما بشكل ملفت للنظر .

المظهر :
(1) انتفاخ الجفون أو احمرارهما .
(2) التهاب العينين .
(3) الدماع بشكل مفرط .

الشكوى :
(1) الحكة أو الحرقة في العين .
(2) ازدواجية الرؤيا .
(3) الصداع أو الغثيان عند تأدية الأعمال المعتمدة على الرؤيا القريبة .
(4) عدم القدرة على الرؤيا بوضوح .

تعرف الإعاقة البصرية على أنها حالة يفقد الفرد فيها المقدرة على استخدام حاسة البصر بفاعلية بما يؤثر سلبا في أدائه ونموه . ويعرف اشروفت و زامبون (Ashroft&Zambone) الإعاقة البصرية على أنها عجز أو ضعف في الجهازالبصري تعيق أو تتغير أنماط النمو عند الإنسان

o المكفوف : هو شخص يتعلم من خلال القنوات اللمسية أو السمعية .

o ضعيف البصر: هو شخص لديه ضعف ببصري شديد بعد التصحيح ولكن يكون تحسين الوظائف البصرية لديه .

o محدود البصر:هو شخص يستخدم البصر بشكل محدود في الظروف الاعتيادية .

تعريف منظمة الصحة العالمية للإعاقة البصرية :

o الإعاقة البصرية الشديدة : حالة يؤدي الشخص فيها الوظائف البصرية على مستوى محدود .

o الإعاقة البصرية الشديدة جدا : حالية يجيد فيها الإنسان صعوبة بالغة في تأدية الوظائف البصرية الأساسية .

o شبه العمى : حالة اضطراب بصري لا يعتمد فيها على البصر .

o العمى : فقدان القدرات البصرية

تطور العلم :

للمكفوفين: جهاز يساعد على الرؤية عن طريق اللسان

واشنطن ـ أنتيي باسينهايم: “في البداية تحدث شكة صغير في اللسان وبعد ذلك يبدأ الشخص في مشاهدة صور تتابع في عقله كما لم يتصور أن يحدث هذا مرة أخرى على الإطلاق”، يعلق إيريك فنماير /40 عاما/ مبهورا عندما استطاع أخيرا مشاركة ابنته الصغيرة لعبة “حجر أم ورق أم مقص” هذه اللعبة التي تعتمد بالأساس على المهارة اليدوية ولا تعدو أن تكون بالنسبة لغالبية الناس مجرد تسلية طفولية.

ولكن بالنسبة لهذا الأمريكي الكفيف، الأمر مختلف، حيث أصبحت هذه اللعبة تحدٍ كبير مثله في ذلك مثل تسلق قمة إيفرست –أعلى قمم الجبال في العالم-، نظرا لأنه لم يكن بمقدوره حتى هذه اللحظة مشاهدة النماذج التي تصنعها ابنته بيديها، وذلك بفضل جهاز جديد ساعده على ذلك كما مكنه أيضا من التعرف على أصابع كف يده بعد أن ظل مكفوفا لسنوات طويلة منذ أن كان في عمر المراهقة.

يعرف هذا الجهاز باسم “بريان بورت “Brain Port”” وهو من إنجاز معهد العيون القومي الشهير بمنطقة بتيسيدا، القريبة من واشنطن. ويعتبر فنماير واحدا من ثلاثة أمريكيين فقط قاموا بتجربة الجهاز، حيث يقول “الصور في المخ، وهو الذي يقوم بعملية الرؤية وليس العينيان.” فنماير يستخدم حاليا نظارة شمسية مزودة بكاميرا دقيقة.

يوضح مايكل أوبردورفر مدير المعهد “يعتمد الجهاز الجديد وهو عبارة عن شريحة إلكترونية لا يزيد حجمها عن ثلاثة سنتيمترات توضع على طرف اللسان، على فكرة بسيطة مفادها أنه عندما تتوقف العينان عن العمل، تجد الصور والمشاهد منفذا آخر لها للدخول إلى المخ.”

ويضيف “تتحول المشاهد عبر كاميرا رقمية إلى إشارات كهربية تنتقل على هيئة “Pixels” -النقاط التي تكون الصورة وتحدد درجة نقاءها- تصل إلى 600 درجة عن طريق الشريحة الكهربية الموضوعة على طرف اللسان.”

وبحسب المعهد يعمل “بريان بورت” على استبدال الحاسة المعطوبة بحاسة أخرى، فمثلا تعتمد طريقة برايل للقراءة، على توصيل المعلومات والبيانات للمخ عن طريق الأصابع.

يتابع أوبردورفر “لحسن الحظ أن المخ يتميز بالمرونة ويمكنه تعلم استقبال المعلومات بطرق أخرى بديلة، ولا يوجد عضو أكثر ملاءمة وحساسية يمكنه القيام بهذه المهمة أفضل من اللسان”.

أما كيف يحدث هذا وما هو شعور الكفيف بعد ذلك فيعتبر فنماير أول من أجرى هذه التجربة على هذا الجهاز منذ خمس سنوات وعايش هذا الشعور.

يقول فنماير “عندما تقترب الكرة، يكبر شعوري بها على هذه النقطة الحساسة على لساني، وفجأة تظهر صورتها في مخيلتي وهي تندفع نحوي على خلفية غامقة، مما ساعدني أخيرا على إيقافها”.

ويضيف “هذا الأمر بالنسبة للمبصرين أمر لا يكاد يذكر، أما بالنسبة لي فيعتبر إنجازا، للوهلة الأولى انتابتني موجة من السعادة الغامرة كما لو كنت طفلا حصل على لعبة جديدة، كما تمكنت أخيرا من التعرف على وجوه زوجتي وأبنائي”.

يعلق فنماير “إنها مشاهد بالأبيض والأسود مثل نيجاتيف الصور ولكنها أفضل بكثير من تلك الصور التي صنعتها في مخيلتي عن الأشياء بواسطة حواسي أو أعضائي الأخرى”، مشيرا “أخيرا أصبحت أستطيع التقاط فنجان القهوة بسرعة من على المنضدة، وعندما تعلم طفلي القراءة منذ عام استطعت استذكار الدروس معه”.

ومع ذلك فالمدهش، في هذا الأمريكي من ولاية كولورادو أنه يهوى تسلق الجبال ويطلق على نفسه “المغامر الأعمى”، وقد تمكن بالفعل من تسلق قمم عدة جبال في الولايات المتحدة، ويؤكد أنه يستطيع بمساعدة “بريان بورت” التزلج على الجليد بمفرده.

ولكن فنماير يقول “التدريب على التعامل مع الجهاز الجديد مرهق للغاية إنه يشبه تعلم لغة جديدة مختلفة تماما، أما بالنسبة للأطفال غير المبصرين فقد يكون الحال أفضل عندما يعتادون على استخدامه منذ الصغر”.

وبعد 12 عاما من البحث والإعداد لإنجاز “بريان بورت” بالتعاون مع جامعة ماديسون بولاية ويسكنسن، تنتظر شركة “Wicab” الضوء الأخضر من السلطات الصحية المختصة لبدء طرح الجهاز للتداول.

يقول روبرت بيكمان مدير “Wicab” “لو سارت الأمور بنجاح يمكننا توسيع نطاق التجربة خلال العام الجاري وطرح الجهاز في الأسواق”. ويبلغ سعر “بريان بورت” حاليا عشرة آلاف دولار.

صوره للكفيف والجهاز

الاسم : آيات الرحيلي الرقم الجامعي : 42701766

السلام عليكم ورحمته الله وبركاته ..

1- الموهبة
عرض بسيط عن طرق اكتشاف الموهوب

http://www.spneeds.org/vb/attachment.php?attachmentid=5&d=1195242748

دور الاب والام والمدرسه تجاه المموهوب :

فكل ما يحتاج إليه الآباء والمدرسون هو التواصل المستمر مع الأطفال الموهوبين، بشكل يجعل هؤلاء الأطفال يدركون أن القبول ومشاعر الحب نحوهم لا ترتبط بما يحققونه من انجاز، بل يعتمد على الأساس الشخصي في تنمية ذواتهم. ويمكن للمدرسين المساعدة في إزالة ذلك الخوف من الفشل الذي يعتري أصحاب الكمالية الاجتماعية، وذلك بتكليف مثل هؤلاء الطلاب بعمل بحوث ودراسات لا يتم تقييمها بالدرجات، أو أنها تُقيّم على أساس التحسن الذي طرأ. كما يمكن للآباء المساعدة بإظهار مشاعر الحب تجاه أبنائهم بشكل لا يرتبط بالإنجاز، خاصةً عندما يدخل الطفل في عمل فيه الكثير من التحدي لقدراته، لأن هذا العمل الصعب المناط بهم يساعد أصحاب النزعة الكمالية المكتسبة اجتماعيا على إدراك أنه في حال عدم قيامهم بإنجاز فإن آبائهم ومدرسيهم لن يتراجعوا في حبهم واستمرارية دعمهم.

آيات الرحيلي 42701766

- الاعاقة البصرية :

ارشادات لفاقدي البصر

http://www.spneeds.org/vb/showthread.php?t=289

أهم العلامات التي قد تشير إلى أن الطفل قد يكون لديه ضعف بصري:

السلوك :
(1) فرك العينين بشكل مفرط .
(2) إغلاق أو تغطية احدى العينين بشكل متكرر .
(3) مواجهة صعوبات عند تأدية الأعمال التي تتطلب استخدام حاسة البصر .
(4) عدم القدرة على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح .
(5) إغلاق العينين وفتحهما بشكل ملفت للنظر .

المظهر :
(1) انتفاخ الجفون أو احمرارهما .
(2) التهاب العينين .
(3) الدماع بشكل مفرط .

الشكوى :
(1) الحكة أو الحرقة في العين .
(2) ازدواجية الرؤيا .
(3) الصداع أو الغثيان عند تأدية الأعمال المعتمدة على الرؤيا القريبة .
(4) عدم القدرة على الرؤيا بوضوح .

تعرف الإعاقة البصرية على أنها حالة يفقد الفرد فيها المقدرة على استخدام حاسة البصر بفاعلية بما يؤثر سلبا في أدائه ونموه . ويعرف اشروفت و زامبون (Ashroft&Zambone) الإعاقة البصرية على أنها عجز أو ضعف في الجهازالبصري تعيق أو تتغير أنماط النمو عند الإنسان

o المكفوف : هو شخص يتعلم من خلال القنوات اللمسية أو السمعية .

o ضعيف البصر: هو شخص لديه ضعف ببصري شديد بعد التصحيح ولكن يكون تحسين الوظائف البصرية لديه .

o محدود البصر:هو شخص يستخدم البصر بشكل محدود في الظروف الاعتيادية .

تعريف منظمة الصحة العالمية للإعاقة البصرية :

o الإعاقة البصرية الشديدة : حالة يؤدي الشخص فيها الوظائف البصرية على مستوى محدود .

o الإعاقة البصرية الشديدة جدا : حالية يجيد فيها الإنسان صعوبة بالغة في تأدية الوظائف البصرية الأساسية .

o شبه العمى : حالة اضطراب بصري لا يعتمد فيها على البصر .

o العمى : فقدان القدرات البصرية

تطور العلم :

للمكفوفين: جهاز يساعد على الرؤية عن طريق اللسان

واشنطن ـ أنتيي باسينهايم: “في البداية تحدث شكة صغير في اللسان وبعد ذلك يبدأ الشخص في مشاهدة صور تتابع في عقله كما لم يتصور أن يحدث هذا مرة أخرى على الإطلاق”، يعلق إيريك فنماير /40 عاما/ مبهورا عندما استطاع أخيرا مشاركة ابنته الصغيرة لعبة “حجر أم ورق أم مقص” هذه اللعبة التي تعتمد بالأساس على المهارة اليدوية ولا تعدو أن تكون بالنسبة لغالبية الناس مجرد تسلية طفولية.

ولكن بالنسبة لهذا الأمريكي الكفيف، الأمر مختلف، حيث أصبحت هذه اللعبة تحدٍ كبير مثله في ذلك مثل تسلق قمة إيفرست –أعلى قمم الجبال في العالم-، نظرا لأنه لم يكن بمقدوره حتى هذه اللحظة مشاهدة النماذج التي تصنعها ابنته بيديها، وذلك بفضل جهاز جديد ساعده على ذلك كما مكنه أيضا من التعرف على أصابع كف يده بعد أن ظل مكفوفا لسنوات طويلة منذ أن كان في عمر المراهقة.

يعرف هذا الجهاز باسم “بريان بورت “Brain Port”” وهو من إنجاز معهد العيون القومي الشهير بمنطقة بتيسيدا، القريبة من واشنطن. ويعتبر فنماير واحدا من ثلاثة أمريكيين فقط قاموا بتجربة الجهاز، حيث يقول “الصور في المخ، وهو الذي يقوم بعملية الرؤية وليس العينيان.” فنماير يستخدم حاليا نظارة شمسية مزودة بكاميرا دقيقة.

يوضح مايكل أوبردورفر مدير المعهد “يعتمد الجهاز الجديد وهو عبارة عن شريحة إلكترونية لا يزيد حجمها عن ثلاثة سنتيمترات توضع على طرف اللسان، على فكرة بسيطة مفادها أنه عندما تتوقف العينان عن العمل، تجد الصور والمشاهد منفذا آخر لها للدخول إلى المخ.”

ويضيف “تتحول المشاهد عبر كاميرا رقمية إلى إشارات كهربية تنتقل على هيئة “Pixels” -النقاط التي تكون الصورة وتحدد درجة نقاءها- تصل إلى 600 درجة عن طريق الشريحة الكهربية الموضوعة على طرف اللسان.”

وبحسب المعهد يعمل “بريان بورت” على استبدال الحاسة المعطوبة بحاسة أخرى، فمثلا تعتمد طريقة برايل للقراءة، على توصيل المعلومات والبيانات للمخ عن طريق الأصابع.

يتابع أوبردورفر “لحسن الحظ أن المخ يتميز بالمرونة ويمكنه تعلم استقبال المعلومات بطرق أخرى بديلة، ولا يوجد عضو أكثر ملاءمة وحساسية يمكنه القيام بهذه المهمة أفضل من اللسان”.

أما كيف يحدث هذا وما هو شعور الكفيف بعد ذلك فيعتبر فنماير أول من أجرى هذه التجربة على هذا الجهاز منذ خمس سنوات وعايش هذا الشعور.

يقول فنماير “عندما تقترب الكرة، يكبر شعوري بها على هذه النقطة الحساسة على لساني، وفجأة تظهر صورتها في مخيلتي وهي تندفع نحوي على خلفية غامقة، مما ساعدني أخيرا على إيقافها”.

ويضيف “هذا الأمر بالنسبة للمبصرين أمر لا يكاد يذكر، أما بالنسبة لي فيعتبر إنجازا، للوهلة الأولى انتابتني موجة من السعادة الغامرة كما لو كنت طفلا حصل على لعبة جديدة، كما تمكنت أخيرا من التعرف على وجوه زوجتي وأبنائي”.

يعلق فنماير “إنها مشاهد بالأبيض والأسود مثل نيجاتيف الصور ولكنها أفضل بكثير من تلك الصور التي صنعتها في مخيلتي عن الأشياء بواسطة حواسي أو أعضائي الأخرى”، مشيرا “أخيرا أصبحت أستطيع التقاط فنجان القهوة بسرعة من على المنضدة، وعندما تعلم طفلي القراءة منذ عام استطعت استذكار الدروس معه”.

ومع ذلك فالمدهش، في هذا الأمريكي من ولاية كولورادو أنه يهوى تسلق الجبال ويطلق على نفسه “المغامر الأعمى”، وقد تمكن بالفعل من تسلق قمم عدة جبال في الولايات المتحدة، ويؤكد أنه يستطيع بمساعدة “بريان بورت” التزلج على الجليد بمفرده.

ولكن فنماير يقول “التدريب على التعامل مع الجهاز الجديد مرهق للغاية إنه يشبه تعلم لغة جديدة مختلفة تماما، أما بالنسبة للأطفال غير المبصرين فقد يكون الحال أفضل عندما يعتادون على استخدامه منذ الصغر”.

وبعد 12 عاما من البحث والإعداد لإنجاز “بريان بورت” بالتعاون مع جامعة ماديسون بولاية ويسكنسن، تنتظر شركة “Wicab” الضوء الأخضر من السلطات الصحية المختصة لبدء طرح الجهاز للتداول.

يقول روبرت بيكمان مدير “Wicab” “لو سارت الأمور بنجاح يمكننا توسيع نطاق التجربة خلال العام الجاري وطرح الجهاز في الأسواق”. ويبلغ سعر “بريان بورت” حاليا عشرة آلاف دولار.

صوره للكفيف والجهاز

الاسم : آيات الرحيلي الرقم الجامعي : 42701766

اضطرابات التواصل

مهارات ما قبل الكلام

إن هذه المهارات على درجة بالغة الأهمية بالنسبة لتعليم اللغة أطفال متلازمة داون، وتنميتها تساعده على الانطلاق و يمكن البدء بهذه التمارين بعد العام الأول من عمر الطفل :
أ) تقليد الأصوات .
ب) تقليد أصوات الكلام .

أ) تقليد الأصوات :
عندما يتعدى عمر أطفال متلازمة داون السنة ، من المحتمل آنذاك أن يتمكن من تقليد بعض الأصوات ، وهذا التقليد يمرن الطفل على تنسيق التنفس مع عضلات اللسان والشفتين ، الأمر الذي سيحتاجه الطفل فيما بعد عند البدء بالكلام ، فيما يلي نشرح بعض التمارين التي يمكن للأم تدريب الطفل عليها لإكسابه مقدرة تقليد الأصوات .
” اضحكي أمام الطفل بصوت مرتفع نسبياً ، و شجعيه على الضحك طالبة منه ذلك .
” قبلي الطفل عن بعد مصدرة صوت قبلة قوية ، وكرري ذلك عدة مرات ، إلى أن يستجيب الطفل ويحاول التقليد .
” كحي مرات عديدة .
” تثائبي مصدرة صوتاً .
” تظاهري بالبكاء مصدرة صوتاً عالياً .
وكما نوهنا أعلاه ، يستحسن تشجيع الطفل على التقليد بالمديح ، وإظهار الإعجاب بحرارة ، ومكافأته بهدايا بسيطة كلما نجح في ذلك .

ب) تقليد أصوات الكلام:
بعد أن يتعلم الطفل الأصوات بمساعدة التمارين المذكورة أعلاه ، يمكن الانتقال إلى مرحلة هامة جداً ، وهي تدريبه على الأصوات الكلامية ، والتدريب هنا يكون على مراحل ، ففي البدء يدرب الطفل على نطق أصوات ساكنة (با، تا،كا،لا،…الخ) ثم مقاطع من كلمات مكونة من أصوات ساكنة ، إلى أن نصل إلى تدريبه على نطق كلمات كاملة .

ضعف البصر قد يسبب الأمراض القلبية الوعائية

ضعف البصر يقصّر أعمار العجائز

سيدني – قال باحثون استراليون إن مشاكل البصر تقصر أعمار العجائز.

وربطت الدراسة التي نشرت في دورية ” سجلات طب العيون” بين مشاكل البصر التي يتعذر علاجها وبين زيادة خطر الموت عند الذين تتراوح أعمارهم ما بين 49 و 74 سنة.

وحذر علماء من أن ضعف البصر قد يزيد خطر الوفاة الناتج عن الإصابات العرضية والسقوط أرضاً خلال المشي ،والإصابة بالأمراض القلبية الوعائية والخرف والكآبة و حتى السرطان.

واستند الباحث مايكل كاربا وزملاؤه من معهد وست ميد ميلينوم في سيدني في دراستهم على نتائج “بلو ماونتن للمسح البصري” والذي شمل 3654 شخصاً في التاسعة والأربعين من العمر و ما فوق ما بين عامي 1992 و 1994 ثم أعيدت عملية تقييم الحالة البصرية لهؤلاء بعد خمس وعشر سنوات على التوالي.

وبعد مضي 13 سنة على آخر مسح لمشاكل العيون التي عانى منها هؤلاء توفي 1273 شخصاً منهم بسبب مشاكل بصرية لم يتم تصحيحها أو معالجتها وكان من بين بينهم أشخاص دون الخامسة والسبعين من العمر.

آيات الرحيلي 42701766

الفيتامينات تمنع فقدان السمع
وجد باحثون من جامعة فلوريدا الأمريكية ان الفيتامينات قادرة على الحفاظ على سمع الحيوانات في المختبر.

وأوضح كولين لوبريل من الجامعة ان المواد المستخدمة في البحث تتضمن مضادات التأكسد “بيتا كاروتين” وفيتامين (ج) و(و) بالإضافة إلى المغنيزيوم.

وأظهرت الدراسة انه عند حقن الحيوانات بهذه المواد قبل التعرض للضجيج، كانت الحيوانات محمية من فقدان السمع المؤقت والدائم.

وأصدر لوبريل بياناً جاء فيه “ما يثير الاهتمام في كوكتيل الفيتامينات هو ان الدراسات السابقة على البشر أشارت إلى ان المواد المكونة من عدد من الفيتامينات آمنة كي تستخدم على المدى الطويل”.

يشار إلى انه في هذه الدراسة،حقنت خنازير بالفيتامينات قبل التعرض طوال 4 ساعات لضجيج مرتفع شبيه بالذي يتواجد في الحفلات الغنائية الصاخبة.

وقامت جامعة فلوريدا وجامعة ميتشيغن وعلماء من “أوتوميدسين” بتقييم سمع الخنازير ووجدوا ان العلاج حال دون فقدانها السمع.

واعتبر العلماء ان فقدان السمع المؤقت بشكل متكرر يؤدي إلى فقدان السمع بشكل دائم ولذا فإن الحؤول دون حصول تغيرات سمعية مؤقتة قد يحول دون فقدان السمع بشكل دائم.

يشار إلى ان نتائج الدراسة عرضت في المؤتمر السنوي للجنة أبحاث علم الأنف والأذن والحنجرة في بالتيمور.

42701766

اضطرابات التواصل
تحسين مهارات التصور في عملية التهجئة

تعتبر الذاكرة البصرية إحدى أكثر العوامل ارتباطاً بالقدرة على التهجئة والتي تعني القدرة على التصور أوالتخيل أوالقدرة على تخيل تسلسل الحروف في الكلمة.فالأطفال الذين يعانون من صعوبات شديدة في التهجئة والقراءة يواجهون صعوبات بالغة في تذكر شكل الكلمة وباستخدام التمرين والتدريب يتمكن هؤلاء الأطفال من تحسين تذكرهم للكلمات .

* أما بالنسبة للأطفال الذين يعانون من صعوبات شديدة في التهجئة،فقد استخدمت معهم الإجراءات العلاجية التالية بشكل واضح :

1-اكتب كلمة غير معروفة للطفل على اللوح أوعلى ورقة ومن ثم لفظها .
2-الطلب من الطفل أن ينظر إليها ويسميها .
3-اطلب منه أن يتتبع أحرف الكلمة ويرسمها في الهواء بينما هو ينظر إليها،اسمح للطفل أن يسمي كل حرف من حروفها.ويسمح هذا الإجراءللطفل تصور الكلمة بشكل أكثر دقة .
4- أمسح الكلمة أو قـم بتغطيتها واطلب منه أن يرسمها في الهواءويقرأها في نفس الوقت .
5- أعـد الخطوة الثالثة إذا كان ذلك ضرورياً .
6-أجعل الطفل يتتبع الكلمة ويرسمها في الهواء ويلفظها في نفس الوقت إلى الحد الذي يشعر فيه الطفل بأنه قادر على تذكرها بشكل صحيح .
7-اطلب من الطفل أن يكتب الكلمة من الذاكرة وينطق بها ،أعد هذا الإجراء عند الضرورة .
8- درس كلمة أخرى بنفس الطريقة .
9-اطلب من الطفل أن يرسم الكلمة الأولى في الهواء ومن ثم يكتبها من الذاكرة .
– إذا فشل أعـد الخطوات 2 إلى 7 .
10-عندما يكون الطفل قد تعلم تهجئة الكلمة الأولى وكلمة أخرى من الذاكرة،اكتب الكلمة في الدفتر الخاص بتقدم الطفل،ويعتبر هذا الدفتر سجلاً خاصاً بالطفل وكذلك برنامجاً للمراجعة,ويمكن استخدامه أيضاً لتسجيل عدد الكلمات التي تعلمها الطفل كل يوم .
11- استخدم الكلمات المتعلمة في الجمل والواجبات المدرسية حيثما كان ذلك ممكناً

يبدو أنه برنامج ممتع , ربنا يحفظ الطفل الصغير و يزيده من العلم النافع ,,, ذاكرته قوية ما شاء الله ..
شكراً شيمة على جميع المشاركات الرائعة الممتعة !

معه حق !
صلى الله عليه و سلم أفضل الصلوات و التسليم , و على آله و صحبه أجمعين …

ملامح الأطفال الموهوبين

قد يبدوهؤلاء الأطفال عنيدين أو مستهترين بأهمية نجاحهم في المدرسة حتى إنهم يشكلون تحديا للآباء والمدرسين.

ومع ذلك لابد أن ندرك جيدا أن هؤلاء الأطفال المبدعين غريبي الأطوار وغير المتوافقين مع المجتمع من حولهم هم الذين يلهمون أندادهم ويؤثرون فيهم ويسهمون بكفاءة في المجتمع عبر ميادين العلوم والفنون وذلك بقدرتهم على التفكير غير المألوف أو بشكل مختلف عن الآخرين.

لكن مع مرور الوقت يمكن أن يتعلم المدرسون كيفية التعرف على المفكرين المبدعينفهناك خصائص واضحة منها:

التفكير المختلف:فهؤلاء الطلاب المبدعون رغم أنهم يدخلون البهجة والسرور
على قلوب الكبار لكنهم أحيانا يحيرونهمفعندما يطلب منهم المدرس توضيح الإجابة يبدو الواحد منهم أحيانا غير واثق منها أوغير قادر على شرح الكيفية التي توصل بها

إلى الحل أو ربماغير مقتنع بها أحيانا.

وقد يغضبهم أن يوجه إليهم سؤال ما أو يجبروا على شرح أو بيان أفكارهم.

القلق:يظهر على الطلاب المبدعين نوع من القلق خصوصا عندما يطلب شخص كبير من أحدهم توضيح كل خطوة من خطوات عملية التبرير لمعرفة معنى تصرفاتهم .

التأمل:يميل الأطفال المبدعون إلى أحلام اليقظة ويتوقفون أحيانا عن واجباتهم والمشاركة في حجرة الدرس وربما كانوا مزعجين ومسببين للفوضى.

وتوقع أن تراهم ينظرون إلى الخارج من نافذة حجرة الدرس أو يحدقون في الفضاء بشكل يجعل الآباء يدركون حاجة هؤلاء الأطفال الموهوبين لقضاء وقت في التأمل

والتفكير.

صعوبة التنبؤ بأفعالهم:لا يمكن لأحد أن يتنبأ بأفعال الطلاب المبدعين فمن الصعب أن تعرف متى سيثير موضوع معين اهتمامهم .

حب الهوايات:يتحمس هؤلاء الأطفال لهوايات وأنشطة معينة أولأشياء تثير انتباههم اختاروها بأنفسهم مثل كتابة الشعر أو القصص أو دراسة التاريخ

حب الرحلات :لديهم استعداد كبير لعمل الرحلات والتنظيم لها والمشاركة الفعالة في انجاحها

حب القيادة :لديهم استعداد عالي في قيادة المواقف

أو اللعب بالحاسوب ويتوه الأطفال الموهوبون أحيانا مع عواطفهم ويحق للآباء أن يقلقوا عندما يقضي الطفل الموهوب ساعات لا حصر لها في عمل محدد.

كذلك لديهم حب وميل غير عادي لاستخدام الحاسوب

عدم الالتزام:رغم ذكائهم الشديد في بعض النواحي إلا أن الأطفال المبدعين لا ينتبهون في بعض الأحيان للتفاصيل وعادة لا نرى من ورائهم جدوى في التزامهم بالمواعيد

النهائية لإنجاز شيء ما فالإدارة الجيدة للوقت ليست من سماتهم لذلك يحتاج إلى استراتيجيات خاصة لمساعدة الطلاب في الاستمرار في العمل والإنجاز .

النقاش المفتوح:يميل المفكرالموهوب إلى النقاش المفتوح والحوار المتصل ولا شيء يغضبه أكثر من اختصار النقاش للقيام بمراجعة أخرى أو طلب منه التقيد
والامتثال لذا يعيش الأطفال المبدعون على تجارب تعليمية مفتوحة الجانبين أو تلكالتي لا تحتاج إلى إجابة أو حل أو طريقة استكشاف واحدة.

ويمكن التعرف على معظم هؤلاء الطلاب بملاحظة استعدادهم لتحدي الافتراضات والمسلمات ودراسة الأمور من وجهات نظر مختلفة.

ملحوظة مهمة :كل فرد من الأطفال المبدعين والموهوبين لدية قدرة واستعداد يميل إليه ميل شديد
ويناضل من أجل إثبات أهمية العلم الذي يتبناه.

وصفة لاكتشاف الأطفال الموهوبين في سن مبكرة

أعد الدكتور تيسير صبحي بجامعة الخليج العربي دراسة عن سمات الأطفال الموهوبين في مرحلة ما قبل المدرسة وسبل الكشف عنهم تمهيدا لإخضاعهم إلى رعاية خاصة. وأشارت الدراسة إلى أن الأدب التربوي المتصل بميدان الموهبة والإبداع كشف عن أن نسبة الأطفال الموهوبين في مرحلة الطفولة المبكرة تتراوح ما بين 3% و5%. ومن أبرز السمات والخصائص السلوكية التي يتمتع بها هؤلاء الأطفال الموهوبون في مرحلة الطفولة المبكرة:

ذاكرة قوية

يبدأ الكلام أسرع من أقرانه وقد يبدأ كلامه بتكوين جمل كاملة.

يعلم نفسه القراءة.

يقدم حلولا عديدة للمشكلة التي يعمل على حلها.

يتمتع بحصيلة لغوية كبيرة.

يستخدم طرائق معقدة في حل المشكلات.

لديه قدرة عالية على التركيز والانتباه.

يدرب نفسه على تحمل المسئولية.

في مقدوره وصف مشاعر الآخرين والإحساس بها.

يتمتع بالدقة ولديه سمة الأصالة فضلا عن أنه يعنى بمشكلات وقضايا الكبار.

يتمتع بطاقة جسدية وعقلية عالية وإن كان يميل إلى العزلة والانطواء في غالبية الأحيان ويميل إلى العمل بصورة فردية.

يطرح أسئلة واستفسارات كثيرة وقادر على فهم واستيعاب ما يقرأ بصورة معمقة.

ويقول الدكتور تيسير إنه في دراسة أجريت على أولياء أمور الأطفال اتضح ان 87% منهم أدركوا أن أطفالهم موهوبون قبل التحاقهم برياض الأطفال أما نسبة 22% فقد أدركوا ذلك خلال السنة الأولى من عمر الطفل في حين ان 48% من أولياء الأمور كانت لديهم توقعات بأن أطفالهم موهوبون في السنوات الثلاث الأولى وتأكدت نسبة 17% من أولياء الأمور أن أطفالهم من الموهوبين في السنوات الأربع الأولى من عمر الطفل في حين أن نسبة 13% من أولياء الأمور يدركون أن أطفالهم موهوبون في مراحل عمرية متأخرة.

ويؤكد الباحث الدكتور أهمية مشاركة الأهل وأولياء الأمور في اكتشاف الأطفال الموهوبين في مراحل عمرية مبكرة ويحذر من محاولة قمع هذه السلوكيات لدى الأطفال عن طريق محاولة الزامهم بقائمة طويلة من التعليمات والإجراءات البيتية وعدم مخالفة الأوامر. ويضع الدكتور تيسير جملة من الإرشادات للتعامل مع الطفل الموهوب ورعاية موهبته، منها الاتجاه الإيجابي والنظرة الإيجابية نحو الطفل بصفة عامة وسلوكياته أثناء اللعب وتحمل الفوضى والآثار المترتبة على بعض الأنشطة والألعاب التي يقوم بها الطفل.

عليك أيها الأب أن توفر بيئة غنية ثقافيا تحفز الطفل وتدفعه إلى البحث عن أماكن يرغب في زيارتها وأشياء يرغب في عملها ومهمات يرغب في إنجازها ودروس يرغب في تعلمها، كذلك من المفيد تنشيط الحوار مع الطفل والاستماع الجيد إلى آراء الطفل ووجهات نظره ومشاركته في معالجة موضوعات تحظى باهتمام خاص لديه. وليكن معلوما أن الطفل يتعلم كثيرا من خلال اللعب ولذا ينبغي الحرص على مشاركة الأطفال في ألعابهم.

استاذتي الغاليه …هبه
كيفك؟؟؟
هذا مقال عجبني كثير وحبيت اشارككم فيه معايا

العلاج بالأكسجين يساعد أطفال “التوحد”
أظهرت دراسة حديثة أن وضع الأطفال المصابين بالتوحد في غرفة تحتوي على ضغط أكسجين عال يمكن أن تساعدهم في تحسين قدراتهم.

واتضح أنه وبعد وضع الأطفال في هذه الغرف لمدة 40 ساعة أظهروا تحسنا ملحوظا في التفاعل الاجتماعي والاتصال بالعين.

ولم تحدد الدراسة التي أجراها مركز بوسطن الطبي إن كانت النتائج طويلة الأمد أم محدودة ولكن الفريق الأمريكي المشرف على الدراسة قال أن الأمر يحتاج إلى مزيد من البحث.

وفي محاولة لتفسير تحسن الأطفال قال الباحثون أن هناك نظريات ترى أن التعرض لكمية كبيرة من الأكسجين يساعد على زيادة تدفقه للدماغ مما يحسن الوظائف كما انه ويقلل من التهابات الجسم.

ولكن دراسات أخرى أجريت حول الأطفال المصابين بالتوحد ولم تعط نتائج كالتي تحدثت عنها الدراسة الأخيرة أثارت شكوكا حول أن يكون التأثير المرصود وهميا.

وفي الدراسة الأخيرة تم تعريض 62 طفلا في 6 ولايات أمريكية مختلفة وتتراوح أعمارهم بين سنتين و 7 سنوات لأكثر من ساعة علاج في غرف توفر الأكسجين بنسبة تزيد بـ 24 % عن ما يتوفر في الجو الطبيعي.

وأظهر الأطفال تحسنا ملحوظا في الأداء وتقبلا أكبر للغة والتفاعل الاجتماعي والتواصل بالعيون والتواصل الحسي والوعي المعرفي.

وسجل الأطباء أن 30% من الأطفال سجلوا “تحسنا كبيرا” أو “تحسنا”، وبشكل عام سجل 80% من الأطفال تحسنا بنسب متفاوتة.

وقال المشرف على الدراسة الدكتور دان روزلنج من المركز الدولي لتطوير طب الأطفال أن استخدام الأكسجين لعلاج مرضى التوحد يكتسب شعبية أكثر وأكثر في الولايات المتحدة الأمريكية خاصة إن والدي أي طفل مريض يمكن أن يشتريا له غرفة توفر هذا النوع من العلاج بما يتراوح ما بين 14 و 17 ألف دولار.

وأضاف أن النتائج ستكون مثيرة للجدل جدا خاصة انه هو نفسه كان من المشككين في فعالية الأكسجين ولكن قرر القيام بالمزيد من الأبحاث بعدما لاحظ تحسنا على طفليه المصابين بالتوحد بعض تعرضهما للأكسجين.

وأضاف “نحن لا نتحدث عن علاج بل عن تحسن في السلوك وتحسن في وظائف معينة يبديها مريض التوحد.

وقال أن الخطوة التالية هي معرفة سبب عدم استجابة بعض الأطفال من مرضى التوحد للعلاج، كما انه من الضروري معرفة مدى استمرارية التحسن الذي يطرأ على الأطفال والتأكيد على ذلك بدقة.

شكرا على المعلومات الجديدة يا شيمة …

استاذتي الغاليه…
هبه .
كيف صحتك انشالله بخير؟؟
وانا ابحث في النت عن الاعاقات البصريه
جذبني هذا الموضوع
الحروف والارقام بطريقه برايل للمكفوفين
على هذا الرابط…

http://byotna.kenanaonline.com/topics/57181/posts/5939

وشكرا

المعلم ( محمد الهندي ) .. وإستراتجية التدريس بلغة الإشارة للطالب العادي

إلى الدكتورة هبه ..
وأنا أتصفح الانترنت شاهدت مقاطع رائع جدا عن تعليم الطلبة العاديين عن تعليم لغة الإشارة ..
وكيف المعلم يعلمهم لغة الإشارة وكيف يطلب المعلم الإجابة على أسئلته بطريقتين : الشفهية وبلغة الإشارة ..
وهذه الطريقة من المعلم تفيد كثيرا المجتمع وذلك عن طريق انتشار لغة الإشارة وتفيد خاصة المعاقين سمعيا وذلك بنشر لغتهم وطريقة كلامهم للمجتمع ويفيد ذلك في سهولة تخاطبه بالمجتمع العادي والسليم ..

شكراً جزيلاً آلاء على المشاركة المميزة , و تعتبر من أحسن المشاركات …
استمتعت بمشاهدة هذا الفيديو و تعلمت منه أيضاً …
جزاك الله خيراً ..

الاعاقة البصرية:-
المصدر القانوني والمصدر التربوي :
التعريف القانوني لكف البصر ( Blindness ) الذي تأخذ به معظم السلطات التشريعية ينص على حدة إبصار تبلغ 20/200 ( 6/60) أو أقل في العين الأحسن مع أفضل أساليب التصحيح الممكنة ، أو حدة إبصار تزيد على 20/200 إذا كان المجال البصري ضيقاً بحيث يصل إلى زاوية إبصار لا تتعدى 20 درجة

حدة الابصار Visual acuity :
هي قدرة العين على تمييز تفاصيل الأشياء، وتقدر حدة الابصار العادية بأنها 20/20 وعندما تكون حدة الابصار لدي أحد الأفراد هي 20/200 فإنه يستطيع أن يرى من مسافة 20 قدماً ما تستطيع العين العادية أن تراه من مسافة 200 قدم

المجال البصري :
هي المنطقة البصرية الكلية التي يستطيع الفرد أن يراها في لحظة معينة ، العين العادية تستطيع أن ترى بزاوية تبلغ ما بين 60 إلى 70 درجة ، وعندما يكون مجال الابصار محدوداً فإن المنطقة البصرية تكون أقل
الأفراد ضعاف البصر ( Partially Sighted )
أولئك الأفراد الذين يمتلكون حدة إبصار تتراوح من 20/70 إلى 20/200 في العين الأفضل بعد التصحيح الممكن

درجة الكفاءة أو الفعالية :
يرى الأخصائيون التربويون أنه نظراً لأن التعاريف القانونية تضع التركيز بصفة أساسية على حدة الابصار ، فإن هذه التعاريف لا تتيح معلومات ثابتة حول الطريقة التي يستطيع الفرد أن يسلك بها ، أو أن يؤدي وظائفه في الاطار الاجتماعي ، وبالاضافة إلى ذلك فإن التعريف القانوني يفشل في إيضاح درجة الكفاءة أو الفعالية التي يستخدم بها فرد من الأفراد الجزء المتبقي لديه من البصر، وكان من نتيجة ذلك أن التعريف التربوي يفرق بين الشخص الكفيف والشخص ضعيف البصر على اساس الطريقة التي يتعلم بها كل منهم على أفضل نحو ممكن
المكفوفون – في ضوء التعريف التربوي:

هم أولئك الذين يصابون بقصور بصري حاد مما يجعلهم يعتمدون على القراءة بطريقة برايل ، أما ضعاف البصر فهم الأفراد الذين يستطيعون قراءة المادة المطبوعة على الرغم مما قد تتطلبه هذه المادة أحياناً من بعض اشكال التعديل – على سبيل المثال ، تكبير حجم المادة ذاتها أو إستخدام عدسات مكبرة

خصائص وآثار الاعاقة البصرية والمتطلبات التربوية :-

اولا : دور البصر في النمو الإنساني وآثار الإعاقة البصرية على مظاهر النمو :-
الإعاقة البصرية حالة تصيب الجهاز البصري لكن آثار الإصابة تتجاوز الإحساس البصري ذاته وتمتد فتؤثر على كل مجالات النمو الإنساني تقريباً سواء ما كان منها يتعلق بالنواحي الإدراكية أو المعرفية أو الإجتماعية والإنفعالية .

دور البصر في المجال الإدراكي :-
* يعتبر البصر مصدراً من مصادر المعلومات
* إن البصر يلعب دوراً في إستخدام المعلومات التي يحصل عليها الفرد من الحواس الأخرى وخاصة حاسة اللمس والسمع
* إن البصر يلعب دوراً واضحاً في الإدراك المكاني المباشر
* إن البصر يمهد الطريق أمام الطفل للوصول إلى البيئة الواسعة والممتدة
* يترتب على ما تقدم من وظائف البصر أن العالم الإدراكي للطفل الصغير يعتمد إعتماداً كبيراً على حاسة البصر مما يترتب عليه أن آثار فقد البصر أو قصوره يتجاوز كثيراً الأثر المباشر وهو نقص المعلومات البصرية ، والنتيجة المتوقعة هي عبء متزايد على القنوات القنوات الحسية الأخرى ، إذ يجب أن تعمل هذه القنوات دون المساعدة التي يتيحه البصر عند الطفل المبصر ثم إن القنوات الحسي عليها أن تتحمل بعض الوظائف التي يؤديها الطفل عادة من خلال حاسة البصر

دور البصر في مجال التفاعل الإجتماعي :-
* يمثل البصر وسيلة فعالة يتعرف الطفل من خلالها على الأشخاص حتى بالنسبة للطفل الصغير
* يتوسط البصر كثيراً من مظاهر التفاعل الإجتماعي التي تتم بين الأفراد

ثانياً : التباين والإختلاف في آثار الإعاقة البصرية على الأفراد والعوامل المؤدية إليه :-
هناك تباين واسع المدى في القدرات والخصائص يمكن ملاحظتها بين الأفراد المعوقين بصرياً :

1. في المجال الإدراكي والمهارات الحركية :
يمكن أن يتراوح المعوقون بصرياً من أفراد يتميزون بعدم النشاط وقصور في الحركة ونقص في الوعي بالمعلومات الحسية الخارجية المتاحة ودرجة عالية من الاستثارة الذاتية إلى أفراد يتميزون بالحركة الكاملة والمستقلة وحساسية عالية في إستخدام المعلومات والبيانات البيئية إستخداماً وظيفياً.

2. في المجال المعرفي :
-يتراوح التباين بين المعوقين بصرياً من عدم القدرة على بناء المفاهيم وإستخدامها إستخداماً فعالاً إلى قدرة عالية على بناء هذه المفاهيم.
-ومن عدم القدرة على الأداء الوظيفي فيما عدا في المواقف التعليمية الأولية إلى النجاح المهني التام الذي يقوم على إستخدام الشخص المعوق بصرياً بجميع الفرص والمظاهر التعليمية المتاحة .
3. في المجال الإجتماعي :
يتراوح التباين بين المعوقين بصرياً من أفراد يفتقرون إلى مهارات الإعتماد على النفس والبقاء في حالة إعتماد على الآخرين إلى أفراد مستقلين إستقلالاً شبه تام ومعتمدين على أنفسهم إلى حد كبير

4. في المجال الإنفعالي :
يتراوح التباين بين المعوقين بصرياً من حالات القصور والإضطراب الإنفعالي الذي يظهر في مجموعة من الأعراض الأكلنيكية إلى حالات تتميز بالتوافق التام وتحقيق الثبات والإتزان الإنفعالي

ثالثاً : إنعكاسات الإعاقة البصرية على بعض مظاهر النمو :

1. تعويض الحواس :
-من المعتقدات الشائعة عن القدرات الإدراكية لدى المعوقين بصرياً أنهم نتيجة للإصابة في البصر يوهبون بامكانيات أكبر في القنوات الحسية الأخرى وهنا يجب الفصل بين القدرات الحسية التميزية من جهة وبين فعالية الإنتباه والإستخدام الوظيفي للمعلومات المختلفة .
-فيما يتعلق بالقدرات الحسية التميزية فإن الأدلة المتوافرة إلى الآن تنفي فكرة تعويض الحواس فلم توجد فروق بين المعوقين بصرياً وبين المبصرين أو بين المجموعات المختلفة من المعوقين بصرياً في القدرات الحسية التميزية .
-أما بالنسبة لفعالية الإنتباه توجد أدلة على أن إمكانيات تركيز الانتباه ربما تنمو على نحو أفضل لدى بعض الأفراد المعوقين بصرياً مما هو الحال بين الأفراد المبصرين بوجه عام وينطبق ذلك بصفه خاصة على الانتباه السمعي .

2. الإدراك اللمسي :
يعتبر اللمس مصدراً هاماً من مصادر المعلومات عن العالم المحيط بالأفراد حتى المبصرين منهم وبالنسبة للأطفال المعوقين بصرياً فإن اللمس يكون أكثر من الضروري الإعتماد عليه كعامل وسيط للمدركات التي يؤديها البصر في الظروف العادية

– يكتسب الإدراك اللمسي أهمية خاصة بالنسبة لبعض المظاهر السلوكية الوظيفية كتعلم المادة اللمسية بطريقة برايل أو إدراك المواد التعليمية كالرسوم والخرائط عن البيئة المكانية
‌- اللمس يساعد الطفل المعوق بصرياً من حيث أنه يزوده بمصدر رئيسي للمعلومات عن الأشياء التي تحيط به وتقع في نطاق اللمس
– يترتب على ما تقدم أم محاولات استخدام الرسوم اللمسية في المواقف التعليمية مع الأطفال المعوقين بصرياً يجب أن يراعى بصورة ملائمة ما يمكن أن يوجد بين الأطفال من فروق في استراتيجيات الحصول على المعلومات اللمسية كما يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار أن تدريب الأطفال المعوقين بصرياً على استراتيجيات أكثر فعالية في الحصول على المعلومات اللمسية من الأمور ذات الفائدة القصوى في العملية التعليمية لهؤلاء الأطفال

3. الإدراك السمعي :
– ليس هناك دليل على أن القدرات التمييزية السمعية لدى المعوقين بصرياً أفضل منها لدى الأطفال المبصرين كما أنه لا توجد فروق بين معظم المجموعات الفرعية من الأطفال المعوقين بصرياً في هذا الشأن .
– توجد شواهد على أن الأطفال المعوقين بصرياً تنمو لديهم في كثير من الأحيان عادات الإنتباه السمعي أكثر فعالية عما هو الحال مع الأطفال المبصرين عادة
– تتضمن عملية الحركة نوعاً من الإدراك السمعي فالشخص المعوق بصرياً بدرجة حادة يعتمد في تنقلاته وأسفاره إعتماداً كبيراً على الدلالات السمعية ومن هنا كان التدريب المنظم على الاستفادة من الدلالات من العوامل الهامة في تعليم الحركة للطفل المعوق بصرياً

4. تعلم الحركة :
– يبدأ التدريب الرسمي على الحركة عادة في السنوات الأولى من المدرسة الابتدائية وأن كثيراً من العوامل التى تعد حيوية بالنسبة للحركة الجيدة تنمو في الفترات المبكرة من حياة الأطفال مما يستوجب بدء تدريب الطفل المعوق بصرياً على الحركة في وقت مبكر بقدر الإمكان
‌- أن الاتجاه التدريجي نحو التدريب الجسمي للأطفال المعوقين بصرياً صغار السن سواء كانت برامج التدريب موجهة إلى التدريب على الحركة أمر يعد من المظاهر النمائية المرغوب فيها
‌- بطبيعة الحال تعتبر المهارات التمييزية الحسية الرئيسية وبصفة خاصة مهارات التمييز السمعي حيوية لكن في نفس الوقت فإن إدراك التوجيه الجسمي لا يقل عن ذلك أهمية
‌- أن مفاهيم العلاقات المكانية بما في ذلك العلاقات بين عناصر المكان الخارجي والعلاقة الخاصة بالمكان الخارجي علاقات متداخلة إلى حد بعيد مع عوامل التمييز الحسي وعلى ذلك فإن مفاهيم العلاقات أيا منها لا يصل إلى النمو الكامل دون نمو مقابل في المهارات الأخرى
‌- بالاضافة إلى العوامل الإدراكية والعوامل المعرفية فإن بعض الأبعاد مثل الثقة بالنفس والثقة بالآخرين متضمنة أيضاً في عملية الحركة وعلى ذلك فإن تركيز الإنتباه على بعض مكونات الحركة دون غيرها لا نتوقع أن ينتج عنه تحسن في الحركة الكلية مالم نأخذ في الاعتبار علاقة أحد المكونات بالسلوك الكلي للحركة

5. النمو المعرفي :
إن القدرات والمهارات المعرفية ذات صلة بكل مجال من مجالات السلوك الإنساني تقريباً إلا أن علاقة هذه القدرات بالخبرات التعليمية ذات أهمية خاصة
‌- إن البصر إن لم يكن حيوياً للنمو المعرفي فهو مصدر بالغ الأهمية للمعلومات مما يغذي العمليات النمائية المعرفية عند الطفل المبصر فالطفل العادي يحصل على معلومات بصرية حول العلاقات السببية وأوجه الشبه والإختلاف بين الأشياء واستمرارية الأشياء والأشخاص على مدى الوقت والمكان أيضاً عن إمكانيات التغير في هذه المفاهيم
‌- إن البصر يقوم بدور تكامل المعلومات التي يحصل عليها الفرد عن طريق القنوات الحسية الأخرى ومن ثم يلعب البصر دوراً هاماً في بناء المفاهيم
‌- إن الإعاقة البصرية تجعل مجرى النمو المعرفي أكثر صعوبة مما يترتب عليه ظهور فروق في النمو المعرفي بين الأطفال المعوقين بصرياً والأطفال المبصرين
‌- إن الطفل الذي يفقد البصر تماماً يتحتم عليه أن يبني مفاهيم عن العالم الذي يحيط به على أساس معلومات تختلف في طبيعتها عن المعلومات المستمدة من البصر فقيمة السمع تعد محدودة بالمقارنة بالبصر نظراً لعدم إستمرارية الخبرات السمعية ، واللمس يعد غير ملائم لكثير من أنواع الخبرات المعرفية

6. النمو الإجتماعي :
يغطى النمو الإجتماعي مدى واسعاً من المظاهر تتراوح من نمو العلاقات الاجتماعية الملائمة مع الأفراد والجماعات إلى نمو بعض المهارات الإجتماعية اللازمة لأنشطة الحياة اليومية وهناك العديد من العوامل التى ترتبط بالإعاقة البصرية والتي يمكن أن تؤثر على ديناميكية عملية التطبيع الإجتماعي مما يجعل إختلاف مجرى النمو اإجتماعي للأطفال المعوقين بصرياً عن زملائهم من المبصرين من الأمور المتوقعة ومن بين هذه العوامل ما يأتي :

‌- من الواضح أن البصر يعد ميداً للغاية بالنسبة لإكتاب المهارات الإجتماعية وهذا يجعل دور الوالدين وغيرهم من أعضاء الأسرة في تزويد الطفل المعوق بصرياً بمعلومات عن تلك التي يكتسبها الطفل المبصر عن طريق البصر
‌- إن الأطفال المعوقين بصرياً أبطأ في نمو المهارات الإجتماعية بالمقارنة بالأطفال العاديين
‌- لما كان البصر مصدراص هاماً للحصول على المعلومات التفصيلية فمن الطبيعي أن يكون الطفل الذي يتمتع بدرجة من الابصار أقل تأخراً في النمو الإجتماعي من الطفل الذي يفقد البصر تماماً
‌- إحدى الخصائص التي تسند عادة إلى الطفال المعوقين بصرياً تتمثل في اعتمادهم النسبي على الأشخاص الآخرين والميل إلى السلبية بدلاً من التفاعل الإيجابي مع الأشخاص الآخرين

طريقة برايل هي الوسيلة التي يستخدمها المكفوفون الآن في القراءة والكتابة وهي طريقة تتكون من عدد من الخلايا ، وتحتوي كل خلية على عمودين ، يتكون كل عمود من ثلاثة نقاط بارزة ، يستطيع الكفيف أن يقرأها من خلال تلمسها بأطراف أنامله ،أرقام النقاط في العمود الأول من الخلية هي 1-2-3 من أعلى إلى أسفل ، وأرقام النقاط في العمود الثاني من الخلية 4-5-6 من أعلى إلى أسفل أيضا ، ويتكون كل حرف أو كلمة أو عدد أو علامة ترقيم أو علامة إعراب أو حرف موسيقي من تكوين خاص لهذه الحروف البارزة.

– ويمكن الكتابة بطريقة برايل عن طريق اللوح المعدني باستخدام قلم ذو سن معدني مدبب يقوم بكتابة الحروف من خلال ثقوب في الورقة بواسطة لوحة معدنية أو خشبية محفور بها عدد من خلايا برايل ، ثم يقوم بقراءة الكتابة بعد قلب الورقة من الخلف. أو آلة برايل التقليدية وهي أدوات قديمة لا تحقق طموحات المكفوفين.

– أما الآن فقد حققت التكنولوجيا تطورا هائلا بالنسبة للمكفوفين من خلال التطوير في تقنيات الحاسوب الذي يقوم بتحويل الكتابة العادية إلى طريقة برايل على أسطر إليكترونية من خلال برنامج قارئ الشاشة ” فيرجو” بحيث يستطيع الكفيف قراءة ما يعرضه من معلومات ومعارف بسهولة تامة.

– وقد يسرت طريقة برايل على المكفوفين أن يسجلوا مذكراتهم ويكتبوا رسائلهم ويقرءوا ما يحلوا لهم من الكتب والمجلات وأن يقوموا بإجراء العمليات الحسابية المختلفة ، كما مكنتهم من قراءة وكتابة المقطوعات الموسيقية المختلفة .

– وقد أخذ الإتحاد الدولي للمكفوفين The National Federation of the Blindعلى عاتقه الإلتزام بالعمل على دعم إنتشار طريقة برايل وتعليم المكفوفين من خلالها . وأطلق في ذلك شعاره الشهير “قارئي برايل هم القادة ” “Braille Readers are Leaders”
وفي دراسة حديثة وجد أن الأشخاص الذين يتعلمون برايل في مرحلة مبكرة من العمر قد استطاعوا أن يكملوا دراستهم ، وأن يحصلوا على وظيفة مرموقة ودخل مرتفع ، كما كانت قراءتهم أكثر وذلك مقارنة بالمكفوفين الذين لم يتعلموا برايل منذ الصغر .

-وعندما إنخفض معدل القراءة والكتابة بطريقة برايل في أمريكا بين عام 1960 وعام 1980 إنخفاضا حادا بسبب دمج المكفوفين في المدارس العامة،بسبب قلة المعلمين الذين يعرفون طريقة برايل ومن ثم إرتفاع معدل الأمية بين المكفوفين ، قامت منظمات المكفوفين بالتحرك نحو الضغط وبقوة لفرض التعليم بطريقة برايل في المدارس العامة.

– ونتيجة لذلك قامت أكثر من ثلاثين ولاية أمريكية بسن التشريعات الخاصة بالقراءة والكتابة بطريقة برايل في المدارس العامة ، وتحفيز المؤسسات التربوية على تعليم المكفوفين بهذه الطريقة.

* وفيما يلي عدد من العوامل التي تبرز أهمية طريقة برايل في تعليم المكفوفين :

1- طريقة برايل هي الوسيلة الوحيدة التي من خلالها يستطيع الكفيف أن يقرأ اللغة المكتوبة.

2- طريقة برايل هي الوسيلة التي من خلالها يستطيع الكفيف أن يدرس المواد المعقدة مثل الحساب والكيمياء والتدبير المنزلي وعلم دراسة الموارد المالية .

3- طريقة برايل هي الوسيلة التي من خلالها سيستطيع الكفيف أن يستخدم قناتين عقليتين في آن واحد للتواصل مع الآخرين هما الكلام والكتابة .

4- طريقة برايل هي الوسيلة التي من خلالها يستطيع الكفيف أن يسجل العناوين الهامة بالنسبة له ، عناوين الكتب والمقالات والأشخاص …إلخ ، وأن يحتفظ بها بكل سهولة.

5- طريقة برايل هي الوسيلة التي من خلالها يستطيع التلميذ الكفيف أن يقرأ دروسه بهدوء في المدرسة أو المنزل.

6- طريقة برايل هي الوسيلة التي عن طريقها يستطيع الكفيف أن يتعلم تعقيدات اللغة ، كالهجاء والنحو، وعلامات الترقيم وعلم العروض …. إلخ

7- طريقة برايل هي الوسيلة الوحيدة التي عن طريقها فقط يستطيع الكفيف أن يتواصل بسهولة مع الكفيف الأصم .

8- طريقة برايل هي الوسيلة الوحيدة التي يستطيع من خلالها المحامي الكفيف أن يقرا المرافعات في القضايا المختلفة .

9- طريقة برايل هي الوسيلة الوحيدة التي يستطيع من خلالها الموظف الكفيف أن يقدم الخدمات المتعلقة بمعلومات أو بيانات معينة إلى الجمهور.

10- طريقة برايل تفتح مجالات شتى للعمل أمام المكفوفين.

ولقد أكد الباحثون الأكاديميون أن التعليم المبكر للبرايل يرتبط بقوة بالنجاح الأكاديمي والمهني في حياة المكفوفين فيما بعد.
* المقارنة بين طريقة برايل وبرامج الصوت

1- الإضرار بالأذن :

– تسبب سماعات الأذن أضرارا بالغة بالأذن، وقد اجرى روبرت نوفاك، مدير العيادة الطبية في جامعة بوردو في إنديانا وباحثون آخرون اختبارات على عدد من الطلاب، وخلصوا إلى أن سماعات الأذن تسبب فقدانا متزايدا لحاسة السمع خصوصا عندما يكون الصوت مرتفعا جداً.

– وقال رئيس إدارة علوم الاتصال في جامعة نورث ويسترن الأمريكية أنه غالبا ما توضع السماعات مباشرة في الأذن ولا تكون محكمة وبالتالي قد تسمح بتسرب الضوضاء الخارجية الأمر الذي قد يجعل المستمعون يميلون إلى رفع الصوت أكثر للتغطية على الأصوات الخارجية.

– وفي دراسة كندية حديثة حذرت من مخاطر سماعات الأذن لأنها قد تساهم بشكل كبير في انخفاض حدة السمع وربما فقدانه.

2- الخصوصية :

– تتمتع طريقة برايل بخصوصية فريدة تسمح للكفيف بالاطلاع والتصفح وكتابة رسائله في حضور عدد خفير من الناس دون أن يلتفت إليه أحد أو ينزعج منه أحد أو يطلع أحد على ما يكتب أو يقرأ .

3- الاندماج مع الآخرين :

– تساعد طريقة برايل المكفوفين على الإندماج مع الآخرين من خلال إتاحة الفرصة أمامهم للتواصل معهم والإنصات إليهم أثناء الحديث مع متابعة ما يقرأ أو يكتب دون تشتت أو عزلة ، عكس ما تفرضه برامج الصوت من عزلة على المكفوفين تحت سيطرة الاستماع وانشغال الأذن الكامل .

– كما تساعد عل إنجاح عملية إدماج الطالب الكفيف في المدارس العامة من خلال منح نظرائه من المبصرين الحق في التعلم الهادئ بعيدا عن ضوضاء الصوت .

4- تيسير العملية التعليمية :

– من خلال طريقة برايل يستطيع الطالب الكفيف أن يدون ملاحظاته داخل الفصل وأن يستمع إلى ملاحظات الآخرين ويدونها في آن واحد وأن يبحث عن النقاط التي يريدها وهو يستمع إلى زملائه ، خاصة مع استخدام الأجهزة الحديثة مثل جهاز برونتو ، أصغر أجندة محمولة للمكفوفين في العالم ، وأن يصل إلى أي موضوع من موضوعات الدراسة بسهولة تامة .

5- التواصل التحريري :

– بدون طريقة برايل لا يمكن للكفيف أن يتواصل تحريريا مع الآخرين سواء من خلال أداء الامتحانات التحريرية داخل الفصل أو من خلال مراسلة رفاقه المبصرين أو كتابة المقالات والمذكرات الخاصة .

الملاحظات الحديثة في تعليم طريقة برايل:

ظهرت عددا من الملاحظات الحديثة في تعليم طريقة برايل نتيجة الدراسات في هذا المجال ، ومن أبرز هذه الملاحظات:

1- التركيز على الطفل نفسه.
ركزت طرق وأساليب تعليم القراءة خلال السنوات القليلة الماضية على الطفل نفسه، ليس فيما يتعلق بالمعرفة والقدرة على التعلم فقط وإنما أيضا من خلال المساهمة الفاعلة من الطالب واعتماده على نفسهSweet, 1994

2- تزويد الطالب بمعلومات عن البيئة المحيطة.
كما أكدت على أهمية أن يكون لدى الطالب قاعدة معلومات قوية عن البيئة المحيطة عندما يبدأ في تعلم القراءة، فالتلاميذ الذين ليس لديهم معرفة قوية بالبيئة سوف يواجهون مشكلات في تعلم القراءة، وقد تستمر معهم هذه المشكلات فيما بعد، وتشمل هذه المشكلات مشكلات في الفهم ، ومشكلات في المفردات اللغوية.

3- الإبتعاد عن التجريد.
يواجه الأطفال المكفوفون قصورا في تنمية المفاهيم بسبب عدم قدرتهم على رؤية الأشياء كما هي عليه في الطبيعة كما يراها أقرانهم المبصرين، لذا يجب الإستعانة بالعديد من الأمثلة الملموسة والمتوفرة في بيئة الكفيف.

مشاركة
مفهوم الإعاقة السمعية

عيد جلال علي أبو حمزة

يضم لفظ المعوقين سمعياً Hearing Handicapped فئتي الصم وضعاف السمع, ويمكن تصنيف الأفراد المعوقين سمعياً وفقاً لدرجة ونوع الصمم، فهو إما أن يكون صمماً كلياً أو جزئياً (ضعف سمعي) ولا إرادياً أو متكسباً، مبكراً أو متأخراً فهم يمثلون مجموعة غير متجانسة من الأفراد تتباين خصائص السمع لديهم.

ولقد أوضح كل من مختار حمزة(1979), وفاروق عبد السلام (1982)، أنه يمكن تقسيم الإعاقة السمعية اعتماداً علي ما يلي:
1- عمر الفرد عندما أصيب بالإعاقة السمعية.
2- سبب الإعاقة السمعية.
3- نوع الإعاقة السمعية.
4- درجة الإعاقة السمعية.
5- وسائل الاتصال السمعي ( لغة الإشارة – قراءة الشفاه – هجاء الأصابع ………).
6- حالة السمع لدى آباء الأطفال ذوى الإعاقة السمعية.
7- وجود أطفال آخرين مصابين بالإعاقة السمعية في الأسرة.

ومن هذا المنطلق فقد تعددت التعريفات والمفاهيم التي تناولت مصطلح الإعاقة السمعية، التي يمكن تناولها من خلال مدخلين رئيسيين هما المدخل التربوى والمدخل الطبى.
أ- المدخل التربوى:
يركز المفهوم التربوى للإعاقة السمعية علي العلاقة بين فقدان السمع وتعلم اللغة والكلام ، وقد عرف مصطفى فهمى الإعاقة السمعية بأنها خلل وظيفى في عملية السمع نتيجة للأمراض أو لأى أسباب أخرى يمكن قياسها عن طريق أجهزة طبية ، ولذلك فهي تعوق اكتساب اللغة بالطريقة العادية.
ويذكر عبد العزيز الشخص (1985) أن الشخص المعاق سمعياً هو من حُرم حاسة السمع منذ ولادته أو قبل تعلمه الكلام إلي درجة تجعله – حتى مع استعمال المعينات السمعية -غير قادر علي سماع الكلام المنطوق، ومضطراً لاستخدام الاشارة أو لغة الشفاه أو غيرها من أساليب التواصل.
ويوضح فتحى عبد الرحيم (1990) أن المنظور التربوى للإعاقة السمعية يركز علي العلاقة بين فقدان السمع وبين نمو الكلام واللغة، فالأطفال الصم الذين لا يستطيعون تعلم الكلام واللغة إلا من خلال أساليب تعليمية ذات طبيعة خاصة وقد أصيبوا بالصمم قبل تعلم اللغة Prelingualأما ضعاف السمع فهم الأطفال الذين يتعلمون الكلام واللغة بالطريقة النمائية العادية أو أصيبوا بالإعاقة السمعية بعد تعلم اللغة Post lingual .

ويعني ذلك أن الطفل الذى افتقد السمع منذ ولادته يكون له خصائص وصفات يختلف فيها عن الطفل الذى افتقد حاسة السمع بعد تعلم الكلام, فالطفل المحروم من حاسة السمع منذ الميلاد لم تتكون لديه أية معلومات عن البيئة التي يعيش فيها، وبالتالي فإنه يعيش في عالم صامت خالٍ من الأصوات – بعكس الطفل الذى حرم من حاسة السمع بعد نمو اللغة عنده في أى مرحلة ، فإنه قد تكونت لديه خبرات تساعده علي أن يكون أكثر توافقا واندماجا مع من يحيطون به عن الآخر.

وحيث أن الإعاقة تشمل الصمم الكلي بالإضافة إلي الصمم الجزئي (ضعف السمع) فإن إيضاح مفهوم الإعاقة السمعية يقتضي بالتالي إيضاح مفهومي الصمم وضعف السمع ويعرض الباحث ذلك فيما يلي:
1- مفهوم الصمم: Deafness
قد تناول مؤتمر البيت الأبيض لصحة الطفل وحمايته الأشخاص ذوى الإعاقة السمعية بأنهم:
o أولئك الأشخاص الذين يولدون ولديهم فقدان سمع مما يترتب عليه عدم استطاعتهم تعلم اللغة والكلام.
o أولئك الأشخاص الذين أصيبوا بالصمم في طفولتهم قبل اكتساب اللغة والكلام.
o أولئك الذين أصيبوا بالصمم بعد تعلم اللغة والكلام مباشرة لدرجة أن آثار التعلم قد فقدت بسرعة.
ويعرض عادل الاشول تعريفاً مؤداه أن الأطفال الصم هم الأشخاص الذين يعانون من نقص أو إعاقة في حاستهم السمعية بصورة ملحوظة، لدرجة أنها تعوق الوظائف السمعية لديهم، وبالتالي فإن تلك الحاسة لا تكون الوسيلة الأساسية في تعلم الكلام واللغة لديهم.
وطبقاً للقرار الوزاري رقم (37) لسنة (1990) المادة (11) بشأن اللائحة التنظيمية لمدارس وفصول التربية الخاصة عرف الأطفال الصم بأنهم الذين يحتاجون إلي أساليب تعليمية تمكنهم من الاستيعاب دون مخاطبة كلامية.

2- مفهوم ضعف السمع: Hard of Hearing
عرف بعض الباحثين في مؤتمر البيت الأبيض لصحة الطفل وحمايته الأشخاص ضعاف السمع Hard of Hearing بأنهم أولئك الأطفال الذين تكون قد تكونت لديهم مهارة الكلام والقدرة علي فهم اللغة، ثم تطورت لديهم بعد ذلك الإعاقة في السمع – مثل هؤلاء الأطفال يكونون علي وعي بالأصوات ولديهم اتصال عادى – أو قريب من العادى – بعالم الأصوات الذي يعيشون فيه.
ولكن عارض ذلك مؤتمر مديرى المدارس الأمريكية للأطفال الصم وذكروا أن ضعاف السمع هم الأطفال الذين تكون حاسة السمع لديهم رغم أنها قاصرة إلا أنها تؤدى وظائفها باستخدام المعينات السمعية أو بدون استخدام هذه المعينات.
ويعرف مصطفي فهمى (1980) ضعاف السمع بأنهم أولئك الذين يكون لديهم قصور سمعي أو بقايا سمع، ومع ذلك فإن حاسة السمع لديهم تؤدى وظائفها بدرجة ما، ويمكنهم تعلم الكلام واللغة سواء باستخدام المعينات السمعية أو بدونها ويعني ذلك أن المعاق سمعياً يعاني عجزاً أو اختلالاً يحول دون استفادته من حاسة السمع لأنها معطلة لديه، ويتعذر عليه أن يستجيب استجابة تدل علي فهمه الكلام المسموع، ومن ثم فهو يعجز عن اكتساب اللغة بالطريقة العادية، بمعنى أن ضعيف السمع بإمكانه أن يستجيب للكلام المسموع استجابة تدل علي إدراكه لما يدور حوله شريطة أن يقع مصدر الصوت في حدود قدرته السمعية.
وطبقاً للقرار الوزارى رقم (37) لسنة (1990) المادة (11) بشأن اللائحة التنظيمية لمدارس وفصول التربية الخاصة فقد تم الاتفاق علي تعريف ضعاف السمع بأنهم هم الذين لديهم سمعاً ضعيفاً لدرجة تجعلهم يحتاجون في تعليمهم إلي ترتيبات خاصة أو تسهيلات ليست ضرورية في كل المواقف التعليمية التي تستخدم للأطفال الصم كما أن لديهم رصيداً من اللغة والكلام الطبيعي.
ويخلص الباحث من التعريفات السابقة أن ضعاف السمع هم الذين يتسمون ببعض صعوبات في الكلام والنطق بسبب وجود عجز أو نقص في حاسة السمع بدرجة لا تسمح لهم بالاستجابة الطبيعية للأغراض التعليمية والاجتماعية، إلا باستخدام وسائل معينة.

ب- المدخل الطبي
يتعلق المفهوم الطبي للإعاقة السمعية بالعجز والتلف السمعي نتيجة لسبب عضوي ولادى أو مكتسب، وفيما يلي عرضاً لمفهومي الصمم والضعف السمعي من الناحية الطبية:
1- مفهوم الصمم: Deafness
يشير ستارك Starkوكذلك روس وجيولاز Ross & Giolas إلي أن الأصم هو من تعدت لديه عتبة الحس السمعي 90 ديسيبل Decibelعلى جهاز الأديوميتر * في ترددات اللغة وهو المعوق سمعياً الذي مهما كانت درجة التكبير المقدمة له ، لن يكتسب اللغة عن طريق القناة السمعية وحدها بل لابد من اللجوء إلي القنوات الحسية الأخرى كالبصر، واللمس ، والاحساسات العميقة.
ويصفهم هل (1996) Hall et al.بالذين لا يسمعون بكلتا الأذنين، وتكونان غير قادرتين تماماً علي الاستقبال أو التعامل مع الأصوات البشرية حتى مع أقصي درجة في التكبير السمعي. ويعرف إيسلديك وآخر Eysseldyke et al.الأصم بأنه الشخص الذي يعجز سمعه عند حد معين (70 ديسيبل) عن فهم الكلام عن طريق الأذن وحدها، أي بدون استخدام معينات سمعية.
ويخلص الباحث مما سبق أن الصم هم أولئك الذين تعطل لديهم المجال السمعي نتيجة ظروف طبيعية ولادية أو مكتسبة بيئية وبالتالي فإنهم فقدوا القدرة السمعية، حتى مع استعمال معينات في أقصي حدودها التكبيرية.

2- مفهوم ضعف السمع:
يعرف جاكسون Jackson (1997) ضعيف السمع بأنه ذلك الشخص الذي فقد جزءاً من سمعه بالرغم من أن حاسة السمع لديه تؤدى وظيفتها، ولكن بكفاءة أقل ويصبح السمع لديه عادياً عند الاستعاضة بالأجهزة السمعية.
يعرف ايسلديك وآخر et al. Eysseldyke ضعيف السمع بأنه هو الشخص الذي يعجز سمعه بمقدار فقد فى السمع (35 – 65 ديسيبل) ، مما يصعب عليه فهم الكلام، ولكن ليس إلي الحد الذي يضطره إلي استخدام أداة سمعية، بمعني أنه مازال يستطيع فهم الكلام عن طريق الأذن ولكن بصعوبة.
ويشير جمال الخطيب (1997) إلى ضعف السمع بأنه فقدان سمعى يبلغ من الشدة درجة يصبح معها التعليم بالطرائق العادية غير ممكن وغير مفيد ، وبالتالى فلابد من تقديم البرامج التربوية الخاصة ، وتكون درجة الفقدان السمعى لدى ضعاف السمع تتراوح بين 26-89 ديسيبل. ويصف حسن سليمان (1998) شكوى ضعاف السمع بأنها نتيجة للمعاناة من ضعف في السمع بالأذنين علي آلا تقل درجة فقدانه في الأذن الأحسن سمعاً عن 40 وحدة سمعية أو أكثر، وذلك يخرج عن نطاق تقدير كل مصاب بضعف أو صمم في أذن واحدة فقط مهما كانت درجته. ويعرف ناصر قطبى ضعيف السمع بأنه هو الشخص الذي تكون عتبة الحس السمعي في ترددات اللغة الحرجة (500 – 1000 – 2000 هرتز) أعلي عنده من الطبيعي، ولكنها ما زالت أقل من 90 ديسيبل، والذي إذا زُود بالمعين السمعي المناسب، يكون قادراً علي اكتساب اللغة عن الطريق السمعي أساساً، ويستخدم القنوات الحسية الأخرى كقنوات مدعمة.
ويتضح مما سبق أن نسبة السمع المتبقية لدي الفرد تعد من أهم العوامل التي تفضل بين الصمم وضعف السمع، إلا أنها في الواقع ليست كل شئ، فهناك عوامل أخرى منها: وقت حدوث ضعف السمعي، قبل أو بعد اكتساب اللغة، وفترة بقائه واستمراره، ومتى تم اكتشاف الإعاقة؛ والتدخل العلاجي المبكر، ومدى فاعليته, وحماس الأسرة وتفاعلها في العلاج للتقليل من آثار تلك الإعاقة، كما تعتمد أيضاً علي القدرات العقلية والحالة النفسية والانفعالية للمعاق سمعياً؛ والتي تؤثر علي إدراكه وقدراته التعليمية.

أسباب الإعاقة السمعية

عيد جلال علي أبو حمزة

تتعدد أسباب الإعاقة السمعية ما بين وراثية جينية Congential أو مكتسبة Adventitious ويرجع ذلك إلي تعقد تركيب الأذن وتعدد مصادر الأمراض التي تصيب الأذن ما بين وراثية – التهابات – ضوضاء أو أورام؛ وفي دراسة للمركز القومي لإحصاءات الصحة العالمية 1994 عن الأسباب المؤدية إلي الإعاقة السمعية لدى البالغين كانت كالآتي:-
o الشيخوخة 28%
o الضوضاء 23.4%
o التهابات الأذن 12.2%
o الأصوات الحادة الفجائية 10.3%
o إصابات الأذن 4.9%
o عملية الولادة 4.4%
o أسباب أخرى غير السابقة 16.8%.
( Turkington, C. et al., 2000, 20 )

وليس هناك شك في أن ما يحدث قبل الولادة من مؤثرات يعتبر أسباباً محتملة للإصابة بفقدان السمع ولكن دورها غير مؤكد. ويذكر هل وآخر Hall et al. (1996) أن السبب الحقيقى في حوالي نصف الحالات الموجودة ما زال مجهولاً تماماً، ولكن معظم هذه الحالات تعود أسبابها إلي الاضطرابات الوراثية.
ويمكن للباحث أن يتناول أسباب الإعاقة السمعية بعد تقسيمها إلي عوامل وراثية جينيه وعوامل بيئية مكتسبة كما يلي:

أولاً: العوامل الوراثية الجينية:
حيث تشير الدراسات إلي أن نحو 50% من حالات الإعاقة السمعية تعزى لأسباب وراثية، والمرض هنا ينتقل للجنين عن طريق الجينات الحاملة للمرض من الأم أو الأب أو الأجداد وقد لا يكون المرض ظاهراً في الأقارب الحاليين من الأسرة، ويوجد منه نوعان.
o الأول: يولد به الطفل ويلاحظ أنه لا ينتبه إلي الأصوات من حوله مهما كانت مرتفعة ويتأخر في النطق في أقرانه.
o الثاني: يولد به الطفل طبيعياً ويسمع الأصوات من حوله جيداً ويتكلم مثل أقرانه في موعده ولكنه يفقد السمع في سن معينة قد تكون الخامسة أو السادسة من عمره.
كما يساعد زواج الأقارب علي الإصابة بالإعاقة السمعية خاصة في العائلات التي ينتشر بها الصمم، وفي دراسة قامت بها الإدارة العامة للتأهيل الاجتماعي للمعوقين عن العلاقة بين قرابة الوالدين وبين وجود حالات إعاقة سمعية متكررة في الأسرة الواحدة وتوصلت الدراسة إلي أنه في حالات الإعاقة السمعية المتكررة في الأسرة تزداد نسبة من كان آباؤهم أقارب وهذا يزيد احتمال مسئولية الوراثة عن حالات الإعاقة السمعية المتكررة في الأسر ومسئولية التزاوج القريب عن تجميع هذه العوامل الوراثية، وقد دفع الاعتقاد بمسئولية الوراثة عن حدوث الإعاقة السمعية أن أصدرت بعض الدول مثل فنلندا تشريعاً بتحريم تزاوج المعاقين سمعياً فيما بينهم.
(الإدارة العامة للتأهيل الاجتماعي للمعوقين، 1994، 190)

ثانياً: عوامل بيئية أو مكتسبة:
ويمكن تقسيمها إلى عوامل تحدث قبل الميلاد وأثناء الميلاد وبعد الميلاد كما يلي:
أ. عوامل قبل الميلاد:
ترجع أسباب إعاقة سمعية إلي
o حدوث شذوذ جينى في اختلاف عامل الريزسى (RH) بين الأم والجنين، ويطلق عليه صمم خلقي ولادى
o أو نتيجة لنقص الأكسجين خلال فترة الحمل ويسمي ذلك بالصمم المكتسب.
o كذلك إصابة الأم الحامل بالفيروسات مثل الحصبة الألمانية والالتهاب السحائي والتهابات الغدد النكفية والحصبة والأنفلونزا ، وخاصة في شهور الحمل الأولي أثناء تكوين الجنين داخل الرحم وتسبب عدم اكتمال نمو الأجهزة والأعضاء المختلفة ومن بينها الجهاز السمعي.
o تناول الأم الحامل لأدوية ضارة بالجنين دون استشارة طبية إذ تؤدي هذه الأدوية إلي عدم اكتمال نمو الجنين ومن ثم ولادته بعيوب خلقية.
o التسمم الحملى Toxemia of Pregnancy والنزيف الذي يحدث قبل الولادة والأمراض التي تصيب الأم أثناء الحمل كالتهابات الغدد النكفية والزهرى والتيفود
ويذكر توركنجتون وآخر Turington C. et al. (2000) أن نحو 7 – 20% من حالات الصمم وضعف السمع يكونون فاقدين لسمعهم قبل الميلاد، وأن هناك ثلاثة أسباب رئيسية تهدد سمع الجنين وهي الأمراض الفيروسية والعقاقير السامة التي تضر بالسمع وحالة الرحم أثناء الولادة.

ب- عوامل تحدث أثناء الولادة:
وتكون مصاحبة لعملية الولادة مثل :
o الولادة المتعسرة التي تطول مدتها Prolonged Lobour
o ولادة الجنين قبل موعده مما يحتاج إلي وضعه في حضانة
o ولادته مصاباً بالصفراء إذ أن زيادة نسبة الصفراء في الدم عن 340 ميكرومول/ لتر يؤدى إلي فقدان السمع خاصة عند ملاحظة تلون عين قرينة المولود باللون الأصفر.

جـ – عوامل تحدث بعد الميلاد:
إصابة الطفل ببعض الأمراض خصوصاً في السنة الأولي من حياته مثل الحميات الفيروسية والميكروبية كالحمى الشوكية أو الالتهاب السحائي والحصبة والتيفود والأنفلونزا والحمى القرمزية والدفتريا ، ويترتب علي هذه الأمراض تأثيرات مدمرة في الخلايا السمعية والعصب السمعي. وتعتبر الحصبة الألمانية أكثر الأسباب الولادية شيوعاً مسببة للضعف السمعي والصمم ، فقد ذكر مارتنMartin أن الصمم يحدث في حوالي ثلث الأطفال المصابين بالحصبة الألمانية، وأشار نفس المؤلف إلي أن القضاء علي الحصبة الألمانية يقضي علي خمس حالات من الصمم الولادى.

وهناك أنواع أخرى من الأمراض تؤدى إلي ظهور العديد من الاضطرابات السمعية كالتهاب الأذن الوسطي الذي يشيع بين الأطفال في سن مبكرة، وأورام الأذن الوسطي أو تكدس بعض الأنسجة الجلدية بداخلها
يحدث في بعض الحالات أن يتأثر الجهاز السمعي لدى الطفل نتيجة لوجود بعض الأشياء الغريبة داخل الأذن أو القناة الخارجية مثل الحصى والخرز والحشرات والأوراق وغيرها وكذلك نتيجة لتراكم المادة الشمعية أو صملاخ الأذن في القناة السمعية مما يؤدى إلي انسداد الأذن، فلا تسمح بمرور الموجات الصوتية بدرجة كافية، أو يؤدى وصولها مشوهة إلي طبلة الأذن.
وتمثل الحوادث االتي تصيب الفرد سواء في الرأس أو الأذن واحدة من العوامل البيئية العارضة التي تؤدى إلي إصابة بعض أجزاء الجهاز السمعي كإصابة طبلة الأذن الخارجية بثقب وحدوث نزيف في الأذن نتيجة آلة حادة أو لطمة أو صفعة شديدة أو التعرض لبعض الحوادث، كحوادث السيارات والسقوط من أماكن عالية، ويذكر شاكنكت Schknechtأن صدمة الرأس التي تكفي لإذهاب الوعي عن الطفل يمكنها أن تسبب ارتجاجاً في القوقعة وينتج عنها ضعف سمعي.
وكذلك يرُجع حسن سليمان أسباب ضعف السمع إلي التهابات الجهاز التنفسي العلوي مثل التهابات الأنف والجيوب الأنفية والحلق واللوزتين واللحمية، والحنجرة والبلعوم الأنفي بقناة استاكيوس مما يؤدى إلي الالتهاب غير الصديدي للأذن الوسطى والذي يؤدى إلي وجود رشح خلف طبلة الأذن ومن ثم يتسبب في ضعف السمع أو الالتهاب الصديدي المتكرر والمزمن والذي يتسبب في ثقب طبلة الأذن وتآكل عظيمات السمع.

كما يحدث في بعض الحالات أن تسد قناة استاكيوس عند إصابة الفرد بالبرد الشديد أو الزكام، وينتج عن ذلك أن يكون الضغط الخارجي علي طبلة الأذن شديداً، وهنا لا تهتز الطبلة عند وصول الصوت إليها، ومن ثم لا تستطيع أن تؤدي وظيفتها.
وقد يحدث الضعف السمعي نتيجة تحطم السائل الداعم في القوقعة الهلالية الموجودة في الأذن الداخلية، أو نتيجة للتعرض لبعض الأمراض أهمها الحصبة الألمانية والحمى الفيروسية ومرض مينير Meniere Disease والنكاف والتهاب السحايا أو إصابة الأذن الداخلية وخاصة عصب السمع بأمراض تتلفها أو تعطلها عن العمل.
الضوضاء وتمثل الضوضاء عاملاً من أكثر العوامل تأثيراً على عملية السمع, وطبقاً لإحصاء المركز القومى لإحصاءات الصحة 1994 فإن الضوضاء تمثل 23.4% من جملة الأسباب المؤدية للإعاقة السمعية أما الأصوات الحادة الفجائية فتمثل 10.3%.

ويذكر ألبرتي Alberti أنه توجد أنواع عديدة للضعف السمعي الناتج عن الضوضاء والعمل ويمكن أجمالها الآتي:
o إزاحة عتبة السمع المؤقتة الناتجة عن الضوضاء.
o إزاحة عتبة السمع الدائمة الناتجة عن الضوضاء.
o ويتطلب كلا النوعين تعرضاً للضوضاء، سواء أكانت ذات طبيعة مستقرة أو علي هيئة صدمة أو مزيجاً من الاثنين ويضاف إلي ذلك الضعف السمعي الناتج عن مصدر صوتي قوى مكثف مثل: الطلقة النارية، صوت الانفجار (قنبلة مثلاً).
إذ تسبب هذه العوامل نسباً متفاوتة من الضعف السمعي، قد يشفي بعضها ولكنها لابد وأن تترك بعض درجات الضعف السمعي والتأثير علي غشاء الطبلة وعظيمات الأذن السمعية مع درجات متفاوتة من تلف القوقعة.
وفي دراسة قام بها ليلمور وآخر Lillemor et al. (1996) توصلا فيها أن هناك علاقة قوية وواضحة بين التعرض للضوضاء وفقدان السمع ومرض طنين الأذن، وذكرا أن 50% من العاملين في الصناعات التي بها ضوضاء وصخب ويتعرضون لمدة 8 ساعات يومياً للضوضاء يعانون من ضعف في السمع بدرجة خفيفة وأن 25% منهم لديهم ضعف سمع متوسط، و25% لديهم ضعف سمع حاد.
ولذلك يتضح أن للضوضاء تأثير قوى علي عملية السمع، حتى أنه يعد من أهم وأقوى الأسباب المؤدية إلي الضعف السمعي.

أهمية حاسة السمع :
1. من خلال السمع يستطيع الفرد الهروب من عالمه المعزول ويتصل بالعالم المحيط به .
2. لا يستطيع التظاهر بالصمم بصورة طوعية ، بحيث يوقف سمعه عن العمل أو يتجنب الإستماع إلى ما يدور حوله.
3. يعتمد معظم الأطفال منذ وقت قريب جدا من عمرهم على حاسة السمع في إكتساب خبرات كثير عن العالم المحيط بهم ، ومن الطبيعي أن يكون السمع مصدرا هاما أساسيا لتحصيل الخبرة الإجتماعية السائدة

أنواع الإعاقة السمعية : –
o الإعاقة السمعية التوصيلية :- هي التي تحدث نتيجة أي خطأ أو شذوذ في جهاز توصيل الذبذبات الصوتية الذي يشتمل الأذن الخارجية والطبلة والأذن الوسطى بعظيماتها الثلاث .
ما هي أسبابه : هي الأسباب التي ينتج عنها عدم وصول ذبذبة الصوت إلى الأذن الداخلية وأهمها :
1. إنسداد قناة السمع الخارجية
2. ثقب في طبلة الأذن
3. إنسداد في قناة استاكيوس
4. إلتهاب الصديدي المزمن للأذن الوسطى
5. الإلتهاب الصديدي الحاد للأذن الوسطى
6. الأوتوسكلورسس Otoscleroses تصلب عظيمات السمع

كيف نمنع حدوث هذا النوع من الصمم
: 1. العناية التامة بالأطفال إذا أصيبوا بالتهابات الأذن الوسطى والإهتمام بنظافة
2. تطعيم الأطفال في شهورهم الأولى حسب التعليمات الموجودة بشهادات التطعيم
3. إستشارة الطبيب في حالة الإصابة بأي مرض أو صمم
4. علاج الأطفال الذين يعانون من التهابات الأنف والجيوب الأنفية أو اللوزتين

o الإعاقة السمعية العصبية :
هي التي تحدث أي خطأ أو تلف أو شذوذ في جهاز الإدراك او الجسم الذي يشمل عضو السمع في الأذن الداخلية في القوقعة الحلزونية وعصب السمع ومركز السمع بالمخ.

أسبابه :
ينشأ الصمم العصبي عن أي مرض يصيب الأذن الداخلية أو عصب السمع أو العصب السمعي أو مركز السمع في المخ وهناك أسباب عديدة أهمها:
1. الصمم العصبي الخلقي : وهذا الصمم يحدث منذ الولادة نتيجة لعامل وراثي
2. الصمم العصبي نتيجة الحمى الشوكية
3. الصمم العصبي التسممي
4. الصمم العصبي نتيجة مرض الزهري
5. تدهور العصب بسبب كبر السن
6. مرض تصلب الركاب الأوتوسكليروسس
7. إختلاف العامل الرايزيسي بين دم الأم ودم الأب
8. الصمم العصبي أثر إصابة يحدث نتيجة إرتجاج المخ أو كسر بقاع الجمجمة أدى إلى تلف القوقعة الحلزونية أو العصب السمعي
9. الصمم أثر التهاب القوقعة الحلزونية
الوقاية من الإعاقة السمعية :
الوقاية هي جملة من الإجراءات المنظمة تهدف إلى الحيلولة دون حدوث الضعف أو تطور الضعف إلى عجز أو تطور العجز إلى إعاقة دائمة ، ولما كانت الوقاية تعتمد على معرفة الأسباب فإن الوقاية من الصمم تتطلب إجراء بحوث مستمرة لتحديد أسبابه ، علاوة على ذلك فالمعرفة العلمية الجديدة لا تترجم فورا إلى إجراءات وقائية فثمة عوائق متنوعة قد تحول دون تنفيذ هذه الإجراءات
طرق الوقاية من الإعاقة السمعية :
1- الوقاية من الصمم الوراثي بعدم تشجيع زواج الأقارب في العوامل المعروف فيها توالد الصم وتوعيتهم لمنع الحمل وإنجاب الأطفال
2- الصمم الولادي ، تشريعات الزواج الحديثة تمنع الزواج من المراضى الذين يؤدي زواجهم إلى انجاب الأطفال المشوهين خلقياً ، ومعالجة الأمهات والآباء بعد الحمل
3- العناية بصحة الأم الحامل ووقايتها من الأمراض والعوارض وامتناعها عن تناول العقاقير الضارة بالجنين والمخدرات ، والمسكرات وتوفير التغذية الضرورية الوافية لها واتخاذ الإجراءات الحديثة لمعالجة تنافر فصائل الدم في الوالدين
4- العناية في الولادة العسرة واتباع الطرق الصحيحة لتجنب كل ما يعرض الوليد للشدة والاختناق عند المحاولة لإنقاذ الأم
5- الوقاية من أمراض الطفولة بالتحصين ضد الأمراض باللقاح اللازم
6- معالجة أمراض الأذن والأمراض التي لها أثر سيئ على الأذن والسمع بوقت مبكر
7- منع الشدة على الأذنين ووقاية السمع من التعرض لصوت الانفجارات والضجيج المتواصل أثناء العمل اليومي
8- عدم الإفراط في التدخين والكحوليات والامتناع عن تناولها
9- التشخيص المبكر لأمراض الأذن واكتشاف الحالات التي تؤدي الى فقدان السمع وحالات الصمم بالمسح لسمع الطلاب والأطفال بصورة عامة
. 10 توعية الآباء وتوجيه المعلمين لاكتشاف حالات ضعف السمع أو الصمم بين الأطفال توفير العلاج اللازم في الأدوار المبكرة في الإصابة بأمراض الأذنِ

اعداد :مركز الوفاء الإجتماعي التطوعي للمعاقين بإزكي

الموهبة والموهوبون
من الناحية اللغوية تتفق المعجمات العربية والإنجليزية على أن الموهبة تعتبر قدرة أو استعداداً فطرياً لدى الفرد ، أما من الناحية التربوية والاصطلاحية فهناك صعوبة في تحديد وتعريف بعض المصطلحات المتعلقة بمفهوم الموهبة ، وتبدو كثيرة التشعب ويسودها الخلط ، وعدم الوضوح في استخدامها ، ويعود ذلك إلى تعدد مكونات الموهبة ، ومع ذلك سننقل بعض التعاريف التي تقاربت حولها وجهات النظر للمصطلحات الآتية :

الموهوب
من هو الموهوب ؟
إن الطفل الموهوب في رأي جماعة من المربين هو الذي يتصف بالامتياز المستمر في أي ميدان هام من ميادين الحياة .
وفي تعريف آخر ” هو من يتمتع بذكاء رفيع يضعه في الطبقة العليا التي تمثل أذكى 2% ممن هم في سنه من الأطفال ، أو هو الطفل الذي يتسم بموهبة بارزة في أية ناحية ” .

o الموهبة :
سمات معقدة تؤهل الفرد للإنجاز المرتفع في بعض المهارات والوظائف ، والموهوب هو الفرد الذي يملك استعداداً فطرياً وتصقله البيئة الملائمة ، لذا تظهر الموهبة في الغالب في مجال محدد مثل الموسيقى أو الشعر أو الرسم … وغيرها .
o الفرق بين الذكاء والابداع :
o الإبداع :
إنتاج الجديد النادر المختلف المفيد فكراً أو عملاً ، وهو بذلك يعتمد على الإنجاز الملموس .
o الذكاء :
هو القدرة الكلية العامة على القيام بفعل مقصود ، والتفكير بشكل عقلاني ، والتفاعل مع البيئة بكفاية . فالذكاء قدرات الفرد في عدة مجالات ، كالقدرات العالية في المفردات والأرقام ، والمفاهيم وحل المشكلات ، والقدرة على الإفادة من الخبرات ، وتعلم المعلومات الجديدة .

خصائص الطلبة الموهوبين وطبيعة تعلمهم

وهذه الخصائص تميز الفرد المتفوق بالمقارنة مع كل من هو في فئته العمرية :
1 ـ التفوق في المفردات و التفوق اللغوي العام ( التعبير
2 ـ التفوق في القراءة .و التفوق في المهارات الكتابية .
3 ـ التفوق في الذاكرة .و التفوق في سرعة التعلم .4 ـ
5ـ التفوق في المحاكمات المجردة و الاهتمام بالغموض والأمور المعقدة
6 ـ التفوق في التفكير الرمزي و القدرة على التعميم والتبصر .
7 ـ التخطيط والتنظيم و الإبداعية والخيال الإبداعي .
9 ـ التفوق في الجدة والأصالة و حب الاستطلاع
10 ـ الحس المرهف في بالطبيعة والعالم و المدى الواسع من المعلومات
11 ـ. الاهتمامات الجمالية التذوقية و الانتباه للتفاصيل
12 الأداء المتميز و الإنجاز المدرسي المتفوق .
13 ـ القيادة و الانتباه والتركيز .
14 ـ المثابرة و نقد الذات .
15 ـ. الفطنة والجد و الخلق العالي والانضباط العالي
16 ـ. الصدق والانفتاح والأمانة و يمكن الاعتماد عليه .
17 ـ. التفوق في المسؤولية الاجتماعية و التعاون
18 ـ الحس العام المتميز و الشعبية بين الأقران
19 ـ. الحماس وحب الخبرات الجديدة و الحس الجيد بالنكتة
20 ـ. الإدراك الجيد للعلاقة الميكانيكية .
21 ـ الاتزان الانفعالي .
22 ـ الاكتفاء بالذات والثقة بها .
23 ـ الصحة الجيدة
24 ـ طاقة ممتازة للعمل .والنمو العام السريع

قياس وتشخيص الأطفال الموهوبين
( تحديد الموهوب )
تعتبر عملية تشخيص الأطفال الموهوبين عملية معقدة تنطوي على الكثير من الإجراءات والتي تتطلب استخدام أكثر من أداة من أدوات قياس وتشخيص الأطفال الموهوبين ، ويعود السبب في تعقد عملية قياس وتشخيص الأطفال الموهوبين إلى تعد مكونات أو أبعاد مفهوم الطفل الموهوب ، والتي أشير إليها في تعريف الطفل الموهوب ، وتتضمن هذه الأبعاد القدرة العقلية ، والقدرة الإبداعية , والقدرة التحصيلية ، والمهارات والمواهب الخاصة ، والسمات الشخصية والعقلية . ومن هنا كان من الضروري الاهتمام بقياس كل بعد من الأبعاد السابقة ، ويمثل الشكل التالي الأبعاد التي يتضمنها مفهوم الطفل الموهوب ، وأدوات القياس الخاصة به .

المرجع :

كتاب الموهبه والموهوبين

إعداد
الدكتور / مسعد محمد زياد
المشرف والمطور التربوي

أذكار الصباح و المساء

بلغة الإشارة

http://www.muslimvideo.com/tv/watch/df77f954d60a373a3c32/

مشاركة راااااااااااااااااااااااااائعة جداً جداً جداً !
شكراً ….. جزاك الله خيراً …
هذا هو التميز !

هو مصطلح عام تندرج تحته – من الناحية الإجرائية – جميع الفئات التي تحتاج إلى برامج وخدمات التربية الخاصة بسبب وجود نقص في القدرات البصرية ، والتصنيفات الرئيسة لهذه الفئات هي المكفوفون وضعاف البصر.
o الكفيف: هو الشخص الذي تقل حدة إبصاره بأقوى العينين بعد التصحيح عن 6/60 متراً (20/200 قدم) أو يقل مجاله البصري عن زاوية مقدارها (20) درجة.
o ضعيف البصر : هو الشخص الذي تتراوح حدة إبصاره بين 6/24 وَ 6/60 مـــتراً – 20/80،20/200 قدم- بأقوى العينين بعد إجراء التصحيحات الممكنة.

الاكتشاف المبكر للإعاقة البصرية :
يعتمد تأثير المشاكل البصرية على الفرد على العوامل التالية :
o مدى حدة فقد البصر
o نوع فقد الشخص له – كلياً أم جزئياً
o السن الذي فقد فيه
o وظائف الأجهزة الأخرى عند الإنسان
من هنا تبرز أهمية الاكتشاف المبكر للإعاقة البصرية، فعندما يكون هناك عوق بصري لدى الطفل في أولى مراحل الحياة ، فإنه يفقد النزعة الاستكشافية، وهي نزعة مهمة للتعلم من الحياة من حوله، ومن ثم نقص الخبرات والمكتسبات، التقليد والمحاكاة، فهم اللغة الجسدية التعبيرية و الأشارات، وتزداد تلك المشاكل مع الدخول للمدرسة مما يؤدي إلى الفشل الدراسي، ولابد في كل المراحل السنية من الانتباه للتأثيرات النفسية على الطفل.

ما هي العلامات الدالة على ضعف الابصار؟
غالباً لا يشتكي الطفل من علامات نقص الابصار، فعلى الوالدين والأطباء والمدرسين الأنتباه لبعض العلامات الدالة على ضعف الأبصار لدى الطفل، ومنها:
o الشكوى من التهابات العينين المتكررة
o ظهور حركات غير عادية في العين
o كثرة اللعب في العينين
o الحركات السريعة لإحدى العينين أو كلتيهما
o الصداع المتكرر
o الميل إلى أحد الجانبين عند القراءة او مشاهدة التلفاز
o الميل على المكتب بصورة غير عادية
o وضع الكراسة أو الكشكول قريباً جداً من العين
o بطء القراءة أو صعوبة اكتشاف الحروف
o الفشل الدراسي

لـ د.عبدالله الصبي

أسباب العوق البصري والعمى

ومن أهم الاسباب:
o الأمراض الوراثية مثل Tay-Sachs disease، retinitis pigmentosa
o الولادة المبكرة – الخدج retrolental fibroplasia
o صعوبات الولادة
o الحصبة الألمانية
o الزهري
o الإصابات الدماغية، الجلطة الدماغية
o الشلل الدماغي
o الاستسقاء الدماغي
o التراخوما : وهي من أكثر الأسباب المؤدية إلى العمى في العالم
o الرمد الصديدي
o الزهري
o الحصبة
o إصابات العين والحوادث التي تسبب العمى وتأتي من الأدوات الحادة ومن الألعاب النارية والحوامض ومحاليل القلي
o السكري diabetes
o المياه الزرقاء – الجلوكوما – سارق النظر glaucoma
o المياه البيضاء- الساد – كتاركت
o التهاب العصب البصري optic neuritis
o ضمور العصب البصري
o الالتهاب الشبكي التلوني
o الحول وكسل العين lazy eye
o طول النظر أو قصره
o كبر حجم مقلة العين عن الحجم الطبيعي
o جفاف العين
o سوء التغذية ونقص فيتامين ألف vitamin A deficiency
o التسمم بالرصاص
o الإشعاعات
o مضاعفات العمليات الجراحية
o الأورام retinoblastoma ، optic glioma

السلام عليكم استاذه هبه

كيف حالك ؟؟

اتمنى المواضيع اللي كتبتها تكون مفيده ,, وهي من مصادر موثوقه

ما أهمية اللعب بالنسبة للطفل الكفيف ؟

يعرف اللعب بأنه نشاط تلقائي حرfree spontaneous active يستهدف لذاته ،ويعد اللعب من أهم الأنشطة التي يمارسها الطفل على الإطلاق، سواء كان كفيفا أم مبصرا ، واللعب بالنسبة للطفل الكفيف blind child يمثل أهمية بالغة ، فهو الوسيلة الفعالة التي يتعرف من خلالها على البيئة المحيطة به ويستكشف مكوناتها ، ويكتسب من خلاله العديد من المعارف والمهارات skills، وينمي عن طريقه أشكالا مختلفة من السلوك التي تدعم تواصله مع الآخرين فيما بعد .
ومن خلال اللعب سيكتسب الطفل العديد من المفاهيم concepts مثل الكميات والأحجام والمسافات والأطوال.

ومن خلال اللعب:
o سيدرك الطفل الكفيف قيمة الآخرين بالنسبة له.
o سيتعلم كيف يؤدي العديد من الحركات بشكل صحيح .
o سيتعلم كيف يستخدم حواسه ويوظفها بشكل فعال.
o سينمو نموا نفسيا واجتماعيا طبيعيا بين أقرانه المبصرين.
o سيتعرف على الأشياء والأدوات المختلفة .
o ستنمو لغته بشكل جيد.
o سيثق في نفسه وسينافس أقرانه .

ما هي أنواع اللعب الخاصة بالطفل الكفيف ؟
تنقسم الألعاب الخاصة بالأطفال المكفوفين إلى أربعة أقسام رئيسية :
( 1 ) الألعاب الوظيفية functional games
وهي الألعاب التي تساعد الطفل الكفيف على التحكم في حركاته البدنية والتدريب على التآزر الحركي motor co-ordination بين اليدين والتآزر بين اليد والفم والتآزر بين الأذن واليد، فهي تنمي مهارات الطفل الكفيف في التعامل مع الأشياء المختلفة فيما يتعلق باللمس والإمساك والقبض والطرق ولف الأوراق وتمزيقها وفتح وغلق الأشياء …….الخ
فهي جملة من الألعاب تتعلق بتنمية الجوانب الوظيفية لأعضاء الجسم المختلفة، وخاصة فيما يتعلق بالمهارات اليدوية والمهارات الحركية motor skills.
( 2 ) ألعاب الدور role games
تعتمد ألعاب الدور على التقليد والمحاكاة imitation عن طريق اللعب ، فيقوم الطفل الكفيف من خلال اللعب بتقليد الأب أو الأم أو الطبيب أو المدرس أو السائق أو الفارس أو أي شخصية أخرى من الشخصيات المحببة إلى الطفل الكفيف ، ويتعلم الطفل من خلال ألعاب الدور العديد من المعايير الاجتماعية social norms المقبولة في بيئته ، كما يكتسب خبرة التفاعل والمشاركة مع الآخرين من أصدقائه أو جيرانه من مبصرين ومكفوفين ، وتساعد ألعاب الدور في تنمية العلاقات الاجتماعية social relationships لدى الأطفال المكفوفين والخروج بهم من دائرة العزلة isolation من خلا ما تكسبه إياهم من اعتداد و ثقة بالنفس self-confidence ، كما أنها تساعد على زيادة النمو اللغوي لديهم وزيادة القدرة التعبيريةexpression ability بشكل فعال .
( 3 ) الألعاب التركيبية constructional games
في الألعاب التركيبية يتعلم الطفل كيفية التعامل مع أنواع مختلفة من الأدوات، فيستخدم المكعبات في بناء الأبراج وتشييد أنواع مختلفة من الأبنية، وتساعد الألعاب التركيبية على إثارة الخيال imagination لدى الطفل الكفيف والتعرف على القوانين التي تحكم البيئة التي يعيش فيها .
( 4 ) الألعاب الإليكترونية electronically games
وهي الألعاب التي تتضمنها بعض الحواسيب أو الأجهزة الإليكترونية الخاصة بالمكفوفين ، وتعتمد هذه الألعاب على التآزر بين الأذن واليد ، بحيث يستطيع الكفيف مواصلة اللعب من خلال تعليمات مسموعة أو مكتوية تشرح له الخطوات الخاصة باللعبة .

هل هناك مواصفات معينة في ألعاب الطفل الكفيف ؟
عندما نشتري ألعابا معينة لطفلنا الكفيف لابد أن نراعي عدد من المواصفات:
o أن تكون سهلة التنظيف .
o أن تكون سهلة الإمساك .
o أن تكون ذات ألوان براقة، لأنه سيلعب بها مع غيره من المبصرين.
o أن تكون بها أصوات جذابة للطفل الكفيف .
o ألا تكون مصنوعة من مواد قد تضر بالطفل لأنه غالبا ما يتحسسها بفمه.
o ألا تكون مصنوعة من مواد حادة أو مواد سهلة الكسر.
o ألا تكون صغيرة جدا بحيث تكون سهلة البلع.
o أن تكون مألوفة له بالنسبة للبيئة التي يعيش فيها، سواء كانت أشخاص أو حيوانات أو آليات معينة.
o أن تتناسب مع قدرات الطفل العقلية من حيث السهولة والصعوبة.
o أن تتناسب مع المرحلة النمائية التي يمر بها الطفل .

ما هي التوجيهات التربوية للآباء في مجال اللعب؟
1- شاركوا أطفالكم المكفوفين في اللعب معهم وخاصة ألعاب الدور .
2- شجعوا أطفالكم على الإمساك باللعبة بكلتا يديهم .
3- أذكروا له اسم اللعبة وسموا له ألوانها .
4- وضحوا له الأشياء التي لا يراها في اللعبة التي يلعب بها.
5- استخدموا كلمات بسيطة وتعليمات واضحة .
6- شجعوا الطفل على اللعب مع الأطفال الآخرين.
7- اللعب بالنسبة للطفل نشاط حر يمارسه لإرضاء نفسه وليس لإرضاء الكبار.
8- حددوا مكانا معينا للطفل يلعب فيه.
9-عودوا الطفل على ترتيب ألعابه وردها إلى مكانها بعد انتهاء اللعب.
10-شجعوا الطفل على اللعب مع أقرانه من المبصرين .
11-دربوا طفلكم على تمييز أصوات الألعاب وتحديد مصدرها وتتبعها .

المصدر – جمعية أصدقاء الكفيف، مدرسة القبس للإعاقة البصرية الثانوية

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ,
بخير و الحمد لله , كيف حالك أنت يا زينة ؟
شكراً على حرصك على اختيار المصادر الموثوقة , و شكراً أيضاً على الموضوع المميز و المفيد جداً ,
و أتمنى من جميع الطالبات اللاتي لم يسلمن الواجب على الاستفادة من هذا الموضوع في اختيار الواجبات …

كيفية التعرف على الطفل والتعامل معه

الوالدين والعائلة يستطيعون بناء الطريق للتعامل مع هذا الطفل ، بمعرفة قدراته والتعامل في حدودها ، وعدم الطلب منه فوق قدراته ، فتلك لها إنعكاسات سلبية ، وإن بناء قدراته تعتمد على العائلة التي تستطيع جعله في وضع أفضل بالتدريب والصبر ، وان الحب والحنان جزء مهم لزيادة الترابط.

ماذا تستطيع العائلة عمله ؟
الأم مدرسة إذا أعددتها ….. أعدت شعباً طيب الأعراق
إذا كانت مثلاً للطفل الطبيعي فإنها حقيقة للطفل المتوحد، فحتى مع وجود المعهد والمدرسة المتخصصة فإن العبء الأكبر يقع على الوالدين في تعليم المهارات الأساسية والتدريب على السلوكيات المرغوبة ، ولكن الطفل التوحدي له خصائصه ولا يمكن تدريبه كالطفل الطبيعي، كما أن لكل طفل توحدي مشاكله الخاصة به، لذلك فعلى الوالدين معرفة إعاقة طفلهم والمعوقات التي تعترض طريقه، وطلب المساعدة من المتخصصين وأهل الخبرة لرسم البرنامج التدريبي الخاص به وكيفية القيام به ومعرفة الأولويات لذلك، وأن يكون التدريب مركزاً على مشكلة واحدة في نفس الوقت، والصبر في ذلك للحصول على النتائج المرجوة ، وهنا لابد من ذكر بعض القواعد الأساسية في التدريب :
o الأطفال يميلون إلى تعلم السلوك المتبوع بمكافئة، وأغلى مكافئة هي الشعور بالمحبة.
o تعلم المهارة الجديدة يكون أسهل إذا جزئت إلى خطوات وأجزاء صغيرة.
o كل مهارة يجب أن تسبقها مهارة أخرى ( يجب أن نتعلم المشي قبل الجري )
o التشجيع والحث على أداء التجربة الجديدة وعدم إظهار الخيبة
o إستخدام المهارة التي أكتسبها الطفل في وقت سابق وأتقنها كعامل مساعد لإكتساب مهارة جديدة.
o الإستمرارية والتكرار والصبر أساس النجاح.

تعليم الاسم :
جميع الآباء يحبون تدليل أطفالهم ويطلقون عليهم الكثير من الأسماء تدليلاً لهم، والطفل يتجاوب مع هذا التدليل ، ولكن الطفل التوحدي لا يفهم ذلك ومن الأفضل إستخدام أسم واحد لكي لا يختلط عليه الأمر، ويمكن ترسيخ الاسم في ذاكرته من خلال استخدامه مع شيء محبب له ( خالد – الأكل ) لكي يعرف أن الغاية من ذلك هو لفت انتباهه ، كما يجب عدم ذكر الاسم في حالة الغضب والنهي ، ويفضل عدم تكرار أسمه عند الحديث مع الآخرين في وجوده.

تعليم الأوامر والنواهي :
الأوامر والنواهي جزء أساسي ومهم من التدريب السلوكي، في البداية يجب ربط الكلمات بالتلامس الجسدي وإظهار التعبيرات، وأن تقال كلمة (لا) بحزم (لا تلمس) وأن تكون الجملة قصيرة، وعند تطبيق الأمر وانتهائه بإعطاء الطفل المكافئة وإظهار الحب والامتنان، ولكن بعض الأطفال التوحديين يقاومون التواصل الجسدي كما اللفظي، ويرغبون أن يكون التفاعل معهم بشكل عنيف (حيث يجدون متعة في ذلك) لذلك يجب عدم مجاراتهم في ذلك، وتغيير هذا السلوك يتم عن طريق إجتنابه، وتكرار الأمر والنهي حتى يتم تطبيقه .

تعليم العناية بالذات :
وذلك يشمل ارتداء الملابس، الإغتسال، تنظيف الأسنان، التعود على قضاء الحاجة ( الحمام)، وغيرها من أساسيات الحياة اليومية، الطفل الطبيعي يقوم بتقليد والديه ومجتمعه لإكتساب المهارات والعادات، ولكن الأطفال التوحديين تنقصهم مهارة التقليد والمحاكاة، كما أن لديهم نزعة مقاومة التدريب والتعليم، وقد يكون التدريب مصدر قلق لهم مما يؤدي إلى هياج الطفل وصراخه، والتدريب على هذه المهارات لا يتم عن طريق شرح الأمر لهم ولكن عن طريق إشعارهم بكيفية الأداء عملياً عبر خطوات وحركات ثابتة، وأن يتم التكرار بنفس الطريقة مرات ومرات، وقد يحتاج الأمر إلى تجزئة المشكلة إلى خطوات صغيرة.

تعليم الأكل وأساليبه :
الطعام مهم لنمو الجسم والوقاية من الأمراض ، والطفل التوحدي لديه مشاكل مع الأكل ومنها النمطية ورفض بعض الأطعمة، لذلك ينصح بإستخام طاولة الأكل لجميع الوجبات، وقد يستخدم الطفل نفس الكرسي في نفس المكان وبنفس الأدوات والأطباق، وقد يتعود على وجود نفس الأشخاص في جميع الوجبات، كما قد يرفض وجود آخرين بسبب النمطية، وتكمن المشكلة في تعوده على نفس النوع من الأكل ورفض التغيير، وهنا يكون دور الوالدين في تغيير هذه السلوكيات ( حلول المشاكل ) .

التدريب على الحمام :
بعض الأطفال التوحديين يتقنون إستخدام الحمام في نفس العمر كأقرانهم الطبيعيين، وآخرون تكون لديهم صعوبات في ذلك مما يسبب قلقاً وإزعاجاً لوالديهم ومن يعتـني بهم في المنزل والمدرسة، وقد يعتمدون على الحفّاضات، وهنا ننصح بتغييرها حالما تبتل حتى لا يعتاد على البلل، وعند التدريب يجب معرفة شعورهم بالأمان وأن لا يكون هناك شعور سابق مؤذي للطفل، وأن يكون التدريب في وقت محدد من اليوم ( بعد الوجبات مباشرة) ليتعود على الوقت، وأن يترك على المرحاض لمدة معينة تزداد تدريجياً، وأن تكون المكافئة وإظهار الحب هي نهاية النجاح اليومي ( حلول المشاكل ).

التدريب على اللعب :
اللعب مهم جداً لحياة الطفل وتنمية مهاراته الحركية والفكرية، ولكن الطفل التوحدي لديه ضعف في القدرة الإبتكارية والتخيلية، لذلك فإن اللعب نفسه قد يكون مشكلة بدلاً من أن يكون متعة، وبعضهم يقوم باللعب بطريقة مكررة ونمطية وقد ينظر إلى اللعبة وقت طويل، كما أن البعض يرفضون الألعاب المحبوبة مثل الأرجوحة وكرة القدم، وقد تكون اللعبة نفسها خطراً على الطفل، وعند التدريب فقد يحتاج إلى جهد مضاعف، فتدريب دراجة ذات ثلاث عجلات يحتاج إلى شخصين أحدهما لتدريب الأرجل على الحركة، واللعب قد يكون هو الوسيلة التعليمية المناسبة وإستخدامها كرمز عند التدريب على السلوكيات الجديدة .

تعليم اللغة والتواصل اللغوي :
تختلف القدرة اللغوية والتواصل اللغوي من طفل لآخر ، كما أن بعض التوحديون يظهرون كأنهم صم ، والبعض لديهم صعوبات بسيطة ، وآخرون غير قادرين على إصدار النبرات الصوتية ، وتعليم اللغة ليس أمراً سهلاً ، لذلك فعلى الوالدين معرفة قدرات طفلهم والصعوبات التي تواجهه ، وأن يتلقوا تدريباً خاصاً على كيفية التدريب من متخصص في النطق ، وبعض الأطفال لديهم مشاكل كالترددية وعكس الكلام كما عدم فهم التشبيه والكناية وغيرها ، ومن امهم عدم تثبيط همة الطفل أو ترهيبه ، والصبر والمثابرة هي طريق النجاح.

معرفة صحة الطفل ومرضه :
ضعف القدرة على التواصل للغوي وغير اللغوي من أساسيات التوحد ، لذلك فمن الصعوبة تعبير الطفل عن آلآمه أو الإشارة إلى موضع الألم ، لذلك فمن المهم على الوالدين ملاحظة طفلهم والإنتباه لوجود أي تغيرات مهما كانت بسيطة قد تدل على تغير حالة الطفل الصحية ، ومن أمثلة ذلك تغير أو إضطراب النوم ، ضعف الشهية للطعام ، وجود طفح جلدي ، إرتفاع درجة الحرارة ، وقد يكون الفحص الطبي مشكلة لدى الطفل التوحدي ، لذلك يجب إستخدام اللعب وتقليد الطبيب كطريق ، وإذا تطلب الأمر إدخال الطفل إلى المستشفى فإن وجود والدته معه ضروري جداً .

من كتاب التوحد وطيف التوحد
للمؤلف :عبدالله بن محمد الصبي

هذا نيك نيكولاس اشهر متحدي للاعاقه الجسديه

واو زينة …. ما شاء الله مشاركات ممتعة و مفيدة …
شكراً ,
رغم أنني رأيت قصة نيك من قبل , إلا أنها أول مرة أراها بالفيديو باللغة العربية !

قصة الكفيف والبصير.. قصة جدا رائعة

في أحد المستشفيات كان هناك مريضان هرمين في غرفة واحدة، كلاهما معه مرض عضال، أحدهما كان مسموحاً له بالجلوس في سريره لمدة ساعة يومياً بعد العصر، ولحسن حظه فقد كان سريره بجانب النافذة الوحيدة في الغرفة، أما الآخر فكان عليه أن يبقى مستلق على ظهره طوال الوقت.
كان المريضان يقضيان وقتهما في الكلام دون أن يرى أحدهما الآخر؛ لأن كلاً منهما كان مستلقياً على ظهره ناظراً إلى السقف.

تحدثا عن أهليهما وعن بيتيهما وعن حياتهما وعن كل شيء، وفي كل يوم بعد العصر كان الأول يجلس في سريره حسب أوامر الطبيب، وينظر في النافذة ويصف لصاحبه العالم الخارجي، وكان الآخر ينتظر هذه الساعة كما ينتظرها الأول؛ لأنها تجعل حياته مفعمة بالحيوية وهو يستمع لوصف صاحبه للحياة في الخارج.

ففي الحديقة كان هناك بحيرة كبيرة يسبح فيها البط، والأولاد صنعوا زوارق من مواد مختلفة وأخذوا يلعبون فيها داخل الماء، وهناك رجل يؤجَّر المراكب الصغيرة للناس يبحرون بها في البحيرة، والجميع يتمشى حول حافة البحيرة، وهناك آخرون جلسوا في ظلال الأشجار أو بجانب الزهور ذات الألوان الجذابة، ومنظر السماء كان بديعاً يسر الناظرين..

وفيما يقوم الأول بعملية الوصف هذه ينصت الآخر في ذهول لهذا الوصف الدقيق الرائع، ثم يغمض عينيه ويبدأ في تصور ذلك المنظر البديع للحياة خارج المستشفى.

وفي أحد الأيام وصف له عرضاً عسكرياً ,وحفلة إلا أنه كان يراها بعيني عقله من خلال وصف صاحبه لها.

ومرت الأيام والأسابيع وكل منهما سعيد بصاحبه.

وفي أحد الأيام جاءت الممرضة صباحاً لخدمتهما كعادتها، فوجدت المريض الذي بجانب النافذة قد قضى نحبه خلال الليل ولم يعلم الآخر بوفاته إلا من خلال حديث الممرضة عبر الهاتف وهي تطلب المساعدة لإخراجه من الغرفة، فحزن على صاحبه أشد الحزن
وعندما وجد الفرصة مناسبة طلب من الممرضة أن تنقل سريره إلى جانب النافذة، ولما لم يكن هناك مانع فقد أجابت طلبه.

ولما حانت ساعة بعد العصر وتذكر الحديث الشيق الذي كان يتحفه به صاحبه انتحب لفقده ولكنه قرر أن يحاول الجلوس ليعوض ما فاته في هذه الساعة وتحامل على نفسه وهو يتألم، ورفع رأسه رويداً رويداً مستعيناً بذراعيه ثم اتكأ على أحد مرفقيه وأدار وجهه ببطء شديد تجاه النافذة لينظر العالم الخارجي وهنا كانت المفاجأة!! لم ير أمامه إلا جداراً أصم من جدران المستشفى، فقد كانت النافذة على ساحة داخلية.
نادى الممرضة وسألها إن كانت هذه هي النافذة التي كان صاحبه ينظر من خلالها، فأجابت إنها هي!!
فالغرفة ليس فيها سوى نافذة واحدة.

ثم سألته عن سبب تعجبه، فقص عليها ما كان يرى صاحبه عبر النافذة وما كان يصفه له.. كان تعجب الممرضة أكبر، إذ قالت له: ولكن المتوفى كان أعمى، ولم يكن يرى حتى هذا الجدار الأصم، ولعله أراد أن يجعل حياتك سعيدة حتى لا تُصاب باليأس فتتمنى الموت.

العبره من هذه القصه انا الاشخاص الذين يولدون وهم فاقدين البصر تكون رؤيتهم للحياة افضل بكثير من الذين يرونها لانهم مؤمنون بحسن الخالق وانهو مااخذ اللي ليعطي خير منه , ورغم انهو اعمى كان يرى الكون باجمل صوره , فلم يتذمراو يشكو لصاحبه المه ومصيبته وانما احب ان يخفف عن صاحبه ….وان دل على شئ دل على انه صديق محب متفائل وانه من واجب المريض الحي ان يشكر الله على ما اعطاه .

الحمد لله الكريم عطاؤه عطاء ومنعه عطاء فكل مابين ايدينا نعم تستوجب الشكر والحمد الحمد لك يا رب كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

شكراً جزيلاً إيمان على مشاركتك الرائعة !
إنني أحب القصص , و أعتقد أنها من أفضل الطرق لتوصيل المفاهيم ..
رغم أنني قد قرأت هذه القصة في مكان ما منذ زمن طويل , إلا أن مشاركتك بها أسعدتني جداً لأنني نسيت أن أخبر بها الطالبات , فشكراً لمساعدتك على تذكيري …

الإعاقة البصرية :

http://www.gulfkids.com/ar/index.php?action=show_res&r_id=50

ايضا :

http://www.gulfkids.com/ar/index.php?action=show_art&ArtCat=15&id=1160

شكرا ايمان على المشاركة ,
إلا أنه لدي ملاحظة غريبة !
كلما اضغط على الرابط الأول , ألاحظ ظهور تحذير من فيروس !
لاحظي هذا الشيء لديك !

تحفيز الإبداع في عقول الصغار

لا شك في أن القدرة على الإبداع والابتكار، بغض النظر عن كونها ضرورة في عالم الفن، هي واحدة من المهارات المفيدة التي تمكن الطلاب من التطور عبر المراحل الدراسية المختلفة، حتى يصلوا إلى سوق العمل.

كانت هذه هي الرسالة التي وجهها الخبراء الذين التقوا في قطر في منتصف مارس الماضي في الملتقى السنوي الثاني للمجلس الأعلى للتعليم الذي عقد هذا العام تحت عنوان “تطوير التفكير الإبداعي للطلاب”.

الملتقى حضره ما لا يقل عن 850 شخصاً، واستضاف متحدثين بارزين من قطر والولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا.

يقسم الخبراء التفكير الإبداعي إلى نوعين هما التفكير الإبداعي الراقي وهو القدرة النادرة على استحداث أشياء أو حل مشكلات بطريقة عالية التفرد وشديدة التميز ربما تغير وجه العالم، والتفكير الإبداعي الأقل درجة وهو نوع من الإبداع الذي نمارسه في الحياة اليومية ، مما يمكن توظيفه واستخدامه بشكل مستمر في المدارس والعمل والبيت.

يقول الدكتور جيمس كوفمان المتحدث الرئيسي في الملتقى والأستاذ المساعد في جامعة ولاية كاليفورنيا:

“إنه ذلك النوع من الإبداع الذي لن يغير العالم، وإنما سيغير عالمك أنت.”

قد أكد الخبراء القطريون والدوليون أن التفكير الإبداعي العادي هو محور ممارسات التعليم والتعلم في المدارس المستقلة في قطر، الأمر الذي يعتبر حاسماً في تخريج طلاب مؤهلين ًمن أجل المستقبل.

تتمثل الجوانب الايجابية للموضوع في أن هذا النوع من التفكير يمكن تشجيعه وتوظيفه في أي عمر من الأعمار.

ويمكن استثماره في جميع فروع المعرفة تقريباً. ولا يتطلب تطويره برامج تكلف مبالغ طائلة.

وعلى حد تعبير الدكتورة جونسيلي أورال الأستاذ المساعد بجامعة أكدينيز التركية

“ إن التفكير الإبداعي لا يعتمد كثيراً على المال، وإن كان الإنفاق المادي مهم ، إلا أن العنصر البشري هو الأهم في هذا المجال.”

ويشير الدكتور كوفمان أنه على الرغم من أن معظم الأبحاث في هذا المجال تمت في الولايات المتحدة وأوروبا، إلا أن مناطق أخرى من العالم مثل الشرق الأوسط تدرك الآن أهمية التفكير الإبداعي وتحاول اللحاق بالغرب:

“أعتقد أن الشرق الأوسط مازال يستكشف بطريقة ما، أهمية التفكير الإبداعي.”

لماذا نهتم بالتفكير الإبداعي؟

جيمس كوفمان

أستاذ مساعد جامعة كاليفورنيا ومدير مؤسس لمعهد أبحاث التعلم

أحد الأسباب التي تجعلني أرى أن التفكير الإبداعي مهم، هو أنه عندما يكون الناس مبدعين بشكل عام ، يكونون أكثر سعادة.

كما أنهم في الغالب يجيدون الأداء في وظائفهم.

ويحصلون على مناصب قيادية أكبر، كما يتفوقون في حل المشاكل، ويمكنهم إدارة أعمالهم الخاصة وينجحون في حياتهم.

وعلاوة على تأثير المنتجات الإبداعية على الشخص المبدع، فإن الخطوات التقدمية التي قطعناها سواء كأمم أو ثقافات أو كبشر، تنبع من تفكير إبداعي أساساً.

جونسيلي أورال

أستاذ مساعد ، كلية التربية بجامعة أكدينيز، تركيا

إن التفكير الإبداعي يسعد الناس ويجعلهم أكثر نجاحاً في حياتهم، هذا ما تؤكده الأبحاث العالمية.

ولكن شخصياً أرى أن أحد الأسباب الرئيسية التي تجعلني أهتم بالإبداع هو أن الدول، خاصة النامية منها، تواجه العديد من المشاكل، وتحتاج هذه الدول إلى أجيال جديدة قادرة على حل مشاكلها بطرق إبداعية لأن الطرق التقليدية الروتينية لحل المشكلات ليست كافية.

إننا نعيش في عالم يسوده التنافس وعلينا أن نكون أفضل وأن نتحسن في كل يوم يمر علينا.

آنا كرافت

محاضر، الجامعة المفتوحة بريطانيا

إننا نعيش في عالم سريع التغير من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والجغرافيا.

واليوم نشهد حركة أكبر بين السكان، وكثيرون منهم انقطعت صلتهم بجذورهم.

وبالمقابل أصبح لدينا تطوراً تكنولوجيا يتطلب تفكيراً خلاقاً و يوفر مناخاً مناسباً للإبداع.

كل هذا يخلق حالة من عدم التوازن.

حتى في الجانب الاقتصادي تسعى الحكومات لتدعيم مكانتها التنافسية.

وأحد التوجهات في الاقتصاد العالمي هو تدعيم مفهوم المعرفة كمنتج مما يحتم علينا أن نصقل قدرات شبابنا بمهارات تمكنهم من التعايش مع متطلبات هذا العالم المتغير.

أما الجوانب السلبية فتتمثل في أن المجتمعات قد لا تقدر التفكير الإبداعي في حد ذاته وأن هذا يتطلب جهوداً حثيثة يقوم بها عدد من المشاركين في العملية التربوية – التربويين وأولياء الأمور والمجتمع وصناع السياسات والباحثين- عبر فترة طويلة من الزمن.

إن نتائج هذه الجهود لا تتضح إلا على المدى الطويل.

وبينما يطول الحديث عن الأبحاث في مجال تطوير التفكير الإبداعي، فإن هناك عشرة أفكار أو توصيات انتهى إليها الخبراء في الدوحة

نوجزها فيما يلي:

1- البداية المبكرة:

يؤمن كثير من الخبراء بأن الأطفال يولدون مبدعين، وأن التنشئة الاجتماعية الخاطئة وغيرها من العوامل الأخرى تضعف من قدرات الأطفال على الإبداع .

ينصح الخبراء بتشجيع التفكير الإبداعي من الطفولة المبكرة ، وباستخدام أبسط الطرق- بالجلوس مع الأطفال أثناء قيامهم بالرسم أو بالاستماع إليهم أثناء سردهم للحكايات.

2- تشجيع التفكير الإبداعي للأطفال:

على أولياء الأمور أن يشجعوا التفكير الإبداعي للأطفال، ويهتموا بإبداعاتهم وابتكاراتهم.

ويمكن للعائلات القادرة أن تنفق المال في سبيل التعليم الخاص (دروس الموسيقى أو غيرها) لكن هذا ليس ضرورياً لخلق بيئة إبداعية داخل المنزل.

أما في سن المدرسة، فيتعين على أولياء الأمور أن يتابعوا تقدم أطفالهم في المدرسة ، ولاسيما إذا أبدى طفل مبدع سلوكاً فوضوياً إلى حد ما في الصف- بحيث يصبح كل من المدرسة والبيت شريكين في الإبداع.

3- تطوير الهيئة التدريسية:

إعداد المعلمين من أجل العناية بالطلاب المبدعين الذين قد توجد في بعض الأحيان صعوبة في التعامل معهم داخل الصف الدراسي.

ومساعدة المعلمين في دعم الطلاب المبدعين، وليس معاقبتهم، من خلال مناقشات خاصة بالمادة الدراسية واستراتيجيات التدريس وبتقديم الدعم للحالات الخاصة.

4- تطوير المنهج المدرسي:

هناك مداخل مختلفة لتطوير المنهج، وبينما تدمج بعض المدارس التفكير الإبداعي في المنهج القائم، يعقد بعضها الآخر دورات تدريبية متخصصة في التفكير الإبداعي يتم تطبيقها على صفوف أخرى.

وكلا المدخلين صحيح، وفقاً لما يقوله الخبراء، ما دام يتم إعدادهما لتلبية حاجات كل مدرسة.

أيضاً تحتاج المدارس إلى تطوير بعض وسائلها التعليمية الخاصة وغيرها من المصادر.

5- إدخال العلوم الطبيعية:

يختلف التفكير الإبداعي في العلوم الطبيعية عنه في العلوم الإنسانية، ولكنه يمكن أن يكون بنفس الأهمية في كلا المجالين، كما يؤكد الخبراء.

إن تطوير الإبداع العادي ليس متعلقاً فقط بتشجيع الطلاب على الالتحاق بدروس التربية الفنية والكتابة الإبداعية، لأن التفكير الإبداعي مهم أيضاً في مجالات مثل العلوم وتقنية المعلومات.

6- مراعاة الخصوصية الثقافية:

تبني برامج إبداعية تراعي الخصوصية الثقافية، حيث أن هيمنة الأفكار على الثقافات نادراً ما تنجح.

وتثمن الثقافات المختلفة العملية الإبداعية ومخرجاتها بطريقة مختلفة، حيث يؤكد بعضها على الإنجاز الفردي، بينما يركز بعضها الآخر على النتائج الجماعية، على سبيل المثال، ومن المهم إدراك تلك الفروق.

7- لا ضرورة للخبراء:

لا توجد حاجة إلى خبير لاكتشاف الإبداع وتشجيعه. فأي رأي يبديه طالب آخر أو معلم أو ولي أمر هو رأي له قيمته.

والمهم هو بذل الوقت في إبداء الملاحظات للطفل وتوجيهه.

8- البيئة مهمة:

إن العوامل المادية المحيطة لها أهميتها.

فالأطفال الذين يجلسون على طاولات في صفوف يخلقون بيئة تختلف عن الطلاب الذين يجلسون في مجموعات صغيرة حول طاولات.

ومعمار المدرسة وأثاثها هي أمور لها دلالتها، مثلها مثل التفاصيل البسيطة ، كعرض تحصيل الطلاب على الجدران.

9- المجتمع عامل مهم أيضاً:

وتوجيه الدعوة للمتخصصين من خارج المدرسة لزيارتها ودعم الجهود الإبداعية هي مسألة مهمة.

قد يكون هؤلاء الزوار مختصين بمجال معين، أو أولياء أمور لديهم مهارات يودون أن يشاركوا بها مع الآخرين، أو مؤسسات ترغب في تقديم المساعدة للمدرسة.

10- السياسة الحكومية ضرورية:

فالسياسة الحكومية الداعمة تصنع فرقاً كبيراً في إعطاء دفعة قوية للجهود الإبداعية، خاصة في مجالات مثل تمويل برامج التدريب الخاصة وتمويل الأبحاث.

ومن المهم أن تكون هذه السياسة مستمرة بمرور الزمن، ولا تتغير بتغير الحكومات.

متابعة وعرض الأستاذ فاروق قهوجي

من موقع الأبجدية الجديدة

شكرا سهى على المشاركة , و لو أنها طويلة ..
أعجبتني جداً عبارة … ” الابداع الذي لن يغير العالم , لكنه سيغير عالمك أنت ”
أتمنى من الجميع تغير عالمهم للأفضل !

الامام الترمذي : هو صاحب سنن الترمذي المشهورة و احد اصحاب الكتب الستة المشهورة
بالحديث و قد كان اعمى و لكنه اوتي من المواهب و الاخلاق ما جعله من اكابر العلماء

شكرا على هذه المشاركة طالبتي العزيزة ,
و شكرا لتذكرك لموضوع مشاهير و علماء غير عاديين !
أتمنى من جميع الطالبات المشاركة في صفحة الجديدة !!!!
لكن أتمنى منك تحديد المجموعة و الرقم التسلسلي على الأقل لكي أستطيع رصد الدرجات لأن الرقم الجامعي بمفرده لا يكفي .

الاسلوب الأمثل لمواجهة صعوبات التعلم لدي الاطفال

إدراك الوالدين للصعوبات أو المشكلات التي تواجه الطفل منذ ولادته من الأهمية حيث يمكن علاجها والتقليل من الآثار السلبية الناتجة عنها‏.‏
وصعوبات التعلم لدي الأطفال من الأهمية اكتشافها والعمل علي علاجها فيقول د‏.‏ بطرس حافظ بطرس مدرس رياض الأطفال بجامعة القاهرة‏:‏ إن مجال صعوبات التعلم من المجالات الحديثة نسبيا في ميدان التربية الخاصة‏,‏ حيث يتعرض الاطفال لانواع مختلفة من الصعوبات تقف عقبة في طريق تقدمهم العملي مؤدية الي الفشل التعليمي أو التسرب من المدرسة في المراحل التعليمية المختلفة اذا لم يتم مواجهتها والتغلب عليها‏..‏ والاطفال ذوو صعوبات التعلم أصبح لهم برامج تربوية خاصة بهم تساعدهم علي مواجهة مشكلاتهم التعليمية والتي تختلف في طبيعتها عن مشكلات غيرهم من الأطفال‏.‏

وقد حددت الدراسة التي قام بها د‏.‏ بطرس حافظ مظاهر صعوبات التعلم لطفل ما قبل المدرسة في عدة نقاط‏:‏

من حيث الادراك الحسي‏:‏ فإنه مثلا قد لا يستطيع التمييز بين أصوات الكلمات مثل‏[‏ اشجار ــ اشجان‏,‏ سيف ــ صيف‏]‏ ولا يركز أثناء القراءة‏.‏

‏*‏ مشكلة اكمال الصور والاشكال الناقصة والعاب الفك والتركيب‏.‏
‏*‏ قد لا يستطيع تصنيف الاشكال وفقا للون أو الحجم أو الشكل أو الملمس‏.‏
‏*‏ قد لا يستطيع التركيز علي ما يقال له أثناء تشغيل المذياع أو التليفزيون وقد يكون غير قادر علي التركيز علي ما يقوله المعلم بالفصل‏.‏

من حيث القدرة علي التذكر‏:‏ يأخذ فترة أطول من غيره في حفظ المعلومات وتعلمها كحفظ الالوان وأيام الاسبوع‏:‏
‏*‏ لا يستطيع تقديم معلومات عن نفسه أو أسرته‏.‏
‏*‏ قد ينسي ادواته وكتبه أو ينسي أن يكمل واجباته
‏*‏ قد يقرأ قصة ومع نهايتها يكون قد نسي ما قرأه في البداية‏.‏

من حيث التنظيم‏:‏ تظهر غرفة نومه في فوضي
‏*‏ عندما يعطي تعليمات معينة لا يعرف من أين وكيف يبدأ‏.‏
‏*‏ وقد يصعب عليه تعلم وفهم اليمين واليسار‏,‏ فوق وتحت وقبل وبعد‏,‏ الأول والآخر‏,‏ الأمس واليوم‏.‏
‏*‏ عدم ادراكه مدي مساحة المنضدة وحدودها فيضع الاشياء علي الطرف مما يسبب وقوعها كذلك اصطدامه بالاشياء واثناء الحركة‏.‏ وقد يكون اكثر حركة أو أقل حركة من غيره من الأطفال أما من حيث اللغة فقد يكون بطيئا في تعلم الكلام أو النطق بطريقة غير صحيحة‏[‏ ابدال حروف الكلمة‏]‏
‏*‏ وقد يكون متقلب المزاج ورد فعله عنيفا غير متوافق مع الموقف فمثلا يصيح بشكل مفاجئ وعنيف عندما يصاب بالاحباط‏.‏
‏*‏ قد يقوم بكتابة واجباته بسرعة ولكن بشكل غير صحيح أو يكتبها ببطء بدون إكمالها‏.‏

بالنسبة لحل المشكلات‏:‏

قد يصعب عليه تعلم المراحل المتتابعة التي يحتاجها لحل المشكلات الرياضية مثل الضرب والقسمة الطويلة والمعادلات الجبرية وقد لا يجد طرقا مختلفة لحل المشكلة فلا يجد غير طريقة واحدة لحلها‏.‏
‏*‏ وقد يصعب عليه النقل من السبورة أو من الكتاب فيحذف الكلمات أو الحروف‏.‏
‏*‏ قد يتميز خطه بالرداءة وقد يقوم بعمل أخطاء إملائية بسيطة لا تتناسب مع مرحلته العمرية‏.‏

من حيث القدرة علي التذكر‏:‏
‏*‏ تأكد من أن أجهزة السمع لدي طفلك تعمل بشكل جيد
‏*‏ أعطه بعض الرسائل الشفهية ليوصلها لغيره كتدريب لذاكرته ثم زودها تدريجيا‏.‏
‏*‏ دع الطفل يلعب ألعابا تحتاج الي تركيز وبها عدد قليل من النماذج ثم زود عدد النماذج تدريجيا‏.‏
‏*‏ أعط الطفل مجموعة من الكلمات‏[‏ كاشياء‏,‏ أماكن‏,‏ اشخاص‏.‏
‏*‏ دعه يذكر لك كلمات تحمل نفس المعني

‏*‏ في نهاية اليوم أو نهاية رحلة أو بعد قراءة قصة دع الطفل يذكر ما مر به من أحداث‏.‏
‏*‏ تأكد أنه ينظر الي مصدر المعلومة المعطاة ويكون قريبا منها أثناء إعطاء التوجيهات
‏[‏ كالنظر الي عينيه وقت اعطائه المعلومة‏]‏
‏*‏ تكلم بصوت واضح ومرتفع بشكل كاف يمكنه من سماعك بوضوح ولا تسرع في الحديث‏.‏

‏*‏ علم الطفل مهارات الاستماع الجيد والانتباه‏,‏ كأن تقول له‏(‏ اوقف ما يشغلك‏,‏ انظر الي الشخص الذي يحدثك‏,‏ حاول أن تدون بعض الملاحظات‏,‏ اسأل عن أي شيء لا تفهمه‏)‏
‏*‏ استخدم مصطلحات الاتجاهات بشكل دائم في الحديث مع الطفل امثال فوق‏,‏ تحت‏,‏ ادخل في الصندوق‏.‏

من حيث الادراك البصري‏:‏ تحقق من قوة إبصار الطفل بشكل مستمر بعرضه علي طبيب عيون لقياس قدرته البصرية‏.‏
‏*‏ دعه يميز بين احجام الاشياء وأشكالها والوانها مثال الباب مستطيل والساعة مستديرة

القدرة علي القراءة‏:‏
التأكد من أن ما يقرؤه الطفل مناسبا لعمره وامكانياته وقدراته واذا لم يحدث يجب مناقشة معلمه لتعديل المطلوب قراءته‏,‏ أطلب من المعلم أن يخبرك بالاعمال التي يجب أن يقوم بها في المواد المختلفة مثل العلوم والتاريخ و الجغرافيا قبل أعطائه اياها في الفصل حتي يتسني لك مراجعتها معه‏.‏

الممارسات الاجتماعية‏:‏ قد لا يستطيع تقويم نفسه علي حقيقتها فيظن انه قد أجاب بشكل جيد في الامتحان ويصاب بعد ذلك بخيبة أمل‏..‏ وهناك صفات مشتركة بين هؤلاء الأطفال فقد يكون تحصيله ومستواه في بعض المواد جيدا ويكون البعض الآخر ضعيفا‏..‏ وقد يكون قادرا علي التعلم من خلال طريقة واحدة مثلا باستخدام الطريقة المرئية وليست السمعية وقد يتذكر ما قرأه وليس ما سمعه.

ويضيف د‏.‏ بطرس حافظ بطرس ــ مدرس رياض الأطفال أن صعوبات التعلم تعد من الإعاقة التي تؤثر في مجالات الحياة المختلفة وتلازم الإنسان مدي الحياة وعدم القدرة علي تكوين صداقات وحياة اجتماعية ناجحة وهذا ما يجب أن يدركه الوالدان والمعلم والاخصائي وجميع من يتعامل مع الطفل‏,‏ فمعلم الطفل عليه أن يعرف نقاط الضعف والقوة لديه من أجل اعداد برنامج تعلميي خاص به الي جانب ذلك علي الوالدين التعرف علي القدرات والصعوبات التعليمية لدي طفلهما ليعرفا أنواع الأنشطة التي تقوي لديه جوانب الضعف وتدعم القوة وبالتالي تعزز نمو الطفل وتقلل من الضغط وحالات الفشل التي قد يقع فيها‏.‏

‏‏ دور الوالدين تجاه طفلهما ذي صعوبات التعلم‏:‏

‏*‏ القراءة المستمرة عن صعوبات التعلم والتعرف علي أسس التدريب والتعامل المتبعة للوقوف علي الاسلوب الامثل لفهم المشكلة‏.‏
‏*‏ التعرف علي نقاط القوة والضعف لدي الطفل بالتشخيص من خلال الاخصائيين أو معلم صعوبات التعلم ولا يخجلان من أن يسألا عن أي مصطلحات أو أسماء لا يعرفانها‏.‏

‏*‏ إيجاد علاقة قوية بينهما وبين معلم الطفل أو أي اخصائي له علاقة به‏.‏
‏*‏ الاتصال الدائم بالمدرسة لمعرفة مستوي الطفل ويقول د‏.‏ بطرس حافظ‏:‏إن الوالدين لهما تأثير مهم علي تقدم الطفل من خلال القدرة والتنظيم مثلا‏:‏
‏*‏ لا تعط الطفل العديد من الأعمال في وقت واحد واعطه وقتا كافيا لإنهاء العمل ولا تتوقع منه الكمال

‏*‏ وضح له طريقة القيام بالعمل بأن تقوم به أمامه واشرح له ما تريد منه وكرر العمل عدة مرات قبل أن تطلب منه القيام به‏.‏
‏*‏ ضع قوانين وأنظمة في البيت بأن كل شيء يجب أن يرد الي مكانه بعد استخدامه وعلي جميع أفراد الاسرة اتباع تلك القوانين حيث إن الطفل يتعلم من القدوة
‏*‏ تنبه لعمر الطفل عندما تطلب منه مهمة معينة حتي تكون مناسبة لقدراته‏.‏

‏*‏ احرم طفلك من الاشياء التي لم يعدها الي مكانها مدة معينة اذا لم يلتزم بإعادتها أو لا تشتر له شيئا جديدا أو دعه يدفع قيمة ما أضاعه‏.‏
‏*‏ كافئه اذا أعاد ما استخدمه واذا انتهي من العمل المطلوب منه

‏*‏ لا تقارن الطفل بإخوانه أو أصدقائه خاصة أمامهم
‏*‏ دعه يقرأ بصوت مرتفع كل يوم لتصحح له أخطاءه وأخيرا يضيف د‏.‏ بطرس حافظ بطرس أن الدراسات والابحاث المختلفة قد أوضحت أن العديد من ذوي صعوبات التعلم الذين حصلوا علي تعليم اكاديمي فقط خلال حياتهم المدرسية وتخرجوا في المرحلة الثانوية لن يكونوا مؤهلين بشكل كاف لدخول الجامعة ولا دخول المدارس التأهيلية المختلفة أو التفاعل مع الحياة العملية‏,‏ ولهذا يجب التخطيط مسبقا لعملية الانتقال التي سوف يتعرض لها ذوو صعوبات التعلم عند الخروج من الحياة المدرسية الي العالم الخارجي
الخيارات المتعددة لتوجيه الطالب واتخاذ القرار الذي يساعد علي إلحاقه بالجامعة أو حصوله علي عمل وانخراطه في الحياة العملية أو توجيه نحو التعليم المهني‏,‏ وعند اتخاذ مثل هذا القرار يجب أن يوضع في الاعتبار ميول الطالب ليكون مشاركا في قرار كهذا‏.‏

تأخر النطق عند الاطفال

الرحمن علّم القرآن خلق الإنسان علّمه البيان.

إن التواصل بين البشر له عدة أشكال، أبرزها استخدام اللغة كسبيل للتفاهم مع أبناء المجتمع الواحد ووصف مشاعرهم وعرض أفكارهم، وتلخيص المعاني المعقدة لكثير من الحالات والمواقف والمشاعر التي تجول بخاطرهم؛ لذلك يلجأ الأطفال في الأشهر الأولى من أعمارهم الندية إلى انتهاج الصراخ والحركات المعبرة والإيماءات كوسيلة للتعبير عن رغباتهم واحتياجاتهم، أو اللجوء إلى البكاء الذي ينطوي على الكثير من التفسيرات، وسرعان ما تتقدم بهم أعمارهم النضرة ليكتسبوا لغة آبائهم ومجتمعهم كوسيلة للتعبير أو التفاهم.
إن الأطفال في الأشهر الأولى لحياتهم يتنغمون بالاستماع إلى الأصوات، ثم يبدأون بالانتباه إلى الكلمات والتفكير بها قبل أن يستخدموها. وذلك يعتمد على الإشارات والحركات وأساليب الإثارة المصاحبة للعبارات التي يوجهها الأب أو الأم إلى الوليد الصغير مباشرة، وقد أكدت بحوث ودراسات تربية الطفل أن الأطفال يصبحون أكثر مهارة عند تحدث الوالدين إليهم مباشرة، وترك الفرصة المناسبة للأطفال ومساعدتهم على الإجابة، لا سيما أن الحياة اليومية مع الأطفال مليئة بفرص التواصل والتكلم معهم، وبخاصة في توجيه الأسئلة والأوامر والنواهي، وتعطي نموذجاً مناسباً لعرض العديد من المواضيع بعدة أشكال، كما يجب مراعاة عدم حدوث ضوضاء أو تداخل كلام مجموعة أشخاص آخرين أثناء محادثة الأطفال لما لها من تأثير واضح على عدم انتباه الأطفال وقلة إصغائهم للمتكلم. وعند التحدث مع الأطفال بدون وجود ضوضاء، نلاحظ كيف يتتبع الأطفال حركات شفاه المتكلم وحرصهم على التركيز بدقة على نغمة صوت الشخص وحركاته والإصغاء إلى الكلمات ومن هنا يتعلم الأطفال الكلام.

الاستماع والانتباه:

إن المقدرة السمعية عند الطفل تبدأ خلال أشهر الحمل الأخيرة وهو في رحم الأم، فيستطيع بذلك بعد الولادة أن يميز صوت أمه من بين مجموعة من الأصوات، حيث أن الطفل يقفز ويصرخ عند سماع الأصوات المفاجئة، بينما يظهر الطفل استمتاعه بالأصوات المنغمة والمألوفة لديه، فنلاحظ انتباهه إلى صوت الأم برغم سماعه الكثير من الأصوات الأخرى. ومن أجل ذلك ننصح الأم المسلمة والتي تدين بالولاء للرسول الأكرم (ص) وأهل بيته الطاهرين(ع) أن تستغل هذه المقدرة السمعية للطفل بأن تقرأ خلال فترة الحمل كتاب الله المجيد بصوت مسموع وأن تكثر سماع القرآن وترديد الشهادتين قدر الاستطاعة؛ لتتعطر أسماع طفلها بأنشودة المتقين فتعمه البركة وترافقه العناية الإلهية بإذن الخالق.

بداية الكلام:

إن الأطفال حديثي الولادة عادة تكون لديهم أشكال بكاء مختلفة التعبير عن احتياجاتهم وأحاسيسهم، وكلما زادت شدة بكاء الطفل كلما تيقن الأطباء من أن صحة المولود ممتازة، لأن البكاء عند الأطفال يدل على أن مركز التنفس وعضلات التنفس والرئتين والحنجرة والحبال الصوتية تعمل بتوافق، كما تستطيع الأم بعد الولادة غالباً أن تميز صوت طفلها بين أصوات الأطفال الآخرين.

وخلال الشهر والنصف الأول من عمر الطفل يبدأ بالاستجابة إلى الابتسامة والحديث وعادة ما تكون الابتسامة والحركات السريعة لأطراف الطفل دليلاً على سعادته وطريقة للتعبير عنها. أما في الشهر الثاني فيبدأ الطفل بإضافة بعض الأصوات الخاصة به.

وفي الشهر الثالث من عمر الورد يبدأ الطفل بتمييز الابتسامة عن الكلام أو الحديث معه فيطلق أصوات المناغاة، ويعد هذا العمر من أسعد الأوقات المشتركة بين الأم وطفلها لممارسة المناغاة والتي تعتبر بداية الطريق لتعليم الطفل أخذ الأدوار في الحديث لأن الأطفال في هذا العمر لا يحاولون إصدار الأصوات إلا بالتحدث المباشر إليهم، أما عند إكمال الطفل النصف الأول من السنة الأولى، فيكون قد بدأ بربط الأصوات ببعضها كمحاولة لمزجها عن طريق المناغاة وبالتمرين المستمر للطفل تصبح الأصوات أكثر تعقيداً أو تطوراً.

أما في الشهر الثامن فأغلبية الأطفال يمتلئون سروراً بالحديث حتى ولو لم يكن موجهاً إليهم، فلو لاحظنا عند تحدث شخصين بالغين في موضوع معين أثناء وجود طفل صغير بالعمر المذكور آنفاً بينهما، فإن الطفل يلتفت برأسه نحو الشخص المتكلم بالتوالي كأنه كرة تنس، والتركيز بعينه على حركات شفاههم بينما إذا مضت فترة من الزمن ولم يشركوه في الحديث أو النظر فإنه سيستخدم لغته الخاصة أو إطلاق صرخة للتنبيه بوجوده.

خلال الشهر التاسع يبدأ الطفل بإعادة الكلمات المألوفة بطريقة تساعده على تعلم العلاقة بين الصوت والشيء أو العمل؛ لذلك لا بد من استخدام جمل قصيرة أو عبارات مختصرة مع التلفظ الواضح والتوقف عند الكلمة عدة مرات.

فالإعادة والتكرار مهمان جداً في هذه المرحلة، لا سيما ربط الكلمة بمدلولها، وحتى الشهر العاشر، عادة يتعلم الأطفال الطبيعيون بعض الكلمات البسيطة والتي تثير اهتمامه لخطوة أولى للكلام.

تقليد اللغة:

إن مرحلة بدء الأطفال في تقليد اللغة تبدأ في الشهر الثامن عشر إلى ثلاث سنوات؛ فنجد الأطفال حينها يحاكون ألفاظاً أكثر تعقيداً لتكوين عبارات من كلمتين، وهذه محاولات ممتازة تعكس مقدرة الأطفال على إيصال أفكارهم، فالأطفال مقلدون جيدون، وهذه المهارة تزداد بتعلم الكلام، فعادة ما يحاول الأطفال خلال هذا العمر الثرثرة مع أنفسهم أو مع ألعابهم؛ لذا يجب عدم مقاطعة هذه الثرثرة، لما لها من تأثير في تطور مقدرتهم على الكلام خلال هذا العمر الذي يميزهم بحدة الانتباه.
الطفل الأول في العائلة عادة ما يتكلم أسرع من الذين يأتون بعده؛ وذلك لتركيز اهتمام الوالدين والأقارب على الطفل بصورة كبيرة، فيكون بذلك خزين الكلمات لدى الطفل البكر ممتازاً؛ مما يساعده على النطق المبكر.
ومن الطبيعي جداً للطفل الثنائي اللغة في المراحل الأولى لكلامه أن يمزج بين اللغتين ويكون بطيئاً في الفصل بينهما.

اسباب تأخر النطق:

على الرغم من أن معظم الأطفال في العام الثاني من العمر لديهم المقدرة على نطق الكلمات أو الجمل البسيطة، إلا أن البعض منهم قد يتأخر عن النطق للأسباب التالية:

1- الأمر قد يتصل بطبيعة العائلة، فقد يكون تأخر كلام الطفل حتى بلوغه العامين أو أكثر أمراً طبيعياً بالنسبة لأشقائه الآخرين.

2- وجود نقص في خلايا الدماغ نتيجة للعوامل الوراثية أو عوامل مرضية مثل التهاب السحايا والتهاب المخ، فيقل بذلك مستوى ذكاء الطفل عن الحدود الاعتيادية وبذلك يتأخر الكلام وقد تصاب الأم أثناء فترة الحمل بالحصبة الألمانية خلال الأشهر الثلاثة الأولى والتي تؤدي إلى نقص الأوكسجين لدى الطفل وتتلف خلايا مخه، وقد يكون سبب نقص خلايا الدماغ عند الطفل يعود إلى سوء تغذية الأم الحامل حيث أن الفواكه والخضراوات الحاوية على فيتامين B تعتبر العلاج القطعي للكنة اللسان، والأم التي تتناول هذا الفيتامين أيام حملها فإن جنينها يأخذ بالتكلم مبكراً ولا يصاب باللكنة.

3- الصمم أي عدم قدرة الطفل على سماع الكلام.
فلكي يتعلم الطفل الكلام لا بد أن يكون سمعه طبيعياً، وإذا كانت درجة الصمم عند الطفل شديدة، لم يستطع النطق بتاتاً حتى لو كان ذكاؤه طبيعياً أو أعلى من الحد الطبيعي.

4- عدم قدرة الطفل على تحريك لسانه بسبب وجود رباط عضلي يربط لسان الطفل بقاعدة الفك السفلي من الفم مما يمنع حركة اللسان بحرية.

5- تضخم اللوزتين والزوائد الأنفية، والتهابها، لأن المستوى السمعي للطفل يتضائل في مثل هذه الحالات.

علاج تأخر الكلام:

إن العامل المهم والمتحكم في علاج مشكلة تأخر النطق عند الأطفال هو درجة الذكاء إذا كانت ضمن المستوى الطبيعي أو دونه. فإذا كان الطفل ذا مستوى ذكاء طبيعي، فالأولى بالآباء والمربيين أن لا يعيروا أمر تأخر النطق عند الأطفال الكثير من الاهتمام؛ لأن الأمر قد يكون اعتيادياً بالنسبة للعائلة الواحدة.
أما العامل المهم الآخر فهو المقدرة السمعية لدى الطفل ويتم التأكد من سلامتها بمراجعة الطبيب، إضافة إلى التأكد من سلامة اللسان وعدم وجود رباط بينه وبين الفك السفلي للفم، وإلا فلابد للجراحة من التدخل في هذه المسألة، وذلك بقطع الوتر الماسك بمقدمة اللسان وتأتي بعد ذلك المعالجة الصعبة، إذا كانت درجة ذكاء الطفل دون المستوى الطبيعي، أو وجود نقص في المخ، فلا بد عندها من عرض الطفل على الأطباء لإعطائه جرعات منشطة للمخ والغدة الدرقية، ومثل هؤلاء الأطفال لا يستطيعون التعلم في المدارس العادية للأطفال بل الواجب التحاقهم بالمدارس الخاصة لرعايتهم.
و إذا كان تضخم اللوزتين أو الزوائد الأنفية المزمن سبباً في تأخر النطق وجبت المعالجة، ومثل هؤلاء الأطفال لا يستطيعون النوم إلا وأفواههم مفتوحة.

اضطرابات النطق:

قد يعاني الطفل ما بين العام الثالث والعاشر من العمر وربما بعد ذلك، صعوبة في نطق بعض الكلمات أو تكراره الكلمة الواحدة لعدة مرات قبل النطق بها، أي التلعثم في الكلام، وقد يصاحب هذا النوع من النطق حركات غير إرادية في الأطراف إضافة إلى احمرار الوجه والنطق بصوت مرتفع.
الحقيقة أن تلك الاضطرابات تعتبر حدثاً طبيعياً عند عدد غير قليل من الأطفال والذي ننصح به كل المهتمين بعالم الطفل أن لا يعيروا هذه الاضطرابات المؤقتة في الكلام أي أهمية تذكر، ومن واجبهم أن لا يشعروا الطفل الصغير بتاتاً بحديث اللعثمة في الكلام، لأن هذا الإشعار ضار جداً على الوضع النفسي للطفل مما يؤلم مشاعره ويجرح إحساسه المرهف إضافة إلى استمرار اللعثمة لمدة طويلة.
كذلك ننصح الأخوة الكبار أو التلاميذ في المدارس أن لا يجعلوا من التلعثم عند بعض الأطفال سبباً للضحك أو المزاح، لتأثيرها السلبي في نفس الطفل.
في الواقع لا يوجد طفل مضطرب وإنما هنالك عائلة مضطربة وهذا صحيح في 99% من حالات اضطراب الكلام عند الأطفال؛ فعلى الأسرة عدم التشديد على هذه الحالة إضافة إلى محاولات تلطيف الأوضاع التي أدت إلى العصاب.
ومن الأمور الهامة في هذا المضمار هو نصح الآباء والأمهات بالحنان على الطفل والعطف عليه في حدود المعقول، وعدم تأنيبه لأتفه الأسباب؛ إذ لا بد أن تكون العلاقة بين الطفل والمجتمع المحيط به علاقة ودية وطيبة للغاية حتى تنمو عواطف الطفل ومشاعره على أنبل ما يكون، وبذلك تزول جميع اضطرابات النطق عند الأطفال بفترة وجيزة

مشاركة جميلة يا آلاء مع أنها طويلة ..
و بالنسبة للمشاركات التي تتحدث عن الدمج و التدخل المبكر , هل هذا هو الواجب ؟
لأنني سأعلق كل المشاركات الخاصة بالدمج و التدخل المبكر لحين الانتهاء من تسليم الواجبات .
شكرا لتعاونكن .

قلة التركيز وفرط الحركه ..

الدكتورة/ دعد المارديني

تعريــفة:
من الأمراض التي تظهر في المرحلة الطفولة المبكرة ويمتد لسنوات طويلة مما يميزه عن الاضطرابات السلوكية التي قد تصيب بعض الأطفال العاديين.

أنــواعه:
ينقسم إلى ثلاثة أنواع:
1- نوع يغلب عليه قلة التركيز وفرط الحركة معاً.
2- نوع يغلب عليه قلة التركيز.
3- نوع يغلب عليه فرط الحركة والاندفاع.

نسبة حدوثه:
تتراوح النسبة حسب الدراسات من 3-5% الى نسبة أعلى حيث أظهرت دراسة المدارس الابتدائية أن:
1- 17% من الاولاد و8% من البنات تنطبق عليهم أعراض قلة التركيز وفرط الحركة.
2- ضمن فئة المراهقين الأولاد 11% والبنات 6% – نسبة الأولاد إلى البنات 4 : 1

أسبابـه:
1- عوامل وراثية:
ضمن الأطفال المصابين بقلة التركيز وفرط الحركة (بدون اضطراب سلوكي) وجد أن هناك أقارب لديهم صعوبات بالتعلم وزيادة في الاضطرابات الوجدانية أما الفئة التي لديها اضطراب سلوكي فوجد بين الأقارب مدمنين أو اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع.
2- أسبـاب طبية:
– ضعف صحة ألام (أم صغيرة السن – التدخين أو الإدمان خلال الحمل)
– مضاعفات الولادة (ولادة طويلة متعسرة أو الأكسجين).
– تأخر الولادة أو صغر حجم الطفل عند الولادة (الوزن).
– قلة التغذية خلال الشهور الأولى.
– التسمم بالرصاص.
– بعض الأمراض الوراثية مثل تكسر الدم.
– إصابات الدماغ (حوادث أو التهاب).

أعراضـه:
يشخص المرض إذا استمرت الأعراض لأكثر من 6أشهر.
1- أعراض تدل على قلة التركيز:
– عدم القدرة على الانتباه للتفاصيل الدقيقة أو عدم الاهتمام وتكرر الأخطاء في الواجبات المدرسية، الأعمال المطلوبة منه.
– صعوبة استمرار التركيز على العمل أو أي نشاط (لعب).
– يبدو أن الطفل يصغي لما يقال له.
– صعوبة متابعة التعليم (ليس بسبب سلوك معادي أو صعوبة فهم)
– صعوبة في تنظيم أموره.
– تجنب الانخراط في أنشطة تتطلب جهد ذهني مستمر كالدراسة مثلاً.
– فقدان أشيائه الخاصة.
– سهولة تشتت الانتباه بأي مثير خارجي.
– النســـيان.
– يتصف هؤلاء الأطفال بالانعزال.
2- أعـراض تدل على فرط النـشاط.
– حركة دائمة باليد أو القدم (في المراهقين إحساس بالتوتر).
– عدم القدرة على الجلوس عندما يكون الأمر مطلوب.
– الحركة الدائمة أو تسلق الأشياء في أي وقت أو مكان غير ملائم.
– عدم القدرة على انتظار الدور في الألعاب أو المجموعات.
– عدم إكمال النشاط والانتقال بنشاط أخر.
– الكلام الزائد، مقاطعة الآخرين أو التدخل (ألعاب الأطفال الآخرين).
– الانخراط في العاب حركية خطيرة بدون تقدير للعواقب (مثل الجري في الشارع بدون انتباه)
3- لابد أن يظهر تأثير هذه الأعراض في مكانين أو أكثر مثلاً البيت والمدرسة.
4- لابد من أن يكون هناك تأثير واضح من الناحية الاجتماعية الأكاديمية أو الوظيفية

الاعآقه البصريه ..

أمثلة عن بعض المهارات الحركية للأطفال المعاقين بصريا في السنة الأولى من العمر

1- التحكم بالرأس :
في المراحل العمرية الأولى يقع العبء الأكبر على الوالدين في تنمية بعض المهارات عند ابنهم من خلال بعض التمارين البسيطة والتي تبدأ وعمر الطفل (4) أشهر .
2- القلب :
يجد الأطفال المكفوفين صعوبة في القلب وذلك يعود إلى تعودهم الاستلقاء على ظهورهم وتبدأ التمارين وعمر الطفل(3) اشهر .
3- الجلوس :
قد يتأخر الطفل الكفيف في الجلوس لأن التمدد على الأرض أو في المهد أكثر سهولة من تثبيت الرأس والكتفين والجلوس ويمكن أن تبدأ التمارين وعمر الطفل (6) أسابيع.
4- استخدام اليدين :
قد يتأخر اكتشاف الطفل الكفيف ليديه لذلك يجب أن تكون هناك تمارين تعجل بهذا الاكتشاف لأن اليدين وحاسة اللمس تحديدا تعتبر قناة مهمة لتدريب الكفيف وتعليمه .
5- إطعام الطفل :
منذ الشهور الثاني من عمر الطفل يجب على الأم تعويد طفلها على حمل زجاجة الحليب وعليها أيضا أن تدرك أن طفلها لن يتعلم ذلك لوحده كباقي الأطفال.
6- الإطعام باليد :
عند بلوغ الطفل الشهر السابع يجب تعويده على رفع الطعام ووضعه في فمه وذلك من خلال إمساكه بيده وإرشاده إلى فمه. وبسبب عدم رؤية الطفل الكفيف مالذي يأكله ؟ يجب تقديم أنواع من الأطعمة ذات رائحة قوية تجذب الطفل ومن الضروري تعويد الطفل على حمل الملعقة وتناول طعامه بها .
7- الوقوف :
يبدأ تعليم الطفل الوقوف من عمر (4) أشهر حينما يبدأ والديه برفعه على قدميه ليعتاد على وزنه ويدرب توازنه.
8- النهوض :
هناك صعوبة في تعليم الطفل الكفيف النهوض ليقف ولكن هذا لا يعني استحالة ذلك فهناك تمارين خاصة تساعد الطفل على ذلك .
9- الزحف :
أيضا هناك صعوبة في تعليم الطفل الكفيف الزحف ومن المستبعد أن نتوقع من الطفل أن يقوم بذلك لوحده فهو بحاجة لتمارين خاصة بالزحف فالكفيف يعاني من انعدام الاستثارة البصرية والتي تحفز الطفل العادي على المحاولة .
10- المشي :
بما أن الطفل الكفيف لا يرى ما حوله ولا يعرف المشي المستقيم لذا لابد من تعليمه كيف يمشي ويستخدم قدميه ويبدل بينهما أثناء المشي.
11- التوجه :
المشي داخل البيت يعطي فرصة للطفل للاكتشاف فيرسم الطفل بذهنه خارطة البيت ويستخدمها فيما بعد ومهارة المشي تعتمد على عنصرين هما :
” قدرة الطفل الجسدية .
” دعم وتشجيع الأهل .
(Scott,Jan,Freeman,1977)

أسئلة لابد من إجابتها من قبل الوالدين والمختصين عند اختيار المكان المناسب لتدريب الطفل الكفيف في مرحلة ما قبل المدرسة

1- هل الطفل مهيأ لتلقي الخبرات مع المبصرين ؟
2- هل هناك تفضيل لأن يتلقى الطفل التدريب مع افراد مكفوفين .
3- هل هو مستعد ليبتعد عن أسرته ؟
4- هل هناك حضانة توفر العناية الكافية وتزود الطفل بالفرص المناسبة له ؟
5- هل هناك تقبل من طرف المعلمة العادية ؟
6- هل يوجد في الروضة أو الحضانة مساعدات إرشادية توجيهية؟
7- هل يعتبر البيت المكان الأفضل لتلقي العناية ؟

استراتيجيات التدخل المبكر للأطفال المعوقين بصريا

1- تذكر أن الوالدين أهم عنصر في حياة الطفل وان تدخلك إنما هو تدخل مرحلي .
2- ضع يديك على يدي الطفل ليحس بالحركة وبالتالي يعرف مالذي تريده منه .
3- قف خلف الطفل وليس أمامه .
4- تذكر أن الخبرة الحقيقية أكثر فائدة للطفل من وصف الخبرة .
5- تذكر أن قدرة الطفل على التقليد وعلى التعلم التلقائي محدودة ولذلك فإن كثيرا من الأحداث اليومية الروتينية تحتاج إلى توضيح .
6- تحدث مع الطفل عن كل صوت يسمعه وعن كل حركة يقوم بها .
7- يجب أن يتم التدريب البصري على نحو وظيفي متسلسل .
8- خفف المساعدة التي تقدمها للطفل ليتعلم الاعتماد على نفسه .
9- كن ثابتا واستخدم المصطلحات نفسها حتى لا تربك الطفل .
10- استخدم البديهة , علم الطفل النشاطات في الاوقات والأماكن المناسبة والطبيعية .
11- يجب أن تتصف بالتلقائية في تفاعلك مع الطفل .
12- اطرح القليل من الأسئلة , وقدم الكثير من الأجوبة واستمع جيدا .
13- خصص وقتا كبيرا للتواصل اللمسي مع الطفل (احمله , عانقه , هز جسمه) واستخدم الأصوات الدافئة والمطمئنة .
14- احتفظ بسجلات مناسبة حول نمو الطفل ونضجه .
15- زود الطفل بتغذية راجعة .
(الحديدي,2002)

يجب الأخذ بعين الاعتبار أن تدريب الطفل الكفيف يشمل جوانب عديدة من أهمها :
1- تدريب الحواس :
أ‌) تدريب بقايا البصر .
ب‌) تدريب حاسة السمع .
ت‌) تدريب حاسة الشم .
ث‌) تدريب حاسة اللمس .
ج‌) تدريب حاسة التذوق .

2- تدريب استعدادات التعرف والتنقل .
أ‌) المشي .
ب‌) الجري .
ت‌) الحجل .
ث‌) القفز .
ج‌) العدو .
(الدماطي,1990)

3- تدريب المفاهيم المكانية .
(أسفل , يسار , فوق , تحت , أمام , خلف ….. ) .
4- تدريب تخيل الجسم .
5- تدريب علاقة الجسم بالبيئة .
( تعريف الطفل بأجزاء وأطراف جسمه وكذلك حركات تلك الأطراف).

مشاركة جميلة يا آلاء مع أنها طويلة ..
و بالنسبة لمشاركة الدمج , هل هذا هو الواجب ؟
لأنني سأعلق كل المشاركات الخاصة بالدمج و التدخل المبكر لحين الانتهاء من تسليم الواجبات .
شكرا لتعاونكن .

البيئه التعلميه المناسبه لذوي الاعآقه الحركيه ..

شهدت المملكة العربية السعودية تطوراً كبيراً في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية خلال السنوات القليلة الماضية. وقد شمل هذا الدمج فئات عدة من ذوي الاحتياجات الخاصة كالمعاقين سمعياً وبصرياً وعقلياً وحركياً، بالإضافة إلى من لديهم صعوبات تعلم.
ومع أن حركة الدمج لذوي الاحتياجات الخاصة تُعد جديدة نسبياً ولها أثر ملموس في ظهور إتجاهات إيجابية سواء تجاه المعاقين أو لدى المعاقين تجاه الآخرين، إلا إن هناك حاجة لوضع تصورات علمية وعملية لما يجب أن تكون عليه البيئة التعليمية لهؤلاء التلاميذ.
ويمكن القول أن البيئة التعليمية لذوي العوق الحركي لها الأثر الكبير في تكوين اتجاهات إيجابية لهؤلاء التلاميذ. فالمعروف إن البيئة المناسبة لهؤلاء التلاميذ هي الصفوف العادية في المدارس العادية، ولكن قد تنعكس المعوقات المعمارية والإنشائية سلباً على إمكانية دمج هؤلاء التلاميذ مما يؤثر سلبياً في مواصلتهم لتعليمهم.
ولذلك فإن وضع تصور علمي لما يجب أن تكون عليه البيئة التعليمية أمراً حيوياً ومهماً لتوفير بيئة تعليمية مناسبة تمكنهم من مواصلة تعليمهم جنباً إلى جنب مع زملائهم العاديين. ومع أن هذا التصور قد لا ينطبق على ما هو متوفر حالياً في العديد من المباني المدرسية والتي إما تكون قديمة أو مستأجرة، إلا أن هذا لا يمنع من توفير أساس علمي يجب أخذه في الاعتبار عند استحداث مباني مدرسية جديدة أو إدخال تعديلات لما هو موجود حالياً.

تعريف العوق الحركي
هو عوق يحرم التلميذ من القدرة على القيام بوظائفه الجسمية والحركية بشكل عادي مما يستدعي توفير خدمات متخصصة تمكنه من التعلم. ويقصد بالعوق هنا أي إصابة سواء كانت بسيطة أو شديدة تصيب الجهاز العصبي المركزي أو الهيكل العظمي أو العضلات أو الحالات الصحية التي تستدعي خدمات خاصة (القواعد التنظيمية لمعاهد وبرامج التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم، 1422).

المكـان التربوي
تُعد المدرسة هي البيئة الطبيعية المناسبة لذوي العوق الحركي من الناحية التربوية والنفسية والاجتماعية. كما يُعتبر الصف العادي هو المكان التعليمي المناسب لتدريس ذوي العوق الحركي.
المراحل والخطط الدراسية
لا يختلف المنهج المقدم لهذه الفئة عما يقدم لقرنائهم العاديين، مع التركيز على الخدمات المناسبة التي يحتاجها أفراد هذه الفئة كالأجهزة التعويضية وبرامج العلاج الطبيعي والوظيفي والصحي.

الكوادر التعليمية والفنية
1. معلم الفصل
2. مساعد معلم
3. أخصائي علاج طبيعي
4. أخصائي علاج وظيفي
5. أخصائي أجهزة تعويضية
6. معلم تدريبات سلوكية
7. طبيب أو ممرض
8. أخصائي تربية بدنية خاصة

المستلزمات المكانية والتجهيزية
إن تنظيم غرفة الصف بحيث تراعي الفروق الفردية بين التلاميذ من شأنه أن يزيد من فرص اكتساب المهارات وتحفيز التلاميذ على التعلم. ومع أن بيئة الصف العادي هي البيئة التعليمية المناسبة لذوي العوق الحركي، إلا ان هناك حاجة لتنظيمها لكي تتناسب واحتياجاتهم. فبالإضافة إلى حضورهم كزملائهم العاديين إلى الصف الدراسي، إلا أنهم يجلبون معهم أدواتهم الخاصة مثل كرسي العجلات والعصي والعكازات وغيرها من الأدوات التي يحتاجونها ولا غنى لهم عنها.
لذلك فإنه من المهم أن تكون غرفة الصف مهيأة بشكل مناسب بحيث تسمح للطالب بالتنقل والجلوس وتأدية الواجبات الدراسية بأقل قدر من الصعوبات والعوائق. ويمكن القول أن هذا ينطبق أيضا على المدرسة بشكل عام حيث أن إزالة الحواجز من المبنى المدرسي كإقامة المنحدرات التي تسهل دخولهم للمبنى دون مساعدة وتوسيع دورات المياه من العوامل الرئيسية في توفير بيئة تعليمية مناسبة.
ومن هنا فإننا سنقوم باستعراض المستلزمات المكانية والتجهيزية المطلوب توافرها في المدرسة وكذلك غرفة الصف.

أولاً: المستلزمات المكانية والتجهيزية المطلب توافرها في المدرسة
عند الحديث عن ملائمة البيئة المدرسية لذوي العوق الحركي، لابد أن يتبادر إلى الذهن العديد من الأسئلة التي يمكن تلخيصها فيما يلي:
1. هل البيئة الخارجية للمدرسة خالية من الحواجز والمعوقات ؟
2. هل البيئة الداخلية للمدرسة خالية من الحواجز والمعوقات؟
3. هل بإمكان التلميذ الوصول إلى المواقع المختلفة في المدرسة بحرية وبدون عوائق؟
لذلك فإنه من المهم مراعاة ما يلي:
1. تهيئة مداخل المدرسة بما يسهل حركة دخول وخروج مستخدمي الكراسي المتحركة
2. تخصيص أبواب في المدرسة تفتح بمجرد الضغط على زر تلقائياً عند وصول المعاق أو أبواب تفتح باتجاهين.
3. مراعاة أن يكون حجم الأبواب واسع ليسهل دخول المعاقين حركياً.
4. مراعاة وضع المداخل المنحدرة الملائمة للأبواب سواء تلك التي تفتح للخارج أو للداخل.
5. مراعاة توفير مواقف خاصة للمعاقين حركياً قرب مدخل المدرسة.
6. توفير، على الأقل، واحدة من مشارب المياه تكون مخصصة للمعاقين حركياُ وذات ارتفاع مناسب.

دورات المياه :
1. توفير حمامات ذات كراسي مرتفعة لكي يسهل استعمالها من قبل المعاق حركياً.
2. توفير مغسلة بارتفاع مناسب لكي يسهل استخدامها من قبل المعاق حركياً.
3. توفير مساند من القضبان على الجانبين لتسهيل حركة المعاق حركياً.
4. توفير مرايا ذات ارتفاع منخفض لكي يسهل استعمالها من قبل المعاق حركياً.
5. توفير مجففات كهربائية يكون ارتفاعها مناسباً للمعاق حركياً.
6. إمكانية فتح الحمامات من الخارج ليسهل إنقاذ أو مساعدة المعاق حركياً إذا تطلب الأمر.

البيئة المكانية داخل المدرسة:
1. تصميم الممرات داخل المدرسة بعرض (3م) على الأقل لتسهيل تنقل المعاق حركياً مع وجود مخرج في نهايتها.
2. استخدام مقايض الأبواب الطويلة ليسهل استخدامها من قبل المعاق حركياً.
3. تصميم متكآت على الجدران تساعد المعاقين على الانتقال بسهولة من الكراسي المتحركة إلى اي مكان آخر.
4. تغطية أرضية المكتبة بأرضية واقية من الانزلاق ليسهل تنقل المعاق حركياً.
5. توفير أرفف مكتبات متحركة تساعد المعاق حركياً على التصفح بسهولة.
6. عدم إبقاء الأسلاك الكهربائية على الأرضيات مما يمنع أو يحد من تنقل المعاق حركياً.
7. تسوية عتبات المداخل وإزالة العوائق لتسهيل تنقل المعاق حركياً.
8. ضرورة أن يكون فناء المدرسة والممرات مستوية وواقية من الانزلاق.
9. ضرورة أن تكون الممرات واسعة بحيث تسمح بمرور كرسيين متحركين على الأقل.

ثانـياً: المستلزمات المكانية والتجهيزية المطلوب توفرها في غرفة الصف
1. توفير بابين لغرفة الصف وليس باباً واحداً.
2. توفير باب لغرفة الصف يمكن فتحه بشكل تدريجي إما أوتوماتيكيا أو ميكانيكياً عن طريق مفتاح كهربائي أو باب يدوي يفتح باتجاهين.
3. أن تكون السبورة متحركة ومنخفضة بما فيه الكفاية.
4. أن تكون للأبواب مماسك طويلة.
5. أن تكون أرضية الصف مغطاة لمنع الإنزلاقات.
6. أن تكون هناك مغسلة منخفضة وبها حنفيات مياه يسهل فتحها وإغلاقها.
7. أن تكون دورة المياه قريبة من غرفة الصف.
8. أن تكون الطاولة الخاصة بالتلميذ المعاق حركياً مصممة بحيث تتناسب مع طول جذع التلميذ.
9. أن يكون ارتفاع الطاولة متناسباً يسمح بدخول الكرسي المتحرك للمعاق حركياً.

استاذتي الغاليه ..
كيف صحتك؟؟
هذا مشهد لطفل معجزة حافظ القران وهو في عامه الثالث…
من جد موهبه لا اله الا الله

شكراً شيمة على استمرارك في المشاركة ..
إن دل على شيء فهو يدل على حرصك و اجتهادك …
أتمنى لك التوفيق دائماً .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أ. هبة

أنا عملت مشاركتي عن الموهوبين ” عبارة عن مقاطع ”

وحبيت أحط المقاطع هنا للاستفادة والمشاركة …

المقطع الأول :

المقطع الثاني :

المقطع الثالث :

” المقاطع الـ3 السابقة تتحدث عن تنمية الموهبة من الطفولة ”

المقاطع التالية أمثلة لأطفال موهوبين ^_^ :

المقطع الأول :

المقطع الثاني :

المقطع الثالث :

———————————————————–

آمل من الجميع الاستفادة ^_^

شكراً نداء على المشاركة المميزة ,
أعجبني ترتيبك و جهدك الواضح ..
رغم أنني شاهدت الطفل اللبناني ( حسن منعم ) على اليوتيوب من قبل , ألا أن المقابلة كانت جيدة أيضاً …
و أنا أيضاً أتمنى أن يستفيد الجميع :)

شكرا لكِ يا أستاذتي الرائعة …

ردك المتواضع شجعني على المشاركة أكثر فأكثر ^_^

السلام عليكم ..

أستاذتي هبه .. إن شاء الله تكوني بصحة وعافيه ..

لدي استفسار عن كيفية تعامل المحيط ، هل نحفظ دور الأهل فقط من جميع النواحي أم جميع الأدوار من جميع النواحي ؟

هل لديكي محاضرة ( 7 ، 8 ) يوم الثلاثاء ؟

شكرا وآسفة على الإزعاج ..

و عليكم السلام و رحمة الله ,
أنا بخير و لله الحمد ,
كيف حالك أنت ؟
تحفظين جميع الأدوار من جميع النواحي … الله يعينكم في المذاكرة و في جميع المواد ..

و نعم لدي محاضرة يوم الثلاثاء 7-8 .
عفواً ,, و لا يوجد أي ازعاج إطلاقاً . :)

42703524
الثلاثاء(5و6)

آٍستاذتي الرائعه \ هبه

اعتذر عن طول المشاركات وانشالله بالمرات القادمه بختصرها وهذه المشاركات مجرد نشاط للماده ليستفيد الجميع والواجب سويته عن التدخل المبكر ويتم تسليمه يوم الثلاثاء انشالله .
شكرا لمتابعتك .. الى الامآم أنتِ دائما ..

أولا ً هذه مشاركة للإستفادة وتتحدث عن ذوي التحديات الصعبة كما أطلق على نفسه المخترع الأعجوبة
مهند جبريل أبو ديه
الذي فقد حاسة البصر و هو في العشرين من عمره وأيضا ً بترت قدمه اليمنى نتيجة لخطأ طبي
هذه بعض الأخبار و المفابلات التي أجربت معه
وكانت أخرمقابلة في برنامج سوالفنا حلوة يعرض على قناة دبي وهذا رابط البرنامج
لكن هذه الحلقة كاملة ماعرفت كيف أخذ جزء المقابلة (سامحوني )

http://vod.dmi.ae/mediamanager/?ee_category=%2016685

وهذا لقاء أخر مع د/ محمد العوضي في برنامج بيني وبينكم يتحدث فيه عن كيف حدثت الاعاقه

وهذا خبر نشر في جريدة الوطن وعدد الاختراعات التي قام بها وهو معاق بصربا ً

تدريب حاسة السمع لدى الطفل الكفيف

تعد حاسة السمع من الحواس التى يعتمد عليها الكفيف اعتمادا رئيسيا في تعويض جانب كبير من جوانب القصور في الخبرة نتيجة فقد أو ضعف حاسة الإبصار، وتعتبر ثاني الحواس أهمية بعد الإبصار نظرا لعلاقتها الوثيقة بتواصل الكفيف و لغته، حيث يحافظ على تواصله الفاعل مع البيئة عبر هذه الحاسة منذ وقت مبكر من عمره ، فهو لا يعتمد على سمعه فقط في الاستماع إلى الأصوات وتحديد مصادرها ، وإنما يمكنه الحصول على كثير من المعلومات التى يحصل عليها الفرد المبصر عن طريق حاسة الإبصار بواسطة تلك الحاسة و الأطفال الصغار يستطيعون تحديد مصدر الصوت، وكلما كانت البيئة غنية بالمثيرات حصل الفرد على معنى أفضل للأصوات التى يسمعها، ويصبح الطفل قادرا على تمييز صوت الإنسان عن صوت الأشياء الأخرى، وعندما يمكنه النطق فإنه يقلد أصوات الآخرين ، ومن هنا يحدث الاتصال بين الطفل و بيئته، ويتطور هذا التقليد حسب درجة مهاراته الغوية الأساسية، وتتطور لديه السيطرة على الأصوات التى ينطقها كلما تمكن من التقليد الجيد للأصوات و الكلام ويزيد اتصاله مع بيئته بشكل أفضل، فهو يستطيع أن يحدد مصدر الصوت واتجاهه ودرجته، وأن يميز بين الأفراد والطيور و الحيوانات والأدوات والأجهزة والآلات والظواهر الطبيعية ويتعرف عليها عن طريق السمع.

إن تنمية حاسة السمع منذ وقت مبكر تعتبر من الأهمية بمكان لدى المكفوفين ، حيث أنها الوسيلة الأولى لتعليم الطفل الكفيف بحمله ثم التحدث معه والاتصال معه بكافة الوسائل البسيطة و الممكنة يعمل على بناء علاقة فعالة كما يحافظ على النمو المبكر لحاسة السمع لديه ، ويمكن للطفل أن يصل إلى البيئة من خلال الإيحاءات السمعية طالما أنه فقد فرص الإثارة البصرية لهذا الاتصال، فهو يستطيع الانتباه البحث عن الإثارة السمعية بفاعلية في الوقت الذي تبقى استجابته في المستوى الآلي لاستقبال الصوت إذا لم تقدم له المعلومات السمعية بالمستوى المطلوب لتوظيفها، وحتى يمكن التغلب على ذلك يحتاج الطفل الكفيف إلى مميزات لفظية و تفاعل مستمر و متكرر مع الآخرين ، كما يحتاج إلى مساعدة لإجراء عملية الربط بين ما يسمع و الأشياء ذات المعنى في البيئة حيث يلمسها و يكتشفها بيديه.

ونظراً لأن تدريب الطفل الكفيف على تنمية مهارات الاستماع ضروري وهام ، ومن هذا المنطلق فإن المربين وأولياء الأمور يمكنهم إتباع الكثير من الطرق لتحقيق ذلك ومن هذه الطرق:
o جذب انتباه الطفل إلى ما يمكن الاستماع إليه بطريقة مشوقة وممتعة.
o استخدام إستراتيجية قص القصص، ثم تكليف الطفل بإعادة ما سمعه ومحاولة تلخيصه واستخلاص الأفكار الأساسية للقصة.
o الاستماع إلى الأشرطة المسجلة و التعليق عليها.
o محاولة التخلص من التشتت و عدم التركيز بعدم إطالة زمن الاستماع وجعله على فترات مناسبة.
o تشجيع الطفل على الاستماع و تعزيزه على ذلك.
o يمكن الاستعانة بأشخاص آخرين للتدريب على تمييز الأصوات.
o أن تتم عملية التعلم في جو من الهدوء و الأمان و التنظيم.
o تركيز الانتباه على النقاط الهامة وإعطاء وقت كاف لاستيعابها.
o تدريب الطفل على عملية التواصل المنظم وخاصة مع الآخرين كمعرفة وقت الاستماع ووقت التحدث أو الرد وهكذا.

وعند التخطيط لبرامج التدريب السمعي لتنمية حاسة السمع لدى الطفل الكفيف يجب أن يتم هذا التخطيط وفق المستويات التالية.
ويقترح الباحثان بعض الأمثلة للجلسات التى يمكن بواسطتها تنمية حاسة السمع لدى الطفل الكفيف في مرحلة ما قبل المدرسة و التى يمكن للمربين أن يخططوا على غرارها جلسات أخرى تتنوع فيها الوسائل والأدوات والطريقة والإجراءات مع ثبات الأهداف التى تحققها تلك الجلسات ومن أمثلة هذه الجلسات :

الجلسة الأولى:
o الهدف من الجلسة: التدريب على تنمية مهارة تمييز الأصوات
o زمن الجلسة: 40 دقيقة.
o الوسائل و الأدوات: جهاز تسجيل – عدد من الأشرطة المسجل عليها أصوات الحيوانات والطيور ، وأصوات لبعض وسائل المواصلات . . وغيرها
o الطريقة والإجراءات:
(1) يقدم المدرب للطفل الكفيف مجموعة من الأصوات المختلطة و المنبعثة في وقت واحد مثل صوت إنسان، وصوت حيوان، وصوت آلة، وصوت طيور، وصوت سقوط أحجار ، ويطلب منه التمييز بين هذه الأصوات .
(2) يقدم المدرب للطفل الكفيف عدداً من أصوات أشخاص يعرفهم الطفل الكفيف ، ويطلب منه التمييز بين هذه الأصوات .
(3) يقدم المدرب للطفل الكفيف مجموعة من أصوات الآلات و الأجهزة والمعدات كصوت سيارة ثم صوت طائر ة ثم صوت آلة موسيقية ثم صوت آلة في مصنع، ويطلب منه التمييز بين هذه الأصوات .
o التقويم :
(1) يقدم المدرب للطفل الكفيف عدداً من الأصوات المتنوعة بترتيب معين ، ويطلب منه أن يحددها حسب سماعه لها ؛ حيث يقول سمعت صوت إنسان ثم سمعت صوت قطة ثم سمعت صوت سيارة…. الخ.
(2) يطلب المدرب من الطفل الكفيف الاستماع لأصوات بعض زملائه في الفصل بترتيب معين ، ثم يطلب منه المدرب أن يرتب تلك الأصوات حسب سماعه لأصواتهم، حيث يقول سمعت صوت ماجد ثم صوت فهد ثم صوت فيصل…. الخ.
(3) يصطحب المدرب الطفل الكفيف إلى الشارع ليستمع لعدد من الأصوات المتنوعة لبعض الآلات ، ويطلب منه أن يحددها بالترتيب الذي سمعه وحسب سماعه لها ، حيث يقول سمعت صوت سيارة ثم صوت طائرة ثم صوت صفارة رجل المرور … الخ.

المستشار الاسري د. أحمد الحمصي يناقش موضوع الموهبة منذ الطفولة وطرق تنميتها وطرق التعامل مع الاطفال الموهوبين

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك أ.هبة ؟ ان شاء الله طيبة ^_^

اليوم مشاركتي بتكون عن الإعاقة السمعية بحسب علمي أنها موضوع المحاضرة القادمة بإذن الله وسوف يقتصر سردي فقط على لغة الإشارة ..

*هذا الرابط يعرف لنا لغة الإشارة :

http://www.feedo.net/Disability/HearingDisability/SignLanguage/SignlanguageArticle.htm

وهنا روابط خاصة بالأحرف الأبجدية العربية :
*أشكال الحروف ( أ – ذ ) :

http://www.feedo.net/Disability/HearingDisability/SignLanguage/SignLanguage-Alphapet1.htm

*أشكال الحروف ( ر – ع ) :

http://www.feedo.net/Disability/HearingDisability/SignLanguage/SignLanguage-Alphapet2.htm

*أشكال الحروف ( غ – و ) :

http://www.feedo.net/Disability/HearingDisability/SignLanguage/SignLanguage-Alphapet3.htm

*أشكال الحروف ( ي – الهمزات ) :

http://www.feedo.net/Disability/HearingDisability/SignLanguage/SignLanguage-Alphapet4.htm

*هذا مقطع فيديو لأنشودة عن الحروف الأبجدية العربية :

*هنا مقطع آخر يوضح الحروف الأبجدية الانجليزية :

*هذا مقطع ثالث لأنشودة عن الحروف الأبجدية الانجليزية :

وسأكتفي بهذا القدر …

آمل من الجميع الاستفادة رغم بساطة الموضوع ^_^

بسم الله الرحمن الرحيم

كيف حالك أ.هبة ؟ ان شاء الله طيبة ^_^

اليوم مشاركتي بتكون عن الإعاقة السمعية بحسب علمي أنها موضوع المحاضرة القادمة بإذن الله وسوف يقتصر سردي فقط على لغة الإشارة ..

*هذا الرابط يعرف لنا لغة الإشارة :

http://www.feedo.net/Disability/HearingDisability/SignLanguage/SignlanguageArticle.htm

وهنا روابط خاصة بالأحرف الأبجدية العربية :
*أشكال الحروف ( أ – ذ ) :

http://www.feedo.net/Disability/HearingDisability/SignLanguage/SignLanguage-Alphapet1.htm

*أشكال الحروف ( ر – ع ) :

http://www.feedo.net/Disability/HearingDisability/SignLanguage/SignLanguage-Alphapet2.htm

*أشكال الحروف ( غ – و ) :

http://www.feedo.net/Disability/HearingDisability/SignLanguage/SignLanguage-Alphapet3.htm

*أشكال الحروف ( ي – الهمزات ) :

http://www.feedo.net/Disability/HearingDisability/SignLanguage/SignLanguage-Alphapet4.htm

*هذا مقطع فيديو لأنشودة عن الحروف الأبجدية العربية :

*هنا مقطع آخر يوضح الحروف الأبجدية الانجليزية :

*هذا مقطع ثالث لأنشودة عن الحروف الأبجدية الانجليزية :

وسأكتفي بهذا القدر …

آمل من الجميع الاستفادة رغم بساطة الموضوع ^_^

هنوف دومان
مشاركتي بالسنبة للاطفال الموهوبين

هنوف دومان

مشاركتي عن التوحد في الاطفال

هنوف دومان
عن الموهوبين مشاركتي

قصة قراتها واعجبتني وأحببت ان اشارك بها

تفوق رغم تعدد الاعاقات

ريبيكا أندروز ـ من مؤسسة الداون ستدروم العالمية بلندن ـ تبلغ من العمر 16 عامًا تسلمت جائزة إرشاد الفتيات في 30 نوفمبر 1999 وهو أعلى تقدير يمكن أن تتلقاه مرشدة. يقول والداها نحن فخورون بها حيث إنها عملت بجد كي تنال هذا التقدير وهذه الجائزة؛ فكان عليها أن تتعلم وتقوم بكل شيء مثلما تفعل الفتيات العاديات ولم تتلق أي إعفاءات، الشارات الخاصة بها تملأ ظهر وشاحها أيضًا، لكن كان عليها مغادرة المؤسسة بمجرد حصولها على جائزة “بادين باول” للمرشدات.

وبالرغم من أن ريبيكا تفتقد الإرشاد والمرشدين فإنها اتجهت الآن إلى ركوب الخيل بدلا من الإرشاد، ولديها العديد من أصدقاء المراسلة، وتهوى السباحة ولعبة البولينج، وتحب الموسيقى، وهي تحب الملابس الشبابية، ولديها روح دعابة ومرح.

للعلم.. ريبكا ليست فقط بنت (داون) ولكنها أيضًا مسجلة كضريرة، ومريضة بالسكر، ولديها مشاكل صحية أخرى.

لقد وجد في التاريخ القديم والحديث أناس أثبتوا للبشرية جمعاء بأن الإصابة بعاهة أو أكثر ليست نهاية العالم، وأن الإرادة القوية مدعومة بالموهبة قد تجعل من صاحب عاهة بطل إنتاج يسبق الأصحاء بأشواط كثيرة.

ومن العاهات التي قد تصيب الإنسان نقص السمع بدرجاته المختلفة، مما يعزل المصاب عن الأصوات الخارجية، وإذا حصلت هذه الإصابة باكراً فتكون مسؤولة عن تأخر في النطق ويغدو الأصم أبكما.

ومع ذلك لم يستطع الصمم أن يثني بعض ضحاياه من المضي قدماً في تيار الحياة الهائج، وكي يثبت هؤلاء المعاقون بأن الإنسان مجموعة رائعة من القدرات إن توقفت إحداها عن العمل لسبب ما عاوضت أخرى بوجود محرك الإيمان والإرادة والتصميم.

وكل منا يصادف أثناء ممارسته اليومية أعداداً كبيرة من الصم الذين ابتعدوا عن نشاطات الحياة المختلفة بسبب عجزهم واختاروا البقاء في الظل خوفاً وطمعاً، وساعدهم على ذلك فقر الظروف والإمكانيات العامة المقدمة لهم، فتعاضد ضعف الإرادة مع قلة إمكانيات التأهيل والتدريب فكانت النتيجة هرباً من العمل النافع والحياة الاجتماعية.

وكم يأخذنا العجب من أصم يطرق بابنا وقد أتقن القراءة والكتابة، والتهم من شتى أنواع الثقافات والعلوم الشيء الكثير، ومارس هوايات رياضية وفنية عديدة، وأنهى دراسة جامعية أو أتقن حرفة يدوية، وهو سعيد بما أنجز، فخور بما وصل إليه.

إن تصفح كتب التاريخ يبرز لنا شخصيات كانت تعاني من الصمم، ولم يكن ذلك الأمر عائقاً لها من أن تترك بصمة واضحة في تطور الإنسانية جمعاء.

وقد قام أحد الكتاب ـ جزاه الله خيراً ـ وهو السيد زهير جمجوم بإصدار كتاب عن أشهر المعوقين في العالم استعرض فيه حياة خمسين شخصاً من مشاهير المعوقين إعاقات مختلفة سواء أكانت جسمية أم حسية أم عقلية.

وقد رأيت أن أختار من هذا الكتاب الشخصيات المصابة بالصمم وأن أختصر ماورد في هذا الكتاب بشأنها، ثم أضيف إلى ماذكره الكاتب بعض الملاحظات الطبية التي يمكن أن نستنتجها من سيرة المعاق الموهبة.

ملاحظة: إن النصوص التاريخية قد أخذت بكاملها من كتاب أشهر المعوقين في العالم مع بعض الاختصار، أما التعليقات فهي استنتاجات شخصية.

لودفيج فان بيتهوفن
ولد بيتهوفن في مدينة بون ألمانيا عام 1770م، وسعى والده إلى تعليمه أصول العزف على البيانو والقيثارة وهو في الثالثة من عمره.

تتلمذ في البداية على يد موتسارت ثم على يد هايدن.

نشأ بيتهوفن فقيراً وعاش فقيراً حتى آخر لحظة من حياته دون أن يحيد عن مبادئه العليا التي اعتنقها. وفي عام 1802م عندما كان بيتهوفن يبلغ من العمر اثنين وثلاثين عاماً كتب:

(آه منكم أيها الناس الذين ترونني كئيباً، حقوداً، فظ الخلق، إنكم تظلمونني هكذا. أنتم لا تعرفون السبب الغامض لسلوكي هذا، فمنذ سني الطفولة تفتح قلبي وروحي على الرقة والطيبة، وكان هدفي دوماً الوصول إلى الكمال، وتحقيق الأمور العظيمة، ولكن فكروا في أنني أعاني منذ ست سنوات من ألم لا شفاء له، زاده أطباء عاجزون.

لقد ولدت حاد المزاج مرهف الإحساس لمسرات الحياة والمجتمع، ولكنني سرعان ما اضطررت إلى الانسحاب من الحياة العامة واللجوء إلى الوحدة، وعندما كنت أحاول أحياناً التغلب على ذلك كنت أصد بقسوة ومع ذلك لم يكن بوسعي أن أقول للناس: (ارفعوا أصواتكم صيحوا) فأنا أصم).

يا لشدة ألمي عندما يسمع أحد بجانبي صوت ناي لا أستطيع أنا سماعه، أو يسمع آخر غناء أحد الرعاة بينما أنا لا أسمع شيئاً، كل هذا كاد يدفعني إلى اليأس، وكدت أضع حدا لحياتي البائسة، إلا أن الفن، الفن وحده هو الذي منعني من ذلك).

وعندما أصبح بيتهوفن يتجنب الناس لجأ إلى الطبيعة، يدون فيها أنغامه وألحانه، فأبدع موسيقى تعبر تعبيراً صادقاً عن إحساس الإنسان.

ولا تزال سيمفونياته التسع ومؤلفاته العديدة نبعاً ينهل منه كل محب للموسيقى، وكانت أعظم موسيقاه على الإطلاق تلك التي انتجها في مرحلته الأخيرة الصماء، فمن وسط أشد أنواع العزلة عمقاً، وهب بيتهوفن فهما أعمق ـ لقد كان مريضاً فقيراً أصم مهجوراً من أعز الناس وأحبهم لديه، ومن خلال هذه الأعماق الرهيبة التي كان يقبع فيها أصدر أعظم ألحانه وأكثرها خلوداً.

وبتضاعف أمراضه في فترة حياته الأخيرة تضاعفت أحزانه لتنتهي حياته بوفاته عام 1827م.

*** ( العقول كمظلات الطيارين … لا تنفع حتى حيت تفتح )

اللورد توماس

*** ( فكر فيما لديك الآن من نعم .. لا محن الماضي … وستجدأن نعم الحاضر أكثر بكثير من محن الماضي )

تشلرلز ديكنز

شكرا يا ميعاد ,
لكن أتمنى أن تضعي مشاركتك في صفحة هؤلاء غير عاديون !

وهذه انشوده تحكي معناة ذوي الاعاقه البصريه ..

أهليين استاذتي :) … أن شالله تكوني بخير :)

حبيت اقولك عن فكره جات ببالي لمركز المعاقيين … نلعبهم

عن طريق اللسان … نذوقهم اصناف ونشوف ردهم فيها وبهذه

اللعبه بنساعدهم يتعرفوا ع الاشياء بالتذوق … او لعبه للي

اطرافهم ماتتحرك هي لعبه قولف .. نجيب كرتون جزم الله يكرمك

ونسوي فتحه قد الكوره او اكبر ونضغط ع الكرتون بحيث ان

مايتحرك الا على الفتحه ونخليهم يلعبوها بلسانهم ونفهمهم ان

ربي انعم علينا بنعم كثيره نحمده عليها حتى لو اطرافنا

ماتتحرك اللسان يأدي الغرض ….

أهلين نجلا , أنا بخير الحمد لله , كيف حالك أنت ؟
شكراً على الأفكار الرائعة الجديدة !
و صراحة الفكرة الثانية ( بالكرتون ) لم أفهمها ؟!
أتمنى أن أراك غداً الاثنين في القسم للتفاصيل .

استاذتي الحبيبه
استمارة اللعبه وين
اسفه ع ازعاجكـ
طالبتكـ
42710890

بالنسبة لمادة علم نفس الطفل غير العادي , الواجب المطلوب لعبة واحدة مع استمارة تحتوي على النقاط التالية : اسم اللعبة , وصف للعبة أو صورة , الفئة العمرية المناسبة للعب بهذه اللعبة , الفئات الخاصة التي تناسبها هذه اللعبة , الفئات الخاصة التي لا تناسبها , الهدف من اللعبة , و مصادر الحصول على المعلومات أثناء بحثك أو اختيارك للعبة ( مثلاً سألت مختصين في مجال التربية الخاصة أو ممن يعملون في هذا المجال أو أمهات لأطفال غير عاديين , أو كتب أو مواقع انترنت عن التربية الخاصة ذكرت هذه اللعبة ) .
و كما أخبرتكم في المحاضرات , أهم ما في الواجبات ذكر رأيك في نهاية الموضوع , أي ايجابيات و سلبيات اللعبة أو أي شيء آخر .
أتمنى للجميع التوفيق و عمل أو اختيار واجبات مميزة و رائعة .

يتعلم الطفل الطبيعي التأديب والتهذيب من خلال التواصل غير

اللفظي في البداية ومن ثم التواصل اللغوي. فالطفل في سنته

الثانية من العمر قادر على معرفة معني رفع الصوت والنهي

وتعبيرات الوجه كما تأشيرة الأصبع للنهي أو الوعيد، يتعلم هذه

الإشارات ومغزاها، وأسلوب التعامل معها.

الطفل المصاب بالتوحد لديه ضعف في التواصل اللفظي وغير

اللفظي، كما قد لا يعرف معنى الإشارة لعدم وجود القدرة

التخيلية، لذلك فمن الصعوبة عليه معرفة الأوامر والنواهي،

وهنا تكمن أهمية التدريب على الإشارة ومعناها، وإذا كان الطفل

قادرا على الكلام فيمكن دمج الإشارة مع الكلام لتوضيحه وترسيخه.

ويعتقد بعض الأهل أن العقاب هو الطريق إلى التأديب والتهذيب

وأنه سيجعله قادر ا على فهم الإشارة أو الكلمة ولكن ذلك غير

صحيح وقد يستمر في سلوكياته المحرجة. لذلك من المهم إيجاد

أسلوب لكي يقوم الطفل بالتعبير عن نفسه من خلاله، فالطفل لديه

قدرات محددة تحتاج إلى التدريب والتهذيب ليتم تغييرها كما في

النقاط التالية:

• أولا : البدء في حل المشكلة خطوة خطوة

تحتاج إلى أن تضع خطة لكيفية التعامل مع طفلك معتمدا على معرفة قدراته وما يقوم به من سلوكيات محرجة، وأن تجعل التدريب عبارة عن خطوات صغيرة، فمثلا:

1. إذا كان الطفل يقوم بعض الآخرين فيمكن استخدام قطعة من اللدائن[ المطاط] لعضها.

2. إذا كان الطفل في عمر متقدم فيمكن استخدام اللبان لشغل أسنانه.

3. حتى وقت اللعب لا تسمح له بالعض »اللعبة«.

4. ليس كل العض ناتجا عن الغضب، فالبعض يستمتع بالإحساس عن طريق الفم.

5. يمكن عمل بعض التدريبات لزيادة قوة العضلات وأحاسيس مثل تفريش الأسنان.

قد لا يعرف طفلك طريق غرفته بعد اللعب فيمكنك مساعدته، وبالتدريج يمكنك القول للعبه »مع السلامة« ثم تسأله أن يأخذها إلى غرفته. إذا رفض تنظيف الغرفة مثلا فيمكن وضع جدول أسبوعي لتنظيفها بمساعدته، ثم يمكن زيادته إلى مرتين أسبوعيا.

• ثانيا: وقت التدريب

كلما زاد عمر طفلك كلما زادت الحدود الموضوعة عليه، فيزداد قلقه وغضبه، لذلك يحتاج المزيد من الوقت للتدريب، ولإعطائه المزيد من الوقت لإظهار أحاسيسه وانفعالاته، وإذا لم يكن الطفل مخربا فأعطه الفرصة للتعبير من خلال اللعب.

• ثالثا: استخدام الرمزية واللعب

الدمى ممكن أن تكون في موضع التأديب والتهذيب كما الحالات الأخرى التي تواجه طفلك:

1. ماذا يحدث عندما تقول دمية الأم إلى دمية الطفل بعدم العض؟

2. ما هو شعور الدمية؟

3. ماذا تستطيع الدمية فعله غير العض؟

4. ماذا يحدث عندما تقوم الدمية بالعض؟

5. ماذا تستطيع دمية الأم عمله؟

6. ماذا تستطيع دمية الأم عمله لكي لا يكون لدي دمية الطفل رغبة في العض؟

يمكن عمل تمثيلية أبطالها الدمى للوصول إلى حل لمشكلة ما، وإذا لم يكن الطفل قادرا على الكلام فيجب الاعتماد على الإشارة في اللعب، مستخدما نبرات الصوت وتعبيرات الوجه لمشاركته الشعور والانفعال ، ومع التدريب يمكن تعليم طفلك الكثير من السلوكيات الجديدة.

• رابعا: التفاهم العاطفي

اجعل طفلك يشعر بأنك تعرف كم هو صعب التحكم في بعض السلوكيات، وأنك تعرف مقدار غضبه وما هو شعوره الداخلي، وأنك معه وتسانده في كل الأحوال.

• خامسا: بناء التوقعات والحدود

يجب أن تجعل هدفك واسعا ليضم الكثير من السلوكيات، فإذا كان هدفك أن يتوقف طفلك عن الضرب بيده فقد يتحول طفلك إلى الرفس مثلا، لذلك يجب أن يكون هدفك عدم إيذاء الآخرين. إذا بدأ طفلك باحترام الآخرين فستقل صورة الإيذاء، كن واضحا مع طفلك عن توقعاتك لما سيقوم به من خلال الكلام والإشارة، فلنفترض أن طفلك رمى اللعبة على أخيه بعد فترة من نجاح التدريب، فذلك هو الوقت لتثبيت ما تعلمه.

1. ضع الطفل في حضنك حتى يهدأ.

2. كن ثابتا صارما ولكن بحنان.

3. لا تنفعل أو تثور [فذلك سيخيف الطفل وسيزيد من السلوك السيئ].

إن الهدف هو إيصال رسالة له أنه قادر على التحكم في نفسه والهدوء، وأن بإمكانك مساعدته على ذلك، وبعد هدوئه يمكن مناقشة الموضوع لكي يعرف خطأه، كما يمكن استخدام أسلوب الثواب والعقاب معتمدا على معرفة الطفل وقدراته الفكرية، كمنعه من مشاهدة التلفاز إذا أخطأ، ولكن العقاب البدني والضرب ممنوع، وإذا كان الطفل غير قادر على الكلام فيمكن استخدام الإشارة لتوضيح العقاب.

• سادسا: القاعدة الذهبية

إن الاستغراق المتواصل بالتدريب والتهذيب يحرم الطفل الكثير من وقت في اللعب والإحساس بالعاطفة، فاللعب مناسب لإظهار مكنونات نفسه كما ستكون فرصة لزيادة الترابط معك والثقة بك، وأهمية اللعب تكمن في زيادة محتسباته لإرضائك وإرضاء نفسه.

تعليقي السابق كان بعنوان .

اسلوب تهذيب الطفل المتوحد ..

أأسف على عدم وضع العنوان ضمن المشاركه لحدوث خطأ غير متوقع

وشكرا

نظام غذائي خاص للأطفال المتوحدين:_

أقيمت مؤخراً المحاضرة الشهرية التي يقيمها مركز دبي للتوحد، وكانت بعنوان «التغذية السليمة للطفل المتوحد»، وألقت المحاضرة اختصاصية التغذية كومال سين من المركز الطبي الحديث، وتحدثت فيها عن التغذية السليمة وقالت: «إن الإحصائيات تشير إلى أن %50 من الأطفال المتوحدين يعانون مشكلات في الأمعاء، والمشكلة الحقيقية تبدأ من الأمعاء، إذ أن نوعية الطعام التي يتناولها الطفل لا تتناسب وطبيعية حالته،

وتكون عملية هضمها صعبة وتحطيم المواد في المعدة لا يتم بصورة كاملة، وعندما تذهب الأطعمة للأمعاء تأخذ الأمعاء البروتينات غير المحطمة بشكل صحيح، لذا لا تستطيع التخلص منها عن طريق البراز، فتختلط بالدم ويصبح الدم مختلطاً بالسموم وتذهب إلى المخ، ويشعر الطفل وقتها كأنه مخدر أو في عالم آخر، ومن الممكن أن تظهر عليه الحساسية، وأضافت انه يجب على الطفل المتوحد اتباع نظام غذائي معين يتخلص فيه من الحليب ومشتقاته، وأيضاً من القمح،

وقالت إن هذا النظام صعب لكن يمكن اتباعه في المنزل، وعلى جميع أفراد العائلة التعاون مع الطفل، واتباع هذا النظام، فهو مفيد جداً للجميع، ويجب أن يستمر هذا النظام لمدة ثلاثة أشهر، ويمكن تعويض الحليب من نبات الصويا فهو يضم جميع البروتينات الموجودة في الحليب ومشتقاته،

وتناول الأرز البني غير المقشور بدلاً من الأرز الأبيض، والابتعاد عن كل ما هو معلب أو مجمد وأخذ كل شيء طازجاً، وعدم عصر الفواكه، ويجب تناولها كما هي، لأنه عند عصرها تصبح عبارة عن ماء وسكر، واستبدال الشيبسي بالبطاطا الطبيعية، والمكسرات مثل اللوز والفستق، فهي مفيدة جداً لصحة الأطفال».

وفي نهاية المحاضرة أشاد الأهالي بالمحاضرة وبجهود مركز دبي للتوحد، وقالوا: «إنها مفيدة جداً، وبمثابة دافع لتغيير عادات الطعام في المنزل، وذلك بتنسيق مع المركز».

العشى الليلي

يسبب هذا المرض تلفا في الشبكية عند الصغار من سن الخامسة إلى سن الثلاثين. وهو أكثر في الذكور منه في الإناث، وله صبغة وراثية، ويبدأ في أطراف الشبكية متجها تدريجيا نحو الوسط وأول ما يشكو منه المريض هو ضعف النظر في المساء وفي الضوء الخافت، ويلاحظ الأبوان على الصغار المصابين بهذا المرض صعوبة في حركتهم وسيرهم في الأماكن المعتمة، وفي ملاحظة الأشياء الصغي

ولدى استفحال هذا المرض فان المصاب يبدأ بالشعور بأن نظره الجانبي أخذ يتقلص لدرجة أنه يتخبل وكأنه ينظر إلى الأشياء من خلال انبوب أو اسطوانة دقيقة. وتستمر هذه الحالة في التطور إلى أن تؤثر تأثيرا بالغا في حدة النظر وقوته ولكنه لا يؤدي إلى العمى التام، ويكون هذا المرض في بعض الأحيان مصحوبا بماء بيضاء في العدسة، وسبب هذا المرض غير معروف بالضبط وينتقل بالوراثة وليس له علاج حتى الآن.

وإذا أصيب أحد افراد العائلة به فإنه يجب فحص الآخرين، للتأكد من خلوهم منه

الرقم الجامعي : 42703138

السلام عليكم
أ/ هبه
انا مشاركتي في الاعاقة السمعية هي مواقع لتعلم لغة الاشارة

الموقع الاول :موقع الاطفال الاول لتعليم لغة الاشارة العربية

http://www.deafy.net/

الموقع الثاني: لغة الاشارة الوصفية الكويتية

http://www.d2000.4mg.com/

الموقع الثالث :القاموس الاشاري العربي للصم

http://www.menasy.com/

استاذه : هبه الله يعافيك

ابي اعرف ليه معلقه كل مشاركاتي ؟؟

أنا آسفة لكني كنت منشغلة مؤخراً و لم أتابع جميع المشاركات .

عالم قهر الاعاقة .

الاســــــــم : د. مازن بن فؤاد بن محمود الخياط
تاريخ ومكان الميلاد : 1384هـ- المدينة المنورة

——————————————————————————–

المؤهلات العلميـــة

– خريج كلية الطب والجراحة العامة جامعة الملك سعود.

– في طور الحصول على الزمالة الأميركية لأورام الغدد اللمفاوية.

——————————————————————————–

الحياة العملية

– استشاري مشارك لأمراض وسرطان الدم وعلم الوراثة.

– عضو مجلس الأمناء في مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة.

– عضو الاتحاد السعودي لذوي الاحتياجات الخاصة.

– شارك وساهم في الكثير من المؤتمرات الدولية والعربية والمحلية في مجال التخصص الدقيق وفي مجال الإعاقة.

مازن الخياط قهر الإعاقة ودخل « الشورى » على كرسي متحرك

حادث تسبب في إصابتى ولم يعرقل مسيرتى الأكاديمية

نشأة ودراسة

كان ميلاده ونشأته الأولى في مكة المكرمة ومنها انتقل للمدينة المنورة ثم جدة والتي أكمل بها دراسته حتى الصف الرابع الابتدائي ثم بعد ذلك انتقلت إلى مدينة حائل في شمال المملكة ونال الشهادة الابتدائية والمتوسطة والثانوية ، ومنها انتقل مع قبوله في كلية الطب بفرع جامعة الملك سعود بمنطقة أبها حتى تخرج من البكالوريوس ودرس التخصص والزمالة في استراليا وأكملها بجامعة الملك سعود في عام 2000ثم سافر إلى بريطانيا لدراسة علم الوراثة والكروموسومات والعلوم الجينية وعاد لعمله في المستشفى التخصصي بالرياض .

تربية عسكرية

ويصف د. مازن بداية حياتك المتمثلة في المراحل الدراسية بالشاقة والجادة وحينما سألته هل كنت طالبا مشاغبا ؟ قال : على العكس تماما كانت مراحلي الدراسية كلها جد واجتهاد وحتى أني حصلت على درجات عالية مع مرتبة الشرف في عدد من المراحل ولأن والدي عسكري فقد طبع في شخصيتي شخصيته الرسمية الجادة .

نقلة كبرى

ويعتبر د. الخياط نقطة التحول في حياته بدأت من المرحلة الجامعية التي خاضها بعد تخرجه من الثانوية العامة في حائل حيث توجه لكلية الطب بفرع جامعة الملك سعود منطقة أبها .. ويقول : اعتبرها مرحلة انتقالية حيث أصبحت مسؤولا عن نفسي بعيدا عن دلال الأسرة والاعتماد عليها حيث درست فيها لمدة عامين وهي مرحلة الجدية والابتعاد عن دلال العائلة والاعتماد عليها .. وكان معي زميل في الغرفة حيث عشت لمدة سنتين في سكن العزاب ، وكان لعمل والدي العسكري سبب في أن تنتقل عائلتي إلى أبها بعد أن تم نقل عمل والدي إلى هناك.

قصة الحادث

وعن حالته الصحية الحالية ومتى أصبح مقعدا يروي د. الخياط ما حدث بقوله : وقعت أحداثها في عام 1990م حينما تعرضت لحادث مروري على طريق أبها ـ مكة وانقلبت السيارة التي كنا نستقلها وتوفي احد إخواني وأصيب باقي أفراد الأسرة بإصابات طفيفة ودخل في غيبوبة لمدة 3 اشهر بعدها انتقل للتأهيل باستراليا ، ثم بعد ذلك عاد لمواصلة دراسته الجامعية في العام 91

ويضيف بقوله : الإعاقة بصفة عامة دائما تمر بعدة مراحل منها مرحلة عدم التصديق ومن ثم التصديق والتعايش مع الحالة بفترة اكتئاب معينة وهو شيء طبيعي .

ويقول : بالنسبة لي كانت الأسرة هي أول المؤسسات التي ساعدتني بدعمها النفسي للخروج من حالة الاكتئاب وخاصة الوالدين ثم تأتي مرحلة الأصدقاء في الجامعة والأساتذة الذين أصبحوا الآن أصدقاء لنا ومنهم د. غازي جمجموم ، ويؤكد د. الخياط ان شخصية المريض ونفسيته تساهمان فى اخراجه من حالة الاكتئاب مشيرا الى انه بإرادته تجاوز مرحلة البكالوريوس والزمالة .

دروس من الإعاقة

ويؤكد د. الخياط أن شخصية المريض ونفسيته تساهم كثيرا في المساعدة في إخراجه من حالة الاكتئاب وعدم الاستقرار النفسي حيث أن كل إنسان له شخصيته وطبيعته وتفكيره .. ويشير إلى أن هذا الشئ الذي ساعده كثيرا أيضا بالإضافة إلى أن قوة شخصيته وعصاميته هما ما دفعاه لتجاوز هذه المرحلة بعد الله سبحانه وتعالى ليكمل مرحلة البكالوريوس والزمالة .. ولفت إلى أنهم الآن يدرسون كيفية إخبار المريض بمرضه في وقت معين بطريقة معينة لتخريجه من المرحلة التي هو فيها وكيفية اخذ العلاج وجود الأمل وتقبل المريض لهذا الأمر بطريقة فنية معينة ولكل مريض نفسيته وطريقة التعامل معه والأمراض منها ما يوصل إلى الاكتئاب والانطوائية وفقدان الثقة بالنفس

عطاء أم أحمد

اما المرحلة الثالثة في حياة د. الخياط فهي الزواج التي يعتبرها النقلة الأكبر في حياته خاصة انه شخص له حالة خاصة .. ويقول في ذلك أن يأتي إنسان مخير أمامه عدة خيارات بإمكانه اختيار ما يشاء لكن ان يقع اختياره على معاق يحتاج لرعاية شديدة الخصوصية حقيقة هذه من اكبر القيم الإنسانية وينتهز د. الخياط الفرصة ليقول اقدم الشكر لزوجتى العزيزة ام احمد.
وفيما يتعلق بعلاقته بابنائه يقول : أنا مخاوي أبنائي من الآن قبل أن يكبروا ومن طبيعتي المشاركة مع أبنائي في الإقناع .

رحلة استراليا

وفي استراليا كان التعامل معي عاديا ويروي الخياط كيفية التأقلم مع وضعه الجديد في بلاد الكنغارو قائلا : كانوا يتعاملون معي بصفة طالب ولم ينظر لي بصفتي معاقا أبدا وإنما يتعاملون مع سيرتي الذاتية وبشكل طبيعي دون خصوصية زائدة أو بعاطفة فوق العادة بعكس ما يوجد في عالمنا العربي حيث يوجد من ينظر إلى المعاق بنظرة العطف أو السخرية أو الاحتقار أو المسكنة أو انه إنسان محتاج أو نظرة دونية والمفروض يقاس الإنسان بعمله وفكره بغض النظر عن شكله أو وضعه الصحي وهذا وضع عام مشيرا بقوله : أنا سمعتها من بعض المرضى في مستشفى التخصصي الذي أعده بيتي الثاني واعتقد أن الإنسان هو من يحس بفرحه من داخله وهو الدافع الذاتي الذي جعلني أصل إلى ما أنا فيه من مكانه والآن عضو في مجلس الشورى بسبب سلاح العلم وعصاميتي .

ملفات الشورى

وتحدث د. الخياط عن تجربة اختياره لمجلس الشورى مؤكدا أن عضويته تشريف يعتز به كما انه تكليف ويضيف : حقيقة لم أكن أتوقع أن أكون ضمن أعضاء المجلس حيث يعد نقله نوعية في حياتي وبهذا الخصوص قمت بتكليف أم احمد بإمارة البيت كاملة لأن الوقت حقيقة أصبح ضيقا جدا وأتمنى أن يكون اليوم 48 ساعة لأستطيع القيام بأكبر قدر ممكن من الأعمال كالرياضة والسفر.. وتمنى أن يتكيف مع وضعه الجديد مؤكدا انه مواطن حضر للمجلس حاملا هموم الناس .. ويشير إلى أنه قبل الشورى كان كعامة المواطنين الذين يطمحون ويلتمسون الإصلاح والتطور في كل الأمور سوا ء تجارية او صحية او رواتب وكل الأمور العادية لعامة الناس .

شكرا يا تغريد على المشاركة ,
لكن أتمنى أن تعيدي وضعها في صفحة ( هؤلاء غير عاديون ) لكي تكون أوضح من هذه الصفحة .

مرحبا

حبيت اشارك معاكم المعلومات

ان شاء الله تكون مفيده وحلوه

يهدف بفئات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والإلمام بأساليب الاكتشاف المبكر لهؤلاء الأطفال والتدخل المبكر لرعايتهم ، والتعرف على البرامج التربوية الحديثة .

مستوى الزئبق في دم الاطفال المتوحدين مماثل لغيرهم

كشفت دراسة اجريت في الولايات المتحدة ان مستوى الزئبق في دم الاطفال المصابين بالتوحد يساوي ما هو عليه لدى الاطفال الآخرين.

ويؤكد معدو هذه الدراسة ان هذا البحث لا يسمح باستبعاد ان يكون هذا المعدن الثقيل يساهم في هذه الحالة المرضية التي لا تعرف اصولها اذ ان البحث اجري بعد تشخيص الحالة.

وتقول ايرفا هيرتس بيتشيوتو استاذة الصحة البيئية في جامعة كاليفورنيا في ديفيس (غرب) المعد الرئيسي للدراسة “فحصنا مستوى الزئبق في الدم عند اطفال مصابين بالتوحد وآخرين لا يعانون من هذه العوارض ولم نلاحظ اي فرق بين المجموعتين”.

وتضيف ان “هذا التحليل لا يحدد الدور الذي يمكن ان يلعبه الزئبق في التوحد بما مستوى هذا المعدن عند الذين شملهم البحث تم قياسه بعد تشخيص حالاتهم”.

وكشفت دراسات اخرى ان الزئبق يمكن ان يؤثر على تطور النظام العصبي.

وتشكل هذه الدراسة التي نشرت في نشرة “آفاق الصحة البيئية” (انفايرمنتال هيلث بيرسبكتيف) البحث الاعمق حتى اليوم لمستوى الزئبق عند الاطفال المتوحدين.

واجريت الدراسة في اطار بحث موسع حول التوحد اجري في كاليفورنيا الشمالية وتشرف عليه هيرتس بيتشيوتو ويحمل اسم “مخاطر التوحد الناجمة عن الوراثة والبيئة” (تشارج – تشايلدهود اوتيسم ريسكس فرام جينيتيكس اند ذي انفايرمنت).

وتبحث الدراسة في انواع عديدة من مصادر الزئبق في بيئة المشاركين بينها استهلاك السمك واستخدام بخاخات الانف ومواد اخرى منها بعض انواع اللقاحات التي يمكن ان تحوي هذا المعدن.

كما درس الباحثون ما اذا كان لدى الاطفال حشوات اسنان تحوي الزئبق او يتناولون العلكة. فالاطفال في هذه المجموعة كان مستوى الزئبق لديهم اعلى من غيرهم.
وتناولت الدراسة 452 طفلا بينهم 249 شخصت اصابتهم بالتوحد و143 غير مصابين بهذه الحالة و60 مصابون بتأخر في النمو او متلازمة داون (منغوليون).

في عالم الطفل المتوحد … العلامات الأولى… العلاج.. المستقبل

هناك الكثير من الدراسات التي تتحدث عن مرض التوحد الذي يصيب بعض الأطفال، لكن التحدث عن هذا المرض من خلال خبرة الطبيب اليومية في التعامل مع الأطفال المصابين والاحتكاك المتواصل بهم، يقدم صورة متكاملة عن الوضع الحقيقي لهؤلاء الاطفال. الدكتور سامي نوح حسن استشاري أمراض الأطفال في المستشفى الجامعي في كليفلاند ببريطانيا، والذي قضى فترة في عمله بمستشفيات الرياض، يوضح لـ «سيدتي» في هذا اللقاء جوانب كثيرة من حياة وتصرفات الطفل المصاب بحالة التوحد Autism. كما يلقي الضوء على طرق التعامل معه واحدث الأدوية المخصصة لعلاجه. وينصح الدكتور سامي الأهل بضرورة الانتباه الى العلامات المبكرة لهذا الاضطراب، وذلك بهدف صيانة شخصية الطفل وتأمين مستقبل طبيعي له.

ماذا يعني مرض التوحد عند الأطفال؟
ـ التوحد هو حالة من الانطواء على الذات ويؤدي الى اضطرابات كبيرة في حياة الطفل الاجتماعية والدراسية والعائلية. ويبلغ معدل حدوث التوحد نحو طفل واحد في كل ألف. وهذا المعدل بارتفاع مطرد حسب احدث الدراسات، وفي جميع الاجناس والاعراق، وليس له علاقة بالحالة المعيشية أو الاقتصادية للبلد أو الاسرة. كما ان معدل حدوثه في الذكور اكثر بنحو ثلاث الى أربع مرات منه في الاناث.
ويعاني المصابون بالتوحد من انعدام القدرة على التأقلم مع الآخرين أو المحيط والظروف، وعدم القابلية على التواصل الاجتماعي بالكلام أو غيره، أو تكوين صداقات مع الآخرين.
> هل التوحد مرض عضوي أم نفسي؟
ـ التوحد عبارة عن اضطراب معقد في وظائف الدماغ المسؤولة عن التعامل والتواصل الاجتماعي، وهذا الاضطراب ينتج عن اختلال العلاقة بين مراكز الدماغ المختلفة المسؤولة عن هذه الوظائف. ولا يعرف السبب بالتحديد، لكن هناك نظريات تقول بوجود اسباب عضوية لها علاقة بالنواقل العصبية التي تنقل التعليمات الدماغية داخل مراكز الدماغ المختلفة. وهناك نظريات اخرى تفترض وجود سبب نفسي. وعليه فإن الطب لا يزال بحاجة الى تعلم الكثير عن هذا المرض.
> هل هناك عمر محدد لظهور اعراض التوحد على الطفل؟
ـ عادة ما تبدأ الاعراض في عمر 18 شهرا. وفي جميع الاحوال لا تتعدى عمر الثلاث سنوات.
> وهل يستمر المرض طيلة الحياة أم ان الطفل عندما يكبر يمكن ان يشفى منه؟
ـ غالبا ما ترافق الاعراض المريض طيلة حياته مع بعض التحسن، أو قد تسوء احيانا. لهذا فإن المتابعة الطبية ضرورية جدا. ويمكن ان يقلل التعليم الخاص من المضاعفات.
> ماذا عن ذكاء المريض بالتوحد، هل يكون أقل؟
ـ التوحد بحد ذاته لا يعني قلة الذكاء، لكن معظم الاطفال الذين يعانون منه يكون معدل ذكائهم أقل بنسب متفاوتة عن المعدل المقبول للعمر.
الا ان ربع هؤلاء الاطفال يكون معامل الذكاء IQ لديهم اكثر من المعدل الطبيعي اي ان درجة ذكائهم تكون عالية! ومن الغريب ان نسبة 10% من هؤلاء الاطفال يكونون اذكياء في مادة الرياضيات! كما ان هناك علاقة طردية بين اعراض المرض ومعدل الذكاء، أي ان المرضى الذين يعانون من اعراض شديدة يكون معدل الذكاء لديهم اقل. وكلما كان معدل الذكاء لدى الطفل منخفضا نحتاج الى خبرة اعلى لتشخيص التوحد.
> وما اعراض التوحد؟
ـ يوجد طيف واسع لاعراض المرض يتراوح بين اعراض طفيفة بحيث يعيش الشخص حياة طبيعية لا تقوده أو تقود اهله لطلب المساعدة الطبية، أو يعاني المريض من اعراض شديدة طيلة حياته ويصبح معتمدا على غيره للتمكن من العيش. وعليه فإن الطب الحديث يعتبر التوحد مجموعة من الاضطرابات يسميها حرفياً «اضطرابات طيف التوحد» Autism Spectrum Disorders.
وتشتمل الاعراض على:
ـ عدم القدرة على تبادل الافكار والآراء أو المعلومات عن طريق الكلام أو الكتابة أو الاشارات. ولا يستطيع الطفل المصاب النظر الى الآخرين عينا بعين ووجهاً لوجه. وعندما يقوم الطبيب بفحص الطفل فانه يناديه باسمه ثم يشير الى لعبة في الغرفة ويقول له (انظر هناك لعبة). لكن الطفل المريض لا يستجيب ولا ينظر.
وقد يفقد الطفل منذ البداية القدرة على التصريح Protodeclarative pointing أو الاشارة باصبعه الى الاشياء التي تثير انتباهه، أو ترديد اسمها. وقد يفحص الطبيب هذه المسألة بالطلب من الطفل الاشارة الى المصباح مثلاً… فالطفل العادي يقوم بالاشارة الى المصباح وفي الوقت نفسه ينظر الى وجه الطبيب. لكن الطفل المصاب بالتوحد لا يفعل هذا. وتكون هذه الاعراض مصحوبة بتأخر الكلام.
ـ انعدام التفاعل الاجتماعي وعدم تكوين علاقات اجتماعية أو الارتباط باصدقاء أو حتى التعبير عن الاحتياجات الشخصية. ويحب الطفل الوحدة والانعزال ولا يعبر عن عواطفه تجاه غيره، سواء الجسدية أو النفسية. وقد يبدي الطفل ردود افعال شديدة تجاه مؤثرات عادية لا ينفعل لها الطفل العادي بالقوة نفسها. فمثلاً يصاب الطفل المصاب بالتوحد بالهلع الشديد بسبب صوت الراديو أو التلفاز أو المكنسة وما شابهها.
وقد يكون السبب في ذلك هو الاستجابة الشديدة الحساسية لتلك الاصوات التي تثير الالم في جهاز السمع لديه.
ـ وجود ظاهرة التكرار عند الطفل المتوحد مثل اللعب بمفرده بشيء ما وبشكل متكرر ومن دون ملل وبصورة غير عادية لا تتلاءم مع عمره. كما انه يعيد الاسئلة الموجهة اليه كما هي من دون الاجابة عنها. وتعـرف هذه الحـالة بالببـغائية Echolalia، مثلا اذا سألته كيف حالك فإنه يرد عليك كيف حالك، أو هل لديك اخوان فيقول لك هل لديك اخوان وهكذا مثل الببغاء! وهو قد يضحك أو يبكي من دون سبب معروف للآخرين. واحيانا لا يستجيب الى أي طلب ويتصرف وكأنه لا يسمع وتكون علاقته بالاشياء اقوى من علاقته بالافراد. كما انه يحب الاشياء التي تدور، كالمصراع. ويهتم باجزاء الشيء وليس الشيء كله أو مثلاً يقضي ساعات وهو يضغط على عتلة الساحبة في التواليت مما يدفع الابوين لاقفال باب التواليت.
ـ وهناك مشاكل اخرى قد يعاني منها الطفل المصاب بالتوحد مثل السلوك العدواني تجاه الآخرين أو حتى تجاه الذات بالقيام بتصرفات قد تؤذي جسمه. أو يصاب بنشاط مفرط أو بالعكس يكون خامل. كما ان الفعاليات الحركية للجسم قد تكون غير منسقة بسبب تطور قسم منها وتأخر القسم الآخر مما ينتج عنه حركات غير منسجمة أو غير متقنة Clumsy وقسم منهم يصاب بحركات ارتقاصية Choreo athetoid في الاطراف. ومن الحركات الشائعة عند الاطفال المصابين بالتوحد ما يعرف بخفق اليدين Hand flapping وفيه يرفع الطفل يديه الى الاعلى بين فترة واخرى ومن دون سبب بحيث تكون اليد مرتخيه كأنها العلم الخفاق.
وقد لا يستجيب الطفل للألم بشكل طبيعي فيكون شعوره بالألم اما شديداً جدا وحساسا أو على العكس قد لا يبدي أي شعور بالألم. مثلا اذا اصابه جرح او اذى فإنه بدلا من ان يطلب المساعدة أو البكاء فإنه لا يبدي اي اهتمام وكأن شيئا لم يكن! وقد لا يهتم بالخطر مما يعرضه للاصابات المتكررة. وقد يقوم بإيذاء نفسه كقص الجلد وضرب الرأس والوجه وعض الشفاه وقلع الشعر والاظافر وضرب العيون الذي قد يؤدي الى العمى.
ـ هناك بعض الاطفال تكون اللغة لديهم جيدة، لكن نوعية التخاطب تكون شبه رسمية وغير طبيعية بحيث يكون المريض عندما يكبر مهيمنا ولا يأخذ بنظر الاعتبار الا رأيه وتعرف هذه الحالات بمتلازمة أسبرجر Aspereger Syndrome.
ومن الطريف ان العديد من هولاء الاطفال تتحسن حالتهم عندما يصابون بالالتهابات الفيروسية أو الجرثومية كالتهاب الاذن أو البلعوم أو المجاري التنفسية، وهذه حالة يجدر بالطب ان يدرسها في المستقبل لعله يجد العلاج في خبايا ما يحدث في الجسم بسبب الالتهاب.
فحوصات للدماغ
> وهل يوجد فحص جيد يشخص هذا المرض عند الطفل؟
ـ يتم تشخيص المرض من قبل فريق متخصص يتألف من طبيب نفسي ومختص بالتحليل النفسي التعليمي واختصاصي باللغة وطبيب اطفال ذي خبرة بهذا المرض. ولا يوجد تحليل يمكن ان يشخص أو ينفي المرض بدقة تامة، لكن ارتفاع السيروتونين Serotonin وانخفاض انزيم البايوتنيديز Biotinidase و الـ C4B Complement Protein تعتبر دلائل على المرض ولكنها غير كافية. وقد ينصح الطبيب باجراء فحص للدماغ بالرنين المغناطيسي أو المقطعي.
وقسم من الاطفال المصابين بالتوحد، يكون دماغهم كبيراً، لكن الدماغ الوسطي صغير واحياناً يجري تخطيط للدماغ للذين يُشك بوجود صرع لديهم مع التوحد.
ومن الضروري ايضاً اجراء تحليل لنسبة الرصاص Lead في الدم لان ارتفاعه قد يؤدي الى اعراض مشابهة نوعا ما.
> ما هي مضاعفات التوحد؟
ـ أهم المضاعفات هي التي تتعلق بالتعلم والحياة الاجتماعية، هذا بالاضافة الى ان هؤلاء الاطفال يكونون اكثر عرضة لمرض الصرع.
العلاقة بين اللقاحات والتوحد
وسألنا الدكتور سامي حسن:
> هناك اعتقاد كبير حالياً بوجود علاقة بين اللقاحات، خاصة لقاح الحصبة والحصبة الالمانية والنكاف MMR، وبين ظهور مرض التوحد. فهل هذا صحيح؟.
ـ الحقيقة ان البحوث لم تثبت بعد وجود علاقة للمرض بهذه اللقاحات ونحن نطمئن الأهل بأنه لا توجد علاقة بين ظهور هذا المرض واللقاحات.
وسبب المرض غير معروف حالياً، لكن هناك دراسات تفترض وجود علاقة سببية مع بعض الامور مثل الوراثة ومضاعفات الولادة أو التعرض لبعض المواد الكيمياوية والالتهابات مثل اصابة الام الحامل بالتهاب الحصبة الالمانية أو الحميراء Rubella أو الاختلال الجيني FragileX أو امراض الاستقلابات غير المشخصة مثل Phenyketonuria. لكن ليس هناك علاقة بين المرض والطبيعة الاجتماعية أو الفردية للأم والأب.
وهناك من يعتقد بوجود خلل في شبكة الاتصالات التي تربط المراكز الدماغية المختلفة. فالدماغ جهاز معقد فيه ملايين الاتصالات الكيمياوية والكهربائية التي تنسق الامر في ما بينها بشكل عجيب ودقيق يساعد على الاستجابة لكافة المتطلبات والظروف بوقت قصير جدا لا يتعدى الجزء من مليون جزء من الثانية أو أقل. لكن المصابين بالتوحد تكون هذه الاتصالات عندهم غير منضبطة تماما. وقد يكون السبب هو الاختلال الوظيفي في عمل السيروتونين Serotonin الذي يقوم بايصال التعليمات بين مراكز الدماغ المختلفة وقد تبين ان السيروتونين يرتفع في الدم عند حوالي ثلث المصابين وعند قسم من اخوانهم وآبائهم. وهناك قسم من المرضى لديهم خلل في تمثيل الفينولك أمين Phenolic Amines.

هل يمكن وقاية الطفل من هذا المرض وهل له علاج؟
ـ في الماضي كان الاطفال المصابون بالتوحد يوضعون في المؤسسات الخاصة بالاطفال المعاقين، لكن اثبتت الدراسات الحديثة ان ذلك غير مفيد. والتشخيص المبكر مهم جدا لان البحوث اثبتت ان التعليم الخاص المبكر يمكن ان يؤدي الى تحسين السلوك والاداء الاجتماعي.
وهناك اطفال قد يستفيدون من العلاج المنشط للدماغ اذا كانت حالتهم مصحوبة بالوهن الذهني مع زيادة النشاط الحركي.
وبما اننا حاليا لا نعرف سبب المرض بالضبط فلا يمكن وضع خطة للوقاية. الا ان التشخيص المبكر مهم جدا للوقاية الثانوية وللتقليل من تأثير المرض في حياة الطفل ومستقبله. وعلى هذا الاساس يجب على الاهل مراجعة الطبيب الاختصاصي فور ملاحظتهم لأية اعراض غير طبيعية على الطفل وعدم اهمال الحالة لكي لا تتفاقم.
ويضيف الدكتور سامي متحدثا عن العلاج: علاج المرض يستند بالدرجة الاساسية إلى التعليم والعلاج النفسي التربوي السلوكي لتنمية القابليات الاجتماعية، خاصة في ما يتعلق بالتخاطب واللغة. ويتم ذلك على ايدي مدرسين لديهم الخبرة في تدريس الاطفال المصابين بالتوحد حيث انه لا يكفي التدريس العادي، بل انه لا ينفع. وبما ان طبيعة المرض تختلف من مريض الى آخر فإن العلاج يعتمد على المريض كفرد وليس على المرض كنموذج ثابت. وأول خطوة في العلاج هي اجراء فحص للسمع.
وهناك بعض الادوية التي تعطى لتحسين الاعراض مثل Clozapine و Risperidone و Olanzapine و Quetiapine وهي تساعد على تقليل النشاط المفرط ان كان موجودا أو لتحسين السلوك الانعزالي والتصرف المتكرر أو السلوك العدواني.
وهناك قسم من المرضى لديهم اعراض تشبه اعراض مرض ضعف التركيز والنشاط المفرط Attention Deficit Hyperactivity Disorder، فهؤلاء يستجيبون للعلاج بواسطة الادوية المنشطة للدماغ مثل Methyl Phenidate أو Concerta أو دواء Strattera وهو احدث دواء.
وقد يحتاج الطفل الى بعض الأدوية التي تساعده على النوم في حالة اضطرابه مثل Melatonin، لكن معظم هذه الادوية يجب ان لا تستخدم الا تحت اشراف طبي دقيق جدا بسبب المضاعفات الجانبية لها.
ويستخدم الاطباء احيانا دواء اسمه Secretin لكننا ما زلنا بحاجة إلى دراسات أكبر لاثبات فعالية هذا الدواء.
وهناك ايضا ما يعرف بالمعالجة اليدوية Chiropractic والتي قد تخفف من الاعـراض، لكن ليس بشكل دائم. كما وجد بأن التمارين الرياضية تحسن الاداء عند بعض المصابين لذا يستحسن وضع برنامج ثابت للرياضة خلال الأسبوع.
علماً ان هناك بعض الدراسات التي تحاول معرفة ما اذا كان هناك جين مسؤول عن المرض مما قد يساعد على التشخيص المبكر ومنع ظهور الاعراض ما امكن.
دور الغذاء
> هل هناك علاقة بين الغذاء واصابة الطفل بهذا المرض؟
ـ لا توجد علاقة سببية، لكن الدراسات التي اجريت على قسم من المصابين اثبتت ان بعض المواد الكيمياوية التي تعمل كموصلات عصبية في الدماغ مثل السيروتونين ترتفع عند ثلث المرضى وعليه فإن قسما منهم يتحسنون باستخدام الادوية التي تثبط عمل السيروتونين Serotonin وهي نفسها التي تستخدم لعلاج الاكتئاب ومن هذه الادوية Anafranil و Prozac.
والبعض الآخر يعاني من اضطراب في تمثيل الفينولك امين في الجسم، ولهذا فإن بعض اعراض المرض قد تتفاقم بتناول بعض الاطعمة مثل منتجات الالبان والشكولاته والذرة والسكر والتفاح والموز الا ان ذلك يجب ان يشخص بواسطة المختص بالتغذية لأنه لا توجد دراسات لاثبات ذلك.
والفيتامينات قد تفيد المصابين لانها تحسن النشاط العام والتركيز الذهني، لكن ليست هناك دراسات كافية لاثبات ذلك. ومن هذه الفيتامينات مجموعة B لانها تدخل في تنظيم الاتصالات الدماغية الداخلية.
كيف نعامله؟
> هل يمكن معاملة الطفل المصاب بالتوحد وتربيته مثل الاطفال العاديين؟
يجب ان يعامل الطفل المصاب بشكل مختلف تماما لانه لا يستجيب استجابة عادية لطرق التربية المتعارف عليها لان دماغه لا يفسر الامور بنفس الطريقة التي يفسرها دماغ الطفل العادي. فهو لا يهتم للخطر مثلا ولا يمكن ان يتغير بواسطة التوبيخ أو الصفع علما بأن الصفع يعتبر جريمة يحاسب عليها القانون في بعض البلدان المتحضرة في الغرب ما عدا الصفع البسيط على الورك والذي لا يترك اثرا او احمرارا. وعلى ذكر ذلك فإن البلدان العربية لا توجد فيها قوانين لحماية الطفل من عنف للابوين!
ان الطفل المصاب بالتوحد يحتاج الى نوع خاص من التعامل السايكولوجي الذي يلطف او يهذب سلوكه. ويمكن للابوين ان يستفيدا من دورة تدريبية يشرف عليها اختصاصي نفسي لمعرفة كيفية التعامل مع هذا الطفل.
> ختاما نود ان ان نعرف ما هو مستقبل الاطفال المتوحدين عندما يكبرون؟
ـ قسم منهم قد يمارس حياة عادية ويعمل ويتزوج وينجب، لكن الغالبية العظمى، خاصة الذين يتصفون بذكاء منخفض ونشاط قليل يحتاجون الى رعاية مستمرة طيلة الحياة. وقد ينتهي قسم منهم في دور الرعاية الخاصة.

\
نظام غذائي خاص للأطفال المتوحدين
أقيمت مؤخراً المحاضرة الشهرية التي يقيمها مركز دبي للتوحد، وكانت بعنوان «التغذية السليمة للطفل المتوحد»، وألقت المحاضرة اختصاصية التغذية كومال سين من المركز الطبي الحديث، وتحدثت فيها عن التغذية السليمة وقالت: «إن الإحصائيات تشير إلى أن %50 من الأطفال المتوحدين يعانون مشكلات في الأمعاء، والمشكلة الحقيقية تبدأ من الأمعاء، إذ أن نوعية الطعام التي يتناولها الطفل لا تتناسب وطبيعية حالته،

وتكون عملية هضمها صعبة وتحطيم المواد في المعدة لا يتم بصورة كاملة، وعندما تذهب الأطعمة للأمعاء تأخذ الأمعاء البروتينات غير المحطمة بشكل صحيح، لذا لا تستطيع التخلص منها عن طريق البراز، فتختلط بالدم ويصبح الدم مختلطاً بالسموم وتذهب إلى المخ، ويشعر الطفل وقتها كأنه مخدر أو في عالم آخر، ومن الممكن أن تظهر عليه الحساسية، وأضافت انه يجب على الطفل المتوحد اتباع نظام غذائي معين يتخلص فيه من الحليب ومشتقاته، وأيضاً من القمح،

وقالت إن هذا النظام صعب لكن يمكن اتباعه في المنزل، وعلى جميع أفراد العائلة التعاون مع الطفل، واتباع هذا النظام، فهو مفيد جداً للجميع، ويجب أن يستمر هذا النظام لمدة ثلاثة أشهر، ويمكن تعويض الحليب من نبات الصويا فهو يضم جميع البروتينات الموجودة في الحليب ومشتقاته،

وتناول الأرز البني غير المقشور بدلاً من الأرز الأبيض، والابتعاد عن كل ما هو معلب أو مجمد وأخذ كل شيء طازجاً، وعدم عصر الفواكه، ويجب تناولها كما هي، لأنه عند عصرها تصبح عبارة عن ماء وسكر، واستبدال الشيبسي بالبطاطا الطبيعية، والمكسرات مثل اللوز والفستق، فهي مفيدة جداً لصحة الأطفال».

وفي نهاية المحاضرة أشاد الأهالي بالمحاضرة وبجهود مركز دبي للتوحد، وقالوا: «إنها مفيدة جداً، وبمثابة دافع لتغيير عادات الطعام في المنزل، وذلك بتنسيق مع المركز».

شكرا …
بحق هي مشاركة مفيدة قرأتها برغم طولها و انشغالي …. لما فيها من معلومات جيدة .
أتمنى أن يستفيد الجميع أيضاً ..

أستاذتي الفاضله اسعد الله اوقاتك بكل خير
حبيت ان اشاركم بهذه الصفحه والمعلومات المفيده عسي الله يجعل لنا في هذا العلم الخير الكثير ودمتي لنا بكل ود

صعوبة السمع
HEARING IMPAIRMENT

إعداد الأخصائي/ عبد الله الصقر
أخصائي أمراض التخاطب

ما هي صعوبة السمع؟
إن اصطلاح صعوبة السمع يشمل مستويات عديدة تبدأ من الحالة البسيطة مروراً بالمتوسطة و الشديدة إلى العميقة ، بالإضافة إلى الصمم.

ما هي العوامل التي تؤثر في نمو اللغة؟
o العمر الذي حدث فيه ضعف السمع.
o نوع ضعف السمع.
o درجة ذكاء الطفل.
o التدريبات المنزلية المقدمة.
o العمر الذي بدأ عنده استخدام المعين السمعي.
o بداية برنامج التدريب ومدته.

ما مدى انتشار صعوبة السمع؟
o عشرة من كل ألف طفل في أمريكا لديهم صعوبة في السمع ، منهم واحد لكل ألف لديه صعوبة سمع ملحوظ و 3-5 من كل ألف طفل لديه صعوبة سمع بسيط إلى طفيف. مع العلم أن 3% من مجمل سكان أمريكا لديهم ضعف في السمع.
o بشكل عام نسبة الأطفال الذين يعانون من ضعف سمع حسي عصبي في المجتمعات الإنسانية تصل تقريباَ ما بين 9-27 من كل ألف. ويتساوى توزيع صعوبة السمع بين الذكور و الإناث ، و تحدث الإصابة غالباً منذ الولادة و 10-20% تكتسب بعد فترة الشهرين الأولين من الولادة.
o ثمانية وعشرون مليون شخص يعانون من صعوبة السمع في أمريكا, 80% منهم لديه فقدان سمع غير قابل للعلاج. أكثر من مليون طفل في أمريكا يعانون من فقدان السمع. 5% من الأشخاص دون سن ثمان عشرة سنة في أمريكا لديهم فقدان سمع.
o واحد من كل اثنين وعشرين رضيعاً في أمريكا يعانون من فقدان السمع. واحد من كل ألف رضيع في أمريكا لديه ضعف في السمع شديد إلى صمم كلي.
o تسعة من كل ألف طفل في سن المدرسة لديهم ضعف في السمع شديد يصل إلى صمم كلي. عشرة من كل ألف من طلاب المدارس لديهم فقدان سمع حسي عصبي دائم.
o واحد من كل عشرة إلى خمسة عشر طفلا ً في أمريكا يعانون من مشكلة في اللغة أو الكلام.
o 7.7% من الأطفال بين سن سنتين و اثني عشرة سنة لديهم صعوبة سمع و 19.5% من سكان مدينة الرياض معرضون لخطر الإصابة بصعوبة السمع ( زقزوق ، 1990).

ما هي أنواع صعوبة السمع؟
1. ضعف سمع توصيلي( Conductive Hearing Loss ), وينجم عن خلل في الطريق التوصيل لعضو السمع , ويؤثر على وصول الأصوات إلى العصب السمعي , وهذا الخلل يكون في الأذن الخارجية أو الوسطى.
2. ضعف سمع حس-عصبي (Sensory Neural Hearing Loss) وهو خلل في قوقعة الأذن أو المسار العصبي السمعي ومكانه في منطقة الأذن الداخلية.
3. ضعف سمع مزدوج (Mixed Hearing Loss) ، وهو قصور في الطريق التوصيل و المسار الحس عصبي.

ما هي مستويات السمع؟
o طبيعي ، درجة السمع 25 ديسبل.
o إعاقة طفيفة Slight ، درجة السمع بين 25 و 40 ديسبل.
o إعاقة متوسطةMild ، درجة السمع بين 40 و 55 ديسبل.
o إعاقة ملحوظة Moderate ، درجة السمع بين 55 و 70 ديسبل.
o إعاقة شديدة Severe ، درجة السمع بين 70 و 90 ديسبل.
o إعاقة تامةProfound ، درجة السمع 90 فما فوق.

ما هي أسباب ضعف السمع؟
o أسباب قبل الولادة كالأسباب الوراثية وغير الوراثية مثل إصابة الأم بالحصبة الألمانية وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أو تناول أدوية معينة خلال مرحلة الحمل.
o أسباب عند الولادة مثل نقص الأكسجين و إصابات الرأس.
o أسباب بعد الولادة, مثل التهاب السحايا الدماغي أو أي مرض من أمراض الطفولة كالتعرض لفيروس الحصبة أو النكاف و الإصابات والحوادث التي تتعرض لها الأذن.

ما هي أعراض صعوبة السمع؟
o استجابة الشخص للصوت غير ثابتة.
o تأخر الطفل في تطور اللغة والكلام.
o كلام الشخص غير واضح.
o يرفع الشخص صوت الراديو والتلفزيون.
o لا ينفذ الشخص التوجيهات.
o دائما يقول الشخص ” هاه ” عند سؤاله.
o لا يستجيب الشخص إذا نودي.
o يرفع صوت الشخص بدون مبرر.

ما أثر الضعف السمع؟
أ- تأثير الضعف السمعي على تطور اللغة و الكلام:
1. المفردات:
تتطور المفردات عند الأطفال الذين يعانون من الضعف السمعي بشكل أبطأ من المعدل الطبيعي ، ونلاحظ أن تعلمهم الكلمات المادية مثل قطة و يقفز وخمسة وأحمر أسهل من تعلم الكلمات المجردة مثل قبل وبعد وغيره. و يظهر لدى هؤلاء الأطفال صعوبة في معرفة وظائف الكلمات مثل أدوات التعريف و فهم الكلمات متعددة المعاني.
2. الجملة:
بعض هؤلاء الأطفال يفهمون ويتكلمون الجمل القصيرة سهلة التركيب , ويجدون صعوبة في الجمل المعقدة في تركيبها النحوي مثل المبني للمجهول , وكذلك سماع أو نطق أواخر الكلمات مما يؤدي إلى سوء الفهم وعدم وضوح الكلام.
3. النطق:
يصعب على هؤلاء الأطفال سماع بعض الأصوات الساكنة مثل السين والشين والفاء والتاء والكاف , ولهذا لا تظهر هذه الأصوات في كلامهم مع صعوبة فهم ما يقولون وفهم ما يقوله الآخرون لهم. ولأنهم لا يسمعون أصواتهم بشكل واضح فقد يتكلمون بدرجة صوتية أو بسرعة أو بنبرة صوتية غير ملائمة.

ب- تأثير الضعف السمعي على الإنجاز الأكاديمي:
يعاني هؤلاء الأطفال من صعوبات في التعليم بشكل عام وخاصة في القراءة , والفارق التعليمي بين ضعاف السمع و ذوي السمع الطبيعي يتسع مع التقدم العلمي.

ج- تأثير الضعف السمعي على المهارة الاجتماعية:
الأطفال ذو الضعف السمعي الشديد أو الكلي يشعرون بعزلة اجتماعية كبيرة مع محدودية أصدقائهم. أما الأطفال ذوو الضعف السمعي الطفيف و المتوسط و الملحوظ فتظهر لديهم المشكلات الاجتماعية أكثر من الفئات التي تعاني من ضعف سمعي شديد.

د- تأثير درجة الضعف السمعي على استيعاب الكلام واحتياجات التعليم:
1. الإعاقة الطفيفة:
لا يستطيع الأطفال الذين يعانون من صعوبة سمع طفيفة من سماع الأصوات الخافتة أو البعيدة مع عدم وجود صعوبات في التعليم. ومن الضروري الانتباه إلى تطوير مفرداتهم وتوفير مقاعد وإضاءة جيدة في الفصول تساهم في تحسين التعلم ، وقد يستفيد الأطفال من تعلم قراءة الشفاه وقد يحتاجون إلى تصحيح الكلام.
2. الإعاقة المتوسطة:
يفهم الأطفال الذين يعانون من صعوبة سمع متوسطة أحاديث الآخرين عندما يكونون وجهاً لوجه وعلى مسافة قريبة تقدر بثلاثة إلى خمسة أقدام ، أما إذا كان الكلام خافتاً أو ليس في مستوى نظرهم فقد يفقدون 50% من فهم الحوار. مع العلم أن مفرداتهم محدودة ومصاحبة باضطراب في كلامهم. وإذا وجدت مدارس مختصة لهذه الفئة يفضل إلحاقهم بها لتتحقق الاستفادة من المعين السمعي ، ولا بد من الحصول على مقعد في مكان جيد في الفصل مع القيام بتدريبات خاصة لتطوير المفردات والقراءة و قراءة الشفاه.
3. الإعاقة الملحوظة:
لابد أن نتحدث مع الأطفال من هذه الفئة بصوت مرتفع لكي يستوعبوه. هؤلاء الأطفال يعلنون صعوبة واضحة في الكلام واللغة الإستقبالية والتعبيرية مع العلم أن مفرداتهم محدودة. ولا بد أن يلحقوا بمدارس خاصة تتعامل مع هذا النوع من الضعف السمعي ليحصلوا على تدريبات خاصة لتحسين مهاراتهم اللغوية والقراءة والكتابة وقراءة الشفاه و تصحيح النطق.
4. الإعاقة الشديدة:
يسمع الأطفال من هذه الفئة الأصوات العالية التي تبعد قدماً واحداً عنهم ، وقد يتعرفون على أصوات البيئة من حولهم , ويميزون بعض أصوات العلة , فاللغة و الكلام عندهم متأثرة بشكل كبير. ولذلك فهم بحاجة إلى إلحاقهم بمدارس للصم مع التأكيد على تطوير مهارات اللغة و الكلام وقراءة الشفاه و التدريب السمعي باستخدام المعين السمعي.
5. الإعاقة التامة:
قد يسمع الأطفال من هذه الفئة بعض الأصوات العالية ولكنهم في الحقيقة يدركون اهتزاز الصوت أكثر من معرفته ، ويعتمدون على قدراتهم البصرية عوضاً عن القدرات السمعية للتواصل مع الآخرين ، وهذا النوع من الضعف يعد إعاقة حقيقية للغة وللكلام. لذلك فهم بحاجة إلى إلحاقهم إلى مدارس الصم التي تشمل برامجها تطوير مهارات اللغة وقراءة الشفاه والكلام وتدريبات التآزر بين الاتصال الشفهي والإشارة وتدريب السمع الجماعي أو الفردي.

هـ- تأثير الضعف السمعي على الاتصال بالآخرين:
1. فقدان السمع من 30 إلى 45 ديسبل:
يتأثر انتباه الأطفال من هذه الفئة مع حدوث انفصال عن البيئة نتيجة لعدم تمييز أصوات البيئة المحيطة بهم بوضوح. أما اجتماعيا فيمكن لهؤلاء الأطفال التغلب على مشكلة التخاطب بمجرد اقترابهم من الشخص المتحدث أو باستخدام المعينات السمعية.
2. فقدان السمع من 45 إلى 65 ديسبل:
يصبح تفاعل الأطفال الاجتماعي من هذه الفئة أكثر صعوبة ، إذ يصعب استخدامهم للسمع لإدراك أصوات البيئة من كل الاتجاهات , فعلى سبيل المثال لو استخدم هؤلاء الأطفال المعين السمعي فانهم يستطيعون متابعة حديث شخص واحد فقط ولكنهم لا يستطيعون متابعة حديث مجموعة من الأفراد.
3. فقدان السمع من 65 إلى 80 ديسبل:
يصبح اتصال هؤلاء الأطفال الشخصي بالآخرين و البيئة صعباً ، حيث يجب عليهم أن يعتمدوا على الوسائل الحسية الأخرى غير السمعية كالبصر و اللمس.
4. فقدان السمع من 80 إلى 100 ديسبل:
يصبح الأطفال من هذه الفئة معتمدين على البصر و اللمس بصورة أكبر وعلى قراءة الشفاه للاتصال مع الأسوياء ومن الممكن أن يستفيدوا من المعين السمعي لإدراك الأصوات العالية.

صعوبة السمع
HEARING IMPAIRMENT

إعداد الأخصائي/ عبد الله الصقر
أخصائي أمراض التخاطب

ما هي صعوبة السمع؟
إن اصطلاح صعوبة السمع يشمل مستويات عديدة تبدأ من الحالة البسيطة مروراً بالمتوسطة و الشديدة إلى العميقة ، بالإضافة إلى الصمم.

ما هي العوامل التي تؤثر في نمو اللغة؟
o العمر الذي حدث فيه ضعف السمع.
o نوع ضعف السمع.
o درجة ذكاء الطفل.
o التدريبات المنزلية المقدمة.
o العمر الذي بدأ عنده استخدام المعين السمعي.
o بداية برنامج التدريب ومدته.

ما مدى انتشار صعوبة السمع؟
o عشرة من كل ألف طفل في أمريكا لديهم صعوبة في السمع ، منهم واحد لكل ألف لديه صعوبة سمع ملحوظ و 3-5 من كل ألف طفل لديه صعوبة سمع بسيط إلى طفيف. مع العلم أن 3% من مجمل سكان أمريكا لديهم ضعف في السمع.
o بشكل عام نسبة الأطفال الذين يعانون من ضعف سمع حسي عصبي في المجتمعات الإنسانية تصل تقريباَ ما بين 9-27 من كل ألف. ويتساوى توزيع صعوبة السمع بين الذكور و الإناث ، و تحدث الإصابة غالباً منذ الولادة و 10-20% تكتسب بعد فترة الشهرين الأولين من الولادة.
o ثمانية وعشرون مليون شخص يعانون من صعوبة السمع في أمريكا, 80% منهم لديه فقدان سمع غير قابل للعلاج. أكثر من مليون طفل في أمريكا يعانون من فقدان السمع. 5% من الأشخاص دون سن ثمان عشرة سنة في أمريكا لديهم فقدان سمع.
o واحد من كل اثنين وعشرين رضيعاً في أمريكا يعانون من فقدان السمع. واحد من كل ألف رضيع في أمريكا لديه ضعف في السمع شديد إلى صمم كلي.
o تسعة من كل ألف طفل في سن المدرسة لديهم ضعف في السمع شديد يصل إلى صمم كلي. عشرة من كل ألف من طلاب المدارس لديهم فقدان سمع حسي عصبي دائم.
o واحد من كل عشرة إلى خمسة عشر طفلا ً في أمريكا يعانون من مشكلة في اللغة أو الكلام.
o 7.7% من الأطفال بين سن سنتين و اثني عشرة سنة لديهم صعوبة سمع و 19.5% من سكان مدينة الرياض معرضون لخطر الإصابة بصعوبة السمع ( زقزوق ، 1990).

ما هي أنواع صعوبة السمع؟
1. ضعف سمع توصيلي( Conductive Hearing Loss ), وينجم عن خلل في الطريق التوصيل لعضو السمع , ويؤثر على وصول الأصوات إلى العصب السمعي , وهذا الخلل يكون في الأذن الخارجية أو الوسطى.
2. ضعف سمع حس-عصبي (Sensory Neural Hearing Loss) وهو خلل في قوقعة الأذن أو المسار العصبي السمعي ومكانه في منطقة الأذن الداخلية.
3. ضعف سمع مزدوج (Mixed Hearing Loss) ، وهو قصور في الطريق التوصيل و المسار الحس عصبي.

ما هي مستويات السمع؟
o طبيعي ، درجة السمع 25 ديسبل.
o إعاقة طفيفة Slight ، درجة السمع بين 25 و 40 ديسبل.
o إعاقة متوسطةMild ، درجة السمع بين 40 و 55 ديسبل.
o إعاقة ملحوظة Moderate ، درجة السمع بين 55 و 70 ديسبل.
o إعاقة شديدة Severe ، درجة السمع بين 70 و 90 ديسبل.
o إعاقة تامةProfound ، درجة السمع 90 فما فوق.

ما هي أسباب ضعف السمع؟
o أسباب قبل الولادة كالأسباب الوراثية وغير الوراثية مثل إصابة الأم بالحصبة الألمانية وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أو تناول أدوية معينة خلال مرحلة الحمل.
o أسباب عند الولادة مثل نقص الأكسجين و إصابات الرأس.
o أسباب بعد الولادة, مثل التهاب السحايا الدماغي أو أي مرض من أمراض الطفولة كالتعرض لفيروس الحصبة أو النكاف و الإصابات والحوادث التي تتعرض لها الأذن.

ما هي أعراض صعوبة السمع؟
o استجابة الشخص للصوت غير ثابتة.
o تأخر الطفل في تطور اللغة والكلام.
o كلام الشخص غير واضح.
o يرفع الشخص صوت الراديو والتلفزيون.
o لا ينفذ الشخص التوجيهات.
o دائما يقول الشخص ” هاه ” عند سؤاله.
o لا يستجيب الشخص إذا نودي.
o يرفع صوت الشخص بدون مبرر.

ما أثر الضعف السمع؟
أ- تأثير الضعف السمعي على تطور اللغة و الكلام:
1. المفردات:
تتطور المفردات عند الأطفال الذين يعانون من الضعف السمعي بشكل أبطأ من المعدل الطبيعي ، ونلاحظ أن تعلمهم الكلمات المادية مثل قطة و يقفز وخمسة وأحمر أسهل من تعلم الكلمات المجردة مثل قبل وبعد وغيره. و يظهر لدى هؤلاء الأطفال صعوبة في معرفة وظائف الكلمات مثل أدوات التعريف و فهم الكلمات متعددة المعاني.
2. الجملة:
بعض هؤلاء الأطفال يفهمون ويتكلمون الجمل القصيرة سهلة التركيب , ويجدون صعوبة في الجمل المعقدة في تركيبها النحوي مثل المبني للمجهول , وكذلك سماع أو نطق أواخر الكلمات مما يؤدي إلى سوء الفهم وعدم وضوح الكلام.
3. النطق:
يصعب على هؤلاء الأطفال سماع بعض الأصوات الساكنة مثل السين والشين والفاء والتاء والكاف , ولهذا لا تظهر هذه الأصوات في كلامهم مع صعوبة فهم ما يقولون وفهم ما يقوله الآخرون لهم. ولأنهم لا يسمعون أصواتهم بشكل واضح فقد يتكلمون بدرجة صوتية أو بسرعة أو بنبرة صوتية غير ملائمة.

ب- تأثير الضعف السمعي على الإنجاز الأكاديمي:
يعاني هؤلاء الأطفال من صعوبات في التعليم بشكل عام وخاصة في القراءة , والفارق التعليمي بين ضعاف السمع و ذوي السمع الطبيعي يتسع مع التقدم العلمي.

ج- تأثير الضعف السمعي على المهارة الاجتماعية:
الأطفال ذو الضعف السمعي الشديد أو الكلي يشعرون بعزلة اجتماعية كبيرة مع محدودية أصدقائهم. أما الأطفال ذوو الضعف السمعي الطفيف و المتوسط و الملحوظ فتظهر لديهم المشكلات الاجتماعية أكثر من الفئات التي تعاني من ضعف سمعي شديد.

د- تأثير درجة الضعف السمعي على استيعاب الكلام واحتياجات التعليم:
1. الإعاقة الطفيفة:
لا يستطيع الأطفال الذين يعانون من صعوبة سمع طفيفة من سماع الأصوات الخافتة أو البعيدة مع عدم وجود صعوبات في التعليم. ومن الضروري الانتباه إلى تطوير مفرداتهم وتوفير مقاعد وإضاءة جيدة في الفصول تساهم في تحسين التعلم ، وقد يستفيد الأطفال من تعلم قراءة الشفاه وقد يحتاجون إلى تصحيح الكلام.
2. الإعاقة المتوسطة:
يفهم الأطفال الذين يعانون من صعوبة سمع متوسطة أحاديث الآخرين عندما يكونون وجهاً لوجه وعلى مسافة قريبة تقدر بثلاثة إلى خمسة أقدام ، أما إذا كان الكلام خافتاً أو ليس في مستوى نظرهم فقد يفقدون 50% من فهم الحوار. مع العلم أن مفرداتهم محدودة ومصاحبة باضطراب في كلامهم. وإذا وجدت مدارس مختصة لهذه الفئة يفضل إلحاقهم بها لتتحقق الاستفادة من المعين السمعي ، ولا بد من الحصول على مقعد في مكان جيد في الفصل مع القيام بتدريبات خاصة لتطوير المفردات والقراءة و قراءة الشفاه.
3. الإعاقة الملحوظة:
لابد أن نتحدث مع الأطفال من هذه الفئة بصوت مرتفع لكي يستوعبوه. هؤلاء الأطفال يعلنون صعوبة واضحة في الكلام واللغة الإستقبالية والتعبيرية مع العلم أن مفرداتهم محدودة. ولا بد أن يلحقوا بمدارس خاصة تتعامل مع هذا النوع من الضعف السمعي ليحصلوا على تدريبات خاصة لتحسين مهاراتهم اللغوية والقراءة والكتابة وقراءة الشفاه و تصحيح النطق.
4. الإعاقة الشديدة:
يسمع الأطفال من هذه الفئة الأصوات العالية التي تبعد قدماً واحداً عنهم ، وقد يتعرفون على أصوات البيئة من حولهم , ويميزون بعض أصوات العلة , فاللغة و الكلام عندهم متأثرة بشكل كبير. ولذلك فهم بحاجة إلى إلحاقهم بمدارس للصم مع التأكيد على تطوير مهارات اللغة و الكلام وقراءة الشفاه و التدريب السمعي باستخدام المعين السمعي.
5. الإعاقة التامة:
قد يسمع الأطفال من هذه الفئة بعض الأصوات العالية ولكنهم في الحقيقة يدركون اهتزاز الصوت أكثر من معرفته ، ويعتمدون على قدراتهم البصرية عوضاً عن القدرات السمعية للتواصل مع الآخرين ، وهذا النوع من الضعف يعد إعاقة حقيقية للغة وللكلام. لذلك فهم بحاجة إلى إلحاقهم إلى مدارس الصم التي تشمل برامجها تطوير مهارات اللغة وقراءة الشفاه والكلام وتدريبات التآزر بين الاتصال الشفهي والإشارة وتدريب السمع الجماعي أو الفردي.

هـ- تأثير الضعف السمعي على الاتصال بالآخرين:
1. فقدان السمع من 30 إلى 45 ديسبل:
يتأثر انتباه الأطفال من هذه الفئة مع حدوث انفصال عن البيئة نتيجة لعدم تمييز أصوات البيئة المحيطة بهم بوضوح. أما اجتماعيا فيمكن لهؤلاء الأطفال التغلب على مشكلة التخاطب بمجرد اقترابهم من الشخص المتحدث أو باستخدام المعينات السمعية.
2. فقدان السمع من 45 إلى 65 ديسبل:
يصبح تفاعل الأطفال الاجتماعي من هذه الفئة أكثر صعوبة ، إذ يصعب استخدامهم للسمع لإدراك أصوات البيئة من كل الاتجاهات , فعلى سبيل المثال لو استخدم هؤلاء الأطفال المعين السمعي فانهم يستطيعون متابعة حديث شخص واحد فقط ولكنهم لا يستطيعون متابعة حديث مجموعة من الأفراد.
3. فقدان السمع من 65 إلى 80 ديسبل:
يصبح اتصال هؤلاء الأطفال الشخصي بالآخرين و البيئة صعباً ، حيث يجب عليهم أن يعتمدوا على الوسائل الحسية الأخرى غير السمعية كالبصر و اللمس.
4. فقدان السمع من 80 إلى 100 ديسبل:
يصبح الأطفال من هذه الفئة معتمدين على البصر و اللمس بصورة أكبر وعلى قراءة الشفاه للاتصال مع الأسوياء ومن الممكن أن يستفيدوا من المعين السمعي لإدراك الأصوات العالية.

صعوبة السمع
HEARING IMPAIRMENT

إعداد الأخصائي/ عبد الله الصقر
أخصائي أمراض التخاطب
ما هي صعوبة السمع؟
إن اصطلاح صعوبة السمع يشمل مستويات عديدة تبدأ من الحالة البسيطة مروراً بالمتوسطة و الشديدة إلى العميقة ، بالإضافة إلى الصمم.
ما هي العوامل التي تؤثر في نمو اللغة؟
o العمر الذي حدث فيه ضعف السمع.
o نوع ضعف السمع.
o درجة ذكاء الطفل.
o التدريبات المنزلية المقدمة.
o العمر الذي بدأ عنده استخدام المعين السمعي.
o بداية برنامج التدريب ومدته.

ما مدى انتشار صعوبة السمع؟
o عشرة من كل ألف طفل في أمريكا لديهم صعوبة في السمع ، منهم واحد لكل ألف لديه صعوبة سمع ملحوظ و 3-5 من كل ألف طفل لديه صعوبة سمع بسيط إلى طفيف. مع العلم أن 3% من مجمل سكان أمريكا لديهم ضعف في السمع.
o بشكل عام نسبة الأطفال الذين يعانون من ضعف سمع حسي عصبي في المجتمعات الإنسانية تصل تقريباَ ما بين 9-27 من كل ألف. ويتساوى توزيع صعوبة السمع بين الذكور و الإناث ، و تحدث الإصابة غالباً منذ الولادة و 10-20% تكتسب بعد فترة الشهرين الأولين من الولادة.
o ثمانية وعشرون مليون شخص يعانون من صعوبة السمع في أمريكا, 80% منهم لديه فقدان سمع غير قابل للعلاج. أكثر من مليون طفل في أمريكا يعانون من فقدان السمع. 5% من الأشخاص دون سن ثمان عشرة سنة في أمريكا لديهم فقدان سمع.
o واحد من كل اثنين وعشرين رضيعاً في أمريكا يعانون من فقدان السمع. واحد من كل ألف رضيع في أمريكا لديه ضعف في السمع شديد إلى صمم كلي.
o تسعة من كل ألف طفل في سن المدرسة لديهم ضعف في السمع شديد يصل إلى صمم كلي. عشرة من كل ألف من طلاب المدارس لديهم فقدان سمع حسي عصبي دائم.
o واحد من كل عشرة إلى خمسة عشر طفلا ً في أمريكا يعانون من مشكلة في اللغة أو الكلام.
o 7.7% من الأطفال بين سن سنتين و اثني عشرة سنة لديهم صعوبة سمع و 19.5% من سكان مدينة الرياض معرضون لخطر الإصابة بصعوبة السمع ( زقزوق ، 1990).

ما هي أنواع صعوبة السمع؟
1. ضعف سمع توصيلي( Conductive Hearing Loss ), وينجم عن خلل في الطريق التوصيل لعضو السمع , ويؤثر على وصول الأصوات إلى العصب السمعي , وهذا الخلل يكون في الأذن الخارجية أو الوسطى.
2. ضعف سمع حس-عصبي (Sensory Neural Hearing Loss) وهو خلل في قوقعة الأذن أو المسار العصبي السمعي ومكانه في منطقة الأذن الداخلية.
3. ضعف سمع مزدوج (Mixed Hearing Loss) ، وهو قصور في الطريق التوصيل و المسار الحس عصبي.

ما هي مستويات السمع؟
o طبيعي ، درجة السمع 25 ديسبل.
o إعاقة طفيفة Slight ، درجة السمع بين 25 و 40 ديسبل.
o إعاقة متوسطةMild ، درجة السمع بين 40 و 55 ديسبل.
o إعاقة ملحوظة Moderate ، درجة السمع بين 55 و 70 ديسبل.
o إعاقة شديدة Severe ، درجة السمع بين 70 و 90 ديسبل.
o إعاقة تامةProfound ، درجة السمع 90 فما فوق.

ما هي أسباب ضعف السمع؟
o أسباب قبل الولادة كالأسباب الوراثية وغير الوراثية مثل إصابة الأم بالحصبة الألمانية وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أو تناول أدوية معينة خلال مرحلة الحمل.
o أسباب عند الولادة مثل نقص الأكسجين و إصابات الرأس.
o أسباب بعد الولادة, مثل التهاب السحايا الدماغي أو أي مرض من أمراض الطفولة كالتعرض لفيروس الحصبة أو النكاف و الإصابات والحوادث التي تتعرض لها الأذن.

ما هي أعراض صعوبة السمع؟
o استجابة الشخص للصوت غير ثابتة.
o تأخر الطفل في تطور اللغة والكلام.
o كلام الشخص غير واضح.
o يرفع الشخص صوت الراديو والتلفزيون.
o لا ينفذ الشخص التوجيهات.
o دائما يقول الشخص ” هاه ” عند سؤاله.
o لا يستجيب الشخص إذا نودي.
o يرفع صوت الشخص بدون مبرر.

ما أثر الضعف السمع؟
أ- تأثير الضعف السمعي على تطور اللغة و الكلام:
1. المفردات:
تتطور المفردات عند الأطفال الذين يعانون من الضعف السمعي بشكل أبطأ من المعدل الطبيعي ، ونلاحظ أن تعلمهم الكلمات المادية مثل قطة و يقفز وخمسة وأحمر أسهل من تعلم الكلمات المجردة مثل قبل وبعد وغيره. و يظهر لدى هؤلاء الأطفال صعوبة في معرفة وظائف الكلمات مثل أدوات التعريف و فهم الكلمات متعددة المعاني.
2. الجملة:
بعض هؤلاء الأطفال يفهمون ويتكلمون الجمل القصيرة سهلة التركيب , ويجدون صعوبة في الجمل المعقدة في تركيبها النحوي مثل المبني للمجهول , وكذلك سماع أو نطق أواخر الكلمات مما يؤدي إلى سوء الفهم وعدم وضوح الكلام.
3. النطق:
يصعب على هؤلاء الأطفال سماع بعض الأصوات الساكنة مثل السين والشين والفاء والتاء والكاف , ولهذا لا تظهر هذه الأصوات في كلامهم مع صعوبة فهم ما يقولون وفهم ما يقوله الآخرون لهم. ولأنهم لا يسمعون أصواتهم بشكل واضح فقد يتكلمون بدرجة صوتية أو بسرعة أو بنبرة صوتية غير ملائمة.

ب- تأثير الضعف السمعي على الإنجاز الأكاديمي:
يعاني هؤلاء الأطفال من صعوبات في التعليم بشكل عام وخاصة في القراءة , والفارق التعليمي بين ضعاف السمع و ذوي السمع الطبيعي يتسع مع التقدم العلمي.

ج- تأثير الضعف السمعي على المهارة الاجتماعية:
الأطفال ذو الضعف السمعي الشديد أو الكلي يشعرون بعزلة اجتماعية كبيرة مع محدودية أصدقائهم. أما الأطفال ذوو الضعف السمعي الطفيف و المتوسط و الملحوظ فتظهر لديهم المشكلات الاجتماعية أكثر من الفئات التي تعاني من ضعف سمعي شديد.

د- تأثير درجة الضعف السمعي على استيعاب الكلام واحتياجات التعليم:
1. الإعاقة الطفيفة:
لا يستطيع الأطفال الذين يعانون من صعوبة سمع طفيفة من سماع الأصوات الخافتة أو البعيدة مع عدم وجود صعوبات في التعليم. ومن الضروري الانتباه إلى تطوير مفرداتهم وتوفير مقاعد وإضاءة جيدة في الفصول تساهم في تحسين التعلم ، وقد يستفيد الأطفال من تعلم قراءة الشفاه وقد يحتاجون إلى تصحيح الكلام.
2. الإعاقة المتوسطة:
يفهم الأطفال الذين يعانون من صعوبة سمع متوسطة أحاديث الآخرين عندما يكونون وجهاً لوجه وعلى مسافة قريبة تقدر بثلاثة إلى خمسة أقدام ، أما إذا كان الكلام خافتاً أو ليس في مستوى نظرهم فقد يفقدون 50% من فهم الحوار. مع العلم أن مفرداتهم محدودة ومصاحبة باضطراب في كلامهم. وإذا وجدت مدارس مختصة لهذه الفئة يفضل إلحاقهم بها لتتحقق الاستفادة من المعين السمعي ، ولا بد من الحصول على مقعد في مكان جيد في الفصل مع القيام بتدريبات خاصة لتطوير المفردات والقراءة و قراءة الشفاه.
3. الإعاقة الملحوظة:
لابد أن نتحدث مع الأطفال من هذه الفئة بصوت مرتفع لكي يستوعبوه. هؤلاء الأطفال يعلنون صعوبة واضحة في الكلام واللغة الإستقبالية والتعبيرية مع العلم أن مفرداتهم محدودة. ولا بد أن يلحقوا بمدارس خاصة تتعامل مع هذا النوع من الضعف السمعي ليحصلوا على تدريبات خاصة لتحسين مهاراتهم اللغوية والقراءة والكتابة وقراءة الشفاه و تصحيح النطق.
4. الإعاقة الشديدة:
يسمع الأطفال من هذه الفئة الأصوات العالية التي تبعد قدماً واحداً عنهم ، وقد يتعرفون على أصوات البيئة من حولهم , ويميزون بعض أصوات العلة , فاللغة و الكلام عندهم متأثرة بشكل كبير. ولذلك فهم بحاجة إلى إلحاقهم بمدارس للصم مع التأكيد على تطوير مهارات اللغة و الكلام وقراءة الشفاه و التدريب السمعي باستخدام المعين السمعي.
5. الإعاقة التامة:
قد يسمع الأطفال من هذه الفئة بعض الأصوات العالية ولكنهم في الحقيقة يدركون اهتزاز الصوت أكثر من معرفته ، ويعتمدون على قدراتهم البصرية عوضاً عن القدرات السمعية للتواصل مع الآخرين ، وهذا النوع من الضعف يعد إعاقة حقيقية للغة وللكلام. لذلك فهم بحاجة إلى إلحاقهم إلى مدارس الصم التي تشمل برامجها تطوير مهارات اللغة وقراءة الشفاه والكلام وتدريبات التآزر بين الاتصال الشفهي والإشارة وتدريب السمع الجماعي أو الفردي.

هـ- تأثير الضعف السمعي على الاتصال بالآخرين:
1. فقدان السمع من 30 إلى 45 ديسبل:
يتأثر انتباه الأطفال من هذه الفئة مع حدوث انفصال عن البيئة نتيجة لعدم تمييز أصوات البيئة المحيطة بهم بوضوح. أما اجتماعيا فيمكن لهؤلاء الأطفال التغلب على مشكلة التخاطب بمجرد اقترابهم من الشخص المتحدث أو باستخدام المعينات السمعية.
2. فقدان السمع من 45 إلى 65 ديسبل:
يصبح تفاعل الأطفال الاجتماعي من هذه الفئة أكثر صعوبة ، إذ يصعب استخدامهم للسمع لإدراك أصوات البيئة من كل الاتجاهات , فعلى سبيل المثال لو استخدم هؤلاء الأطفال المعين السمعي فانهم يستطيعون متابعة حديث شخص واحد فقط ولكنهم لا يستطيعون متابعة حديث مجموعة من الأفراد.
3. فقدان السمع من 65 إلى 80 ديسبل:
يصبح اتصال هؤلاء الأطفال الشخصي بالآخرين و البيئة صعباً ، حيث يجب عليهم أن يعتمدوا على الوسائل الحسية الأخرى غير السمعية كالبصر و اللمس.
4. فقدان السمع من 80 إلى 100 ديسبل:
يصبح الأطفال من هذه الفئة معتمدين على البصر و اللمس بصورة أكبر وعلى قراءة الشفاه للاتصال مع الأسوياء ومن الممكن أن يستفيدوا من المعين السمعي لإدراك الأصوات العالية.

صعوبة السمع
HEARING IMPAIRMENT

إعداد الأخصائي/ عبد الله الصقر
أخصائي أمراض التخاطب

ما هي صعوبة السمع؟
إن اصطلاح صعوبة السمع يشمل مستويات عديدة تبدأ من الحالة البسيطة مروراً بالمتوسطة و الشديدة إلى العميقة ، بالإضافة إلى الصمم.

ما هي العوامل التي تؤثر في نمو اللغة؟
o العمر الذي حدث فيه ضعف السمع.
o نوع ضعف السمع.
o درجة ذكاء الطفل.
o التدريبات المنزلية المقدمة.
o العمر الذي بدأ عنده استخدام المعين السمعي.
o بداية برنامج التدريب ومدته.

ما مدى انتشار صعوبة السمع؟
o عشرة من كل ألف طفل في أمريكا لديهم صعوبة في السمع ، منهم واحد لكل ألف لديه صعوبة سمع ملحوظ و 3-5 من كل ألف طفل لديه صعوبة سمع بسيط إلى طفيف. مع العلم أن 3% من مجمل سكان أمريكا لديهم ضعف في السمع.

o بشكل عام نسبة الأطفال الذين يعانون من ضعف سمع حسي عصبي في المجتمعات الإنسانية تصل تقريباَ ما بين 9-27 من كل ألف. ويتساوى توزيع صعوبة السمع بين الذكور و الإناث ، و تحدث الإصابة غالباً منذ الولادة و 10-20% تكتسب بعد فترة الشهرين الأولين من الولادة.

o ثمانية وعشرون مليون شخص يعانون من صعوبة السمع في أمريكا, 80% منهم لديه فقدان سمع غير قابل للعلاج. أكثر من مليون طفل في أمريكا يعانون من فقدان السمع. 5% من الأشخاص دون سن ثمان عشرة سنة في أمريكا لديهم فقدان سمع.

o واحد من كل اثنين وعشرين رضيعاً في أمريكا يعانون من فقدان السمع. واحد من كل ألف رضيع في أمريكا لديه ضعف في السمع شديد إلى صمم كلي.

o تسعة من كل ألف طفل في سن المدرسة لديهم ضعف في السمع شديد يصل إلى صمم كلي. عشرة من كل ألف من طلاب المدارس لديهم فقدان سمع حسي عصبي دائم.

o واحد من كل عشرة إلى خمسة عشر طفلا ً في أمريكا يعانون من مشكلة في اللغة أو الكلام.
o 7.7% من الأطفال بين سن سنتين و اثني عشرة سنة لديهم صعوبة سمع و 19.5% من سكان مدينة الرياض معرضون لخطر الإصابة بصعوبة السمع ( زقزوق ، 1990).

ما هي أنواع صعوبة السمع؟
1. ضعف سمع توصيلي( Conductive Hearing Loss ), وينجم عن خلل في الطريق التوصيل لعضو السمع , ويؤثر على وصول الأصوات إلى العصب السمعي , وهذا الخلل يكون في الأذن الخارجية أو الوسطى.

2. ضعف سمع حس-عصبي (Sensory Neural Hearing Loss) وهو خلل في قوقعة الأذن أو المسار العصبي السمعي ومكانه في منطقة الأذن الداخلية.

3. ضعف سمع مزدوج (Mixed Hearing Loss) ، وهو قصور في الطريق التوصيل و المسار الحس عصبي.

ما هي مستويات السمع؟
o طبيعي ، درجة السمع 25 ديسبل.
o إعاقة طفيفة Slight ، درجة السمع بين 25 و 40 ديسبل.
o إعاقة متوسطةMild ، درجة السمع بين 40 و 55 ديسبل.
o إعاقة ملحوظة Moderate ، درجة السمع بين 55 و 70 ديسبل.
o إعاقة شديدة Severe ، درجة السمع بين 70 و 90 ديسبل.
o إعاقة تامةProfound ، درجة السمع 90 فما فوق.

ما هي أسباب ضعف السمع؟
o أسباب قبل الولادة كالأسباب الوراثية وغير الوراثية مثل إصابة الأم بالحصبة الألمانية وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أو تناول أدوية معينة خلال مرحلة الحمل.
o أسباب عند الولادة مثل نقص الأكسجين و إصابات الرأس.
o أسباب بعد الولادة, مثل التهاب السحايا الدماغي أو أي مرض من أمراض الطفولة كالتعرض لفيروس الحصبة أو النكاف و الإصابات والحوادث التي تتعرض لها الأذن.

ما هي أعراض صعوبة السمع؟
o استجابة الشخص للصوت غير ثابتة.
o تأخر الطفل في تطور اللغة والكلام.
o كلام الشخص غير واضح.
o يرفع الشخص صوت الراديو والتلفزيون.
o لا ينفذ الشخص التوجيهات.
o دائما يقول الشخص ” هاه ” عند سؤاله.
o لا يستجيب الشخص إذا نودي.
o يرفع صوت الشخص بدون مبرر.

ما أثر الضعف السمع؟
أ- تأثير الضعف السمعي على تطور اللغة و الكلام:
1. المفردات:
تتطور المفردات عند الأطفال الذين يعانون من الضعف السمعي بشكل أبطأ من المعدل الطبيعي ، ونلاحظ أن تعلمهم الكلمات المادية مثل قطة و يقفز وخمسة وأحمر أسهل من تعلم الكلمات المجردة مثل قبل وبعد وغيره. و يظهر لدى هؤلاء الأطفال صعوبة في معرفة وظائف الكلمات مثل أدوات التعريف و فهم الكلمات متعددة المعاني.

2. الجملة:
بعض هؤلاء الأطفال يفهمون ويتكلمون الجمل القصيرة سهلة التركيب , ويجدون صعوبة في الجمل المعقدة في تركيبها النحوي مثل المبني للمجهول , وكذلك سماع أو نطق أواخر الكلمات مما يؤدي إلى سوء الفهم وعدم وضوح الكلام.

3. النطق:
يصعب على هؤلاء الأطفال سماع بعض الأصوات الساكنة مثل السين والشين والفاء والتاء والكاف , ولهذا لا تظهر هذه الأصوات في كلامهم مع صعوبة فهم ما يقولون وفهم ما يقوله الآخرون لهم. ولأنهم لا يسمعون أصواتهم بشكل واضح فقد يتكلمون بدرجة صوتية أو بسرعة أو بنبرة صوتية غير ملائمة.

ب- تأثير الضعف السمعي على الإنجاز الأكاديمي:
يعاني هؤلاء الأطفال من صعوبات في التعليم بشكل عام وخاصة في القراءة , والفارق التعليمي بين ضعاف السمع و ذوي السمع الطبيعي يتسع مع التقدم العلمي.

ج- تأثير الضعف السمعي على المهارة الاجتماعية:
الأطفال ذو الضعف السمعي الشديد أو الكلي يشعرون بعزلة اجتماعية كبيرة مع محدودية أصدقائهم. أما الأطفال ذوو الضعف السمعي الطفيف و المتوسط و الملحوظ فتظهر لديهم المشكلات الاجتماعية أكثر من الفئات التي تعاني من ضعف سمعي شديد.

د- تأثير درجة الضعف السمعي على استيعاب الكلام واحتياجات التعليم:
1. الإعاقة الطفيفة:
لا يستطيع الأطفال الذين يعانون من صعوبة سمع طفيفة من سماع الأصوات الخافتة أو البعيدة مع عدم وجود صعوبات في التعليم. ومن الضروري الانتباه إلى تطوير مفرداتهم وتوفير مقاعد وإضاءة جيدة في الفصول تساهم في تحسين التعلم ، وقد يستفيد الأطفال من تعلم قراءة الشفاه وقد يحتاجون إلى تصحيح الكلام.
2. الإعاقة المتوسطة:
يفهم الأطفال الذين يعانون من صعوبة سمع متوسطة أحاديث الآخرين عندما يكونون وجهاً لوجه وعلى مسافة قريبة تقدر بثلاثة إلى خمسة أقدام ، أما إذا كان الكلام خافتاً أو ليس في مستوى نظرهم فقد يفقدون 50% من فهم الحوار. مع العلم أن مفرداتهم محدودة ومصاحبة باضطراب في كلامهم. وإذا وجدت مدارس مختصة لهذه الفئة يفضل إلحاقهم بها لتتحقق الاستفادة من المعين السمعي ، ولا بد من الحصول على مقعد في مكان جيد في الفصل مع القيام بتدريبات خاصة لتطوير المفردات والقراءة و قراءة الشفاه.
3. الإعاقة الملحوظة:
لابد أن نتحدث مع الأطفال من هذه الفئة بصوت مرتفع لكي يستوعبوه. هؤلاء الأطفال يعلنون صعوبة واضحة في الكلام واللغة الإستقبالية والتعبيرية مع العلم أن مفرداتهم محدودة. ولا بد أن يلحقوا بمدارس خاصة تتعامل مع هذا النوع من الضعف السمعي ليحصلوا على تدريبات خاصة لتحسين مهاراتهم اللغوية والقراءة والكتابة وقراءة الشفاه و تصحيح النطق.
4. الإعاقة الشديدة:
يسمع الأطفال من هذه الفئة الأصوات العالية التي تبعد قدماً واحداً عنهم ، وقد يتعرفون على أصوات البيئة من حولهم , ويميزون بعض أصوات العلة , فاللغة و الكلام عندهم متأثرة بشكل كبير. ولذلك فهم بحاجة إلى إلحاقهم بمدارس للصم مع التأكيد على تطوير مهارات اللغة و الكلام وقراءة الشفاه و التدريب السمعي باستخدام المعين السمعي.
5. الإعاقة التامة:
قد يسمع الأطفال من هذه الفئة بعض الأصوات العالية ولكنهم في الحقيقة يدركون اهتزاز الصوت أكثر من معرفته ، ويعتمدون على قدراتهم البصرية عوضاً عن القدرات السمعية للتواصل مع الآخرين ، وهذا النوع من الضعف يعد إعاقة حقيقية للغة وللكلام. لذلك فهم بحاجة إلى إلحاقهم إلى مدارس الصم التي تشمل برامجها تطوير مهارات اللغة وقراءة الشفاه والكلام وتدريبات التآزر بين الاتصال الشفهي والإشارة وتدريب السمع الجماعي أو الفردي.

هـ- تأثير الضعف السمعي على الاتصال بالآخرين:
1. فقدان السمع من 30 إلى 45 ديسبل:
يتأثر انتباه الأطفال من هذه الفئة مع حدوث انفصال عن البيئة نتيجة لعدم تمييز أصوات البيئة المحيطة بهم بوضوح. أما اجتماعيا فيمكن لهؤلاء الأطفال التغلب على مشكلة التخاطب بمجرد اقترابهم من الشخص المتحدث أو باستخدام المعينات السمعية.
2. فقدان السمع من 45 إلى 65 ديسبل:
يصبح تفاعل الأطفال الاجتماعي من هذه الفئة أكثر صعوبة ، إذ يصعب استخدامهم للسمع لإدراك أصوات البيئة من كل الاتجاهات , فعلى سبيل المثال لو استخدم هؤلاء الأطفال المعين السمعي فانهم يستطيعون متابعة حديث شخص واحد فقط ولكنهم لا يستطيعون متابعة حديث مجموعة من الأفراد.
3. فقدان السمع من 65 إلى 80 ديسبل:
يصبح اتصال هؤلاء الأطفال الشخصي بالآخرين و البيئة صعباً ، حيث يجب عليهم أن يعتمدوا على الوسائل الحسية الأخرى غير السمعية كالبصر و اللمس.
4. فقدان السمع من 80 إلى 100 ديسبل:
يصبح الأطفال من هذه الفئة معتمدين على البصر و اللمس بصورة أكبر وعلى قراءة الشفاه للاتصال مع الأسوياء ومن الممكن أن يستفيدوا من المعين السمعي لإدراك الأصوات العالية.

شكرا على المشاركة لكنها طويلة نوعاً ما …

شكرا نوير على المشاركات الممتعة و المميزة جداً

تنمية حاسة اللمس لدى الطفل الكفيف

تأتي حاسة اللمس في الأهمية بالنسبة للكفيف بعد حاسة السمع ولو أن كل منهما تكمل الأخرى إلا أنه يعتمد عليها اعتمادا كليا عندما تنقطع الأصوات أو لا تتوافر لديه بالقدر الذي يمكّنه من الحصول على المعلومات الهامة و الضروريةوتعتبر حاسة اللمس بالنسبة للكفيف الوسيط الذي يمكنه من تذوق الشعور بجمال العالم الخارجي كما أنها مصدر من مصادر اكتساب الخبرات ووسيلة من وسائل اتصاله بالعالم الخارجي ففي الأيدي تجتمع أدوات البحث والمعرفة والعمل ومن ثم فهي تؤثر تأثيرا جوهريا في حياته الثقافية و الاجتماعية والاقتصادية حيث يتعرف بواسطتها على ملامس الأشياء مميزا بين الخشونة والنعومة والصلابة والليونة والجفاف والرطوبة والزوايا والمنحنيات والحدة والرقة والنبض والاهتزازات إضافة إلى الربط بين أحجام الأشياء و أشكالها و أبعادها المكانية.

إن حاسة اللمس يمكنها الاستجابة للعديد من المثيرات الميكانيكية و الحرارية والكهربائية والكيميائية إذ أن المستقبلات الجلدىة مهيأة لاستقبال المثيرات المتنوعة لإعطاء حقائق عن البيئة وعناصرها الملموسة ، فالمثيرات اللمسية تعمل على إيصال الطفل الكفيف بالبيئة من حوله فيؤدى ذلك إلى حدوث نوع من الارتباط بينه وبين المؤثرات الخارجية التى تؤثر على نمو وعيه اللمسي.
ولقد أدركت بعض المجتمعات المتقدمة أهمية حاسة اللمس بالنسبة للكفيف واستحدثت نوعاً من التدريب اللمسي أطلقت عليه التربية اللمسية أو التعليم باللمس لتزويد المكفوفين بالمعلومات والخبرات الفنية والجمالية والتاريخية والجغرافية والاجتماعية وذلك بإنشاء متاحف ومعارض يراعى فيها طبيعة الحركة والتنقل لدى المكفوفين لعرض التراث الثقافي والفني والتاريخي لتلك المجتمعات بطريقة تمكنهم من الحصول على المعلومات والخبرات عن طريق لمس المعروضات واحتوائها

طفل موهوب عمره سنتين ويعدد عواصم دول العالم

سبحان الله طفل كفيف عمره ست سنوات يحفظ كتاب الله كاملا ماشاء الله تبارك الرحمن

مقطع ابكاني بصراحة طفل كيني اعتبره موهوب لانه حفظ القرآن وهو لايفقه العربية وعندما يصل لآيات العذاب يبكي متاثرا بها اللهم انفع به الاسلام والمسلمين اعتبرته طفل غير عادي لحفظه واتقانه للقرآن بالرغم عدم اجادته للغة العربية

ما شاء الله تبارك الله !
مشاركة مميزة بحق …
شكرا يا أميمة ..

أهم الجلسات التى تختص بتنمية حاسة اللمس هي:
الجلسة الأولى:
o الهدف من الجلسة :
تنمية حركات أصابع الطفل الكفيف (المهارات الحركية الدقيقة).
o زمن الجلسة: 40 دقيقة.
o الأدوات و الوسائل المستخدمة:
حبات من الليمون-حبات من التمر-حبات الفول السوداني-حبات البازلاء-حبات الفول و العدس-حبات الجزر-الخيار -الطماطم -الخوخ-العنب وأية حبوب أخرى متوفرة بالبيئة.
o الطريقة والإجراءات:
(1) توضع هذه الأشياء مجتمعة في متناول يديه ثم يطلب منه لمسها واحدة بعد الأخرى وفي كل مرة عند لمسه لأحد هذه الأشياء يخبره المدرب بأن الشيء الذي يلمسه هو كذا و يعطي بعض المعلومات المبسطة عنه مثل : ما في يدك الآن هو حبة من الخيار وهو نوع من الخضر يؤكل طازجا بعد غسله جيدا كما يدخل في عمل السلطة وهو لين كما تحسه وسهل الأكل ويمكنك تذوقه-ويعطى له فرصة لتذوقه.
(2) تقدم الأشياء للطفل في أي وضع يكون عليه واقفا أو جالسا مع التأكد من تركيز الطفل و انتباهه و أنه يسمع ما يقال له ولا يوجد ما يشتت انتباهه وكذلك يكون في حالة من الراحة و الاطمئنان ولديه دافعية لتقبل ما يقال له و أيضا التأكد من ملامسته للأشياء بشكل صحيح في كل مرة و التعرف على طبيعتها وخصائصها .
(3) تستمر عملية التعرف على الأشياء مع التكرار و التأكيد على بعض الاختلافات أو التشابهات.
(4) يمكن أن تعقد مقارنات بين شيئين فقط مثل حبات التمر و حبات الفول الجافة ليدرك الفروق بينهما من حيث الحجم و الشكل العام و المذاق و مكونات الحبة وليونتها وملمس سطحها وحتى يتأكد من أن لكل شيء ملمس خاص به.
(5) يتناول الطفل أي شيء من الأشياء الموضوعة أمامه ثم يقول للمدرب بعد لمسه و تحسسه ما هو هذا الشيء.
(6) محاولة فصل الخضروات من الفاكهة ووضع كل نوع مع فصيلته.
o التقويم :
يقدم المدرب للطفل شيء معين ويسأل عن اسم هذا الشيء وطبيعته ويذكر بعض المعلومات البسيطة عنه وعن فوائده وكيفية استخدامه و يحاول المدرب تصحيح الأخطاء وإعادة التمرين وتكراره إذا لزم الأمر.

العاب اصابع

الفئة العمرية (3الى 5 سنوات)

الفئة الخاصة :صعبوات التعلم

الفئة التي لاتناسبها:القصور البصري والسمعي
الهدف من اللعبة :

تنمية العضلات الصغيرة

تنمية الإبداع الحسي لدى الطفل

استغلال طاقة الطفل

مصدر المعلومات من الانترنت

ايجابيات اللعبة :

الاستمتاع والسرورو

التدريب على النطق السليم للكلمات

إثارة الخيال لدى الطفل عن طريق التمثيل الإيهامي

الصور

[url=http://file15.9q9q.net/preview/46761362/----221.jpg.html][img]http://file15.9q9q.net/img/46761362/—-221.jpg[/img][/url]

[url=http://file15.9q9q.net/preview/73657578/----223.jpg.html][img]http://file15.9q9q.net/img/73657578/—-223.jpg[/img][/url]

مشاركتي عن الاعاقة السمعية
هنوف دومان 5و6 ليوم الثلاثاء

42710725

الإعـــاقـــة
هي فقدان دائم لإحدى وظائف الجسم الأساسية
((البصر , السمع, الحركة, العقل ))
تعريف الإعاقة السمعية
تعريف الإعاقة السمعية
هي تلك المشكلات التي تحول دون أن يقوم الجهاز السمعي بوظائفه على سماع الأصوات المختلفة وتتراوح بين الشديدة إلى البسيطة والمتوسطة0

وتنقسم إلى فئتين رئيستين هما
الأصم: هو الذي فقد قدرته السمعية لدرجة عدم فهمه للكلام المنطوق مع استعمال المعين السمعي
ضعيف السمع: لا يستطيع أن يسمع بعض الكلام وقد تتطور لغته باستخدام المعين السمعي0

الكشف المبكر للإعاقة السمعية

يعتبر الكشف خلال السنتين الأوليتين من عمر الطفل مهم جداً حيث يساعد في التعرف على المشكلات السمعية والبدء في العلاج والتشخيص والاستشارة مما يؤدي إلى النمو الانفعالي والجسمي والمعرفي للطفل0

اتصال المعاق السمعي بالعالم من حوله عن طريق هذا الجهاز الصغير في أذنه . وهي عبارة عن وسيلة لنقل الأصوات للأذن مما يساعد على وضوح الكلام 0

أنـــــواع السماعات0
1- سمــاعة جيب
2- سمــاعة خلف الأذن
3- سماعة داخل الأذن

إرشادات مهمة0 الاهتمام بالسماعات عن طريق الكشف المستمر والعناية بنظافة السماعة0
أسباب الإعاقة السمعية
 أسباب وراثية
مجموعة الأسباب الخاصة بالعوامل الوراثية الجينية أثناء الحمل ،وخاصة اختلاف العامل الرايزيسي بين الأم والجنين0

 أسباب بيئية 0
مجموعة الأسباب الخاصة بالعوامل البيئية والتي تحدث بعد عملية الإخصاب أي قبل مرحلة الولادة وأثناءها وبعدها مثل :
سوء تغذية الأم الحامل ، والتعرض للأشعة السينية ، وتعاطي الأدوية والعقاقير دون مشورة الطبيب ، وإصابة الأم الحامل بالحصبة الألمانية ، والزهري ، ونقص الأكسجين أثناء عملية الولادة ، والتهابات الأذن ، والحوادث التي تصيب الأذن …

رعاية الطفل الأصم
يجب توعية الوالدين إلى الطرق الإيجابية في التعامل مع الطفل المعاق سمعياً وتبدأ في الخطوات التالية :
التخلص من المشاعر السلبية لدى الوالدين ومن أهمها الشعور بالذنب ونتيجة لهذه المشاعر يلجأ الوالدين إلى اتجاهات سلبية في التعامل مع الطفل المعاق0
الحماية الزائدة: كأن تهمل الأم بقية أبنائها وتهتم بشئون طفلها المعاق وتحميه حماية زائدة وينتج عن هذا الأتجاة شفقة الأم على طفلها وشعور الطفل بالعجز والأكتئاب0
التدليل الزائد: وهي تغاضي الأم عن أخطاء طفلها المعاق سمعياً والتهاون والتسامح وينتج عن ذلك اعتماد الطفل على والديه وعدم قدرته على اتخاذ القرار0

القسوة الزائدة: وضع الطفل في موقف أكبر من قدراته ومن مظاهر قسوة الوالدين تهديد الطفل الأصم بالضرب واتهامه بالغباء والعجز وينتج عن ذلك إحساس الطفل بالنقص والانطواء والعزلة0

لذلك يجب إتباع أسلوب متوازن في المعاملة أي عدم الإفراط في التدليل باعتباره عاجزاً وعدم القسوة نتيجة اليأس ونفاذ الصبر 0

مسؤوليات الوالدين نحو الطفل المعاق سمعياً

1. فحص سمع الطفل عند طبيب مختص0
2. تشجيع الطفل على إصدار أي أصوات0
3. العمل على استغلال البقايا السمعية مهما كانت0
4. التحدث بجمل قصيرة والتقليل قدر الإمكان من استعمال كلمات لا داعي لها0
5. تعاون الأهل مع المدرسة وهذا يشمل الزيارات والإطلاع على البرامج المقدمة لطفلهم0

عن الاعاقة السمعية

قرية بكاملهاكلها من المعاقين سمعيا

لون رصيفك في السعودية .. دمج الاطفال العاديين بذوي الاحتياجات الخاصة ..
في mbc في أسبوع ..
هذا الرابط أن شاء الله يفتح معكم ..

http://www.mbc.net/portal/site/mbc/menuitem.43a88ed55fe914dcdd8513a4480210a0/?vgnextoid=339f9d52a7256210VgnVCM1000008420010aRCRD&vgnextchannel=94709544b99da110VgnVCM1000008420010aRCRD&vgnextfmt=MBCNewsVideoDetails

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


  • hiba: sorry tota, i didn't open this blog for a long time.. studying at USA. like i said before sent by the university. i think you have to have A+ to be a
  • tota: شكرا لكي يا استازة على ردك .. بس يا استازتي القاضلة ماقلتيلي فين تدرسي دحين الماجست
  • hiba: My dear student tota , i am soo sorry but my computer can not write arabic .. i hope you can read this .. my major is kindergarten , and i worked afte

الأرشيفات